هيموبروكت Haemoproct | دواعي الاستعمال، الآثار الجانبية، الجرعة والسعر
هيموبروكت

هيموبروكت Haemoproct  مرهم شرجي لعلاج المشكلات الشرجية وخاصة البواسير حيث يتكون من المادة النشطة ترايبينوسيد ومادة ليدوكايين هيدروكلوريد والبواسير هي عبارة عن شعيرات دموية صغيرة حول منطقة الشرج مصابة بالتورم والالتهاب وتظهر نتيجة الإمساك المزمن أو بعد حالات الولادة الطبيعية والضغط الذي يتم خلالها على منطقة الشرج، وهو من أكثر الأمراض الشرجية انتشارًا ومن أبرز أعراض ظهوره سيلان دموي وتهيج الجلد.

ما هو مرهم هيموبروكت Haemoproct

هيموبروكت
هيموبروكت

هو مرهم يستخدم لعلاج منطقة الشرج من مشكلات البواسير والالتهابات التي تصيب الأوردة الدموية حول منطقة الشرج وتورمها والتقليل من مضاعفاتها، كما يستخدم أيضًا لعلاج الشرخ الشرجي والتخلص من الآلام الناتجة عنه كما يمكنه التخلص من تهيج الجلد حول الشرج، بالإضافة إلى ذلك يعمل على تخفيف مضاعفات ما بعد الولادة الطبيعية ومتاعبها.

روشتة مرهم هيموبروكت Haemoproct

هيموبروكت Haemoproct
المادة الفعالة: ترايبينوسيد 5% وليدوكايين هيدروكلوريد 2%
الشكل الدوائي والتركيز: مرهم شرجي 5%
الشركة المنتجة: Gulf Phrmaceutical industries ( julphar) 
الاسم التجاري: هيموبروكت

استخدامات مرهم هيموبروكت Haemoproct

يستخدم مرهم هيموبروكت Haemoproct  في علاج المشكلات الشرجية مثل البواسير والشرخ الشرجي وما ينتج عنهم من التهابات وانتفاخات شرجية، كما يمكنه التخلص من التورمات الوريدية بها، بالإضافة إلى ذلك يعمل على تخفيف الشعور بالألم الناتج عن حالات الإمساك المزمنة وما تسببه من جروح شرجية وتهيج الجلد حول الشرج ويمكن استخدامه بعد إجراء العمليات الشرجية.

دواعي استعمال دواء هيموبروكت Haemoproct

يستعمل دواء هيموبروكت في علاج الحالات التالية:

  • لعلاج مشكلة بالبواسير.
  • للتخلص من الشرخ الشرجي.
  • للتخلص من الآلام الشرجية الناتجة عن حالات الإمساك المزمنة وما بعد عمليات الولادة الطبيعية.
  • لعلاج التشققات الجلدية حول الشرج.
  • تخفيف حدة الالتهابات الشرجية.

موانع استخدام مرهم هيموبروكت Haemoproct

هناك بعض الموانع عند استعمال مرهم هيموبروكت عليك معرفتها أولًا و يجب إخبار الطبيب إذا كانت هناك معوقات تمنع استخدامك لهذا المرهم. وتعد من موانع استعمال الدواء الحالات التالية :

  • فرط التحسس من مكوناته.

احتياطات و تحذيرات استعمال مرهم هيموبروكت Haemoproct

تحدث إلى طبيبك المعالج أو الصيدلي قبل استخدام هيموبروكت و توخ الحذر جيدا عند استخدام هيموبروكت في الحالات التالية:

  •  في حالة حدوث سيلان دم من فتحة الشرج.
  • الشعور بحرقان شديد أو تهيج للجلد.
  • في فترة الحمل خاصة في أول ثلاث شهور من الحمل.
  • في مرحلة الرضاعة الطبيعية.

جرعة مرهم هيموبروكت Haemoproct

تحدد جرعات هيموبروكت من قبل الطبيب المختص على حسب الحالة والعمر والحالة الصحية ، ولذلك يجب الإلتزام بالجرعات المسموحة فقط من دون الخلل بها، وهي كالتالي:

جرعة مرهم هيموبروكت للبالغين وكبار السن

  • يستخدم بدهان المنطقة الشرجية من الداخل مرتين يوميًا/12 ساعة.

طريقة استعمال مرهم هيموبروكت Haemoproct

  1. لابد من غسل اليدين قبل وبعد الدهان.
  2. تنظيف منطقة الشرج جيدًا وتجفيفها.
  3. دهان منطقة الشرج داخليًا باستخدام المكبس المرفق بالعبوة. 
  4. يتم تنظيف الجلد مكان الدهان بالماء بعد مرور ساعتين على الأقل ثم التجفيف بلطف.
  5. يُنصح بعدم القيام بالتبرز خلال مدة الدهان حتى يتم غسيل الشرج وتجفيفه.
  6. يمكن للحوامل والمرضعات استخدامه بعد استشارة الطبيب.

الآثار الجانبية لمرهم هيموبروكت Haemoproct

هيموبروكت
هيموبروكت

يصاحب استخدام مرهم هيموبروكت بعض الآثار الجانبية التي على المريض، يجب الانتباه إليها وعدم تجاهلها لإمكانية وصفها للطبيب للتعامل الفوري معها، ومن بين الأعراض الجانبية ما يلي:

  1. تهيج الجلد حول الشرج.
  2. الشعور بألم.
  3. الشعور بحكة في الجلد.
  4. توتر بحركة الأمعاء.
  5. الحاجة الملحة والمتكررة للتبرز.

هذه ليست قائمة كاملة من الآثار الجانبية المحتملة لمرهم هيموبروكت إذا لاحظت تأثيرات أخرى غير مذكورة أعلاه، اتصل بطبيبك أو الصيدلي فوراً.

التداخلات الدوائية المحتملة مع مرهم هيموبروكت Haemoproct

يمكن أن تتفاعل المادة الفعالة لمرهم هيموبروكت مع بعض الأدوية والمواد الأخرى، لذا يجب عليك إخبار الطبيب بقائمة الأدوية التي تستخدمها قبل البدء في استخدام هذا المرهم، ومن أشهر التفاعلات الدوائية ما يلي:

  • يمكنك استشارة الطبيب حول استخدامك لأي دهانات طبية أخرى أو وصفات طبيعية لمنطقة الشرج.

بديل مرهم  هيموبروكت Haemoproct

هناك العديد من البدائل لمرهم هيموبروكت لها نفس المادة الفعالة أو مادة فعالة أخرى لها نفس التأثير العلاجي ومن تلك البدائل ما يلي:

  1. بليوسين.
  2. بروكتو-جليفينول.
  3.  ريكتاكيور.

علاج البواسير

هناك وسائل مختلفة ومتنوعة للتخلص من مشكلة البواسير ولعل أهم تلك السبل لعلاجها ما يلي :

  • العلاجات الطبية مثل الدهانات والكريمات الموضعية التي تخفف من حدة الألم والالتهاب وربما تساعد على التئام الأوردة المتضخمة حول الشرج.
  • الجراحة حيث يلجأ الكثير من الأطباء إلى ترجيح العمليات الجراحية للتخلص من البواسير ومشكلاتها.
  • كما يمكنك التخلص من مشكلات البواسير بالوصفات المنزلية ومن ذلك عمل حمام دافئ لمنطقة الشرج ثم استخدام منشفة ناعمة للتخلص من المياه الموجودة حول الشرج.
  • أو القيام بعمل ضمادات باردة على الشرج من الواجهة الخارجية مع استخدام مراهم مسكنة وذات خواص علاجية لمشكلات منطقة الشرج.
  • العلاج باستخدام بعض النباتات الطبيعية ومن أبرزها عُشبة البابونج والتي يمكنها التخفيف من آلام البواسير الشرجية بعمل خليط منه الماء ويستخدم ظاهريًا كدهان أو ضمادات.

فتحة الشرج

توجد فتحة الشرج في نهاية القنوات الهضمية في آخر المستقيم حيث تعتبر المحطة الأخيرة في خط سير الطعام بالمعدة والتي يمكن من خلالها خروج فضلات المعدة وما نتج عن مخلفات من عملية الهضم وقد تصاب فتحة الشرج بالعديد من الأمراض والمشكلات ومن أبرز تلك الأمراض الشرجية:

  • البواسير.
  • الشرخ الشرجي.
  • تكوين خراريج و دمامل شرجية.
  • العدوى البكتيرية الشرجية.
  • الناسور.
  • شبه انفلاق بفتحة الشرج بعد الولادة الطبيعية.
  • تشققات جلدية حول الشرج.
  • تغيرات مكانية حول موضع الشرج.
  • وهيجان جلدية حول نطاق فتحة الشرج.

وغيرها من الأمراض والمشكلات التي ربما تصيب منطقة فتحة الشرج، وربما قد تصاب بتهيج شرجي أو حكة جلدية حول الشرج وتختلف أسباب تلك الظاهرة المرضية ومن ذلك:

  • استخدام البهار أو الفلفل الحار الذي يعمل على تحرق الأمعاء وتسرب مخلفاتها إلى فتحة الشرج مما يؤدي بدوره إلى حدوث تهيج الأنسجة المحيطة بالشرح خاصة بعد عملية التبرز.
  • عدم الالتزام بطرق النظافة الخاصة حول الشرج وذلك بضرورة القيام بغسل الشرج وتنظيفه جيدًا باستمرار للتخلص من آثار التعرق أو بعد التبرز والتحقيق التام لتلك المنطقة لعدم تكون بكتيريا بها.
  • محاولة علاج مشكلات سيلان البراز والذي قد يسبب نزول نقاط براز سائلة من الشرج دون شعور بها.

الشرخ الشرجي

الشرخ الشرجي هو عبارة عن تهتك أو انفلاق في طبقة الجلد الرقيقة حول فتحة الشرج ويحدث ذلك نتيجة الإصابة بحالات الإمساك المزمنة خاصة لدى الأطفال. ويمكنك تمييز الإصابة بالشرخ الشرجي من خلال متابعة الأعراض المرضية الظاهرة ومن أهم أعراض الإصابة به ما يلي:

  • الشعور بملمس بارز حول فتحة الشرج.
  • نزول قطع دم متجمده داخل البراز.
  • الشعور بالألم الشديد في منطقة الشرج خاصة خلال القيام بعملية التبرز وفترة تمتد لوقت غير قصير بعد التبرز أيضًا.

كما يمكنك معرفة أسباب الإصابة بالشرخ الشرجي لتجنب الإصابة به ومن ذلك:

  • الإمساك المزمن.
  • الإصابة بمرض الزهري.
  • تجمد البراز بعد تناول وجبات صعبة الهضم.
  • الإصابة بمرض السرطان الشرجي.
  • تعتبر أحد آثار الولادة الطبيعية.
  • العدوى البكتيرية والفيروسية الشرجية.
  • الجماع من الدُبر.
  • الإصابة بمرض السُل.
  • الإصابة بالتهابات بالمعدة.

يمكنك الوقاية أيضًا من الإصابة بكافة المشكلات الشرجية باتباع حمية غذائية صحية مليئة بالعناصر الغذائية المتوازنة مع ضرورة إعطاء متسع للطعام لهضمه بسهولة عن طريق مضغه جيدًا، بالإضافة إلى ضرورة تجنب الأطعمة الحارة والدهون والسكريات إلى جانب تغيير وضعية الجلوس بعد كل مدة خاصة إذا كنت تجلس على جسم صلب.

اقرأ أيضا:

علامات شفاء الشرخ واهم علامات التئام الشرخ

علاج الشرخ المزمن بطرق سريعة ومضمونة النتيجه

الشرخ الشرجي وطرق علاجه وأعراضه

الفرق بين الشرخ والبواسير وطرق العلاج

فولتارين voltaren | دواعي الاستعمال، الآثار الجانبية، الجرعة والسعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.