يبحث الكثير عن طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون الهام للحمل، إذ يعتبر الخلل الموجود في الهرمونات سبب رئيسي لتأخر الحمل، وذلك بسبب وجود العديد من الهرمونات الموجودة داخل الجسم، والتي تتحكم بشكل رئيسي  في معدل الخصوبة للمرأة.

وحتى يحدث الحمل، يجب أن يكون معدل الخصوبة مرتفع، ومن أهم تلك الهرمونات، هرمون البروجسترون.1موضوع

لماذا يعتبر هرمون البروجسترون الأهم لحدوث تخصيب

غالبًاما نتطرق لمعرفة طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون الهام للحمل بدلًا من الطرق الأخرى، إذ يتم إفراز هذا الهرمون داخل جسد المرأة، وهو المتحكم في الحيض، والخصوبة، وهو المسؤول الأول عن تكوين الحمل، والمحافظة عليه.

إذ يدعم هذا الهرمون إعداد بطانة الرحم، وتجهيزها لغرس البويضة التي تم تخصيبها داخلها، ويصبح أكثر نشاطًا بعد حدوث الحمل، ويقوم بتحسين الأوعية الموجودة في بطانة الرحم، حتى يمد الجنين بالغذاء اللازم.

وهناك علاقة عكسية بين هرمون البروجسترون وهرمون الأستروجين، فكلما زاد هذا يؤدي إلى تقليل ذاك، والعكس صحيح، ولكن هرمون الأستروجين ينظم هرمون البروجسترون.

أسباب انخفاض هرمون البروجسترون في الجسم

هناك العديد من الأسباب المؤدية إلى انخفاض هذا الهرمون، مثل:

هرمون البروجسترون

  • ممارسة الرياضة لفترات زمنية طويلة، وهي من الأسباب الأكثر شيوعًا لانخفاض معدل الهرمون.
  • زيادة الضغط النفسي، فمن خلال التوتر يختل الهرمون، ويجب معرفة أن مع زيادة التوتر، يتم إفراز الكورتيزول، والذي يؤدي إلى انخفاض البروجسترون.
  • التعرض للمبيدات الحشرية والمواد الكيماوية، فتلك المواد تعمل على تقليل معدل إنتاج الهرمون.
  • التقدم في العمر عامل قوي، وخصوصًا إذا توقف الطمث، حيث يقل معدل هرمون البروجسترون، لأن هذا الهرمون يحافظ بشكل قوي على سماكة بطانة الرحم.

أعراض انخفاض البروجسترون بالجسم

هناك مجموعة من الأعراض التي تصاحب قلة معدله داخل الجسم، لتشمل:

  • وجع في الرأس، وحدوث صداع نصفي.
  • تقلب المزاج، والإحساس بالضيق. وسوء الحالة المزاجية والنفسية.
  • اضطراب النوم، والأرق.
  • الإصابة بالإمساك، في معظم الحالات يؤدي إلى تقليل نسبة الهرمون.
  • قد تكون طراوة الثدي من أهم أعراض انخفاض الهرمون.
  • خلل الهرمونات نتيجة الإرهاق العام.

طرق طبيعية تساعد على زيادة هرمون البروجسترون

هناك بعض الطرق التي تعمل على تعزيز وزيادة هرمون البروجسترون، وهي كالتالي:

هرمون البروجسترون

الاعتدال في ممارسة الرياضة

من خلال ممارسة وقت قليل في الرياضة، يساهم هذا في انضباط نسب الهرمونات داخل الجسم.

المحافظة على وزن الجسم

زيادة الوزن من الأسباب المعيقة لحدوث الحمل، لأنها تؤدي لخلل في الهرمونات، واضطراب في توازنها، ويعمل على زيادة نسبة الاستروجين، وبالتالي انخفاض في هرمون البروجسترون.

تقليل التوتر

لأن التوتر يعمل على إنتاج الكورتيزول، مما يعمل على تقليل البروجسترون.

النظام الصحي للغذاء

يمكن لبعض الأطعمة أن تزيد إفراز هرمون البروجسترون، وأهمها:

الزنك من العناصر الغذائية التي تعزز إفراز هرمون البروجسترون، ويوجد الزنك في اليقطين،  اللحوم الحمراء، وحبيبات اللوز، والحمص.

الأوميجا 3 من العناصر الغنية التي تساهم في إنتاج هذا الهرمون، وتوجد في البيض واللبن، والأسماك مثل الماكريل، والتونة والسلمون، وبذر الكتان، والجوز.

الفيتامينات تساعد في توازن مستوى الهرمون، ومثال على ذلك فيتامين e، وفيتامين c، وفيتامين ب 6، ويمكن الحصول على تلك الفيتامينات في البطاطس، ودقيق الشوفان، الدجاج، والأرز البني، وبراعم البروكسل.

الدهون الصحية مفيدة لإفراز جميع الهرمونات، والمكسرات أيضًا، وزيت الزيتون.

الألياف تزيد من إفراز هرمون البروجسترون، وتوجد تلك الألياف داخل بذور الكتان، وثمرة التفاح والموز، وتوجد في البرتقال والكينوا.

اقرا ايضا: تعرف على اختلاف زيادة هرمون الاستروجين

اقرا ايضا: أعراض الحمل على اللولب

اقرا ايضا: فوائد البطيخ للحامل

اقرا ايضا: زيادة فرص الحمل: تجنبي تلك العادات الخاطئة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *