نزيف المخ عند الأطفال: ما هي أعراضه والأسباب المؤدية؟

يعد نزيف المخ عند الاطفال من الحالات الأكثر خطورة على الرضع أو حتى الأطفال الأكبر سنًا، لأنه بالنهاية يؤدي إلى قتل الدماغ ومنع تدفق الدم إليها.

النزيف هو انفجار في الشرايين، وعادة ما يكون عند الأطفال داخل البطينات المرافق للاعتلال الدماغي بنقص الأوكسجين، وإذا كنت لا تعرف المعلومات الكاملة عن هذا الموضوع الخطير، عليك بقراءة المقال لتجنب إصابة طفلك بهذا المرض الخطير.

اقرا ايضا:ما هي أسباب نزيف العضو الذكري؟

أعراض نزيف المخ عند الأطفال

تتمثل أعراض نزيف المخ عند الأطفال في بعض العلامات التي قد لا يشعر بها الآباء مع بدايتها، ويدركون المرض في المراحل الأخيرة الأكثر خطورة، لذلك عليك الانتباه لمثل هذه الأعراض1مرتحل:

  • الشعور بالصداع الحاد المفاجئ.
  • الإصابة بضعف في الذراع والساق وعدم قدرة الطفل على تحريكهما.
  • الإصابة بالقيء والغثيان أكثر من مرة.
  • ملاحظة التغييرات في الرؤية عند الطفل، أو شكواه من عدم الرؤية السليمة.
  • ملاحظة صعوبة في الكلام أو التلعثم عند النطق بالكلمات.
  • وجود صعوبة في البلع وفقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • فقدان التوازن والسقوط المتكرر2الكونسلتو.
  • فقدان حاسة التذوق وعدم القدرة على التمييز بين الأطعمة.
  • عدم القدرة على الحركة واللعب مثل باقي الأطفال من عمره.
  • فقدان المهارات اليدوية الدقيقة مثل هزات اليد وعدم القدرة على الكتابة أو الرسم.

نزيف المخ للاطفال

اسباب نزيف المخ عند الأطفال

هناك أسباب عديدة حول إصابة الطفل بنزيف في المخ، ومن بين أكثر الأسباب شيوعًا3سطور ما يلي:

  • السقوط على الرأس والإصابة بها، من أكثر الأسباب شيوعًا لنزيف المخ عند الأطفال.
  • تمدد الأوعية الدموية وهذا يؤدي إلى انفجار ونزيف في الدماغ، ويصاب الأطفال بهذا المرض مع وجود مشاكل أو عيوب خلقية في الأوعية الدموية.
  • الإصابة بتشوهات في الأوعية الدموية داخل المخ، وعادة هذا النوع يكون موجود منذ الولادة ولا يتم تشخيصه مبكرًا.
  • الإصابة بخلل في جدران الأوعية الدموية، ولكن هذا السبب لا يتكرر إلا في حالات نادرة مع الأطفال.
  • الإصابة بأمراض الكبد ومع تطورها يؤدي إلى نزيف المخ عند الأطفال.
  • الولادة بأورام في المخ.

علاج نزيف المخ عند الأطفال

عادة ما يصاب الأطفال باعتلال الدماغ بنقص الأوكسجين والإقفار مع خلل في وظيفة أعضاء الجهازية المتعددة، لذلك تعالج الاختلاجات بمضادات الاختلاج، مع نقل دم بـ كرات حمراء مكثفة أو بلازما طازجة مجمدة4عيادة الأطفال.

ويتم علاج الحماض بالإعطاء الحكيم والبطيء من بيكربونات الصوديوم، لأن البزل القطني المتكرر قد ينقص من أعراض استسقاء الرأس بعد النزيف، ويمكن أن يزيل خطر الإصابة بالتهاب السحايا.

كما يمكن العلاج من خلال عملية حراجية تساعد على تخفيف التورم وإيقاف النزيف، بجانب بعض الأدوية والمسكنات مثل الكورتيكوستيرويدات ومدرات البول للحد من التورم.

علاج نزيف المخ عند الأطفال

اقرأ أيضًا: ما هي السكتة الدماغية وما هي أسبابها

تشخيص نزيف المخ عند الأطفال

يتم تشخيص نزيف المخ عند الأطفال من خلال بعض الإجراءات الفحصية سريريًا والمعملية بواسطة الدم ومنها:

  • تطبيق التصوير الطبقي بالأشعة والرنين المغناطيسي للكشف عن مكان وحجم النزيف، وعادة عند إجراء مثل هذا الفحص على الأطفال، يتم حقنهم بمادة مهدئة أو منومة لتجنب التحرك كثيرًا داخل الجهاز واعتماد نتيجة صحيحة.
  • التصوير بالأشعة السينية للأوعية الدماغية بعد حقن المريض بمادة صبغية تظهر التصوير.
  • إجراء البزل القطني للتأكد من وجود نزيف في الدماغ، ولكن هذا لا يتم مع كل الحالات.
  • الفحص البدني من خلال الطبيب للتأكد من وجود سكتة دماغية من خلال فحص العضلات وثقل الكلام وفقدان الإحساس.

مضاعفات نزيف المخ عند الأطفال

تشمل مضاعفات نزيف المخ عند الأطفال، العديد من الأعراض في حال عدم منع النزيف المتواصل في المناطق المسئولة عن الإحساس والحركة والذاكرة وغيره، ولكن المضاعفات تختلف من حالة لأخرى على حسب شدتها واستجابة الطفل لها ومنها:

  • الإصابة بالشلل التام.
  • ضعف في بعض أجزاء الجسم وعدم القدرة على علاجها بشكل كامل.
  • مواجهة صعوبة في البلع.
  • أحيانا عدم علاج نزيف المخ يؤثر على الكلام والتخاطب عند الأطفال.
  • إمكانية فقدان البصر نهائيًا.
  • ملاحظة تغييرات في شخصية الطفل أو وجود بعض المشاكل العاطفية.

مضاعفات نزيف المخ عند الأطفال

طرق الوقاية من نزيف المخ عند الأطفال

خطورة نزيف المخ عند الأطفال، أكبر بكثير منها عند الكبار، ولذلك على الوالدين المراعاة والحرص في التعامل مع الطفل وخاصة الرضع لتجنب الإصابة بنزيف في المخ.

بالإضافة إلى بعض العوامل التي قد تجريها الأم خلال شهور الحمل، تساعد على الكشف المبكر عن الجنين وعدم تعرضه لخطر الإصابة بمرض نزيف المخ عند الأطفال ومنها:

  • يمكن تخفيض معدل حدوث النزيف من خلال التدبير الحكيم لعدم التناسب الحوضي الجنيني والولادة الجراحية أي العملية القيصرية أو ملقط الجنين.
  • معالجة الأم بالستيروئيدات أو الجلوبولينات المناعية الوريدية أو نقل الصفيحات للجنين.
  • مراعاة تجنب التموجات الواسعة لضغط الدم.
  • يجب إعطاء فيتامين K قبل الولادة لجميع النساء اللواتي تلقين فينوباربيتال أو فينتوئين أثناء الحمل.
  • تجنب الصدمات والحوادث التي تصيب الرأس، وتجنب سقوط الطفل من أماكن مرتفعة.
  • في حال إصابة الطفل بنزيف في المخ أو سكتة دماغية في الصغر، يكون عرضة لنزيف آخر في المستقبل، لذلك عليك مراعاة ذلك وتغيير نمط الحياة للتقليل من المخاطر التي قد تواجه في المستقبل.
  • الاهتمام بالرعاية الصحية والغذائية عند الأطفال في عمر صغير، وتجنب الاعتماد على الأطعمة غير الصحية والغنية بالدهون لمنع إصابة الأطفال بمشاكل صحية تساعد على زيادة فرص الإصابة بنزيف في المخ.

اقرا ايضا:أعراض نزيف المخ وطرق الوقاية منه

اقرا ايضا:ما هي أعراض جلطة المخ وطرق العلاج السريعة

اقرا ايضا:تعرف على أعراض نزيف الشبكية وكيفية العلاج

المصادر   [ + ]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق