كل ما يهمك عن النظام الغذائي مرضى القولون العصبي

مرضى القولون العصبي يحتاجون إلى رعاية خاصة تحميهم من النوبات المفاجئة للألم العضوي، ويعد النظام الغذائي هو أساس نجاح هذه الحماية.

القولون العصبي

تظهر أولى علامات القولون العصبي مع بعض اضطرابات الجهاز المعوي من إسهال وشعور بالألم ووجود بعض التشنجات، التي ربما تستمر لساعات بجانب انتفاخ البطن وامتلائها بالغازات.

والقولون العصبي من ضمن أنماط الخلل التي تصيب المعدة ووظائفها والذي يعود بالطبع إلى أسباب عدة من بينها سوء التغذية أو اتباع بعض العادات غير السليمة صحيًا.

أعراض القولون العصبي

  • الشعور القوي بوجود ألم واضطرابات داخل المعدة.
  • تحيد وظائف المعدة عن وظائفها السليمة وتبدأ في الانتفاخ والتشنج.
  • يمكن أن يصاحب ذلك أعراض الإسهال أو الإمساك حسب الحالة.

أسباب القولون العصبي

القولون العصبي من الازمات التي مازال البحث عن أسبابها جاريًا حتى الآن، لكن يمكن أن يعود الأمر إلى سوء التغذية أو بعض الإنفعالات المتعقلة بالحالة النفسية، كالغضب والتوتر الشديد.

تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الدهون الزائدة والتي لا تقتدر المعدة على تحملها فيبدأ القولون في التعبير عن ذلك بالألم والانتفاخ.

يمكن أن يحدث التهاب القولون العصبي أيضًا لتناول بعض الأدوية التي ترافقها بعض الآثار الجانبية والتي منها آلام ومشاكل القولون.

نقص بعض المواد الفعالة في المعدة يعد سببًا رئيسيًا في حدوث القولون العصبي أيضًا.

النظام الغذائي لمرضى القولون العصبي

تجدر الإشارة إلى أن أولى الخطوات العلاجية لمشاكل الجهاز الهضمي أو القولون هي تحسين النظام الغذائي الخاص بالأفراد إذ يعد الطعام المؤثر الأساسي في سلامة وصحة هذا الجهاز، وكما يلي سنعرض لأهم الأطعمة التي تيسر وظائف المعدة وتحد من أزمات القولون العصبي.

  • ينصح مريض القولون العصبي بتناول الألبان ومشتقاتها إذ تحتوي على مواد قاتلة للبكتيريا في المعدة وهي ما تحتاجه خلال مشاكل القولون العصبي.
  • تناول أطعمة خفيفة في الصباح كرقائق الذرة وثمرة موز، وأثناء اليوم أي ساعة الغداء يتم تناول طبق صغير من الأرز بجانب نوع من الخضار الذي لا يحتوي على مواد تثير هدوء القولون العصبي مثل الثوم.
  • الإكثار من شرب المياه خلال ساعات اليوم مهم للمعدة، ويحميها من أزمات القولون العصبي.
  • يمكن لمريض القولون العصبي تناول أو شرب بعض الاعشاب التي من شأنها أن تهديء ثورة المعدة او القولون كالبابونج والزنجبيل.
  • تجنب الأطعمة التي تدخل في تركيبها السكريات خاصة مادة الفرتكوز واللاكتوز، وكذلك المواد الحارة او التوابل المفرطة من فلفل حار وغيره.
  • عوضًا عن الأطعمة عالية الدهون والزيوت الضارة ينصح بتناول كمية كبيرة من الخضروات والأطعمة التي تتركب من الألياف فهذه الألياف تعمل على حماية المعدة والقولون من الإصابة وتقلل أزمات القولون العصبي التي تسبب ضيقًا عضويًا لصاحبها.
  • يذكر هنا بضرورة مضغ الطعام جيدًا لمنع حالات تكدس الطعام أو تعسره في المعدة مما يمكن أن يؤثر على وظائف القولون الطبيعية.

فوائد خل التفاح مرضى القولون العصبي

يحمي خل التفاح القولون من الإصابة، ويقلل من أزمات الانتفاخ والألم المصاحب له، ويمكن أن يشرب مباشرة بعد تناول الطعام، وذلك بمزجه في كوب متوسط من الماء.

فوائد الشمر للقولون

يعمل مشروب الشمر على تخفيف آلام القولون العصبي كما يحميه من التأثر ببعض الأطعمة ويقلل الغازات التي ينتج عنها انتفاخ غير مرغوب به داخل المعدة.

فوائد النعناع للقولون العصبي

يتركب النعناع من مواد فعالة في علاج الآلام الناتجة عن أزمة القولون العصبي مثل الزيوت الطيارة التي تعتبر مهدئًا للجهاز الهضمي والقولون.

حمية فودما ب للقولون العصبي

هذه الحمية تعمل على استخدام قليل أو الامتناع عن استخدام الكربوهيدرات والسكر داخل النظام الغذائي، وينصح بها طبيًا إذ تحمي بمعدل 70% أو يزيد من أزمات القولون العصبي، كالانتفاخ وكثرة الغازات.

وتسمح هذه الحمية بتناول اللحوم والدجاج ما عدا الأنواع التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون، فهذه يفضل تجنبها، وأيضًا تسمح بكل مشتقات الألبان بشرط أن تكون خالية من مادة اللاكتوز.

أما بالنسبة للبقوليات فجميعها متاحة للتناول ماعدا التي تتركب من مادة (الغلوتين) كالقمح مثلًا ونبات الهندباء.

ينصح أيضًا داخل هذه الحمية بتناول مشروبات ذات ألياف طبيعية خالية من الكافيين ومادة الفرتكوز.

رجيم مرضى القولون العصبي

تناول أطعمة تساهم في تيسير حركة المعدة أو الأمعاء خاصة التي تحتوي الألياف بكمية تتراوح بين 20 إلى 30 غرام أثناء اليوم وهي موجودة في الجزر والبروكلي وأيضًا المكسرات بأنواعها.

اتباع حمية غذائية لا يدخل ضمنها القهوة والشيكولاتة أو التي تحتوي على ألياف لا تقبل الذوبان في المدة.

الابتعاد عن الأطعمة عالية الدهون أو الدسم  تمامًا أثناء الرجيم الخاص بمرضى القولون العصبي.
التوقف عن شرب المواد الغازية كالصودا والتي يدخل في تركيبها الكافيين من شاي وقهوة وغيرهما.

مرضى القولون العصبي

علاج مرضى القولون العصبي

  • ينبغي أولًا تحسين النظام اليومي من عادات أو نظام غذائي بما يتناسب مع الحالة المصابة بالقولون العصبي.
  • تقسيم عدد الوجبات على مدار اليوم حتى لا يتكدس الطعام في المعدة ويسبب لها مشكلات.
  • التوقف عن استخدام التبغ أو التدخين عامة ذلك لأنه يعد من أكثر الأشياء تأثيرًا سلبيًا على أداء القولون العصبي.
  • يمكن استخدام العلاج الدوائي في حالة لم يجد النظام الغذائي أو اليومي نفعًا، وذلك إما بتناول الفوار أو المضادا الحيوي المتاح للعامة في الصيدليات وإما باستشارة الطبيب المختص ليقرر ما الذي تستلزمه الحالة من علاج.
  • التوقف عن المشاحنات والخوض في مواقف يمكنها أن تثير الأعصاب أو الغضب إذ يضر سوء الحالة النفسية باستقرار أداء القولون العصبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.