ما يجب ان تعرفه عن رعشة الجسم عند الأطفال

يشير مصطلح الرعشة إلى الشعور بالبرد دون سبب واضح، تشعر بهذا الشعور عندما تتوسع عضلاتك وتتقلص الأوعية الموجودة في جلدك، ويمكن أن تحدث مع حمى.

رعشة جسمك يمكن أن تكون ثابتة كل حلقة يمكن أن تستمر لمدة ساعة، ويمكن أيضًا ان تحدث بشكل دوري وتستمر لعدة دقائق، الرعشات والقشعريرة والهزات كلها أعراض لشيء ما، لذا خذها على محمل الجد. وفي هذا المقال سنتعرف على كل ما يخص رعشة الجسم عند الأطفال، فتابع معنا.

اقرأ أيضًا: انخفاض السكر عند الاطفال الاسباب والعلاج

أسباب رعشة الجسم

تحدث الرعشة بعد التعرض لبيئة باردة، يمكن أن تحدث أيضًا استجابة للعدوى البكتيرية أو الفيروسية التي تسبب الحمى.

ترتبط القشعريرة عادة بالشروط التالية:

  • التهاب المعدة والأمعاء البكتيرية أو الفيروسية
  • أنفلونزا
  • التهاب السحايا
  • التهاب الجيب
  • الالتهاب الرئوي
  • بكتيريا الحلق
  • التهابات المسالك البولية
  • ملاريا

أسباب رعشة الجسم عند الأطفال

  1. الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 5 سنوات قد يعانون من نوبات حمى، تعرف باسم نوبات الحمى، تسبب الرعشة1حياتك.
  2. إذا رأيت طفلاً يرتجف أو يهتز، فقد يكون ذلك علامة على انخفاض نسبة السكر في الدم.
  3. قد يكون طفلك ببساطة جائعًا ويحتاج إلى طاقة وهذا سبب رعشة الجسم عند الأطفال.

رعشة الجسم للاطفال

الرعاية المنزلية للأطفال

يعتمد علاج رعشة الجسم عند الأطفال بسبب البرد أو الحمى على عمر الطفل ودرجة حرارته وأي أعراض مصاحبة لها، بشكل عام، إذا كانت حمى طفلك بين 100 درجة فهرنهايت (37.8 درجة مئوية) و102 درجة فهرنهايت (38.9 درجة مئوية) وهي غير مريحة، فيمكنك إعطاؤه اسيتامينوفين على شكل أقراص أو سائل، من المهم اتباع تعليمات الجرعات على العبوة.

لا تقم أبداً بحزم الأطفال المحمومين في بطانيات ثقيلة أو طبقات من الملابس، بل يرتدى ملابس خفيفة وامنحه الماء أو السوائل الأخرى للحفاظ على رطوبته.

لا تعطي الأسبرين للأطفال دون سن 18 عامًا بسبب خطر متلازمة راي، وهي اضطراب نادر ولكنه خطير يمكن أن يحدث عند الأطفال الذين يعطون الأسبرين أثناء محاربة العدوى الفيروسية.

اقرا ايضا:اسباب الخجل عند الأطفال

الارتجاف متى يستلزم استشارة الطبيب

إذا لم تتحسن الحمى والبرودة بعد 48 ساعة من الرعاية المنزلية وما زالت تلاحظ رعشة الجسم عند الأطفال يجب عليك الاتصال بطبيب طفلك في حالة حدوث أي مما يلي2مجلة رجيم:

  1. حمى لدى طفل أصغر من 3 أشهر.
  2. حمى لدى طفل يتراوح عمره بين 3 إلى 6 أشهر، والطفل خامل أو سريع الانفعال.
  3. حمى طفل عمره من 6 إلى 24 شهرًا ويستمر لمدة تزيد عن يوم واحد.
  4. الحمى عند الطفل الذي يتراوح عمره بين 24 شهرًا و17 عامًا ويستمر لمدة تزيد عن ثلاثة أيام ولا يستجيب للعلاج.

تشخيص رعشة الجسم عند الأطفال

سوف يسألك طبيب طفلك أسئلة حول الرعشة والحمى، بما في ذلك:

  • هل تجعل الرعشة طفلك يهتز أم أنه يبرد فقط؟
  • ما هي أعلى درجة حرارة لجسم طفلك المصحوبة بالرعشة؟
  • هل حدثت الرعشة لطفلك مرة واحدة فقط أو هل كان لديه حلقات متكررة من القشعريرة؟
  • كم من الوقت استمرت كل حلقة من القشعريرة؟
  • هل بدأت الرعشة بعد التعرض لمسببات الحساسية، أم أنها بدأت فجأة لطفلك؟
  • هل يعانى طفلك من أي أعراض أخرى؟

الرعشة عند الأطفال

سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني لمعرفة سبب رعشة الجسم عند الأطفال وربما إجراء اختبارات تشخيصية لمعرفة ما إذا كانت العدوى البكتيرية أو الفيروسية تسبب الحمى قد تشمل الاختبارات التشخيصية:

  1. فحص الدم، للكشف عن البكتيريا أو الفطريات في الدم.
  2. فحص البلغم، إفرازات من الرئتين و القصبات الهوائية.
  3. تحليل البول.
  4. الأشعة السينية على الصدر للكشف عن الالتهاب الرئوي، والسل، أو غيره من الأمراض.

قد يصف الطبيب مضادًا حيويًا إذا كان الطفل مصابًا بعدوى بكتيرية، مثل التهاب الحلق أو الالتهاب الرئوي.

علاج رعشة الجسم عند الأطفال

ستعتمد خطة العلاج الصحيحة لارتعاشك والأعراض الأخرى على السبب الكامن وراءه.

بيئة باردة

إذا كان الارتعاش الخاص بك هو استجابة للطقس البارد أو الجلد الرطب، فيجب أن يكون الجفاف والتغطية كافيين لوقف الارتعاش.

قد تحتاج أيضًا إلى ضبط الحرارة في منزلك على درجة حرارة أعلى إذا كان العمر أو الحالات الأخرى تجعلك أكثر حساسية للبرد.

مقاومة العدوى

يحتاج الفيروس عادة إلى وقت لعلاجه، في كثير من الأحيان، فإن العلاج الوحيد هو الراحة، في بعض الحالات الخطيرة، قد تكون الأدوية المضادة للفيروسات مناسبة.

إذا كنت تعاني من الحمى، فإن وضع كمادات بالماء الفاتر على بشرتك يمكن أن يساعد في تهدئة الجسم، احرص على عدم وضع الماء البارد على جلدك أو جلد طفلك، لأنه قد يسبب لك الارتعاش أو يزيد من ارتعاشك، عادة ما تحتاج العدوى البكتيرية إلى مضادات حيوية لإزالتها تمامًا.

انخفاض سكر الدم

تناول وجبة خفيفة عالية الكربوهيدرات، مثل ساندويتش زبدة الفول السوداني أو موزة، يمكن أن يكون في كثير من الأحيان كافياً لإعادة مستويات السكر في الدم إلى المسار الصحيح.

بشكل عام، لا ترغب في الدخول لفترة طويلة دون تناول الطعام، هذا صحيح بشكل خاص إذا كنت عرضة للانخفاض في نسبة السكر في الدم أو كنت تواجه مشكلة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم في نطاق صحي.

إذا كانت هذه مشكلة، فتأكد من الحفاظ على شريط الجرانولا أو وجبة خفيفة مماثلة في متناول اليد في جميع الأوقات، وبهذه الطريقة سيكون لديك شيء في متناول اليد لتناول الطعام إذا كنت تشعر انخفاض السكر في الدم.

عندما تكون رعشة الجسم رداً على الشعور بالبرد، فإن وضع بطانية إضافية أو لبس قميص من النوع الثقيل يمكن أن تقوم بتسخين الجسم والعضلات، كماقد يساعد أيضًا تناول كوب ساخن من الشاي أو القهوة.

علاج رعشة الجسم

تعرفي على: ما هي الأضرار الناتجة عن ارتفاع الفسفور في الدم

رعشة جسم الرضيع

يقوم الأطفال بأشياء غريبة، ربما لم تكن على دراية بالكثير منها قبل أن تحصل على شيء، بصفتك والدًا جديدًا، قد تجد نفسك قلقًا بشأن الأشياء الصغيرة التي قد تكون أو لا تكون مشكلة كبيرة، أحد هذه الأشياء التي لا يخبرك بها الناس غالبًا هو لماذا يصاب الأطفال بالاهتزاز، أو يرتعشون، ما يشبه الهزات، على الرغم من أن الرضيع قد لا يكون بردانا، ما هي تلك الهزات ولماذا تحدث3ويب طب؟

من الطبيعي تمامًا أن تحدث رعشة الجسم عند الأطفال حديثي الولادة أو يهتزوا، فلا يزال نظامهم العصبي يتطور، لذا فقد تلاحظ ارتجافًا أو اهتزازات خلال الأشهر القليلة الأولى، ما يجب توقعه أيضًا أن الأطفال لديهم ما يُعرف باسم الاستجابة المفاجئة، عندما يفتح طفلك ذراعيه وساقيه، كما لو أنهما يصطادان من السقوط.

يحدث ذلك غالبًا عندما ينامون، وهو أمر طبيعي تمامًا (ويمكن أن يكون لطيفًا بشرط ألا يصرخوا في رعب).

متى يجب أن تشعر بالقلق إزاء رعشة جسم طفلك؟ وفقًا لفنسنت إيانيلي، خبير طب الأطفال في About Health، هناك بعض الطرق لمعرفة ما إذا كانت رعشة طفلك دليلا على حدوث نوبة:

أولاً، إذا كانت تحدث دائمًا خلال نفس الوقت من اليوم أو حول حدث، مثل تغيير الحفاضات، فمن المحتمل ألا يكون سببها نوبة صرع.

إذا توقف الهز عند لمس ذراع طفلك، فمن غير المرجح أن تكون نوبة، ومع ذلك، يجب عليك الاتصال بالطبيب إذا كان الهز إيقاعيا أو متماثل ومتكررا (حيث تفعل الذراعين نفس الشيء في نفس الوقت) بالطبع، يجب عليك أيضًا الاتصال بطبيبك لمجرد الأمان إذا كنت قلقًا أو غير متأكد.

وفى النهاية… إذا كان طفلك مريضًا، تذكر أن الرعشة قد تكون بداية للحمى، لذا احرص على عدم تعرض الطفل لارتفاع درجة الحرارة، وإذا لاحظت أنك أو طفلك أو أحد الوالدين المسنين يرتجفون، لكن لا يبدو أن سبب ذلك هو أحد الأسباب التقليدية لرعشة الجسم عند الأطفال أو البالغين، أخبر الطبيب لتمكن من معرفة طرق العلاج الأنسب.

تعرفي على: أقراص بيرافين استخدماتها وفوائدها وآثارها

تعرفي على:أسباب وهن العضلات عند الأطفال

تعرف على:طفل حديث الولادة: كل ما تريدين معرفته عنه

المصادر   [ + ]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق