كل ما تحتاج معرفته عن تفتيت حصى الكلى بالليزر

أتاحت ثورة الليزر الكثير من التسهيلات الطبية الجراحية للمرضى والأطباء على حدٍ سواء، إذ يمكن معالجة الكثير من حالات الحصى الكلوية بالتفتيت بالليزر. هذه التقنية هي عبارة عن تدخّل جراحيّ محدود، تجرى باستخدام منظار الحالب والذي يتم إدخاله من فتحة الإحليل وصولًا إلى المثانة ثم الحالب إلى الكلية حيث توجد الحصى. تستخدم هذه الطريقة منبعًا ليزريًّا يركز حزمة من أشعة الليزر باتجاه الحصى وتفتيتها.

كيف تتشكل الحصى الكلوية

تتكون حصى الكلى من أملاح ومعادن تتبلور مكونةً حصى صغيرة تتفاوت في حجمها، يمكن أن تكون بحجم حبيبات الرمل أو كبيرة بحجم كرة الغولف. تتشكل هذه الحصى نتيجة لاضطراب في مستويات السوائل والأملاح والمعادن وبعض المركبات الأخرى في البول، ويعد المسبب الأساسي لذلك هو عدم استهلاك كميات كافية من السوائل. قد تبقى الحصى داخل الكليتين أو قد تتحرك إلى خارج الجسم بواسطة الجهاز البولي.

في معظم الأحيان لا تظهر أعراض حصى الكلى في حال كانت في الكليتين، لكنها تسبب ألمًا مفاجئًا حادًا عند تحركها إلى خارج الكليتين باتجاه المثانة. لذلك، يجب عليك التوجه لتلقي العلاج الطبي الفوري في حال ظهور أيّ من الأعراض التالية:

  • ألم مفاجئ وحاد في أحد جانبي الجسم أو تجويف البطن أو الناحية الإربية.
  • ميل لون البول إلى الأحمر أو الوردي.
  • الشعور بالغثيان أو القيء

كيف يتم تفتيت حصى الكلى بالليزر

يقول الدكتور عدنان الغزو، وهو استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية وأمراض الذكورة وتأخر الإنجاب الذكوري وأورام الجهاز البولي، والذي أجرى أكثر من 11000 منظار لولبي وعادي لإزالة الحصى بالليزر، أنّ تنظير الحالب قد شهد على مدى السنوات العشر الماضية تطورًا هائلًا، بسبب التحسينات في حجم منظار الحالب وقدرات التصوير بالفيديو، واستخدام السلال والأدوات الصغيرة، وظهور ليزر الهولميوم. حاليًا، أكثر من ٢٥٪ من جميع جراحات حصى الكلى تتم باستخدام الليزر عبر منظار الحالب.

أما خطوات إجراء العملية فهي كالتالي:

  1. يتم تخدير المريض تخديرًا عامًا.
  2. تتم العملية دون إحداث شقوق، إذ يتم إدخال منظار الحالب (وهو أداة ذات أنبوب رفيع، طويل ومجوف) عن طريق الإحليل، ويستمر المنظار بالمرور عبر مجرى البول والمثانة ثم إلى الحالب وأخيرًا إلى الكلية للوصول إلى الحصاة.
  3. بمجرد أن يرى الطبيب الحصاة على الشاشة أمامه، سيتم إرسال ألياف عبر المنظار إليها، يمكن للألياف أن تخلق شعاع ليزر لتفتيت الحصاة وإزالة القطع عبر سلة يتم تمريرها عبر المنظار. قد تبقى قطع صغيرة شبيهة بالرمال لكنها ستنتقل تدريجيًا عبر البول.
  4. في معظم الحالات لضمان تصريف الكلية الجيد للبول بعد الجراحة، يتم ترك دعامة في الحالب والتي تسمح له بالتمدد وتبقيه مفتوحًا وتحسن تدفق البول، وبالتالي تمر قطع الحصاة عبر الحالب وتطرح مع البول. تتم إزالة هذه الدعامة بعد بضعة أيام أو أسابيع.

ميزات تفتيت حصى الكلى بالليزر

يعتبر هذا الإجراء بديل عن تفتيت الحصى بالموجات الصادمة خارج الجسم، وثبت أن تفتيت الحصى بالليزر فعّال بصرف النظر عن حجم الحصاة أو موقعها وصلابتها، في حين أنّ هذه العوامل تحد من فعالية تفتيت الحصى بالموجات الصادمة.

كما يمتاز تفتيت حصى الكلى بالليزر بمعدلات نجاح مرتفعة، وهو خيار جيد وآمن عند المرضى الذين يعانون من حصى كلوية متعددة، أو الذين يتناولون المميعات الفموية وبالتالي يقلل من معدل الاستشفاء وخطورة العمل الجراحي

المضاعفات المحتملة عند إجراء تفتيت حصى الكلية بالليزر

هناك بعض المضاعفات المحتملة لهذه العملية، فقد يعاني حوالي ٥٠٪ من المرضى الذين خضعوا لتنظير الحالب من ألم الدعامة، وهي الشكوى الأكثر شيوعًا. بالإضافة إلى ذلك، قد تحصل إصابة الحالب أثناء التنظير، أو تضيق الحالب وهو تشكل نسيج ندبي داخل الحالب، أو الإنتان والبيلة الدموية.

أما من أكثر المضاعفات التي يُخشى منها، فهي انفصال الحالب ويعني الانقطاع الكامل للحالب من الكلية. لكن وباختيار الطبيب ذي الخبرة الكبيرة في هذا المجال والذي سيستخدم مناظير حالب صغيرة مناسبة، فإن هذا الاختلاط نادر جدًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.