قصور عنق الرحم سببا في إجهاض الأجنة

يعد قصور عنق الرحم أحد أكثر مسببات الإجهاض والولادة المبكرة انتشاراً ، والسبب وراء ما يسمى بعجز الرحم أو عنق الرحم الغير كفء هو ضعف الأنسجة في هذه المنطقة.

ما هو قصور عنق الرحم

قبل حدوث الحمل تتسم منطقة عنق الرحم بالضيق والانغلاق وعندما يحدث الحمل ومع تقدم عمر الجنين وثقل وزنه قد يؤدي ذلك إلى قصر عنق الرحم واتساع فتحته، وفي حالة وجود ضعف بأنسجة عنق الرحم فإن الاتساع الحادث في عنق الرحم والناتج عن زيادة وزن الجنين يزداد مما قد يؤدي إلى انزلاق الأغشية المحيطة بالجنين وسقوطها وإجهاض الجنين، وقد يؤدي إلى ولادة مبكرة قبل اكتمال نمو الجسم خوفاً من اجهاضه.1ويب طب

تعرفي على: خلل التنسج العنقي أسبابه وطرق علاجه

أسباب قصور عنق الرحم

يتسبب في حدوث قصور عنق الرحم عدة عوامل منها:

  • أن تولد الأنثى بعيب خلقي في الرحم.
  • تكرار مرات الحمل والولادة مما يضعف أنسجة تلك المنطقة.
  • كون أنسجة عنق الرحم ضعيفة قد يكون سبباً في قصور عنق الرحم.
  • إجراء كحت لجدار عنق الرحم في حالات الاجهاض أو التنظيف بعد الاجهاض والتنظيف بعد حدوث نزيف شديد كلها أسباب قد تؤدي لحدوث جروح في جدار عنق الرحم أو تشوهات في هيكله الداخلي.
  • إجراء جراحات استئصال في هذه المنطقة قد يكون سبباً وراء الإصابة بقصور عنق الرحم.
  • أخذ عينة للفحص من عنق الرحم في حالة الشك بوجود أورام سرطانية.
  • تعاطي بعض الأدوية وخاصة مشتقات هرمون الاستروجين أيضاً تتسبب في الإصابة بعجز الرحم.2سوبر ماما

قصور عنق الرحم

هل قصور عنق الرحم يسبب ولادة مبكرة

بالطبع قد يتسبب عجز الرحم في ولادة مبكرة للجنين نتيجة لاتساع عنق الرحم، وسقوط الأغشية الحامية المحيطة بالجنين نتيجة لذلك
مما يؤدي لحدوث مخاض مبكر، وقد لا يكون الجنين قد استكمل نمو أجهزة جسمه خاصة رئتيه
وهنا يولد الطفل ليوضع في حضانة ويعطى مشتقات هرمون الكورتيزون حتى يكتمل نمو الرئتين
ويمكن للمولود استكمال مراحل نموه بسلام ودون خوف على حياته.

وهناك بعض الإجراءات الوقائية التي تساعد على التقليل من احتمالية حدوث ولادة مبكرة كالراحة، والامتناع عن الجماع، وتجنب التدخين والكحوليات، والحفاظ على وزن معتدل للجسم باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، والمتابعة المستمرة مع الطبيب، وإجراء فحص السونار المهبلي بالموجات الصوتية، وإجراء عملية الربط (التطويق) إذا كان الأمر ضرورياً حسب رأي الطبيب ونتائج السونار والأعراض التي تظهر على المرأة أثناء فترة الحمل، وعلى المرأة الحامل ألا تتعاطى أي أدوية دون استشارة الطبيب والتأكد من عدم إضرارها بالجنين.

وإذا عانت المرأة من قصور عنق الرحم ورغبت في الحمل مرة أخرى فعليها الحصول على الرعاية الطبية اللازمة من قبل حدوث الحمل وطيلة مدة الحمل وحتى الولادة.

أعراض قصور عنق الرحم

تظهر أعراض أثناء الحمل خاصة في الفترة من منتصف الشهر الثالث إلى نهاية الشهر الخامس
وتتمثل هذه الأعراض في حدوث ضغط بمنطقة الحوض وتشنجات وتقلصات بمنطقة البطن تشبه تماماً آلام الحيض الشهرية
مصحوبة بإفرازات مهبلية كثيرة مع ملاحظة حدوث تغيير في طبيعة هذه الإفرازات، والشكوى من آلام بمنطقة الظهر
وقد يصاحب هذه الأعراض نزول بعض قطرات الدم من المهبل مع كونها قطرات بسيطة.3مايو كلينك

مضاعفات قصور عنق الرحم

من أكثر مضاعفات قصور عنق الرحم انتشارا هي إجهاض الجنين أو ولادته المبكرة ، وخاصة في الثلث الثاني من الحمل، ولم تسجل أي مضاعفات أخرى.

قصور عنق الرحم

تشخيص قصور عنق الرحم

لا يوجد فحوصات أو أي نوع من الكشف يستطيع تحديد ما إذا كانت المرأة تعاني من قصور عنق الرحم أم لا إلا أثناء فترة الحمل
ويعتمد تشخيص قصور عنق الرحم في هذه الحالة على الأعراض التي تعاني منها المرأة في أثناء الحمل
ويسجلها بانتظام الطبيب المتابع للمرأة في أثناء حملها وخاصة إذا كانت المرأة قد عانت مسبقاً من اجهاض
سواء اجهاض متكرر أو اجهاض لمرة واحدة، أو كانت مرت بعدة ولادات سابقة، أو عانت من تمزق في عنق الرحم أثناء مخاض سابق
أو كانت قد أجرت إحدى الجراحات لعنق الرحم أو أجرت كحتاً، أو سبق وأُخذت منها عينة من هذه المنطقة للفحص والتحليل.

وفي حال رأى الطبيب احتمالية أن تكون المرأة الحامل مصابة بقصور عنق الرحم فإن هناك إجراءات مساعدة وفحوصات يمكن إجراؤها للتأكد من التشخيص، ومن هذه الإجراءات:

وما يعرف باختبار الحوض حيث يتم الفحص للتأكد مما إذا كان كيس الجنين برز من خلال فتحة عنق الرحم مما يعني أن عنق الرحم متسع فعلاً وأن السيدة تعاني من قصور عنق الرحم.

علاج قصور عنق الرحم

يجرى للمرأة الحامل متابعة طيلة فترة الحمل من خلال السونار للاطمئنان على حالة الحمل والجنين، فإذا ظهر عند المرأة الحامل في أثناء الحمل وقبل انتهاء الشهر السادس من الحمل يتوجب على الطبيب في هذه الحالة أن يجري لها ما يعرف بعملية التطويق.

ربط عنق الرحم

عملية التطويق (الربط)

هي عبارة عن خياطة ذات غرز قوية قليلة العدد يتم خياطتها حول عنق الرحم من أجل تقويته ودعمه ومنع اتساعه أكثر لحماية الجنين واستكمال مراحل الحمل بسلام.

قد يضطر الطبيب لإجراء عملية التطويق في وقت مبكر عن ذلك، وذلك إذا عانت المرأة الحامل من اجهاض متكرر في وقت سابق.

وتجرى عملية الربط تحت تأثير التخدير النصفي، فلا حاجة لتخدير كلي في مثل هذه العملية البسيطة
وحتى لا يتأثر الجنين، وقد تعاني المرأة بعد العملية من بعض الآلام والتقلصات في البطن ونزول بعض الدم.

وإذا اتسع عنق الرحم في الشهر السابع من الحمل يلجأ الطبيب لإعطاء المريضة أحد مشتقات هرمون الكورتيزون لتوقيف أعراض الولادة المبكرة و إرجائها حتى يكمل الجنين نمو رئتيه.

وبشكل عام بعد إجراء عملية التطويق فإنه يتعين على الأم الحامل الراحة التامة والامتناع عن العلاقة الزوجية
وعدم القلق في حالة نزول بضع قطرات من الدم بعد عملية الربط (التطويق).

في بعض الحالات يضطر الطبيب لإجراء عملية الربط (التطويق) من خلال إجراء جراحة وفتح فتحة صغيرة في منطقة البطن تشبه فتحة الولادة القيصرية، وفي هذه الحالة تلد المرأة ولادة قيصرية.

تعرفي على: كل ما تريد معرفته عن ربط عنق الرحم

تعرفي على: سرطان عنق الرحم: أوقفيه قبل أن يبدأ

تعرفي على: أعراض قرحة عنق الرحم وأهم 3 طرق للعلاج

تعرفي على: لحمية الرحم اثناء الحمل اهم الاعراض والاسباب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *