عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال.. الأعراض وطرق العلاج

عندما يتعرض الطفل أو الجنين للإصابة بمرض فى القلب فهذا يدل على وجود مشكلة في تكوين القلب، فبعض عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال تكون معقدة وتحتاج لعدة عمليات جراحية والبعض الآخر منها يكون بسيطا ولا يحتاج إلى لعلاج.

أمراض القلب عند الأطفال حديثى الولادة

تعرف هذه الأمراض باسم عيوب القلب الخلقية أو أمراض القلب الخلقية فهي تنتج بشكل أساسي من التشوهات التى تصيب قلب الرضيع وتكون موجودة منذ ولادته.

وتختلف حالات عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال من عيوب بسيطه لا تحتاج الى علاج وعيوب أكثر شدة وخطورة تحتاج لعمليات جراحية.

توجد بعض الحالات يستطيع فيها الطبيب أن يكشف عن إصابة الجنين بعيب الخلقى قبل الولادة وحالات أخرى يتأخر فيها اكتشاف إصابة الطفل بعيب خلقي فى وقت متأخر من الطفوله وحالات أخرى لا يتم فيها اكتشاف إصابة بالمرض لعدم ظهور علامات وأعراض مرضية على المصاب.

اقرا ايضا:7 تمارين لعلاج الأبهر

عيوب القلب

أعراض مرض القلب عند الأطفال حديثي الولادة

تنقسم أعراض مرض القلب الى قسمين:

أعراض مرض القلب الأقل خطورة عند الأطفال حديثى الولادة:

  • لا توجد أعراض وعلامات واضحة ومحددة لذلك يتأخر تشخيص مرض القلب الأقل خطورة عند حديثى الولادة ولكن تبدأ الأعراض بالظهور بشكل واضح عند الطفل الأكبر سنا وهى كالأتى:
  • التعرض للإغماء عند ممارسة التمارين الرياضة أو القيام بأى نشاط بدنى
  • حدوث انتفاخ وتورم في اليدين والقدمين والكاحلين
  • الشعور بالتعب والإرهاق أثناء القيام بالأنشطة البدنية
  • صعوبة وضيق التنفس عند ممارسة التمارين الرياضية

تظهر أعراض الإصابة بالمرض بشكل واضح فى بداية تكون الجنين أو بعد عملية الولادة مباشرة:

  • زيادة سرعة التنفس عند الأطفال حديثى الولادة
  • حدوث تورم فى الساقين أو حول العينين أو البطن عند الرضيع
  • ظهور لون جلد رمادى أو أزرق ( الازرقاق )
  • ضيق التنفس أثناء الرضاعة مما يؤدي الى ضعف وزن الرضيع عن الوزن الطبيعي.
  • نفخة قلبية

أخطر أمراض القلب عند الأطفال

ثقب فى القلب

يحدث هذا الثقب على الجدار الفاصل بين غرف القلب والأوعية الدموية الرئيسية للقلب بحيث يؤدي هذا الثقب الى اختلاط الدم الغير مؤكسد مع الدم المشبع المؤكسد مما يؤدى الى نقص كمية الأكسجين المحمولة للطفل وبالتالى يتسبب فى تحول لون البشرة والأظافر إلى اللون الأزرق.

يحدث عيب الحاجز البطيني نتيجة وجود ثقب في الجدار الفاصل بين الغرف الموجودة فى الجزء السفلى من القلب.

يحدث عيب الحاجز الأذيني نتيجة وجود ثقب في الجدار الفاصل بين الغرف الموجودة فى الجزء العلوى من القلب.

شذوذ صمامات القلب

يحدث عندما يكون الصمام الذى يقع بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن غير سليم ويقوم بالتسريب لعدم قدرته على الغلق والفتح بشكل صحيح وبالتالى لا يتدفق الدم بسهولة ومن أمثلة هذا شذوذ أينشتاين وهو نوع من أنواع العيوب الخلقية عند الأطفال.

شذوذ الأوعية الدموية

يحدث هذا المرض نتيجة عيب خلقى يغير وضع الأوعية الدموية الرئيسية مثل تواجد الشريان الرئوي والشريان الأورطي فى الجهة الخاطئة من القلب فلا تعمل بشكل صحيح.

هناك عيب خلقي آخر وهو ضيق الشريان الأورطى المسئول عن توصيل الدم لأجزاء الجسم كلها فلا يصل الدم بكفاءة لأجزاء الجسم.

عدم اكتمال نمو القلب

هو عيب خلقى يحدث نتيجة الإصابة بمتلازمه القلب الأيسر بحيث لا ينمو الجزء الأيسر من القلب بشكل كاف وبالتالي يحدث خلل فى ضخ الدم الى أجزاء الجسم.

عرقلة تدفق الدم

يحدث نتيجة عيب خلقي وهو ضيق الشريان الرئوي أو الشريان الأورطي مما يؤدى إلى عمل القلب بصورة أكبر لضخ الدم خلالهم فتتضخم عضلة القلب وتزداد سماكتها.

العيوب الخلقية فى القلب عند الجنين

هى مشكلة هيكلية في القلب توجد عند الولادة وتحدث لأسباب وراثية، وفي الطبيعى يبدأ قلب الطفل فى النمو ويبدأ فى النبض بعد 22 يوما من الحمل.

وخلال هذا الوقت من نمو القلب تحدث عيوب فى تكوين القلب تؤثر على أداء وظائفه المختلفة فهذا يؤدى إلى عدم تدفق الدم بشكل طبيعى من القلب إلى أجزاء الجسم أو تدفقه فى اتجاه خاطئ أو يحدث عدم التدفق تماما.

أنواع العيوب الخلقية فى القلب عند الجنين:

  • ثقب في الحاجز الأذيني.
  • ثقب في الحاجز البطيني
  • عيب الحاجز البطيني الأذيني
  • ضيق الشريان الأورطى
  • استسقاء الصمام الرئوي
  • ضيق الصمام الأبهري
  • ضيق صمام الرئة
  • تبديل الشرايين والأوعية الدموية الكبيرة
  • الجذع الشرياني
  • القناة الشريانية السالكة

عيوب القلب

أسباب العيوب الخلقية فى القلب عند الجنين

تنقسم الأسباب على حسب العوامل البيئية والعوامل الوراثية وهى كالآتى:

العوامل البيئية

  • تعرض الأم للأاتهابات الفيروسية مثل الحصبة الألمانية خلال الأشهر الثلاثة الأولى لذلك يجب على السيدات التى أخذت لقاح الحصبة تجنب الحمل قبل أن يمر شهر من أخذ اللقاح مع استشارة الطبيب لمعرفة المخاطر المحتملة في حالة عدم أخذ اللقاح.
  • تعاطى المخدرات والتدخين خلال الأشهر الأولى من الحمل قد يعرض الجنين للإصابة بعيوب القلب الخلقية.
  • إصابة الأمهات بأمراض مزمنة مثل مرض السكرى ونقص حمض الفوليك.
  • بعض الأدوية التى تزيد من خطر الإصابة مثل دواء الليثيوم وأدوية حب الشباب.
  • إدمان الكحول أثناء الحمل قد يؤدى إلى ولادة أطفال يعانون من مشاكل فى القلب.

العوامل الوراثية

  • وجود تشوهات وعيوب خلقية عند أحد أفراد العائلة نتيجة عوامل وراثية
  • وجود عيوب خلقية تؤثر على تكوين القلب وتؤدى الى تشوهات خلقية
  • اضطرابات جينية مثل متلازمة داون حيث يعانى منها الكثير من الأطفال الذين لديهم مشاكل خلقية فى القلب

علاج تشوهات قلب الجنين

توجد عدة طرق لعلاج عيوب القلب الخلقية عند الجنين مثل العلاجات الطبية وأجهزة تنظيم ضربات القلب أو إجراء العمليات الجراحية أو الصمامات الاصطناعية والقسطرة.

كما يمكن أيضا إجراء عمليات زرع القلب التى تعالج عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال وعادة يتم تنفيذ هذه العمليات قبل سن الثانية.

الوقاية من عيوب الخلقية فى القلب الخلقية عند الأطفال

لا يمكن منع الإصابة بعيوب القلب الخلقية ولكن توجد بعض الخطوات التي يجب القيام بها لتقليل خطرها وهى أولا تحديد موعد مع الطبيب المختص خاصة إذا كانت الأم تعانى من أى حالة مزمنة مثل مرض السكر أو نوبات الصرع مع مراعاة عدم تناول الأم أى دواء دون وصفة طبية وتجنب التدخين والكحول.

قبل التفكير فى الحمل يجب أخذ لقاح الحصبة لمنع الإصابة بالحصبة الألمانية التى تؤثر على نمو قلب الطفل.

أظهرت الدراسات العلمية أن تناول أقراص حمض الفوليك بنسبة كبيرة يوميا تقلل من نسبة تعرض الطفل للإصابة بالعيوب الخلقية فى القلب.

اقرأ أيضًا

ما هي الأمراض الوراثية الشائعة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق