عملية زراعة الضرس من العمليات الجراحية التي تنتمي نوعا ما إلى قسم التجميل، بالإضافة إلى حاجة المريض في إتمامها للتخلص من الآلام وخاصة أثناء تناول الطعام.

لذلك عليك معرفة كل التفاصيل الخاصة بعملية زراعة الضرس قبل الخضوع لها، ومنها تكلفة الزراعة وخطواتها ونتائجها.

ما هي عملية زراعة الضرس؟

عملية زراعة الضرس من الإجراءات الطبية التي تعوض على مكان الضرس الأساسي المفقود بآخر صناعي، وهذه العملية مستمرة مدى الحياة من دون الحاجة إلى استبدالها في أي وقت.1جراحة زراعة الأسنان | مايو كلينك

مكونات زراعة الضرس

ما هي مكونات زراعة الضرس؟

يتكون الضرس المزروع في الفك من عدة أجزاء وهي:

جسم الزراعة

يكون ذلك الجزء المغروس في الفك ويتكون من معدن التيتانيوم الذي يلتحم سريعًا في الفك، ويتحدد قطره وطوله حسب المكان وحجم الضرس المفقود ليعوض عنه.

المسمار

يوضع ذلك المسمار فوق جسم الزراعة بعد الانتهاء من مرحلة الزراعة.

الغطاء

يستخدم هذا الغطاء المؤقت فوق جسم الزراعة والمسمار ليتجنب دخول أي أغراض تلك المنطقة ويشعر المريض بألم شديد، ويظل حتى موعد تركيب الضرس الجديد.

الضرس

المكون الأخير في عملية زراعة الضرس، هو الجزء التعويضي من خلال تركيب الضرس الجديد وربطه بجسم الزراعة جيدًا.

عملية زراعة الضرس

ما هي خطوات عملية زراعة الضرس؟

تمر عملية زراعة الضرس بأربع مراحل تتشابه فيها عملية زراعة الأسنان الأمامية، وهي كالآتي:

المرحلة الأولى في العملية

يبدأ الطبيب المعالج بتثبيت الغرسة المصنوعة من التيتانيوم داخل النسيج لعظام الفك في موضع الضرس المفقود، لتحل محل الجذر الطبيعي للضرس.

المرحلة الثانية في العملية

يتم خلال هذه المرحلة عملية الالتحام بين عظام الفك والمعدن المغروس فيها معدن التيتانيوم، وتستغرق عدة أشهر على حسب حالة المريض الصحية.

لكن عليك معرفة أن المعدن المغروس في عظام الفك يلتحم بشكل أسرع في الفك السفلي، عنه في الفك العلوي.

المرحلة الثالثة في العملية

هذه المرحلة لا يخضع فيها المريض إلى أي إجراءات طبية، ولكنها تنحص على جلسات للحصول على طبعات للفم لبدء صناعة الجزء التعويضي المناسب لحجم المنطقة ومتناسق بين باقي الضروس.

المرحلة الرابعة في العملية

هذه المرحلة الأخيرة من العملية وتقتصر على تركيب الضرس البديل وربطه مع جسم الزراعة والتأكد من وضعه الطبيعي حتى لا يزعج المريض أثناء تناول الطعام.

النتائج المتوقعة من عملية زراعة الضرس

ضروري على المريض أن يتبع بعض التعليمات والنصائح التي يحددها الطبيب للعناية بالعملية والحصول على أفضل النتائج التي تدوم مدى الحياة ومن بين هذه التعليمات:

  • الاهتمام بتنظيف اللثة والأسنان بفرشاة ناعمة ومعجون صحي.
  • استخدام مضمضة طبية ولكن لابد أن تكون تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • توقيع الكشف الطبي الدوري بشكل نصف سنوي على المريض للتأكد من صحة الضرس وعدم تأثير الأسنان والضروس المحيطة.

مضاعفات عملية زراعة الضرس

تعتبر عملية زراعة الضرس والأسنان بشكل عام من العمليات التي تحتاج عناية خاصة من حيث الإجراءات الطبية لعدم وقوع مضاعفات على المريض، وعلى الرغم من هذه الخطوات إلا أن هناك بعض الأعراض أساسية الظهور خلال الأيام الأولى وهي كالآتي

  • آلام طفيفة في منطقة الفك.
  • تورم طفيف بجانب الوجه.
  • حدوث نزيف متكرر ولكن بكمية بسيطة.
  • صداع بسيط بعد التخلص من تأثير التخدير.
  • يمكن التغلب على هذه المضاعفات من خلال الأقراص المسكنة وبعض الأدوية.2زراعة الأسنان | كل يوم معلومة طبية

المرشحون لإجراء عملية زراعة الضرس

يمكن لأي شخص إجراء عملية زراعة الضرس مادام في حاجة لذلك، ولكن يحدد الطبيب مدى ملاءمة المريض لإجرائها، حتى يتأكد من عدم وجود أي موانع تحول دون إتمام العملية، ومن بين هذه الموانع:

  • حدوث تآكل عظام الفك أو عدم وجود كمية مناسبة من النسيج الذي يتطلبه الغرس للتثبيت.
  • عدم إصابة المريض أي أمراض خاصة بصحة العظام مثل ترقق العظام أو لين العظام أو داء السكري في مراحلة المتقدمة.
  • عدم قدرة الأسنان والأضراس على تحمل آثار الغرس والضرس الصناعي.
  • عندما يخضع المريض إلى جلسات للعلاج الإشعاعي.

كيف تختار الجراح المناسب لعملية زراعة الضرس؟

تعتمد عملية زراعة الضرس ونجاحها على اختيار الطبيب أو الجراح المناسب من الأساس، كون خطوات العملية ومكوناتها معروفة لكن مهارة واحترافية الجراح تجعلها أبسط وأسهل على المريض. لذلك هناك مجموعة المعايير التي يجب عليك تحديدها عند اختيار جراح الأسنان المعالج ومنها:

  • لديه خبرة واسعة في مجال طب الأسنان وعمليات الزراعة على وجه التحديد.
  • حاصل على درجة علمية عالية ومعتمد من قبل جهاتها المختصة.
  • تقييمات المرضى الآخرين والذين أجروا عملية زراعة الضرس معه.
  • تعليقات المتابعين والمرضى من خلال الموقع الخاص به أو على حساباته الرسمية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

عملية زراعة الضرس

تكلفة زراعة الضرس في مصر

تعد عملية زراعة الضرس في مصر، من أرخص عمليات الزراعة، بالإضافة إلى أن الأطباء على درجة علمية كبيرة وعالية، وعادة ما تجدهم في عيادات الدول العربية وبعض من الأجنبية للدليل على مهاراتهم وحرافيتهم.

يمكنك إجراء عملية زراعة الضرس داخل مصر من الحاجة إلى السفر لدول أخرى للتأكد من نجاح العملية، لكن عليك معرفة أن أسعار زراعة الضروس والأسنان تتفاوت بين الطبيب والآخر أو المركز والآخر على حسب الإمكانيات المقدمة وغيرها من العوامل.

العوامل التي تحدد سعر عملية الضرس في مصر

  • خبرة طبيب الأسنان وكفاءته وشهرته، فكلما ارتفعت مهارة وخبرة الطبيب المعالج، كلما ارتفعت تكلفة العملية.
  • الإجراءات والفحوصات التي يجريها الطبيب للتأكد من خلو المريض من أي أمراض صحية تمنعه للخوض للعملية، فضلا عن الأشعة التي يجريها على الفك للتأكد من سلامته وقدرته على تحمل تركيب الضرس الصناعي.
  • المواد التي يستخدمها الجراح في عملية زراعة الضرس، فتختلف أسعارها بين المتوسطة وذات التقنية العالية.
  • عدد الضروس المراد زرعها في الفك وعدد الجلسات التي يحتاجها المريض.

أسعار العملية بالتقريب في مصر

تتراوح سعر عملية زراعة الضرس في مصر ما بين 8000 جنيه إلى 26000 جنيه مصري.

أما ما يخص زراعة الأسنان فتكون أسعارها أقل، إذا تتراوح زراعة السن الواحد إلى ما بين 2500 جنيه إلى 5000 جنيه.

اقرأ أيضًا: أهمية حشوات الأسنان وأنواعها

اقرأ أيضًا: 8 فوائد تجعلك تفضل تقويم الأسنان الشفاف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *