علاج هبوط المهبل وتأثيره على عملية الحمل

هناك عدة طرق لعلاج هبوط المهبل من بينها العملية الجراحية والتمريخ، في الغالب يكون التدخل الجراحي لازماَ حتى يتم التعافي من بعض المشاكل والأمراض التي قد تحدث في العضو التناسلي للأنثى، ولذلك تخضع أغلب النساء لتلك العملية حتى يحصلن على أفضل نتيجة وتكون أكثر فعالية من بعض العلاجات الأخرى.

إصابة العضلات والأربطة الخاصة بالحوض بالجهد والإنهاك الشديد من شأنه أن يكون السبب الرئيسي في الإصابة بهبوط في جدار المهبل وتدليه، لذلك ينصح بالإقدام على علاج هبوط المهبل من خلال عدة طرق قد تكون بالخضوع الى العملية الجراحية، أو من خلال الإقدام على عمل تمرين التمريخ بصفة مستمرة، ويمكن للمرأة أن تقوم بعمل ذلك التمرين بنفسها أو بالذهاب الى ممرخ، أيضاَ يمكن علاج هبوط المهبل عن طريق بعض الأعشاب الطبيعية المفيدة جداَ في تلك الحالات الشائعة التي تصاب بها المرأة.1كل يوم معلومة طبية

عملية اصلاح هبوط جدار المهبل

يمكن اللجوء الى إجراء جراحة في منطقة الحوض لعلاج هبوط المهبل، ومن الجدير بالذكر أن تلك العملية يكون لها تأثير إيجابي وفعال في علاج الحالة المصابة، لكن قد لا تكون فعالة للمرأة التي من المحتمل أن تنجب في المستقبل، وذلك لأنها معرضة للإصابة بالمشكلة مرة أخرى نتيجة للولادة.2ويكيبيديا

وتكون الجراحة بإعادة المهبل الهابط الى المنطقة الطبيعية له وذلك من خلال ربط الأنسجة والأربطة الموجودة في منطقة الحوض، أو بطريقة أخرى وهي باستعمال بعض العناصر الجراحية التي تساعد على إعادة المهبل إلى مكانه، ويمكن إجراء العملية من خلال إجراء بعض الجروح في جدار المهبل بعد إعطاء بنج كلي للمريضة، وفي الغالب تكون العملية الجراحية ناجحة.3ويب طب

تعرفي على: كل ما يخص مشكلة هبوط جدار المهبل

كيف استعد للعملية

الهدف الأساسي من العملية هو إرجاع القوة للأربطة والعضلات الخاصة بمنطقة الحوض، ويمكن الاستعداد للعملية عن طريق الامتناع عن تناول الطعام والشراب لمدة لا تقل عن ثمان ساعات قبل التوجه لغرفة العمليات، مع الحرص على تجنب أخذ أي نوع من أنواع الأسبرين وذلك لمدة أسبوع على الأقل قبل الإقدام على إجراء العملية وذلك لتجنب حدوث نزيف شديد للدم.

مراحل سير العملية

تبدأ العملية الجراحية بتخدير المريضة وذلك بطريقتين هما:

  1. التخدير الشامل.
  2. التخدير النصفي.

وذلك تبعاَ لما ترغب به المريضة وينصح بأخذ التخدير النصفي لأن العملية خاصة بالجزء السفلي من الجسم، وتستغرق الجراحة حوالي ستين دقيقة أو أقل وذلك تبعاَ للحالة، وفيها يقوم الطبيب بإيصال الجزء العلوي من المهبل بالجدار السفلى لمنطقة البطن ومن ثم للجزء السفلى لمنطقة الحوض.

في الغالب يقوم الطبيب بعلاج هبوط المهبل من خلال المهبل ذاته أو من خلال البطن وذلك عن طريق عمل شق بها، لكن في بعض الأوقات يجب استعمال نسيج موجود بجسم المريضة أو نسيج صناعي، وتذوب الغرز بعد إجراء الجراحة ما بين أسبوع الى واحد وعشرين يوما من تاريخ الخضوع للعملية.

ما بعد الجراحة والآثار السلبية لها

عملية هبوط جدا المهبل

في الغالب تظل المريضة في المستشفى لأيام، وقد تؤثر الجراحة على عمل المثانة فتحتاج المريضة لاستخدام القسطرة وذلك لثلاثة أيام على الأكثر، ومن المعروف أن الطبيب يلزم المريضة بالمشي على نظام يعتمد بشكل كلي على السوائل وذلك حتى تعود الأمعاء لأداء وظيفتها بشكل طبيعي، وتأخذ المريضة فترة طويلة نسبياَ للشفاء من العملية الجراحية التي قد تمتد الى ست أو اثني عشر أسبوعا، ولكن يوجد بعض الآثار السلبية والتي تظهر بعد الجراحة وهي:

  • الخطر الذي يسببه البنج الكلي.
  • حدوث نزيف في الدم مما يؤدي لاحتياج نقل دم للمريضة.
  • حدوث تلف في الأعضاء التي تحيط بالمهبل مثل عضو المثانة ومنطقة الأمعاء.
  • حدوث انتقال عدوى للمريضة فيقوم الطبيب بإعطائها بعض أنواع المضادات الحيوية في الجراحة وذلك لخفض احتمالية الإصابة بتلك المشكلة.
  • الشعور بالألم أثناء ممارسة الجنس وعدم الشعور بالراحة ولكن مع مرور بعض الوقت يبدأ هذا الأثر الناتج من الجراحة بالاختفاء والتحسن.
  • قيام المهبل بإفراز بعض الإفرازات أو نزف الدم.

علاج هبوط المهبل بالتمريخ

يتم علاج هبوط المهبل عن طريق التمريخ الذي يعد من الطرق الطبيعية والبسيطة ويمكن القيام به بدون التوجه إلى مختص، فهو من الطرق العلاجية التي تم استخدامها قديماَ والتي كان لها أثر فعال وناجح في الشفاء من العديد من الأمراض.4استشاري

ولكن يجب وجود بعض الأعراض المعينة التي يكون علاج هبوط التمريخ بها حلا فعالا، وذلك مثل الشعور بألم حاد في المنطقة السفلى من الظهر وفي القدمين في مدة الدورة الشهرية، أيضاَ حدوث تضخم في منطقة البطن في اتجاه الرحم، وكذلك الإحساس بالألم الشديد عند الدورة الشهرية والقيام بعملية الجماع، الإحساس بالألم الحاد في منطقة الحوض، زيادة نزف الدم أثناء الدورة الشهرية وعدم مرور وقت طويل على انتهائها، فتكون كل تلك الأعراض تنبئ بفعالية التمريخ كحل للمشكلة بدلاَ من التدخل الجراحي.

علاج هبوط المهبل بالتمريخ

كيف أمرخ نفسي لرفع الرحم؟

يمكن اتباع النصائح التالية للقيام بعمل التمريخ:

  • أولاّ يوضع على البطن بشكل كامل زيت الزيتون.
  • ثانياَ يتم تدليك منطقة البطن بداية من أطرافها مع التوجه إلى الوسط والضغط بشكل متوسط والقيام بتلك العملية عدد من المرات.
  • ثالثاَ يتم القيام بربط منطقة البطن من خلال مشد وبقوة متوسطة وذلك لمدة ثلاثة أيام على الأقل بعد القيام بالتمريخ.
  • العمل على تكرار الأمر حتى يتم التأكد من التعافي بشكل تام.

فوائد التمريخ في علاج هبوط المهبل

يوجد عدة فوائد لاستخدام التمريخ لعلاج هبوط المهبل وهي:

  • يساهم في تنظيم مستويات الهرمونات النسائية في الجسم.
  • يعمل على التخفيف من تضخم منطقة البطن التي تحدث بسبب هبوط المهبل.
  • يعمل على خفض الألم الموجود في منطقة البطن ومنطقة الظهر، مع تنظيم الدورة الشهرية.
  • خفض الألم الحاد الناتج من الدورة الشهرية.
  • يعمل على تقوية الأربطة والأنسجة الخاصة بمنطقة المهبل والحوض وذلك عن طريق رفع تدفق الدم بها.

يجب على المرأة قبل الخضوع لعلاج هبوط المهبل عن طريق الجراحة أن تتأكد من عدم رغبتها في الحمل والولادة وإنجاب المزيد من الأطفال في المستقبل، وإذا كانت لا تزال يوجد تمتلك الرغبة في الإنجاب في تلك الحالة يقوم الطبيب المختص بالحالة بنصحها بتأخير الخضوع للجراحة حتى تتأكد من رغبتها في عدم الإنجاب وذلك لأن العملية في تلك الحالة لن تكون فعالة، وينصح بأن تخضع إلى علاج هبوط المهبل من خلال التمريخ أو العلاجات الأخرى الطبيعية التي قد تكون فعالة أكثر في تلك الحالة.

اقرئي أيضا: ضمور المهبل أسبابه وكيفية علاجه

اقرئي ايضا:هل حكة المهبل عارض لمرض خطير

اقرئي ايضا:ما هو الناسور المهبلي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *