علاج الحساسية يختلف من شخص لآخر حسب الحالة المرضية لكل شخص، لأن هناك أنواع مختلفة ومتعددة من الحساسية، فقد تنتج تلك الحساسية نتيجة تناول بعض الأطعمة، وقد تنتج نتيجة تناول أدوية معينة أو استنشاق مواد معينة، لذلك تختلف الطريقة التي يتم بها علاج هذه الحساسية1مايو كلينك.

تعريف الحساسية

تعرف الحساسية على أنها مجرد رد فعل نتيجة تعرض الجسم لمؤثر معين، ويقوم الجسم بإظهار رد فعل يتمثل في ظهور بعض العلامات أو الأعراض، وهذه الأعراض تظهر نتيجة تعامل جهاز المناعة مع هذا المؤثر على أنه جسم غريب، فيبدأ الجسم بمهاجمته وتظهر نتيجة هذه المهاجمة أعراض الحساسية المشهورة.

علاج الحساسية

الأعراض المرضية للحساسية

تتباين هذه الأعراض من شخص لآخر حسب مدى سوء الحالة المرضية، وحسب نوع الحساسية التي يعاني منها الفرد، ولكن هناك بعض الأعراض التي تعتبر بمثابة عامل مشترك بين جميع المرضى، ومن أهمها ما يلي:

  • العطس المتكرر.
  • وجود احتقان في الأنف.
  • ظهور احمرار بالجلد وقد تظهر بقع على الجلد.
  • الشعور بآلام في الحلق.
  • شعور بالغثيان ورغبة في القيء.
  • قد يصاحب بعض الحالات الإصابة بالإسهال.
  • قد يحدث انتفاخ في منطقة الوجه.
  • قد يعاني الشخص من وجود صعوبة في التنفس.
  • وقد يصدر صوت يشبه الصفير من الصدر.

علاج الحساسية بوسائل متعددة

هناك العديد من الطرق المتبعة في علاج أنواع الحساسية المختلفة، وفي جميع الحالات ينصح بالاستعانة بالطبيب وخاصة إذا كان الشخص يعاني من شدة الحساسية، ومن أهم العلاجات المستخدمة لعلاج الحساسية ما يأتي:2ويب طب

المواد المضادة للهيستامين

  • هناك بعضالأدوية التي تعتبر بمثابه مضاد لمادة الهيستامين المعروفة، وهي المادة التي تتسبب في ظهور أعراض الحساسية على الشخص المريض.
  • وذلك لأن تلك الأدوية تقوم بخفض مستوى الهستامين المفرز بالجسم، مما يساعد في تخفيف حدة الأعراض التي تظهر على الشخص المريض.
  • ويمكن استخدام هذه الأدوية كوقاية من الإصابة بالحساسية، وذلك عن طريق إعطائه للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه بعض الحيوانات.
  • من أشهر أنواع الأدوية من هذا النوع هو تلفاست، حيث يستخدم بهدف تخفيف حدة تلك الأعراض، التي تظهر على مريض الحساسية.
  • ولكن يجب الإشارة إلى أنه يجب على الشخص عدم تعاطي مثل هذه الأدوية، دون الاستعانة بالطبيب لعدم حدوث أي مخاطر.

أدوية مزيلة لاحتقان الأنف

  • توجد أنواع متعددة تستخدم لإزالة الاحتقان في منطقة الأنف، وذلك لتخفيف هذا الشعور الذي يسبب إزعاج كبير، وخاصة لدى الكثيرين من مرضى الحساسية.
  • تقوم هذه الأدوية بتخفيف الأعراض التي ترافق الحساسية، مثل الالتهاب الذي يحدث في الحلق ومعاناة الشخص من السعال الشديد.
  • كما يجب التنبيه إلى عدم وقف استعمال هذا النوع من الأدوية، قبل مرور ما لا يقل عن 3 أيام على بدء تعاطيها.

علاج الحساسية

مضادات الالتهاب

  • هذا النوع من الأدوية قد يساعد في تخفيف الأعراض المتعددة، والتي تظهر على مريض الحساسية مثل الشعور بالألم وظهور انتفاخات بالجلد.

الابتعاد عن المواد المثيرة للحساسية

  • يعتبر هذا الأمر هو العلاج الأمثل لتجنب الإصابة بالحساسية قدر الإمكان، لأن تلك المثيرات قد تؤدي إلى تطور الوضع إلى الأسوأ لدى الشخص المريض.
  • هناك الكثير من الأشخاص الذين يعتبرون امر حساسيه الطعام أمر هين، ولكن يجب الإشارة إلى أن الحساسية قد تؤدي لوفاة الشخص في كثير من الأحيان.

استعمال المحلول الملحي

  • يتم استخدام هذه الطريقة من قبل العديد من الأشخاص، حيث يستعمل هذا المحلول لتنظيف الأنف وغسلها، وبالتالي تخفيف حدة أعراض الحساسية الشديدة.

كما يستطيع أي شخص تحضيره في المنزل وذلك عن طريق بضع خطوات بسيطة، وهي كما يلي:

  • خلط 3 ملاعق من الملح الذي تم نزع اليود منه، مع ملعقة صغيرة من الصودا الخاصة بالخبز.
  • يتم وضع ملعقة من هذا الخليط على مقدار كوب من الماء الساخن.

ولكن يجب التنويه على ضرورة استشارة الطبيب المختص، قبل استعمال أي من هذه الوسائل السابقة لعدم حدوث أي أضرار صحية للشخص.

اقرأ أيضا : جوبيزون Gupisone مضاد الالتهابات والحساسية

اقرأ أيضا : تلفاست telfast ( شراب – أقراص ) لعلاج البرد والحساسية للأطفال والكبار

اقرأ أيضا : ترايكتين Triactin أقراص لعلاج الحساسية والنحافة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *