توجد العديد من النساء والفتيات تعانى من بعض المشاكل النسائية ومن أشهر هذه المشاكل هي عدم انتظام الدورة الشهرية وحدوثها فى أوقات غير أوقاتها أو تأخيرها عن موعدها المعتاد، وهذه المشكلة تحدث بسبب العديد من الأسباب ومن أهم هذه الأسباب هى إصابة المرأة والفتاة بتكيس المبايض أو تغير فى الهرمونات

عدم انتظام الدورة الشهرية والحمل

عدم انتظام الدورة الشهرية والحمل

تشعر النساء جميعها التي تعاني من مشكلة اضطرابات الدورة الشهرية بالخوف من هذه المشكلة، ومدى تأثيرها على حدوث الحمل وفى بعض الأحيان من الممكن أن يؤدى عدم الإنتظام فى الدورة الشهرية إلى حدوث تأخر فى الحمل وبعض النساء التى تعانى من عدم انتظام الدورة الشهرية بسبب إصابتها بتكيس المبايض يكون هناك إحتمالية إصابة هذه المرأة أثناء حملها بالعديد من المخاطر مثل

  • الإجهاض
  • سكر الحمل
  • الولادة المبكرة

عدم انتظام الدورة الشهرية فى بداية البلوغ

فى بداية فترة البلوغ و السنوات الثلاثة الأولى من بعد أول دورة شهرية تعانى الفتيات من اضطرابات الدورة الشهرية ويكون هذا بسبب أن التعاون بين الغدة النخامية والمبايض لم يكتمل ولا توجد هرمونات من الغدة النخامية لتحفيز نمو البويضات فلا يوجد تبويض وأيضا الهرمون المسئول  عن الدورة الشهرية فى الفترة الأولى هو هرمون الاستروجين فقط وهو الذى يقوم بتغذية بطانة الرحم وعند نقص هذا الهرمون تتساقط هذه البطانة الضعيفة على شكل قطرات من الدم كثيرة أو قليلة على شكل دورة شهرية

عدم انتظام الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

عدم انتظام الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

بعض النساء أثناء فترة رضاعة طفلها تعانى من وجود خلل في الدورة الشهرية مما يجعلها تشعر بالقلق من هذه المشكلة فيعتقد أنها حامل مرة أخرى وعدم الإنتظام فى الدورة فى هذه الفترة يحدث بسبب  الرضاعة الطبيعية التى تؤثر على الدورة الشهرية فلا تعود الدورة مثلما كانت فى السابق قبل الحمل والولادة ومن الممكن أيضا أن لا تعود الدورة الشهرية للعديد من الشهور بعد الولادة وهذا الاضطراب يرجع إلى هرمون البرولاكتين الذى يكون بمستويات عالية أثناء فترة الرضاعة مما يؤثر على الإباضة ويمنعها وإن كانت المرأة تقوم بإرضاع طفلها طبيعيا بشكل مستمر ليلا ونهارا فسوف تستغرق الدورة الشهرية عاما حتى تعود لطبيعتها مثل السابق

عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الولادة

اضطرابات الدورة الشهرية بعد الولادة هي واحدة من أكثر المشاكل النسائية شيوعا بين النساء بعد الولادة حيث أنه إذا كانت المرأة تقوم بإرضاع طفلها رضاعة طبيعية فهى لن تحدث لها دورة شهرية على الأقل لمدة عام من ولادتها أو حتى تتوقف عن إرضاع طفلها أما المرأة التى لا ترضع طفلها رضاعة طبيعية وتعتمد على الرضاعة الصناعية تبدأ دورتها الشهرية فى الانتظام خلال ٦ أسابيع من بعد الولادة وعدم الإنتظام فى الدورة الشهرية يرجع إلى الكثير من التغيرات الهرمونية التى تطرأ على الجسم من بعد خضوع المرأة لتجربة الولادة

عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج

عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج

فى بعض الأحيان تتعرض المرأة التى تزوجت حديثا إلى اضطرابات الدورة الشهرية بعد الزواج ويحدث ذلك بسبب عدة عوامل ومن أهمها:

  • حدوث خلل فى إفراز الهرمونات وخاصة هرمون الغدة النخامية والدرقية
  • حدوث خلل أيضا فى هرمون الاستروجين
  • التوتر والقلق الذي يصاحب المرأة بعد الزواج
  • تغيير الروتين بعد الزواج يؤثر على طريقة عمل كيمياء المخ وبالتالي يؤثر على إفراز الهرمونات التي تعتبر مسؤولة عن التبويض الشهري تحدد موعده
  • أيضا حدوث الحمل فى الفترة الأولى من بعد الزواج مباشرة وقد تكون المرأة حامل وهى لا تعلم

تعرفي على:

أعراض الحمل قبل الدورة الشهرية تعرفي على أهمها

أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء.. هل يعتبر إنذار خطر

خطوات تهمك لتأخير الدورة الشهرية

أهم المعلومات عن الأكل الصحي للدورة الشهرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *