تعرف على صنفرة البشرة وجلسات الليزر والميزوثيرابي

التطور الهائل الذي حدث في عالم الطب التجميلي لم يتوقف فقط على آليات لجراحة أو أساليب الحقن بالبوتوكس والبلازما، لكنه أيضًا شهد تطور تقني (تكنولوجي) في استخدام الليزر وغيره،والذي قد وصل لعمل صنفرة البشرة عن طريق جلسات الليزر.

فالتقنيات التي تعتمد على خواص الليزر تتمكن من علاج تضررات البشرة والجلد، وحمايتها، خاصة التي تعاني من آثار حب الشباب والبثور وثقوب الوجه، وكذلك وجود زوائد في الجلد قد تؤثر على الصحة بمرور السنوات.

صنفرة البشرة:كل هذه الحالات السابق ذكرها يمكنها أن تلجأ إلى الليزر وحقن الميزوثيرابي وجلسات صنفرة البشرة على حسب الحالة، وما تتطلبه البشرة في كلِ منها.

جلسات صنفرة البشرة

صنفرة البشرة كانت من بين أساليب عديدة تقليدية يمكن القيام بها في أي وقت، لكن مع الوقت ازدادت تطورًا وحداثة، إذ أضيفت لها تقنيات جديدة فعالة أكثر من السابق.

وللصنفرة أنواع منها الميكانيكية، والتي يقوم الطبيب فيها باستخدام رأس صناعية من الماس، بشكل دائري على البشرة حتى يتخلص من السطح المتضرر منها.

صنفرة البشرة

صنفرة البشرة:وقبل أن يقوم الجراح بفعل هذا يحدد أولًا عمق الجلد التالف المراد إزالته، ولعل القاريء يسأل ما الفرق بين السنفرة السطحية والأخرى العميقة؟ فنجيبه أن لا فرق بين الاثنان سوى أن الثانية العميق أكثر فعالية من الأولى خاصة إذا كانت الحالة تتطلب إزالة عميقة؛  وهي تستخدم في حالات تعاني من حب شباب من الدرجة الحرجة.

جلسات صنفرة البشرة

هنا تتم إزالة طبقة الجلد عن طريق تدفق الكريستال من جهاز خاص به، وذلك دون أن يكون ثمة تخدير للمريض.

فوائد الصنفرة الكريستالية

تقوم الصنفرة الكريستالية بإزالة طبقة أو أكثر من الجلد لتساعد على التخلص من البقع الجلدية وعلاج البثور والحبوب غير المرغوب بها الناتجة عن زيادة نسبة الدهون في الجسم أو خلل الهرمونات وهو ما يحدث خلال فترة المراهقة لكثير من الشباب.

تعرف على: 26 فائدة من فوائد الفجل ووصفات للشعر والبشرة

ماذا عن التقشير الكيميائي؟

واحد من الأساليب الحديثة في عالم تجميل البشرة هو التقشير الكيميائي، وهنا يعمل التقشير على إزالة طبقات الجلد المصابة والمتضررة، باستخدام أحماض ومواد كيميائية يتم تصنيعها مثل حمض (التيتراكلوروأستيك) مثلًا ويقوم بتغطية الوجه به، بكمية محددة من قبل الطبيب أو الجراح، وهذا النوع من التقشير مناسب أكثر وذو فعالية أكبر مع البشرة البيضاء.

فوائده وأضراره

  • يقوم التقشير بكل درجات بالقضاء على مشاكل البشرة من كلف وحبوب شباب وعلامات شيخوخة.
  • يحمي البشرة من أضرار أشعة الشمس ويعالجها.
  • يعمل على تفتيح لون البشرة خاصة إذا كانت ذات لون أبيض، إذ أن استخدام التقشير مع البشرة السمراء قد لا يؤدي إلى نتائج إيجابية ويترك خلفه بقع غير مناسبة للون البشرة الأصلي.

 الأضرار

في حالة سوء استخدامه يؤدي إلى الالتهابات واحمرار البشرة، وانتفاخها، لذلك يجب التأكد أولًا من كفاءة الشخص الذي يقوم بها.

تقنية الليزر في عالم تحسين وتجميل البشرة

كانت تقنية الليزر في عالم الطب التجميلي تطورًا فعالًا وبيانًا لنجاح الطب التجميلي بين أقسام الطب الأخرى، وليس ذلك فقط بل في طب العيون أيضًا، وتقوم جلسات الليزر بتسليط الضوء وتركيز الأشعة بطريقة تجعل الضوء طيفي متوازن ومتوازي، ونتيجة التطور أصبح لدينا أنواعًا من هذه التقنية يمكن استخدامها حسب حاجة الحالة المتقدمة نفسها.

أنواع الليزر في الطب التجميلي

  1. يسمّى (الإكسيمر) وهو يستعمل في حالة إزالة الشعر من الجسم، أو إزالة الشامات الوراثية خاصة السوداء، ولا يمثل أي خطورة على سائر أجزاء الجسم أو الصحة، هو فقط يعالج المنطقة المراد علاجها ولا يزيد على ذلك.
  2. هو (ثاني أكسيد الكربون) وهذا النوع لا يقل أهمية عن السابق فهو يستخدم في إزالة ما هو زائد من الجلد وليس ذلك فقط بل يقوم بتقشير البشرة أيضًا.
  3. وهو النوع الذي يعالج الشامات الدموية ويقوم بواسطة (الهيموجلوبين) المؤكسد امتصاص ما بها أو ما هو داخل الشعيرات، وأيضًا ليس له أي تأثيرات سلبية على الأجزاء الأخرى من الجسم وهذا النوع يسمى ( كي تي بي والإندياج).

الليزر من التقنيات المهمة في عالم الطب التجميلي وقد تزايد عدد هؤلاء الذين يلجأون إليه عوضًا عن الجراحة في بعض الأحيان، وذلك لسهولته وعدم استغراقه كثير من الوقت.

لكن في بعض الحالات لا ينصح باللجوء إليه كالتي تكون بحاجة إلى شد مثلًا فهو لا يمكن أن يكون بديلًا عن الجراحة.

اضرار الليزر على تجميل البشرة

أثبتت الأبحاث والتجارب أن الليزر لا يؤثر سلبًا على سلامة الشخص المستخدم إلا في حالة استخدامه بطريقة خاطئة، كما أنها دحضت أكذوبة تأثيره في الإصابة بالسرطان، فالليزر لا يكون سببًا بأي طريقة في إصابة المستخدم بسرطان الجلد أو ما شابه.

من يمكنه استخدام الليزر؟

الليزر له استعمالات عدة ويدخل كوسيلة في علاج وإزالة بعض الأمراض فهو يقوم بتقليص بعض الأورام السرطانية مثلًا.

يمكن للشخص الذي يريد إزالة شعر الغير مرغوب فيه بالجسم سواء كان امرأة أو رجل، أن يلجأ إلى الليزر كحل نهائي يغني عن التكاليف المهدورة على المواد والمستحضرات الموضعية.

كذلك إذا كان أحد الموشومين يريد إزالة الوشم الخاص به فيمكنه اللجوء إلى تقنية الليزر، حيث يقوم الليزر بتحسين حالة البشرة ويخلص من علامات التجاعيد والبقع التي تصيب الشخص بحالة نفسية سيئة، أو في أبسط الحالات يكون غير راضيًا عنها.

تعرفي على: طرق جراحة التجميل للمرأة قديما وحديثا

حقن الميزوثيرابي

الميزوثيرابي عبارة عن مسدس حقن يحتوي على مواد فعالة تقوم بعلاج مشاكل الجسم والبشرة، فمثلًا تقوم بإزالة الدهون من الجسم أو القضاء على السليوليت وهو لحم غير متناسق في الجسم يوجد خاصة في الأرداف أو الفخاذ بسبب تراكم الدهون، يقوم أيضًا الميزوثيرابي بتحسين حالة البشرة والقضاء على علامات الشيخوخة والعجز.

أضرار الميزوثيرابي

في أسوأ الحالات قد يحدث بعض الالتهابات والحساسية، أو تظهر بقع غير متناسقة مع طبيعة لون الجلد ويرافق ذلك الشعور بالألم، وفي حالة حدوث ذلك ينصح باللجوء ثانية إلى الطبيب ليتعامل بخبرته مع المشكلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *