تعرفي على مميزات وعيوب شريحة منع الحمل

تحتاج كثير من السيدات لمنع حدوث الحمل لفترة معينة، وهناك عدة طرق لمنع الحمل منها شريحة منع الحمل.

شريحة الحمل

يقوم الطبيب بوضع شريحة منع الحمل وغرسها تحت الجلد في الذراع الأعلى، ويستخدم مع تلك الحالة مخدر موضعي، تقوم أنبوبة منع الحمل تلك بإفرار هرمون يقلل من فرصة الحمل لدى المرأة، وهي طولها لا يتعدى 40 ملليمتر.

طريقة عمل شريحة منع الحمل

تعمل تلك الشريحة بطريقتين

1- الطريقة الأولى

هي أن هرمون البروجستوجسن التي تطلقة الشريحة تعمل على إضعاف بطانة الرحم مما يجعلها لا تتحمل دعم البويضة التي تم تخصيبها.

2- الطريقة الثانية

توجد طريقة أخرى أيضا تقوم من خلالها شريحة منع الحمل بالقيام بفاعليتها.

لأن الشريحة بها هرمون يسمى بهرمون البروجستوجسن في الدم وهو بديل لهرمون البروجسترون والذي يعمل على قلة إنتاج البويضات في الرحم شهريًا، ويزيد من كثافة المخاط حول عنق المرأة مما يعطل وصول الحيوان المنوي للبويضة حتى يتم تلقيحها.

شريحة منع الحمل

متي يمكن غرس شريحة منع الحمل؟

من المفضل وضع شريحة منع الحمل في الفترة الأولى من الدورة الشهرية في أول 5 أيام لأنة بعد ذلك تكون المرأة معرضة للحمل والتخصيب بشكل أكبر عن ذي قبل مما يجعلها عرض للحمل بشكل كبير أن لم يتم وضع الشريحة، ومن الممكن أن تستعمل المرأة الواقي الأنثوي حتى توضع الشريحة.

1- غرس شريحة منع الحمل بعد الولادة

يمكن استخدام شرائح منع الحمل في حالات الأمهات المرضعات سواء كانت تقوم بالرضاعة طبيعيا أو صناعيا لأنها آمنة للغاية لا تشكل خطرا على الأطفال ويمكن استخدامها في أى وقت بدون خوف ولكن وفقا لقواعد يجب الالتزام بها.

  • هناك وقت محدد لوضع شريحة منع الحمل بعد الولادة وهي خلال 21 يوما من أولها فهذا هو أنسب وقت.
  • في حالة مخالفة هذا ووضعك لشريحة منع الحمل بعد 21 يومًا من الممكن أن يكون قد حدث حمل قبل وضعها فيفضل استخدام الواقي الأنثوي قبل القيام بأي علاقة جنسية.

2- غرس شريحة منع الحمل بعد الإجهاض

للوقاية من خطر حدوث حالة حمل جديدة بعد الإنتهاء من عملية إجهاض مباشرة عليكي وضع شرائح منع الحمل في فترة لا تتعدى 3 أسابيع من تاريخ القيام بعملية الإجهاض وإن لم يتم ذلك يجب الاستعانة بالواقي الأنثوى والذكري لمنع حدوث حمل جديد لكنة قد يكون خطرا في تلك المرحلة.

مميزات شريحة منع الحمل

  • لا تجعلك الشريحة تخافين من نسيان أخد الحبوب أو موانع الحمل اليومية لأنها شريحة مستمرة تدوم حتى 3 أعوام.
  • تعتبر الشريحة من أكثر وسائل منع الحمل الآمنة على الرضاعة الطبيعية.
  • لا تعمل الشريحة على إفقادك الرغبة الجنسية.
  • تحمي الشريحة من أمراض قد تصيبك مثل سرطان الرحم والتهاب الحوض.
  • تقلل من غزارة دماء الدورة الشهرية.
  • لا تستغرق إزالتها أى وقت فيتم إزالتها عن طريق تخدير موضعي للمنطقة المراد إزال الشريحة منها.
  • تسمح بحدوث الحمل فور التوقف عن استخدامها.
  • تناسب جدا حالة السيدات التي لا ترغب في تناول المواد التي تثير هرمون الدورة الشهرية.
  • لا تتسبب في حدوث مشاكل أثناء اعلاقة الجنسية.

اقرا ايضا:وسائل منع الحمل الحبوب والحقن وأنواعهم وتأثيرهم

اقرا ايضا:كبسولة منع الحمل مميزاتها وعيوبها

عيوب استخدام شريحة منع الحمل

  • يعاني بعض النساء من نزيف منقطع بسببها وعدم انتظام في الدورة الشهرية:
  • ظهور حب الشباب في البشرة بسبب تغييرات تحدث في الهرمونات.
  • ألم شديد في الثديين.
  • اضطراب في الحالة المزاجية.
  • ظهور كدمات زرقاء في جسد السيدة بعد وضعها مباشرة.
  • بعض السيدات يكتسبن وزنا زائدا بعد تركيب الشريحة.
  • برغم أهميتها إلا أنها لا تساعد على عدم انتقال الأمراض الجنسية مثل الواقي الأنثوي والذكري.
  • قد تتفاعل الشريحة مع بعض الأدوية والأمراض مثل مرض الصرع والسل والتهاب السحايا والمكملات الغذائية والمضادات الحيوية ونقص المناعة والإيدز وأدوية الإنزيمات.
  • تتعرض المرأة للصداع.
  • قد تسبب التهابات في الجلد بسبب وضعها.

بعض الاحتياطات عند وضع شريحة منع الحمل

  1. إذا تعرضت السيدة لحالة نزيف مزعجة ومتكررة فعليها الرجوع للطبيب واستشارته.
  2. بعد نزع الشريحة تعود خصوبتك مرة أخرى بعد وقت يخبرك بة الطبيب المختص.
  3. يمكننك ممارسة حياتك اليومية بشكل طبيعي.

اقرأ أيضا: المبيدات المنوية واللولب من وسائل منع الحمل الفعالة

موانع استخدام شريحة منع الحمل

  • قد تأخد الشريحة وقتا ليختفي أثرها وتعود لك الخصوبة قد تصل إلى سنة لذلك لا تستخدميها إذا كنت تريدين الحمل في فترة قريبة.
  • عليك إزالة الشريحة في حال شعرت أنك حامل.
  • إذا أصيبت السيدة التي قامت بوضع شريحة منع الحمل بنزيف حاد فيتوجب إزالتها فورًا.
  • إذا كان أحد أفراد أسرتك يعاني من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية فهذا يعني أنة من الممكن أن تصاب هي بالوراثة مما يجعلها غير مؤهلة للقيام بتلك الجراحة.
  • إذا تكرر حدوث نزيف مع ممارسة العلاقة الجنسية.
  • إذا كانت الزوجة تعاني من أمراض خطيرة مثل الكبد أو الأوعية الدموية.
  • شرائح منع الحمل تسبب صداعا باستمرار فإذا كنت تعانين من صداع  فلا تقومي بها.
  • إذا كانت المرأة التي ترغب بالقيام بعملية غرس شريحة منع الحمل عانت من قبل من مرض سرطان الثدي أو أحد أفراد أسرتها.
  • إذا كانت الزوجة تعاني من مرض هشاشة العظام ولديها عظام ضعيفة من قبل.
  • إذا كانت تعاني من أمراض مزمنة مثل الضغط والسكري.

متي يحتاج الأمر لاستشارة الطبيب؟

في كل الأحوال تظل الأعراض الجانبية المصاحبة لغرس شريحة منع الحمل للشهور الأولى من وضعها فهذا الأمر لا يدعو للقلق أما إذا استمر ذلك الأمر فيجب الذهاب إلى الدكتور مباشرة واستشارتة لمعرفة ما المفترض فعلة في تلك الحالة.

اقرا ايضا:تعرفي على كبسولات منع الحمل مميزاتها وعيوبها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.