سلامة الرؤية عند حديثي الولادة دليلك الشامل

سلامة الرؤية عند حديثي الولادة .. من الأمور الهامة التي تشغل تفكير كل أم، حيث تبدأ فى النظر إلى عيون الرضيع محاولة التأكد من سلامتها.

ويدور فى ذهن الأمهات الكثير من الأسئلة المتعلقة بسلامة عيون الطفل حديث الولادة .

كيف اختبر نظر المولود ؟

كيف أعرف أن عيون طفلي سليمة ؟

ما هى مراحل تطور الرؤية عند الرضع ؟

أسئلة كثيرة إجابتها معنا خلال هذا التقرير .. تابعينا

اقرا ايضا:طفل حديث الولادة: كل ما تريدين معرفته عنه

فحص سلامة الرؤية عند حديثي الولادة

ضعف النظر عند الأطفال حديثي الولادة من الأمور صعبة الاكتشاف على الأم، حيث تحتاج إلى الكشف عند الطبيب المتخصص، وتحاول الأم اختبار نظر رضيعها للتأكد من أنه على ما يرام .

ومن الممكن فحص سلامة الرؤية عند حديثي الولادة من خلال بعض الملاحظات التى تساعد الأم على اختبار نظر المولود الاطمئنان على صحة عيونه:

  • بعد ولادة الطفل يكون لديه القدرة على تحريك عينيه مع الضوء، وتلاحظ الأم أن طفلها يرمش عند التعرض المفاجئ للضوء.
  • من الأمور الطبيعية فى الأيام الأولى من الولادة أن تلاحظ الأم وجود حول متقطع، أى أن العيون لا تبدو متوازية طول الوقت، وهذا أمر لا يستدعي القلق لأنه حول كاذب ويدل على استجابة عيون الرضيع للمؤثرات الخارجية.
  •  مع بداية الشهر الثاني تلاحظ الأم أن درجة الحول تقل وأن الطفل أصبح قادرا على التركيز فى وجهها عند الرضاعة، ويتمكن من متابعة الألعاب الصغيرة.
  • عندما يبلغ الطفل الشهر السادس يختفي الحول وتزداد قوة الإبصار . ويجب أن تتابع الأم التطورات السابقة فى رؤية الرضيع  وإذا لاحظت اى مشكلة عليها استشارة الطبيب .

مشاكل الرؤية عند حديثي الولادة

ومن أهم المشكلات التى تظهر على عيون الطفل حديث الولادة تهدد سلامة الرؤية عند حديثي الولادة:

  •  ظهور عتامة فى العين، قد تكون إشارة للإصابة بالمياه البيضاء .
  • عيون الطفل ترتجف وتهتز .
  • استمرار الحول لما بعد الشهر السادس .
  • الطفل يقوم بتثبيت عيونه فى اتجاه واحد وقت طويل .
  • يقوم الطفل بتثبيت العيون نحو الإضاءة دون أى رد فعل .
  • الطفل يفرك عيونه كثيرا .
  •  عيون الصغير زائغة غير ثابتة فى اتجاه واحد.

ومن الأسباب المهمة التى تتطلب الفحص السريع لعيون المولود

  • تعرض الطفل لنقص الأكسجين عند الولادة .
  • وجود حالات ضعف إبصار أو مشكلات وراثية متعلقة بالعيون فى الأسرة .
  • ملاحظة تأخر فى نمو الطفل بشكل عام.

اقرا ايضا:متى يمشي ويتكلم الطفل حديث الولادة

مراحل تطور الرؤية عند حديثي الولادة

ويتطور النظر عند الطفل حديث الولادة بشكل سريع منذ اللحظة الأولى من الولادة، ومن أهم مراحل تطور الرؤية عند الرضع:

  • خلال الشهر الأول من عمر الطفل، لا تكون الخلايا العصبية عنده قد اكتملت بعد، لذلك فإن الطفل لا يري بشكل جيد حيث لا يمكنه تمييز سوى اللونين الأبيض والأسود فقط،  كما لا يمكنه التركيز فى الأشياء المحيطة به، الطفل قادر على الرؤية لمسافة 20 سم فقط .
  • بعد الشهر الأول، تبدأ شبكية العين فى التطور ويتمكن الطفل من تمييز الضوء، ويمكنه الانتباه إليه والتركيز عليه.
  • خلال الشهر الثالث، تستمر شبكية العين فى النمو والتطور، وبالتالي فإن عيون الطفل تصبح أكثر استجابة للضوء، فى هذه المرحلة يصبح الطفل قادر على تمييز الأشياء المتحركة أمامه، لتبدأ العين فى التحرك بانتظام .

ويبدأ الطفل فى تمييز الألوان قليلا ويصبح لديه القدرة على تقدير الأبعاد والمسافات .

  • مع بداية الشهر السادس يمكن للطفل تقليد ملامح الوجوه من حزن وابتسامه .

وتستمر شبكية العين في النمو والتطور، والآن الطفل قادر على رؤية وتمييز الألوان تماما مثل الشخص البالغ، ويتوجه بالعين في اتجاه الضوء والصوت بشكل تلقائي.

  • مع بداية الشهر الثامن، الرضيع أصبح قادر على تمييز الأشخاص والأشياء القريبة منه مثل الكبار.
  • في الشهر التاسع أصبح نظر الرضيع أكثر قوة، وهو الآن قادر على رؤية الأشياء الصغيرة بوضوح، كما يستقر لون عين الطفل بشكل نهائي.
  • ومع بلوغ الرضيع عامه الأول، ومع تطور مهاراته الذهنية والحركية، فإنه أصبح يرى تماما مثل الشخص البالغ، بسبب اكتمال نمو شبكية العين، وهو الآن أصبح يري العالم المحيط به بوضوح  .

الرؤية عند حديثي الولادة

كيف اختبر نظر المولود 

هذا السؤال من أهم الأسئلة التي تبحث الأم عن إجابتها منذ اللحظة الأولى لولادة الطفل، خاصة إذا كانت هناك بعض الأمراض الوراثية المرتبطة بالعيون في محيط الأسرة، وتوجد مجموعة من الإرشادات التى يقدمها أطباء العيون لمساعدة الأمهات على اختبار نظر المولود، أهمها:

  1. يجب متابعة توافق حركة عيون المولود سويا، حيث أن عدم التوافق في الحركة بين العينين يشير إلى وجود حول يحتاج إلى المتابعة المستمرة حتى يتحسن . ويجب الانتباه إلى أن الحول يحتاج إلى التشخيص والعلاج حتى لا يتحول إلى كسل فى العين، مع العلم أن انتظام توافق عيون الرضيع تحتاج إلى عدة أشهر بعدها يتطلب الأمر العلاج .
  2. يجب أن تقوم الأم بالنظر جيدا إلى بؤبؤ العين وإذا لاحظت أى عتامة أو لون أبيض فيجب استشارة الطبيب على الفور، لأن ذلك علامة على الإصابة بالمياه البيضاء أو الكتاركت . وفى حالة وجود بؤبؤ أكبر من الثاني، فهذا معناه وجود تلف فى العصب البصرى أو وجود ورم ضاغط على العيون .
  3. تنظر الأم جيدا إلى عيون الطفل وجفونها، فإذا لاحظت أن عيون الطفل حساسة بشكل ملفت للضوء لدرجة أنه لا يمكنه مواجهته، وأن قرنية العين كبيرة فإن هذا معناه الإصابة بالمياه الزرقاء.
  4. إذا لاحظت الأم انتفاخ جفون الطفل وتدليها، أو أن هناك تورم فيها، فهذا معناه وجود التهاب فى العين.
  5. إذا كان جفن عيون الرضيع أحمر مع ارتفاع فى درجة حرارته، فهذا معناه وجود ضعف في عضلات العين .
  6. إذا كان الرضيع يحرك رأسه باستمرار نحو أحد الجانبين، ويتوجه بذقنه لأسفل، فهذا إشارة إلى ازدواجية وضبابية الرؤية.

كيف أعرف أن عيون طفلي سليمة 

ضعف الرؤية عند حديثي الولادة

يمكن للأم متابعة عيون طفلها الرضيع منذ اللحظة الأولى للولادة واستشارة الطبيب إذا ظهرت أى علامات غير طبيعية تؤثر علي ، ومن أهم الأعراض التى تشير إلى أن عيون الرضيع تعانى من مشكلة:

وجود انسداد فى القناة الدمعية

وهى من المشكلات الشائعة عند الأطفال حديثي الولادة، حيث يعانى الرضيع من كثرة الدموع مع احمرار في بياض العين، وعادة تتحسن المشكلة عند بلوغ الطفل عامه الأول، ويتم العلاج من خلال القطرات الملطفة تحت إشراف الطبيب .

حول العيون

كما سبق القول أنه عند ملاحظة انحراف فى عيون الصغير وعدم توافق حركة العينين معا من المشكلات التي تسترعى الانتباه والمتابعة، واستمرارها بعد الشهر السادس يحتاج إلى استشارة الطبيب على الفور. والعلاج السريع لحماية العيون من الكسل والضعف.

مشكلة اهتزاز العيون

تلاحظ الأم أن عيون الرضيع يحدث بها رعشة أو اهتزاز وقد تنحرف العين لمدة ثواني ثم تعود لطبيعتها، وهذا معناه وجود مشكلة فى عدسة العين أو فى العصب البصري.

تحرك عين وثبات الأخري، مشكلة تحتاج إلى مراجعة الطبيب، حيث ترتخي إحدي عيون الطفل على الرغم من أن العين الثانية طبيعية .

  1. إذا تخطى الطفل الشهر الرابع لكنه لا ينتبه للضوء والألعاب. فيجب استشارة الطبيب على الفور.

5 – وتوجد مجموعة من العلامات يرى الأطباء أنها تحتاج إلى انتباه الأم وملاحظتها بدقة:

  • الطفل يفتح عين ويغمض الثانية .
  •  خروج إفرازات صفراء من عيون الطفل.
  •  انتفاخ مستمر في العيون .
  • ظهور قشور فى الجفون.
  • احمرار العيون المفاجئ.
  • دموع كثيرة فى عيون الطفل .
  • تدلى الجفون .
  • الطفل لا يتتبع الأشياء والأضواء.
  • حكة فى عيون الطفل والرغبة فى هرشها.
  •  عدم القدرة على مواجهة الضوء.

مشكلة اهتزاز العيون

جميع هذه الأعراض يمكن أن تؤثر على سلامة الرؤية عند حديثي الولادة، حيث تشير إلى أن الطفل يعانى من مشكلة فى الإبصار ويحتاج إلى الكشف لدى طبيب العيون للتشخيص ووصف الدواء المناسب للحالة .

اقرا ايضا:أمور يجب معرفتها عن الاطفال حديثي الولادة

اقرا ايضا:الزغطة عند حديثي الولادة وعلاجها

اقرا ايضا:رمد العين عند حديثي الولادة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق