سرطان الدم الليمفاوي المزمن أو كما يطلقون علية اللوكيميا وهو أحد أمراض الدم والنخاع التي تتفاقم ببطء مقارنة بسرطانات الدم الأخرى، وسوف نتحدث عن هذا المرض تفصيليًا في السطور القادمة.

ما هو سرطان الدم الليمفاوي المزمن

  • هو عبارة عن نسيج إسفنجي يتكون داخل العظام حيث أماكن وجود خلايا الدم الحمراء.
  • ويطلق علية كلمة مزمن لأن هذا النوع من السرطانات يتطور ببطء في جسم الإنسان.
  • أما كلمة ليمفاوي فهي تعريف للخلايا المصابة وهي عبارة عن مجموعة من خلايا الدم البيضاء يطلقون عليها ليمفاويات.
  • عادة ما يصيب هذا المرض كبار السن، وله أكثر من طريقة للعلاج والذي يأتي بنتائج جيدة.
  • أما عن الأسباب الرئيسية لهذا المرض فهي مجهولة حتى الأن ولكن يقول الأطباء أن هناك خلل يحدث في الحمض النووي للخلايا المنتجة للدم وهو ما يترتب علية ظهور سرطان الدم الليمفاوي المزمن.
  • وتبدأ هذه الخلايا الغير طبيعية في مهاجمة الخلايا الطبيعة وطردها من نخاع العظم وهنا تبدأ خطورة هذا المرض في الظهور

أعراض سرطان الدم الليمفاوي المزمن

أعراض سرطان الدم الليمفاوي المزمن

عادة لا تظهر أعراض متقدمة لهذا المرض حتى الأعراض الأولية قد تظهر في حالات قليلة جدا، وإليكم أعراض سرطان الدم الليمفاوي المزمن كما يلي:

  • تضخم شديد في العقد الليمفاوية دون الشعور بالألم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • آلام في أعلى البطن.
  • الإصابة بالعدوى أكثر من مرة.
  • التعرق ليلًا.
  • تضخم الطحال.
  • نزول ملحوظ في الوزن.
  • حدوث جفاف واصفرار بالجلد 1مايوكلينك

علاج سرطان الدم الليمفاوي المزمن

أصبحت الخيارات العلاجية الأن أكثر تطورًا وفعالية وتعتمد خطة العلاج على اكثر من طريقة وتختلف بحسب تطور الحالة في الجسم.

والعلاج هنا يستهدف وقف نشاط المرض وتوسعة في خلايا الدم وذلك من خلال الأدوية التي توقف انقسام خلايا الدم البيضاء.

أما عن طرق العلاج فهي تتضمن العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، وهناك العلاج البيولوجي والعلاج الموجة وهو زرع النخاع العظمي، وسوف نشرحهم بالتفصيل كالآتي:

العلاج الكيميائي

وهو أكثر استخدامًا للعلاج، وهو عبارة عن مجموعة من الأدوية التي تتضمن مواد كيمياوية فعالة تقوم بتدمير الخلايا السرطانية والتخلص منها، ولكن هذا العلاج له أعراض جانبية سيئة وهي:

  • تساقط كثيف للشعر.
  • الغثيان والقيء المستمر.
  • الإصابة بالأنيميا وفقر الدم.
  • دوخة دائمة ووهن شديد بالجسم.
  • قلة الصفائح الدموية بالجسم.
  • حدوث مشاكل في الرئتين.

العلاج الإشعاعي

وهو أحد خيارات علاج سرطان الدم الليمفاوي المزمن والذي يتم من خلاله توجيه الأشعة السينية ( X – ray ) مرتفعة الطاقة إلى المريض وتعريضه لها على فترات مما يؤدي إلى قتل الخلايا السرطانية بالجسم، ولكن هذا العلاج أيضًا له أعراض جانبية شديدة وهي:

  • التهاب المستقيم والأمعاء الدقيقة بشدة.
  • حدوث ضيق في الأمعاء.
  • تضرر الجلد بشكل ملحوظ وظهور الندبات.
  • اصفرار الجسم وفقدان التركيز.
  • تأثر الحواس السمعية والبصرية.

العلاج البيولوجي

وهو أفضل ما توصل له العلم في علاج سرطان الدم الليمفاوي وهو عبارة عن أدوية تستهدف بروتينات معينة في الجسم مما تزيد من قدرتها على قتل الخلايا السرطانية، من عيوب هذا العلاج أنه باهظ الثمن وأكثر مميزاته قلة أعراض الجانبية وتتمثل في:

  • إسهال وغثيان.
  • زيادة في الوزن.
  • الشعور بقليل من التعب.
  • هذا العلاج يناسب الأطفال ونسب نجاحه بين صغار السن جيدة.

زراعة النخاع العظمي ( العلاج الموجة )

وهو العلاج الأول الذي يشفي تمامًا منه ، ويتم من خلال زرع خلايا جذعية سليمة تبدأ بالاستقرار في النخاع.

  • ثم تبدأ في إنتاج نخاع جديد قوي وسليم تمامًا، ويتم ذلك من خلال متبرعين بهذه الخلايا الجذعية.
  • يتم نقلها للمريض عن طريق الحقن بالوريد، نتائجها ممتازة ويتعافى المريض خلال اسبوع ويمارس حياته الطبيعية. 2ويكيبديا

نسبة الشفاء من سرطان الدم الليمفاوي المزمن

  • يعتبر من أكثر أنواع سرطانات الدم التي تعلو فيه نسب الشفاء بشكل كبير.
  • خاصة إذا تم اكتشاف المرض مبكرًا والقضاء علية.
  • وتختلف نسب الشفاء لهذا المرض بين الكبار والصغار فنجد أن 80% من الأطفال يتم شفائهم تماما من هذا المرض عند الاكتشاف المبكر ووضع خطة العلاج الصحية.
  • أما نسبة الشفاء التام للكبار فقد تخطت ال60% ، وترتفع هذه النسبة عند أجراء جراحة زرع النخاع العظمي.

هل يعود سرطان الدم الليمفاوي المزمن بعد الشفاء

هل يعود سرطان الدم الليمفاوي المزمن بعد الشفاء

  • للأسف من الممكن أن يعود  مرة أخرى ويرجع ذلك لبقايا الأثار الطفيفة من المرض بجسم الإنسان.
  • وعادة يحدث ذلك مع كافة أنواع علاج سرطان الدم الليمفاوي المزمن، إلا ان نسبة رجوع المرض بعد جراحة الخلايا الجذعية ضئيلة جدًا.
  • مشكلة هذا المرض أنه يتكاثر سريعا فحتى لو هناك خلية واحدة بالجسم تستطيع التكاثر والبقاء سنين دون الشعور بوجودها حتي تنتشر وتبدأ في مهاجمة خلايا الدم بشراسة.
  • لذلك تم اكتشاف بعض التقنيات الحديثة التي تكشف عن بقايا المرض بالجسم بعد العلاج والشفاء من المرض حتي يتم القضاء عليها تمامًا.
  • عادة عندما يصاب المريض بهذا المرض مرة أخرى يكون المرض أكثر شراسة وتطور عن المرة الأولى، وهنا يحتاج علاج مكثف ويستلزم بقاء المريض بالمستشفى لفترة.
  • سرطان الدم الليمفاوي المزمن عند مهاجمة للجسم مرة أخرى يصبح قاتلًا خاصة لكبار السن.
  • بالنسبة للأطفال الإصابة مرة أخرة  هو أمر خطير ويشكل مضاعفات صحية كبيرة لهم، ولكن ترتفع نسب الشفاء لديهم عن كبار السن 3ويب طب

سرطان الدم الليمفاوي المزمن أحد الأمراض التي يمكن الشفاء منها تمامًا إذا تم اكتشاف المرض مبكرًا وتم علاجه بشكل صحيح تح إشراف الطبيب المختص.

اقرأ ايضا:علاج سرطان الدم عند الأطفال.. هل يعود بعد الشفاء؟ وما مدى علاجه

اقرأ ايضا:تعرف على أعراض سرطان الدماغ

اقرأ ايضا:علامات سرطان الرحم عند النساء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *