زيرتك Zyrtec (أقراص – شراب – نقط) لعلاج الحساسية والكحة والبرد

زيرتك Zyrtec هو علاج يستخدم في حالات الكحة الناتجة عن حساسية الجيوب الأنفية، ويعتبر من أكثر الأدوية شهرة نظرًا لأنه يستخدم لجميع المراحل العمرية، لذا نقدم لك كل ما يخص هذا الدواء.

ما هو دواء زيرتك للكحة Zyrtec

زيرتك Zyrtec هو دواء يستخدم في علاج الحساسية بجميع أنواعها حيث يحتوي على مضادات الهيستامين التي تتميز بعدم التسبب في النعاس مثل الأدوية الأقدم، وعادة ما يستخدم زيرتك Zyrtec في علاج الحساسية الأنفية بشتى صورها فهو يعالج انسداد الأنف والغبار المتناثر عن الحيوانات الأليفة، ونزلات البرد والعطس، والزكام، والحساسية الناتجة عن حبوب اللقاح، وغيرها الكثير.1ِشفاء: زيرتك

ما هو دواء زيرتك للكحة

ما هي دواعي استخدام دواء زيرتك Zyrtec

يستخدم الزيرتك Zyrtec لعلاج العديد من الحالات، ومن ضمنها الآتي:2كل يوم معلومة طبية: زيرتك

  • الكحة الناتجة عن الحساسية.
  • حساسية الجلد.
  • علاج الجيوب الأنفية.
  • نزلات البرد، والحساسية المصاحبة لها.
  • حساسية العين الموسمية التي تحدث في الربيع.
  • الحساسية الناتجة عن تناول بعض العقاقير.
  • الحمى المزمنة أو حمى القش.
  • يخفف من أعراض التهاب الأنف الموسمي والتحسسي.

ما هي الجرعة الدوائية لعلاج زيرتك Zyrtec

علاج زيرتك Zyrtec يعتبر من الأدوية الآمنة، إلا أنه في أغلب الحالات يجب أن يصف الطبيب الجرعة اللازمة من العلاج، ولكن في حالة عدم وصف الطبيب يتم أخذ الجرعة كالآتي:

  • زيرتك Zyrtec نقط للأطفال الرضع أقل من ستة أشهر: لا يصلح الدواء لهم، ولا يتم استخدامه نهائيًا.
  • جرعة Zyrtec للأطفال الرضع من ستة أشهر، وحتى عامين: يقوم الطبيب بتحديد الجرعة اللازمة على أن تتراوح ما بين خمس إلى عشر نقاط يوميًا.
  • جرعة زيرتك Zyrtec شراب للأطفال من عمر سنتين وحتى عمر الست سنوات: تتراوح ما بين اثنين إلى خمسة جرامات باليوم.
  • جرعة الدواء للأطفال من ست سنوات حتى الثانية عشرة: في حالة الشراب تكون الجرعة ما بين 5 مل، وحتى 10 مل في اليوم، أما إذا كان العلاج أقراصا فتكون الجرعة نصف قرص أو قرصا كاملا على حسب الحالة.
  • جرعة الدواء للأطفال فوق الثانية عشرة والبالغين: عشرة جرامات باليوم.
  • جرعة الدواء لكبار السن: ينصح باستخدام أقل جرعة ممكنة أي خمسة مليجرامات باليوم.

ما هي الآثار الجانبية لدواء زيرتك Zyrtec

بالرغم من أن الدواء يعتبر آمنا تمامًا على الأطفال والكبار إلا أنه كباقي الأدوية له بعض الآثار الجانبية، ومن ضمن هذه الآثار الآتي:

  1. الشعور بألم حاد بالرأس.
  2. جفاف الفم.
  3. زيادة الوزن بشكل غريب.
  4. الحساسية الناتجة عن تناول مادة لسيتريزين.
  5. تشوش الرؤية.
  6. صعوبة في البول في حالة تضخم البروستاتا.
  7. الرغبة في التقيؤ المصحوب بالغثيان.
  8. ألم البطن.
  9. النعاس ولكن ليس بدرجة كبيرة كباقي علاجات الحساسية.
  10. ألم الحلق.
  11. ارتفاع معدل نبضات القلب.
  12. الشعور بالتعب والإرهاق المصحوبين بالخمول.

الاحتياطات والموانع دواء زيرتك

بعض الاحتياطات والموانع ضد استخدام الدواء

هناك مجموعة من الحالات التي لا ينبغي فيها تناول الزيرتك Zyrtec، حتى لا تعرض صحتك للخطر، ومن ضمن هذه الحالات الآتي:

  1. في حالة الإصابة بالفشل الكلوي.
  2. الرضع أقل من ستة أشهر.
  3. لا يصلح للأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل الوراثية النادرة المتعلقة بالفركتوز، أو الجلاكتوز.
  4. لا يستخدم في علاج نزلات البرد والسعال للأطفال أقل من ست سنوات.
  5. في حالة الحساسية ضد أيً من مكونات الدواء.

وهناك بعض الحالات الأخرى الواجب الانتباه لها، ومن ضمنها الآتي:

زيرتك والرضاعة

في حالة إذا كنتِ أمراة مرضعة ينصح بعدم تناول الزيرتك Zyrtec، حيث أكدت الدراسات العلمية أنه يفرز في اللبن الذي يصل إلى الرضيع، لذا يفضل الرجوع إلى الطبيب لاستبداله بعلاج آخر.

زيرتك والحمل

على حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية للأدوية ومدى خطورته على الحمل، تم تصنيف زيرتك Zyrtec ضمن المجموعة B2 مما يعني أنه لا يصلح للحوامل خصوصًا في شهور الحمل الأولى، لذا وجبت الاستعاضة عنه ببعض الأدوية الآمنة على الجنين.

زيرتك للأطفال

يستخدم علاج زيرتك Zyrtec للاطفال بشكل آمن لكنه قد يتسبب في بعض الأعراض الجانبية من ضمنها الإمساك، وتشنج القصبات الهوائية، لذا في حالة ظهور أيً من الأعراض الجانبية على طفلك يجب استشارة الطبيب.

دواء زيرتك

نصائح عامة لمرضى حساسية الأنف

توجد مجموعة من النصائح الهامة لمرضى حساسية الأنف التي قد تساعدك في تحسين حالتك دون الحاجة لتناول العلاج، ومن ضمن هذه النصائح الآتي:

  • تجنب التعرض للروائح النفاذة كالعطور والبخور، ومعطرات الجو.
  • تجنب التعرض للغبار، وعوادم السيارات بقدر الإمكان.
  • استنشاق الماء عند التعرض للتراب، للتخلص من الملوثات العالقة بالأنف.
  • الحرص على أخذ تطعيم الأنفلونزا الموسمي، وتجنب العدوى.
  • الحرص على تناول المشروبات الغنية بفيتامين ج لأنها تعمل على تعزيز المناعة، وحمايتك من الأمراض، ومن ضمن هذه المشروبات البرتقال والجوافة والليمون.
  • عند ظهور أيً من أعراض الصديد كالبلغم، أو إفرازات الأنف، يجب استشارة الطبيب فورًا، فالمعروف أن هذا من أعراض الجيوب الأنفية، ولكن قد يحتاج الأمر لتناول علاجات أخرى.
  • ارتداء الكمامة في أوقات العواصف الترابية، ويفضل عدم الخروج بها.
  • تجنب الجلوس في الأماكن المغلقة لفترة طويلة، إذ أنها تعيق التنفس، وتزيد من خطر الإصابة بالعدوى.
  • عند الشعور ببعض الأعراض التي تنذر بالإصابة بنزلة برد كالعطس أو انسداد الأنف، يجب استخدام غسول الأنف فورًا، وذلك لتجنب انسداد فتحات الأنف التي تزيد من حدة الحساسية.
  • ملاحظة الأدوية التي تثير الجيوب الأنفية، ومحاولة تجنبها بقدر الإمكان.
  • في حالات الحساسية الموسمية يجب المواظبة على أخذ العلاج بشكل مستمر.

الجدير بالذكر أن الوقاية من الأمراض هي أفضل الحلول، فبالرغم من وجود العديد من أدوية الحساسية مثل الزيرتك Zyrtec، فإن تفادي الأمر يعد الحل الأسلم لصحتك.

المعلومات الواردة فى المقال استرشادية فقط، ويجب الرجوع للطبيب المختص قبل تناول الدواء لتحديد الجرعة المناسبة طبقاً لكل حالة

قد يهمك أيضًا: دواء فيكسودين مضاد للحساسية والتهاب الجيوب الأنفية

اقرأ أيضا  لوراتادين Loratadine | دواعى الاستعمال والأعراض الجانبية

قد يهمك أيضًا: الطب البديل لعلاج أمراض الجيوب الأنفية

قد يهمك أيضًا: أقراص سنجيولير Singulair لعلاج الحساسية

المصادر   [ + ]

مقالات ذات صلة

إغلاق