عملية اللوز – كل ما تريد معرفته عن العملية

توجد اللوزتان في الجزء الخلفي من الفم، وهما جزء مهم من مناعة الجسم، حيث تعتبر اللوزتان خط الدفاع الأول في جسم الإنسان، حيث تساعدان في محاربة الجراثيم والفيروسات وتمنع دخولها إلى الجسم من خلال الحلق، وتوجد لوزة واحدة على كل جانب من جانبي الحلق.

تصاب اللوزتان بالالتهاب بسبب إصابتهما بشكل مباشر بالفيروسات والجراثيم، وبالتالي تصبح ملتهبة ومنتفخة، وهو التهاب شائع عند الأطفال، وقد يحدث بشكل متكرر أو من حين إلى آخر. وتعتبر عملية اللوز من أكثر العمليات الشائعة والبسيطة جدا وتُجرى بنسبة أكبر للأطفال.

اقرا ايضا:عملية لحمية الأنف للأطفال والكبار: الأعراض والنصائح

متى يجب استئصال اللوزتين

قد تصبح اللوزتان مصدرا للإصابات الكثيرة والأمراض، وإذا أصبح التهاب اللوزتين حالة مزمنة، بمعنى إصابة الشخص بها لأكثر من أربع مرات سنوياُ، فإن الضرر قد يصل إلى الكليتين، والتهاب المفاصل، والقلب، وهنا تصبح عملية استئصال اللوزتين أمرا ضروريا أفضل من بقائهما1ويكيبيديا.

متى يجب القيام بعملية اللوز

ما هي الأمراض التي تحدث بسبب تضخم حجم اللوز

يتم إجراء عملية استئصال اللوزتين2مايو كلينك لعلاج التالي:

  • صعوبة في التنفس.
  •  صعوبة في البلع.
  •   ارتفاع درجة الحرارة، وقشعريرة، وهي من أشد الأعراض خطورة خاصة للأطفال.
  •   وألم شديد فيهما.
  • بثور مؤلمة في الحلق.
  •  صداع الرأس.
  • التهابات في الأذن.
  • في الغالب يصاحب التهاب اللوزتين ما يسمى باللحمية أو “تضخم الناميات الأنفية”، والذي يؤدي حتمياً إلى تجمع السوائل في الأذن الوسطى وضعف السمع.
  •  ضعف الشهية.
  •   الشخير والأرق.
  • صعوبة في النوم.
  • انبعاث رائحة كريهة من الفم.
  • غثيان، قيء، ووجع في البطن، خاصة عند الأطفال.

التقنيات التي يتم استخدامها لاستئصال اللوزتين

  1.     استئصال اللوز من خلال العملية الجراحية التقليدية.
  2.    استئصال اللوز بالليزر.
  3.     استئصال اللوز باستخدام موجات التردديو ثنائي القطبية، وهي تقنية غير فعالة لإزالة اللوز، ولا يتم استخدامها بنسب مرتفعة.

عملية اللوز بالليزر

ويتم إجراؤها بالليزر ولا يتم استخدام الغرز فيها، لكن هناك عدة مخاطر:

  • حيث تصبح نسبة النزيف عالية.
  • ارتفاع درجة الحرارة، صعوبة بالبلع.
  • الاستعانة بجرعات مسكنة كبيرة.

ويعود الشخص إلى الأنشطة الطبيعية بعد 15 يوما.

عملية اللوز بالليزر

الاستعداد لعملية اللوز

سوف تقوم المستشفى بإعطائك التعليمات عن كيفية الاستعداد لعملية اللوز، وسوف يخبرك الطبيب متى يجب عليك أو على طفلك التوقف عن الأكل والشرب قبل عملية اللوز، حيث يجب التوقف عن الأكل قبل بضع ساعات من إجراء العملية.

من الضروري اخبار طبيبك عن التالي:

  • جميع الأدوية التي تتناولها3سوبر ماما.
  • التاريخ العائلي أو الشخصي للمضاعفات من التخدير.
  • الحساسية وردود الفعل العكسية ضد بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية.
  • لا يجب عليك أن تتناول الأسبيرين، أو الأدوية التي تحتوي على الأسبيرين في تركيبتها، لمدة أسبوع قبل العملية.
  • عند تحديد موعد إجراء العملية، لا يجب عليك تناول أي شيء بعد منتصف الليل.
  • انزع جميع المجوهرات والأدوات الموجودة في الفم.
  • يجب أن تخضع إلى فحص طبي قبل التخدير، حتى يتأكد الطبيب من أن حالتك مواتية للبدء في إجراء العملية.
  • يمكنك العودة للمنزل بعد استيقاظك من التخدير، في نفس اليوم أو في اليوم التالي.
  • التخطيط لمدة من 10 أيام إلى 14 يوما للتعافي.
  • تناول السوائل والطعام بناء على تعليمات طبيبك.

تحاليل عملية اللوز

توجد مجموعة مهمة من التحاليل الخاصة بجراحة استئصال اللوزتين، مثل esr وasot crp.  وتقيس هذه التحاليل الأجسام المضادة للميكروب السبحي الذي يسبب التهابات اللوزتين المزمن، وارتفاع هذا المقياس يؤكد الالتهاب المزمن باللوزتين.

تغير الصوت بعد عملية اللوز واللحمية

يعاني بعض الأشخاص من مضاعفات بعد إجراء عملية اللوز، منها تغيير الصوت، حيث من الممكن أن يتغير الصوت للبعض، ليصبح رفيعاً، وقد يبقى هذا التغيير ملازماً له، وقد يعود الصوت إلى وضعه الطبيعي بعد فترة بسيطة، وقد لا يصاب الشخص بأي تغيير يطرأ على صوته4موضوع، وقد يكون أحد أسباب تغيير الصوت بعد عملية اللوز:

  • التحدث بصوت عال جداً أثناء فترة التعافي، أو التحدث بكثرة.
  • التدخين.
  • شرب الكحوليات.
  • الإصابة بنوع من أنواع الحساسية.
  • السعال الشديد.

أما اللحمية فهي أنسجة مشابهة لأنسجة اللوزتين، ولكنها تقع في الجزء الخلفي للأنف، وتعتبر عملية مختلفة عن عملية اللوز، وفي بعض الأحيان قد تتم استئصالها عند استئصال اللوزتين عند تشابه الأعراض، وتسبب اللحمية عدة مضاعفات إذا لم يتم إزالتها، مثل ضعف السمع، ألم في الأذن، نزلات برد وغيرها.

التهاب الحلق بعد استئصال اللوزتين

قد يصاب الحلق بالتهاب بعد استئصال اللوز بسبب فقدان أول خط دفاع في الجسم ضد الجراثيم والفيروسات، وتتكون هذه الالتهابات بسبب بعض العادات الخاطئة، مثل:

  • التدخين.
  • شرب السوائل الباردة جداً وخاصة خلال فصل الشتاء.

مما يؤدي إلى ضعف الغشاء المخاطي المحيط بالحلق، ويمكن الحد من هذه الالتهابات، من خلال ترك العادات الضارة واللجوء إلى بعض النصائح المهمة بعد إجراء عملية اللوز.

متى يلتئم جرح عملية اللوز

تعتمد المدة التي يحتاجها جرح عملية اللوز للالتئام على طريقة استئصال اللوزتين، بالإضافة إلى العمر،والحالة الصحية، والعناية بعد الجراحة، وتختلف المدة بين كبار السن والمراهقين وكبار السن:

  •  الأطفال بين 2-5 سنوات: يمكنهم العودة إلى أنشطتهم الطبيعية خلال مدة 7-10 أيام، ويكون الالتئام خلال سنة.
  •  الأطفال بين 5-12 سنوات، يمكنهم العودة إلى أنشطتهم الطبيعية خلال الأسبوع الأول بعد إجراء الجراحة، ويكون الالتئام خلال سنة.
  •  المراهقون من 12-19 سنة: يمكنهم العودة إلى أنشطتهم الطبيعية بعد أسبوعين، ويكن الالتئام خلال سنة.
  • 19 سنة فما فوق: يمكنهم العودة إلى أنشطتهم الطبيعية خلال المدة من 7-14 يوما بعد إجراء الجراحة، ويكون الالتئام خلال سنة.

نصائح بعد عملية اللوز

نصائح بعد عملية اللوز

  • من المهم الحصول على الكثير من السوائل، خاصة للأطفال.
  •  الحصول على قسط كافٍ من الراحة5ويب طب.
  • تجنب منتجات الحليب للأطفال، خلال 24 ساعة من إجراء العملية.
  • كلما أسرع تناول المريض في تناول الطعام، كانت مدة الشفاء أسرع.

الحرص على تناول أطعمة خفيفة، سهلة البلع، مثل العصائر الطبيعية، الشوربات، الحمية الغذائية الخاصة بالمريض، مثل:

  • الحساء.
  • البطاطا الحلوة.
  • الحبوب والفواكه المجففة.
  • الفواكه الطازجة.
  • الزبادي.
  • ويمكن إضافة المثلجات.
  • تجنب الأطعمة الحارة، أو المقرمشة، أو الصلبة.
  • تجنب الأنشطة التي تحتاج إلى بذل مجهود.
  • تناول الأدوية في موعدها واتبع وصف الطبيب بشكل جيد.

مخاطر عملية اللوز للأطفال

من المحتمل أن تحدث بعض المضاعفات عند الأطفال عند إجراء عملية استئصال اللوزتين:

  • نزيف أثناء إجراء العملية أو بعدها.
  • زيادة إمكانية الإصابة بالتهابات الحلق والبلعوم وبشكل متكرر في بعض الأحيان.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تحدث مضاعفات أخرى قد تؤدي إلى الموت، عند عدم مقدرة الطفل لتحمل التخدير.

لا تعتبر عملية اللوز خطيرة أو مضاعفاتها وأعراضها خطيرة على صحة الشخص بشكل عام، ولكن بسبب تعرض الأطفال بسهولة للمضاعفات، فيجب على الأهل توفير الاهتمام الشديد للطفل عند إجراء عملية اللوز، وملاحظة أي مضاعفات أو مشاكل وأعراض قد تظهر عليه، والتوجه فوراً إلى الطبيب المعالج، حتى تتجنب الوقوع في المضاعفات الخطيرة.

 

اقرا ايضا:اسباب جحوظ العينين بمرض جريفز

اقرا ايضا:كيف توفر جميع الفيتامينات في الغذاء

اقرا ايضا:صديد اللوز يؤدي للروماتيزم ويؤذي القلب

المصادر   [ + ]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق