تعرف على التهاب الشعب الهوائية أعراضه

التهاب الشعب الهوائية هو تهييج أو التهاب مستمر في أنابيب الشعب الهوائية من الممكن أن يحدث بسبب التدخين أو المهيجات الرئوية، كما أنه يعتبر نوعا من الانسداد الرئوي المزمن.

والتهاب الشعب الهوائية يصيب القصبة الهوائية ويأتي بداخلها، والمصابون بهذه الالتهابات “المخاط السميك” إذا تغير لون المخاط يطلق عليهم أنهم مصابون بالتهابات مزمنة أو حادة.

التهاب الشعب الهوائية

تعرف على التهاب الشعب الهوائية

فى الغالب يتحسن الالتهاب المزمن للشعب الهوائية، والمشهور أيضا بالبرد الصدري فى مدة تتراوح بين أسبوع لـ10 أيام، ولا يترك آثارا جانبية لمدى طويل، ولكن السعال قد يستمر لفترة أطول تصل لعدة أسابيع.

أعراض التهاب الشعب الهوئية

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر عند التهابي الشعب الهوائية وهي كالتالي:

  • السعال
  • وجود الكثير من المخاط (البلغم) وتتعد ألوان المخاط فمن الممكن أن يكون نقيًا أو مائلا إلى اللون الأصفر، أو الرمادي، أو الأخضر، ومن النادر أن يكون مصحوبا بالدماء.
  • الشعور بالإرهاق
  • حدوث ضيق فى التنفس
  • من الممكن أن تحدث رعشة وحمى خفيفة
  • الشعور بالضيق داخل منطقة الصدر

إذا كان الشخص مصابا بالالتهاب الحاد فى الشعب الهوائية، قد يعاني من هذه الأسباب وأعراض البرد، مثل الصداع الخفيف والألم الذي يرهق الجسم، وهذه الأعراض تختفي فى غضون أسبوع واحد، ولكن السعال الشديد يمكن أن يستمر معك لبضعة أسابيع.

وعند حدوث التهاب مزمن فى الشعب الهوائية، قد يستمر السعال لفترة 3 أشهر مع النوبات المتكررة والتي تستمر لمدة سنتين أو أكثر.

أسباب التهاب الشعب الهوئية

الكثير منا قد يتعرض للإصابة بمرض الالتهاب فى الشعب الهوائية دون أن يعلم ما الأسباب التي سببت الإصابة له لكي يتجنبها بعد ذلك، فهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الشعب الهوائية ويمكن أن يكون التهابا مزمنًا، ومن ضمن هذه الأسباب:

  • التدخين: يعد التدخين على رأس قائمة الأشياء التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث التهابات مزمنة في الشعب الهوائية، ولذلك من يشعر بأعراض تلك الالتهابات عليه أن يقلع عن التدخين قبل تطور الامر ووصول الالتهابات لمرحلة متقدمة.
  • وجود أمراض أخرى وقديمة عند المصاب تكون عاملًا قويًا يؤدي إلى التهاب الشعب الهوائية ومنها الربو، التليف الكيسي.
  • ويعد ضعف المناعة عند الشخص من العوامل التي يمكن أن تجعل الشخص يصاب بالتهاب الشعب الهوائية.

وأيضا يحدث التهاب الشعب الهوائية الحاد بسبب الكثير من الفيروسات، وهي نفسها التى تتسبب في إصابة الإنسان بنزلات البرد الشديدة والانفلونزا، والمضادات الحيوية عادة لا تأتي بنتيجة فعالة فى قتل الفيروسات، وذلك لا يصلح استخدام هذه الأنواع من الأدوية فى علاج معظم الحالات التي تعاني من التهاب الشعب الهوائية.

عوامل خطر التهاب الشعب الهوئية

هناك عوامل تعمل على زيادة نسبة خطر الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية، ومن أهم تلك العوامل ما يلي:

  • المقاومة المنخفضة: بسبب مرض آخر مثل حالة البرد المزمنة أو ضعف جهاز المناعة يمكن أن يحدث التهابًا، ومن المعروف أن البالغين الكبار والرضع والأطفال هم الأكثر عرضة للعدوى.
  • التدخين: الاشخاص الذين يدخنون يكونون أكثر عرضه للإصابة، وكذلك الاشخاص الذين يعيشون معهم ويستنشقون الهواء الملوث.
  • المهيجات التي يمكن أن نتعرض لها: الكثير منا يعمل بالمصانع ووسط المنسوجات وبالقرب من مهيجات الرئة والتعرض للأبخرة الكيميائية وغيرها من المواد التي تؤثر على الرئتين وتتسبب فى تهييجها وهذا يزيد من خطر الإصابة بالمرض.
  • ارتجاع المعدة: من الممكن أن تعمل النوبات المتكررة لحرقان المعدة الحادة على تهييج الحلق وبالتالى يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية.

اقرأ أيضًا: لحماية جهازك التنفسي من مضايقات حساسية الصدر

مضاعفات التهاب الشعب الهوئية

  • تعمل على ضيق التنفس
  • تؤدي إلى فشل الجهاز التنفسي
  • يتسبب فى الالتهاب الرئوي
  • يحدث تضخم وضعف فى الطيبن الأيمن للقلب ويسبب الكثير من أمراض الرئة.
  • يؤدي إلى استرواح الصدر أي تجمع الكثير من الهواء والغازات فى الرئتين.
  • يعمل على انتفاخ الرئة.
  • يؤدي إلى الانسداد الرئوي المزمن.
  • يؤدي اتهاب الشعب الهوائية المزمن أيضا إلى الوفاة.

التهاب الشعب الهوائية

تشخيص التهاب الشعب الهوئية

يتم تشخيص مريض التهاب الشعب الهوائية من الطبيب عن طريق التالي:

  1. يتم عمل أشعة “سينية” على منطقة الصدر، لأنها تساعد فى اكتشاف التهاب الشعب الهوائية وأيضا فى اكتشاف ما إذا كان هناك أمراض وأسباب أخرى فى الصدر تؤدي إلى السعال.
  2. الفحص الطبي للمريض والتاريخ المرضي.
  3. البحث عن وجود بكتيريا في البلغم وذلك عن طريق فحص البلغم “مزرعة للبلغم”
  4.  عمل اختبار لوظائف الرئة.
  5. عمل أشعة مقطعية على الرئتين، وذلك لكي يتم استبعاد الأمراض الأخرى كالسرطان.
  6. عمل صورة دم كاملة للمريض، للتأكد من الالتهابات ومدي تمكنها من المريض، وإلى أي مرحلة وصل الالتهاب.

تعرف على: الانسداد الرئوي المزمن أسبابه وأعراضه

الوقاية من التهاب الشعب الهوئية

يمكن الوقاية من التهاب الشعب الهوائية وذلك من خلال عمل الخطوات التي تقيه من الإصابة بمرض التهاب الشعب الهوائية ومن هذه الأشياء الآتي:

  • يجب على الشخص أن يقلع عن التدخين كي لا يصاب بالتهاب الشعب الهوائية.
  • البعد التام عن مهيجات الرئة مثل البخار والغازات والغبار.
  • تناو الأطعمة الصحية والبعد من الأطعمة الجاهزة وذات المواد الحافظة.
  • يجب على الأشخاص ممارسة الرياضة، حيث أنها تنشط الجسم كله وتقوى من مناعة الاشخاص وتجعلهم أقل عرضة للإصابة.
  • شرب الكثير من السوائل المختلفة.

علاج التهاب الشعب الهوائية

يتم علاج التهاب الشعب الهوائية المزمن عن طريق التالي:

  • استخدام “موسعات القصبات” ويتم عن طريق استنشاق المريض لها، وتعمل على ارتخاء العضلات عند المجرى الهوائي، وهذا يؤدي إلى الحد من السعال وعلاج عملية ضيق التنفس عند المريض.
  • “الستيرويدات” ويتم استنشاقها لتعمل على تقليل الالتهابات فى الشعب الهوائية، وتساعد على الحد من تفاقم المرض، مثل الفلوتيكيزون.
  • “الستيرويدات الفموية”، وهذه تستخدم فى الحالات الخطيرة أو المتوسطة، وتعمل على الحد من تطور المرض، كما يفعل “ميثيل بريدينزلون” فى التقليل من التهاب الشعب الهوائية والحد من مضاعفاته.
  • مثبطات الفسفودايستراز، تقلل من التهاب القصبة الهوائية وتعمل على استرخائها، ويلجأ إليها فى الحالات الخطيرة، مثل “رفلوملاست”
  • والمضادات الحيوية تعمل بشكل فعال في علاج التهاب الشعب الهوائية واستخدام الكثير من المضادات الحيوية باستشارة الطبيب تعمل على قتل الفيروسات والقضاء عليها.
  • تأهيل الرئة: يتم اللجوء إلى هذه العملية بجانب الأدوية العلاجية التي يأخذها المريض فى الحالات المتقدمة والمتوسطة من المرض ومثل، عمل برنامج متكامل للتأهيل الرئوي، وعملية العلاج بالأكسجين، وهذا إذا لم تكن نسبة الأكسجين فى الدم بالشكل الكافي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.