تعرف على أسباب الغرغرينا و أعراضها

الغرغرينا مشكلة صحية خطيرة ومميتة، فمن أسباب الغرغرينا قطع تدفق الدم إلى منطقة الأنسجة، هذا يتسبب في تحطّم الأنسجة وموتها، غالباً ما تحول الغرغرينا الجلد المصاب إلى اللون الأسود المخضر.

كلمة الغرغرينا ليست مرتبطة باللون الأخضر، ولكن بالحالة نفسها، إنها تأتي من الكلمات اليونانية واللاتينية لالتهاب الأنسجة، وغالبًا ما تصيب أطراف الجسم.

أشكال الغرغرينا

الغرغرينا تأتي في شكلين، جافة ورطبة:

تحدث الغرغرينا الجافة عندما يتوقف تدفق الدم إلى الأنسجة، وتصبح المنطقة جافة وتتقلص وتتحول إلى اللون الأسود.

بينما تحدث الغرغرينا الرطبة إذا غزت البكتيريا هذا النسيج، يجعل المنطقة تنتفخ، ويحدث بها تصريف السوائل، وتكون هناك رائحة سيئة.

أسباب الغرغرينا

تحدث الغرغرينا عند توقف إمداد الدم لأنسجة معينة يمكن أن يحدث هذا بسبب:

  • فإن من أسباب الغرغرينا العدوى، أو الإصابة مثل الحرق أو عض الكلب المصاب أو الجرح القتالي، أو حالات شديدة من قضمة الصقيع.
  • مرض مزمن يؤذي الجهاز الدوري مثل السكري أو مرض الشريان المحيطي أو مرض رينود، بالإضافة إلى من يعانى من إلتهاب الجلد.

هذه الأمراض يمكن أن تؤدي إلى الغرغرينا إذا كانت شديدة وليست تحت السيطرة.

أسباب الغرغرينا 1

أعراض الغرغرينا

تعتمد أعراض الغرغرينا على موقعها وسببها غالباً ما تبدأ الغرغرينا الجافة بخط أحمر حول المنطقة المصابة، ثم تتحول هذه المنطقة الجافة إلى اللون الأسود.

هذه هي أعراض الغرغرينا الأخرى

  • البرودة والخدر في المنطقة المصابة.
  • ألم في أو خارج المنطقة المصابة.
  • احمرار وتورم حول الجرح، هذا غالبًا ما يكون علامة على الغرغرينا الرطبة.
  • ظهور القروح.
  • الحمى المستمرة غير المفسرة، مع درجة حرارة أعلى من 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية).
  • جرح كريه الرائحة.
  • تلون مذهل للجلد بظلال من اللون الأسود المخضر أو ​​الأزرق أو الأحمر أو البرونزي.
  • القيح في الجرح.
  • بثور والشعور بطقطقة تحت الجلد.
  • الارتباك والألم والحمى وانخفاض ضغط الدم، وخاصة إذا انتشرت الغرغرينا المصابة داخل جسمك.

يتم علاج الغرغرينا السابقة، وكلما توجهت للرعاية الطبية بشكل أسرع زاد نجاح العلاج، لذلك إذا كان لديك أي من الأعراض المذكورة أعلاه، توجه للطبيب على الفور.

تشخيص الغرغرينا

  •  إذا كانت لديك أعراض الغرغرينا، فسوف يمنحك مقدم الرعاية الصحية فحصًا بدنيًا، سوف يبحث عن علامات موت الأنسجة، قد يسألك أيضًا عن أي مشاكل صحية مزمنة قد تكون مرتبطة بالغرغرينا.
  • قد يرغب مقدم الرعاية الصحية أيضًا في إجراء اختبارات معملية للتحقق من الغرغرينا، قد يعني وجود كمية أكبر من المعتاد من خلايا الدم البيضاء وجود إصابة.
  • قد يأخذ مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عينات من الأنسجة أو السوائل من المنطقة المصابة والدم لتحليلها في المختبر.
  • إذا اعتقد طبيبك أنه قد يكون لديك الغرغرينا الداخلية، فقد يطلب إجراء اختبارات التصوير(الأشعة) أو الجراحة لمعرفة ذلك بشكل مؤكد.

أسباب الغرغرينا 2

علاج الغرغرينا

  • يعتمد العلاج على الأعراض والسن والصحة العامة سوف يعتمد أيضًا على مدى خطورة الحالة.
  • يتكون علاج الغرغرينا غالبًا من خطوة واحدة أو أكثر من الخطوات التالية:
  • مضادات حيوية، يمكن استخدام هذه الأدوية لقتل البكتيريا في المنطقة المصابة، ويتم استخدامها فقط لعلاج الغرغرينا الرطبة.
  • عملية جراحية لإزالة الأنسجة الميتة، عندما تقتصر الأنسجة الميتة على جزء معين من الجسم، فإن ترك الأنسجة المحيطة السليمة يُسمى التخدير، يمكن أن يساعد في منع الغرغرينا من الانتشار إلى الأنسجة الصحية القريبة.
  • في الحالات التي تكون فيها الغرغرينا متقدمة وواسعة النطاق ولا يمكن علاجها بخلاف ذلك، وقد يلزم بتر إصبع أو إصبع قدم أو حتى طرف بالكامل.
  • إنضار (Maggot debridement)، هذا هو البديل غير الجراحي، خلال هذا الإجراء، يتم وضع يرقات الذباب الحية النظيفة على المنطقة المصابة، فتأكل بعيدًا عن الأنسجة الميتة وإزالة البكتيريا، وهذا إجراء غير مؤلم.
  • العلاج بالأكسجين عالي الضغط، أثناء هذا الإجراء، يتم وضعك في حجرة خاصة مضغوطة تعطي الأكسجين في ضغوط عالية، مما يؤدي إلى دفع المزيد من الأكسجين إلى المنطقة المصابة.
  •  هذا قد يسرع الشفاء ويساعد على قتل البكتيريا، هذا العلاج يعمل بشكل جيد للغاية في الأشخاص الذين يصابون بالغرغرينا من قرحة القدم السكرية.
  • جراحة الأوعية الدموية، إذا كانت الغرغرينا ناتجة عن ضعف تدفق الدم، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية بإجراء عملية جراحية لتحسين الدورة الدموية.
  • الأشخاص الذين تكون الغرغرينا نتيجة لشريان مسدود، على سبيل المثال، قد يخضعون لعملية جراحية لتغيير شرايين أو قسطرة لحل المشكلة.

المضاعفات المحتملة للغرغرينا

يمكن أن تنتشر الغرغرينا بسرعة على مساحة كبيرة من الجسم، لذلك يمكن أن تكون كمية الأنسجة الميتة كبيرة جدًا في بعض الأحيان، قد تؤدي معالجة هذه المساحات الكبيرة إلى:

مساحات كبيرة من الندوب، الحاجة إلى الجراحة الترميمية، أو قد تصل إلى البتر.

هل الغرغرينا تسبب الوفاة؟

من المؤسف أن تكون الإجابة نعم، ففي حالات الغرغرينا الحادة قد تؤدي إلى فشل الأعضاء وحتى الموت.

يمكنك المساعدة في منع الغرغرينا من خلال مراقبة أي جروح لديك بعناية وتلقي الرعاية فورًا إذا لاحظت علامات الإصابة.

إذا كانت لديك حالات معينة يمكن أن تؤثر على الدورة الدموية مثل مرض السكري، فاتبع تعليمات مقدم الرعاية الصحية الخاصة بك بشأن إدارة حالتك.

الغرغرينا الرطبة غالبا ما تهدد الحياة، حتى تحصل على الرعاية الطبية على الفور، تعتمد النظرة المستقبلية للغرغرينا الرطبة على موقع وحجم المنطقة المصابة، وأي مشاكل صحية أخرى قد تكون لديكم.
الغرغرينا الجافة في كثير من الأحيان قد لا تتفاقم أو تسبب مضاعفات، ولكن يمكن أن تتقدم إلى الغرغرينا الرطبة، لذلك يجب عليك مراجعة طبيبك في كلا النوعين.

 الوقاية من الغرغرينا

هناك عدد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بالغرغرينا:

العناية بالقدم

  •  إذا كنت تعاني من مرض السكري أو أي حالة أخرى على المدى الطويل قد تعتبر من أحد أسباب الغرغرينا حيث أنه يمكن أن تسبب تصلب الشرايين، فمن المهم أن تعتني بقدميك.
  • إذا كنت تعاني من مرض السكري، فيجب عليك فحص قدميك مرة واحدة على الأقل كل عام، ومع ذلك قد تحتاج إلى فحوصات أكثر تكرارًا إذا كان لديك عوامل خطر إضافية، مثل الاعتلال العصبي المحيطي، أو تاريخ من تقرحات القدم.

التدخين

الإقلاع عن التدخين من أهم الخطوات، فقد يتسبب التدخين في انسداد الشرايين و هذا يعتبر من أسباب الغرغرينا، فهذا الانسداد قد يؤدي إلى فقد الدم إلى ذراعيك أو ساقيك، هذا هو المعروف باسم مرض الشرايين الطرفية (PAD).

اتباع نظام غذائي

إن تناول نظام غذائي غير صحي يحتوي على نسبة عالية من الدهون سيجعل أي تصلب الشرايين الموجود أسوأ ويزيد من خطر الإصابة بالغرغرينا.

إن الاستمرار في تناول الأطعمة الغنية بالدهون سيؤدي إلى تراكم المزيد من اللوحات الدهنية في الشرايين. وذلك لأن الأطعمة الدهنية تحتوي على الكوليسترول.

هناك نوعان من الدهون المشبعة وغير المشبعة، تجنب الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة لأنها تزيد من مستويات الكوليسترول السيئ في دمك.

ممارسه الرياضة

اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام سوف يبقي ضغط الدم ومستويات الكوليسترول في مستوى صحي، مما يساعد على منع الأوعية الدموية التالفة.

ما لم ينصح طبيبك بخلاف ذلك، يجب أن تهدف إلى ممارسة الرياضة البدنية لمدة 150 دقيقة على الأقل (2.5 ساعة) أسبوعيًا.

قم بنشاط بدني معتدل وخفيف: كالمشي السريع، أو ركوب الدراجات، أو السباحة، أو التنس.

وفى النهاية.. عليك التعرف جيدًا على أسباب الغرغرينا ،كما يجب أن تعلم أنه كلما بدأ العلاج المبكر للغرغرينا، كان ذلك أكثر فعالية، إذا كنت من الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بالغرغرينا عليك الوقاية جيدًا والكشف الدروي حتى لا تتعرض لهذا المرض المميت أحيانًا.

اقرأ أيضًا

أعراض التهاب الأوعية الدموية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *