أمراض وعلاجات

تضيق القناة الشوكية كل ما تريد معرفته حول المرض

تضيق القناة الشوكية

هو من الأمراض الشائعة التي تصيب الجزء السفلي من الظهر والرقبة. فإذا شعرت بألم في منطقة أسفل الظهر أو الرقبة، عليك بالبحث والقراءة عن مرض تضيق القناة الشوكية وأعراضه وأسبابه، حتى تتمكن من تحديد الطبيب المعالج المناسب، وهذا ما سنوفره لك من خلال هذا المقال.

ما هو تضيق القناة الشوكية؟

تضيق القناة الشوكية هو مرض يصيب العمود الفقري، حيث يعمل على تضيق الفراغات بين العمود ويسبب في الضغط على الأعصاب التي تنتقل من خلال هذا العمود، وفي العادة يصيب منطقة أسفل الظهر أو أسفل الرقبة.

ويصنف تضيق القناة الشوكية لأكثر من نوع طبقًا لمكان الإصابة في العمود الفقري، وقد يجمع المريض بين أكثر من نوع، أما عن الأنواع الرئيسية فيه تكون كما يلي:

  • النوع الأول: تضيق عنقي وهو الذي يصيب جزء العمود الفقري في الرقبة.
  • النوع الثاني: تضيق قطني وهو الذي يصيب جزء العمود الفقري في الجزء السفلي من الظهر.

اسباب تضيق القناة الشوكية

عادة تكون الإصابات بالمرض من منشأ خلقي وهناك عدة أسباب تساعد في تضييق القناة الشوكية عند الأشخاص المولودين بقناة شوكية صغيرة أو مصابة بشيء مختلف عن الطبيعي، يؤدي في النهاية إلى تضييق المساحة المفتوحة في العمود الفقري.

ومن بين الأسباب المؤدية لذلك ما يلي:

تضيق القناة الشوكية

نمو العظام بكثرة

في حالة إصابة الشخص بفرط نمو العظام، يؤدي تلف التآكل والتمزق الناتج عن خشونة المفاصل في عظام العمود الفقري إلى تكون نتوءات عظمية تنمو في القناة الشوكية.

الديسك (الأقراص المنفتقة)

وجود شقوق في الجزء الخارجي من الديسك أو القرص، يسمح من خلالها بهروب بعض المواد الداخلية للوسائد الرخوة التي تعمل كمصدات بين الفقرات وتحميها من الجفاف، وبالتالي تصل إلى النخاع الشوكي والأعصاب.

الأورام

يمكن أن تنمو الأورام داخل القناة الشوكية وبذلك تغطي النخاع الشوكي أو الفراغ بين النخاع والفقرات، ولكنها غير شائعة كثيرًا.

الإصابات التي تلحق بالعمود الفقري

الحوادث والصدمات والإصابات التي تلحق بالعمود الفقري، قد تؤدي إلى تلف القناة الشوكية، لأنها تؤدي إلى تورم الأنسجة القريبة من الضغط على النخاع الشوكي والأعصاب.

اقرأ أيضا: أسباب مرض باجيت في العظام وطرق العلاج

اعراض تضيق القناة الشوكية

تبدأ أعراض تضيق القناة الشوكية في الظهور بالتدريج ومن ثم تتفاقم مع مرور الوقت، وغالبًا لا يمكن اكتشاف الإصابة بالمرض إلا من خلال الأشعة المصورة.

ومن بين الأعراض ما يلي:

  • ألم شديد في الرقبة والشعور بخدر.
  • ألم في اليد والذراع والقدم والساق.
  • الإصابة بمشاكل في المشي والإتزان.
  • إمكانية إصابة المثانة وضعف وظيفتها.
  • إمكانية إصابة الأمعاء بمشاكل صحية.
  • الإصابة بألم في الظهر.
  • الإصابة بتقلصات في أحد الساقين إذا كان الألم في الظهر.

تشخيص تضيق القناة الشوكية

يبدأ الطبيب في تشخيص تضيق القناة الشوكية من خلال السؤال عن أعراض وعلامات المرض ومعرفة التاريخ الطبي للمريض، ومن ثم إجراء بعض الفحوصات للتأكد من الإصابة بالمرض ومنها:

  • الفحص السريري

يقوم الطبيب بفحص المريض سريريًا للتأكد من الأماكن الأكثر ألمًا ومعرفة أعراض المرض التي تصيب الشخص.

  • فحص التصوير

يتم فحص التصوير من خلال عرض المريض على بعض الأشعة التي توصف وصف دقيق للمريض ومنها:

  • الأشعة السينية

تتمكن من إظهار التغيرات العظمية التي قد تصيب المنطقة داخل القناة الشوكية.

  • أشعة الرنين المغناطيسي

تتمكن تلك الأشعة من خلال المجال المغناطيسي وموجات الراديو في إنتاج صور دقيقة للعمود الفقري، تكشف عن تلف الأقراص (الديسك) والأربطة وإظهار أماكن الضغط على أعصاب النخاع الشوكي.

  • الأشعة المقطعية

في حالة عدم تمكن إجراء أشعة الرنين المغناطيسي، يمكن استبدالها بالأشعة المقطعية وهو الاختبار الذي يدمج صور الأشعة السينية من أكثر من زاوية لاستعراض صور مفصلة للجسم، ومن خلالها يتم توضيح صبغة النخاع الشوكي والأعصاب.

علاج تضيق القناة الشوكية

هناك أكثر من طريقة لعلاج تضيق القناة الشوكية، يعتمد فيها على حسب موقع التضيق والأعراض وشدتها على المصاب، فقد تحتاج إلى بعض النصائح البسيطة والتمارين للتخلص من الألم، وإذا كانت الأعراض شديدة قد تحتاج إلى التدخل الدوائي، وإذا لم ينجح فعليك بالعملية الجراحية.

سوف نستعرض عليكم طرق العلاج بالتفصيل:

الأدوية

هناك أكثر من نوع من الأدوية العلاجية يصفها الطبيب لعلاج ألم ضيق القناة الشوكية، فمثلا مسكنات الألم تعمل على تخفيف الوجع ولكن لا يمكن تناولها لفترة طويلة ومنها الإيبوبروفين والأسيتامينوفين.

كما يوجد علاجات أخري مثل مضادات الاكتئاب أو أدوية الصرع، اللذان يعملان على تخفيف الألم المزمن والتقليل منه خاصة الناتج عن تلف الأعصاب.

العلاج المنزلي

يتم من خلال أداء بعض التمارين التي تساعد على تسكين الألم والتقليل منه، ولكن الإكثار منه قد يؤدي إلى ضعف العضلات، لذلك لابد من وجود معالج طبيعي يساعدك على أداء التمارين بشكل صحيح.

العملية الجراحية

الحل الأخير في علاجات تضيق القناة الشوكية، ويتم اللجوء إليه في حال فشل العلاجات الأخرى أو ظهور أعراض شديدة تعيق العلاجات البسيطة سواء الأدوية أو التمارين، ويرجع الهدف من العملية إلى تخفيف الضغط على النخاع الشوكي أو الجذور العصبية عن طريق توسيع المساحة داخل القناة.

ومن بين الإجراءات الجراحية المتبعة في علاج تضيق النخاع الشوكي ما يلي:

  • استئصال الصفيحة الخلفية للفقرة.
  • قطع الصفيحة الفقرية.
  • رأب الصفيحة الفقرية.
  • إزالة العظام أو الأنسجة الزائدة.

تمارين تضيق القناة الشوكية

يوصى بإجراء بعض تمارين الظهر لتوسيع القناة الشوكية، ولكن مع تجنب التمارين التي تشمل فرد الظهر للخلف بشدة، لأن هذا يزيد من ضيق القناة الشوكية.

ومن تمارين الظهر المفضلة:

تمرين الكرنش

يعمل على تقوية الظهر والمعدة، وهو يتم بالشكل التالي:

  • أولًا تستلقى على الظهر وتثني الركبتين معًا بحيث يكون القدمان في متسوي الأرض.
  • وضع اليدين خلف العنق.
  • رفع الكتف عن الأرض مع التنفس الصحيح وتجنب سحب الرقبة باستخدام اليدين.
  • الثبات لبضع ثوان ثم العودة للوضعية في البداية بشكل بطئ.
  • تكرار التمرين من 6-8 مرات متتالية.

تمرين الجسر

  • الاستلقاء على الأرض والقدمين يكونوا في مستوى الأرض وعلى عرض الفخذين.
  • ضع الذراعين على جانب الجسم ورفع الأرداف ببطء.
  • الضغط على القدمين على الأرض حتى يستقيم الجسم مع إبقاء الكتفين على الأرض.
  • خفض الظهر للأسفل برفق ثم الاستراحة لمدة دقيقة واحدة.
  • تكرار التمرين 15 مرة على 3 مجموعات.

اقرا ايضا:أضرار داء الفقار الرقبى وعلاجه

السابق
تضخم العقد اللمفاوية الأسباب والأعراض
التالي
تعرف على 17 نوع من الأمراض الجلدية

اترك تعليقاً