الهيكل العظمي في الإنسان من الأعضاء المهمة جداَ له والتي تؤثر بشكل كبير على أعضاء الجسم الأخرى، فيعتبر الدعامة التي تقوم بدعمها، فعند إصابة العظام بمشاكل أو اضطرابات ينجم عنها إصابة الجسم بحالة عامة من الضعف بالإضافة إلى الأوبئة المختلفة، ويظهر مدى دعم الهيكل العظمي لأعضاء الجسم المختلفة في بعض الصور التالية:

  • عظام الجمجمة تساعد على حماية الدماغ.
  • العظام الموجودة في منطقة القفص الصدري تكون بمثابة حماية للرئتين والقلب.
  • الهيكل العظمي يساعد على القيام بالتحرك.

لذا ينصح جميع الأفراد باتباع عادات تحمي العظام وتزيد من قوتها بدلاَ من إهمالها الذي سيؤدي إلى حالة صحية مزرية لباقي الجسم، ومن خلال هذا المقال نعرض لكم أبرز ستة عادات تحمي العظام.

تناول حبوب الكالسيوم

الكالسيوم عنصر مفيد للغاية لصحة العظام فهو يعمل على زيادة الكتلة الخاصة بالعظام وخفض احتمالية تعرضها للكسر أو الإصابات المختلفة التي تتعرض لها العظام، ويمكن تناول بعض من حبوب الكالسيوم وهي المكملات الغذائية والتي تعتبر أول عادة من أهم ستة عادات تحمي العظام، فمن مميزات عنصر الكالسيوم أنه يعمل على:

  • نمو العظم بشكل سليم ومتزايد بالإضافة إلى العظام الخاصة بالأسنان.
  • يزيد من صحة العظم بالإضافة إلى الحفظ عليها كما هي حتى بعد بلوغ سن الخمسين عاماَ.
  • يخفض من احتمال الإصابة بهشاشة العظم.
  • أما بالنسبة للحبوب الكالسيوم فتكمن فوائدها في:
  • تساهم في رفع معدلات الكالسيوم في الدم.
  • تزيد من صحة وقوة الهيكل العظمي.
  • تفيد المرأة الحامل من خلال زيادة الكتلة الخاصة بالعظام وتقويتها لديها ولدى الجنين.
  • تساعد على الحد من سقوط عظام الأسنان لدى الأفراد في سن الشيخوخة.

من الجدير بالذكر أن قرار تناول حبوب الكالسيوم يرجع إلى الطبيب المعالج فقد يكون الفرد ليس بحاجة إلى تناولها، لذلك يجب الأخذ في الأعتبار القرار الخاصة بالطبيب مع الحرص على وجود وصفة طبية عند اللجوء إلى تناول حبوب الكالسيوم.

الحصول على فيتامين د

تعتبر ثاني عادة من أهم ستة عادات تحمي العظام، ففيتامين د مشهور بمدى فائدته، ليس للعظام فقط، وإنما لجميع أعضاء الجسم المتنوعة، بالإضافة إلى العمليات الحيوية كذلك، كما أنه يجدر الإشارة إلى أن عنصر الكالسيوم يمكن أن يكون أكثر فاعلية وفائدة في حالة ما إذا اتحد مع فيتامين د ويظهر ذلك بشكل أكبر على الصحة الخاص بالعظام، من الممكن أن يتم الحصول على الكميات الهائلة من فيتامين د في حالة ما إذا تم:

  1. الجلوس في الأشعة الشمسية في الصباح بصفة يومية وذلك لفترة زمنية لا تزيد عن ربع ساعة.
  2. القيام بتناول المأكولات التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين د على سبيل المثال السمك بأنواعه المختلفة، البيض، والمشروم.
  3. تناول الأقراص الطبية التي تحتوي على فيتامين د والتي تكون في شكل مكملات غذائية.
  4. يمكن اللجوء إلى تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د المدعم وذلك مثل حبوب الفطور المختلفة، منتجات الألبان المدعمة، أنواع المخبوزات المدعمة.

عادات تحمي العظام 1

ممارسة التمارين الرياضية

ثالث عادة من أهم ستة عادات تحمي العظام هي القيام ببعض من التدريبات والأنشطة الرياضية المختلفة والتي تساعد على الوقاية من الإصابة بتلين العظام وهشاشتها بالإضافة إلى زيادة تكاثر العظام وبنائها، ومن ضمن تلك الأنشطة الرياضية رفع الأحمال الثقيلة التي تعد من التدريبات الرياضية المهمة لزيادة قوة العظم وحمايته، بالإضافة لبعض التمرينات الرياضية المختلفة والتي يمكن إجمالها في الآتي:

تدريبات التقوية

تتمثل تلك النوعية من التدريبات في القيام بحمل الأوزان أو أربطة المقاومة أو التدريبات في المياه، والغرض من أداء تلك التدريبات هو زيادة قوة العظم في الذراعين والمنطقة العلوية من الظهر.

التمارين الهوائية لتحمل الوزن

وهي مثل رياضة السير وممارسة الرقص وصعود الأدراج، وتعمل تلك التدريبات على تقوية العظام الموجودة في المنطقة السفلية من الظهر وعلى العظام التي تواجد في الساق وفي منطقة الفخذ.

تدريبات المرونة

تلك التمارين تجعل العظم يحتفظ بالاستقرار وعدم حدوث الاختلال له، ومن الجدير بالذكر أن تلك التدريبات تحتاج إلى حركة بطئية بدون القيام بالقفز بالإضافة إلى الحرص أثناء القيام بأدائها حتى لا يتم الإصابة بأي إصابات أو مشكلة.

تمارين الاستقرار والتوازن

الأفراد المصابون بضعف العظام وهشاشتها يكونون بحاجة إلى الوقاية من حدوث الاختلال لأجسامهم والسقوط أرضاَ، فتلك النوعية من التدريبات تمكن الفرد المصاب بتلك المشكلة من الوصول إلى ما يحتاج اليه، على سبيل المثال تدريب الوقوف باستعمال قدم واحدة، فهو يقوم بخفض احتمال التعرض لاختلال الوزن والسقوط.

عادات تحمي العظام 2

تناول غذاء صحي

تناول غذاء صحي هي رابع عادة من أهم ستة عادات تحمي العظام، والتي تعد مهمة للغاية لجميع الأفراد ليس فقط في حماية العظام بل على مستوى كثير من الأغراض، ويمكن القيام بتقوية الهيكل العظمي وتجنب حدوث الإصابات به من خلال تناول الأطعمة التالية:

منتجات الألبان

وذلك لأنها تشتمل على المغذيات والعناصر اللازمة لصحة الهيكل العظمي والجسم وذلك مثل عنصر الكالسيوم.

عصير البرتقال

فهو يشتمل على فيتامين C بمعدل مرتفع للغاية مما يعمل على جعل العظام تتشرب عنصر الكالسيوم بفاعليه أكثر وبالتالي زيادة قوتها.

المكسرات

وذلك لأنها تشتمل على الماغنسيوم وهو مهم للغاية في زيادة قوة الجسم والحصول على هيكل عظمي قوي.

الموز

يحتوي الموز على كميات مرتفعة من الحديد ومعدن البوتاسيوم وبالتالي تجنب الإصابة بالأوبئة وبصفة خاصة في العظام.

السمك السالمون

يشتمل السمك على كثير من المغذيات والأحماض الامينية المفيدة لصحة العظام.

الكمثرى

تساعد ثمرة الكمثرى على الوقاية من الإصابة بالأوبئة الخاصة بالعظام.

الخوخ

يساعدة الخوخ على وقاية العظم من إصابته بالضعف بسبب أنه غني بالفيتامينات الهامة للعظام.

الكرنب

يساهم في بناء الكتلة العظمية في الجسم نظراَ لاحتوائه على كميات كبيرة من عنصر الكالسيوم.

البروكولي

بسبب خصائصه المضادة لحدوث الأكسدة يحد من وقوع الأوبئة المختلفة في الجسم ومن ضمنها ضعف العظم وهشاشته.

الخرشوف

يشتمل الخرشوف على فيتامين أ وفيتامين سي وهما مهمان للغاية من حيث أنهما يقوما بزيادة قوة كلاَ من العظام المختلفة والتي توجد في الجسم بالإضافة إلى عظام الأسنان.

تجنب التدخين

العادة الخامسة وهي الإقلاع عن عادة التدخين التي تزيد من تضرر صحة الجسم بصفة كلية وبصفة خاصة بصحة العظام المتواجدة فيه، ويمكن اللجوء إلى بعض الأدوية التي تساعد على منع الفرد من القيام بالتدخين.

عدم شرب الكحول

ينصح كثير من الأفراد ممن يقومون بشرب المشروبات التي تحتوي على الكحول، بتجنب شربها والابتعاد عنها بشكل تام وذلك لأنها تعمل على التأثير بشكل سلبي على عظام الجسم، وذلك يظهر من خلال أنها تمنع العظام من القيام بامتصاص العناصر الغذائية المهمة لصحتها ومن ضمنهم الكالسيوم.

في النهاية يجب على جميع الأفراد أن يتعرفوا على مدى أهمية العظام للجسم وللصحة وأنها تحتاج إلى رعاية واهتمام مثلها مثل جميع الأعضاء الأخرى، لذلك يلزم الرعاية الصحيحة لها.

 

اقرأ أيضًا

عنصر البورون وتأثيره على العظام والرياضة.

فوائد الفلور علي العظام والأسنان وتأثيره علي الجسم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *