أهم أسباب العمى النفسي وكيفية التخلص منه

العمى النفسي هي حالة عمى مؤقت تحدث نتيجة لتعرض الإنسان للعديد من الضغوط النفسية مما يؤدي إلى ضغف النظر أو العمى المؤقت في بعض الحالات، لذا ستتعرف على أسبابه في هذا المقال حتى تستطيع تفاديه.

ما هو العمى النفسي أو السيكولوجي

العمى النفسي

يعرف العمى النفسي بأنه فقدان مؤقت في البصر لكلا العينين أو إحداهما، وعادة ما تصيب هذه الحالة المرضى النفسيين ومصابي الهستيريا من وقت لآخر، وفي هذه الحالة يتعرض المريض للفحص الطبي للتأكد من عدم وجود مشكلة تتسبب في ضعف العين، وفي هذه الحالة يحول إلى الطبيب النفسي1ويكبيديا.

كيف يحدث العمى النفسي المؤقت

في بعض الحالات يتسبب الغضب والانفعال الشديد في ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم يؤثر على العين بشكل سلبي مسببًا العمى المؤقت، وقد يصاب الإنسان بالعمى النفسي بسبب أمراض الشرايين التي تغذي العين، وعادة ما يصاحب هذه الحالة بعض أمراض القلب والشرايين بالإضافة إلى الصداع النصفي مما يتسبب في ضعف النظر2وجهة نظر.

وعادة ما يسبب ضيق الشرايين وتصلبها في الإصابة ببعض الجلطات الدموية مما يؤثر على تدفق الدم إلى العين، وينتج عن هذا الأمر في حالة ثبات الجلطة ضعف بالنظر، أما إذا مرت الجلطة في الشريان سريعًا فيحدث العمى.

والجدير بالذكر أن أغلب حالات العمى النفسي تحدث بعد عمر الخمسين، حيث يشعر الإنسان بظلام مفاجئ يستمر لعدة ثوان أو دقائق دون الشعور بأي ألم، ثم يعود إلى طبيعته مرة أخرى3صحتك.

كذلك في بعض حالات التهاب الأعصاب بالعين قد يتدهور النظر بشكل كبير، وعادة ما يتم الكورتيزون كعلاج في هذه الحالة، وقد يسترد المريض بصره ولكن ليس بنفس القوة السابقة، كما أن الإصابة في عصب العين قد تؤدي إلى عمى مؤقت ومتكرر يحدث عند القيام برياضة بدنية أو التعرض لدرجة حرارة عالية، أو تغيير الطقس، ثم يعود النظر سريعًا بعد زوال السبب.

وبشكل عام فهذه الحالة (العمى النفسي) لا تؤثر على قوة البصر، وقد تستمر لسنوات عديدة دون وجود أي تأثير سلبي، فقط لحظات من الإظلام السريع.

اقرا ايضا:ما آثار الجيوب الأنفية الملتهبة على الحياة اليومية

الضغط النفسي وأثره على العين

أجريت بعض الدراسات على مجموعة من الشباب تتراوح أعمارهم ما بين الثماني عشر وحتى عمر الثلاثين، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين، طُلب من المجموعة الأولى النظر إلى نقطه خضراء هادئة وطبيعية، وطلب من المجموعة الثانيه النظر إلى نقطه حمراء تتعرض لصعقة كهربائية.

وفي المرحلة التالية تم تعريض أفراد المجموعة الثانية إلى ظروف تسبب التوتر النفسي، ثم عرضوا على المشتركين جميعًا مربعات تحتوي على خطوط متداخله، وطلبوا منهم تحديد اتجاهات هذه الخطوط، وقد بينت النتائج أن أفراد المجموعة الثانية تدهورت حدة البصر لديهم نتيجة للتعرض للتوتر النفسي، لذا لم يستطيعوا التمييز بين اتجاهات الخطوط داخل المربعات وهي ما يطلق عليه حالة العمى النفسي، أما المجموعة الأولى فلم يتأثر بصرها، مما يدل على أن حدة البصر عند الإنسان تضعف في حالات التوتر النفسي.

العمى النفسى 1

ما هو الضغط النفسي وأعراضه

الضغط النفسي هو عامل يحد من قدرة الإنسان على القيام بواجباته وأعماله بشكل سليم حتى عملية النظر ما يؤدي إلى العمى النفسي، إذ أنه يعد من العوامل النفسية التي تؤثر على كيان الإنسان عضويًا ونفسيًا، وعادة ما يتولد الضغط النفسي نتيجة لعدة أمور مثل التوتر في العمل، وكثرة تناول المضادات الحيوية، والإجهاد، بالإضافة إلى عدم ممارسة الرياضة وقلة النوم (الأرق) وسوء التغذية، وعادة ما يصحب الضغط النفسي ما يسمى بالضغط الاجتماعي، ويقصد به الظروف والمواقف التي ينتج عنها تغير واضح في حياة الإنسان الطبيعية4wikipedia.

وتنقسم أعراض الضغط النفسي إلى عدة أقسام، حيث تضمن الآتي:

الأعراض السلوكيّة

هي الأعراض التي تنعكس على سلوكيات الفرد المختلفة، وتشمل الآتي:

  • الإقبال على تناول الطعام بشكل مبالغ فيه، أو عدم الرغبة به (فقدان الشهية).
  • تناول الكحوليات والتدخين.
  • الانسحاب الاجتماعي.

الأعراض النفسيّة

هي الأعراض المتعلقة بالمشاعر والوجدان، وتتمثل في الآتي:

  • التوتر والقلق الشديد.
  • إحساس مستمر بالملل أو الضجر.
  • حالة غضب قوية تجاه العديد من الأشياء.
  • عدم القدرة على النوم بسبب كثرة التفكير.
  • عدم القدرة على العمل، وانخفاض ملحوظ في مستوى النشاط.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الشعور بالحزن والاكتئاب.

الأعراض الجسديّة

هي الأعراض التي تظهر في صورة مشكلة عضوية، وتشمل الآتي:

  • ألم في منطقة الصدر.
  • ألم شديد بالراس ممتد لفترة طويلة.
  • اضطرابات المعدة كالإسهال أو الإمساك.
  • الإحساس بالتعب والإجهاد المستمرين.
  • تشنج العضلات، وظهور الألم بها.

ما هي أسباب الضغط النفسي عند المرأة

يوجد العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى ظهور الضغط النفسي عند النساء، والرجال، وتشمل هذه العوامل التالي5الجميلة:

  • العوامل الشخصية: هي كل ما يخص الفرد نفسه مسببًا بعض الضغوطات مثل العجز عن تحقيق الأهداف، أو الإصابة بمرض ما، أو المسئوليات في حياة الإنسان من أبناء ودراسة وعمل، أو فقدان شخص عزيز.
  • العوامل الاجتماعية: وهي كل ما يخص بيئة الإنسان، وتشمل الخوف من العلاقات الاجتاعية، وظروف العمل، وبعض المشاكل الأسرية أو الزوجية.

العمى النفسي 2

كيف يتم علاج الاجهاد النفسي

عادة ما يحدث الضغط النفسي والذي قد يسبب العمى النفسي نتيجة لتعرض الإنسان لعدة ضغوطات يومية تتراكم مسببة الضغط النفسي، لذا يجب علاجه بشكل يومي ومستمر، ومن ضمن العلاجات الفعالة الآتي:

  1. التخلص من الأفكار السلبية والتركيز على الأفكار الإيجابية، إذا أن التفكير الإيجابي يساعد على إنجاز المهمات.
  2. دعم الأهل أو الاصدقاء، إذ أن الأشخاص الذين يتمتعون بدعم اجتماعي في الأغلب يكونون أقل عرضة للإصابة بالمشاكل النفسية.
  3. ممارسة بعض تمارين الاسترخاء كالتأمل واليوجا، حيث تعمل على تعزيز الصلة بين العقل والجسم، والتخلص من التوتر.
  4. اللجوء إلى العلاج السلوكي الذي يساعد في تغيير العادات التي تسبب الضغوطات النفسية، والحد من السلوكيات المزعجة.

وبذلك تكون قد تعرفت على أهم أسباب العمى النفسي، وكيفية التخلص من الضغوط النفسية التي تؤثر سلبًا على حياتك، لذا لا تغفل عن النصائح السابقة وتخلص من الضغوط النفسية أولًا بأول.

اقرا ايضا:تعرف على أهم فوائد الضحك

اقرا ايضا:فقدان الشهية العصبي:أسبابه والوقاية منه

اقرا ايضا:9 أمراض خطيرة في جسمك تكشفها العين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.