الألعاب التعليمية للأطفال هو نشاط مهم حيث يطورون مهاراتهم للحياة بغض النظر عن العمر أو مستوى التطور، حيث التبني السريع للظروف الجديدة وأيضا التعامل مع التغيير بسهولة.
حيث يُوفر التعليم بالألعاب للأطفال مفاهيم من العالم الحقيقي وإجراء العلاقات الأساسية بينهما الألعاب توفر الدافع للتعلم، وبالتالي زيادة فرصة تحقيق نتائج التعلم المطلوبة، لكن الدافع هو مجرد شرط أساسي للتعلم.

الالعاب التعليمية للأطفال

أهداف الألعاب التعليمية للأطفال

يمكن استخدام الألعاب التعليمية للأطفال كوسيط أو منصة فعالة لإيصال التعليم لصغارنا، ليس فقط لتمهيد الطريق لنقل التعليم الفعال والدائم.
ويساعد اللعب في تحقيق الأهداف الأوسع للتعليم، ويساعد على تحقيق التنمية المتناغمة لشخصية الأطفال عن طريق الاهتمام بالتنمية الجسدية والعقلية والعاطفية والاجتماعية والأخلاقية.
كما يوفر فرصًا لتعديل سلوكهم ويهيئهم للتكيف مع بيئتهم وحياتهم، وهكذا يمكن اعتبار اللعب وطريقة اللعب وسيلة فعالة لتعليم الأطفال.
توفير بيئة تعليمية تعزز التنمية الاجتماعية والعاطفية والمعرفية والجسدية واللغوية الإيجابية يجب أن يركز المعلمون على “الطفل بأكمله”
حيث يتم تعليم الأطفال استراتيجيات لتحديد مشاعرهم الخاصة بالآخرين، وتنظيم الذات، وحل الصراعات الاجتماعية، ويتم تشجيعهم على التفكير النقدي.
حيث يتم إعطاء الأطفال الخيارات والتحكم في تعلمهم، يستخدم الأطفال المواد في الفصول الدراسية وفي الفضاء الخارجي بطرق ذات معنى شخصي بالنسبة لهم، مما يخلق مخرجات تعليمية قوية.

اقرأ أيضا: من هم الموهبون من ذوي صعوبات التعلم؟

تمثيل الأفكار والمشاعر من خلال اللعب

يستخدم المعلمون ما يعرفونه عن نمو الطفل وكذلك كل طفل على حدة لاختيار المواد بعناية ويخطط عمداً لأنشطة للأطفال في غرف الصف الخاصة بهم، ينخرط المعلمون وطلاب المختبر مع الأطفال في التناوب من خلال مراكز التعلم لطرح أسئلة صعبة.
وتوسيع عمليات التفكير، وإدخال أفكار جديدة، وتحدي الأفكار الموجودة، من خلال اللعب، يتحكم الأطفال في تعلمهم
ويستخدم المعلمون ما يلاحظونه أثناء اللعب لإثارة الاهتمام بالمناطق الجديدة وتوسيع الاهتمام بالمناطق الأخرى.

بناء المعرفة بالعالم المادي والتلاعب بالأشياء وفهم السبب والتأثير

الأطفال يكتسبون معرفة بعالمهم من خلال التفاعل مع الأشياء والأشخاص الموجودين فيه
حيث يمكن للأطفال الوصول إلى مجموعة واسعة من المواد المختارة بعناية على أساس عمرهم وتطورهم واهتماماتهم.
يقوم المدرسون بتدوير المواد بشكل متكرر حتى يتمكن الأطفال من النمو في قدراتهم.

استخدام اللغة للتواصل بشكل فعال وتسهيل التفكير والتعلم

يتم تشجيع الأطفال على استخدام اللغة لتوصيل احتياجاتهم، يقوم الرضع والأطفال الصغار بالتوقيع بانتظام باستخدام لغة الإشارة الخاصة بالأطفال مع زملائهم في الفصل والمعلمين.
يقوم المعلمون بشكل منتظم بإعادة صياغة العبارات الكلامية للأطفال والتوسع في لغتهم لبناء المفردات، حيث يتم تشجيع الأطفال ليكونوا “متعلمين عاطفياً”.
يقوم المعلمون بتعليم الأطفال كيفية تحديد مشاعرهم ومشاعر الآخرين من خلال وصفهم وتعريفهم بالأطفال.
يتم تشجيع الأطفال على التفكير النقدي والتوصل إلى حلولهم الخاصة للمشكلات، حيث يتحداهم المعلمون مع الأسئلة ذات النبرة المفتوحة والمثيرة للتفكير.

تطوير علاقات الثقة مع البالغين والأقران

تطوير مفهوم الذات الإيجابي والموقف تجاه التعلم، ضبط النفس، والشعور بالانتماء.
حيث يستخدم المعلمون خطابًا إيجابيًا في مساعدة الأطفال من خلال الاضطراب العاطفي، والصراع الاجتماعي، وسلوك إعادة التوجيه.
لا يتم معاقبة الأطفال أو إخضاعهم أو عدم احترامهم.

إدارة أجسامهم واكتساب المهارات الجسدية الأساسية

يُسمح للأطفال بالوقت الكافي، إذا سمحت الأحوال الجوية، أو الركض، أو القفز، أو التسلق، أو الركوب، أو التعثر، أو الحفر، أو استكشاف الأماكن الخارجية كل يوم.
في الأيام التي لا يستطيع فيها الأطفال الخروج في الهواء الطلق، يقدم المعلمون خبرات حركية إجمالية أخرى لهم في الداخل.
حيث يتم تشجيع الأطفال من خلال أساليب ومواد متعددة لتطوير المهارات الحركية الدقيقة التي تعتبر مهمة للكتابة.
تتاح للأطفال الذين يلعبون يدوياً، ملصقات، ومقصات أمان، ومجموعة واسعة من مواد الكتابة والرسم للأطفال عندما يكونون جاهزين للتطور.

احترام وقبول التنوع الاجتماعي والثقافي

يقدم المعلمون مجموعة واسعة من المواد المتنوعة ثقافياً والمتاحة للأطفال لاستكشافها
يختار المعلمون الأدب المتنوع ثقافياً واجتماعياً للأطفال ويحترمون ويتفتحون أمام الأطفال عندما يطرحون الأسئلة.

الألعاب التعليمية للأطفال وصعوبات التعلم

قد تجد أنه من الصعب توفير الألعاب التعليمية للأطفال المناسبة للذين يعانون من صعوبات في التعلم، المفتاح هو العثور على الألعاب التي تشجع الأطفال- وجعل الكثير من المرح – دون أن تصبح محبطة بالنسبة لهم.
يمكن أن يتفاقم هذا التحدي من حقيقة أن كل طفل يختلف مع قدرات ومهارات مختلفة، أيضا، قد لا يكون كل طفل متأخرا في جميع المجالات، مما يجعل من الصعب العثور على الألعاب التي تناسبهم بشكل عام.
هناك صعوبة أخرى قد تواجه مقدمي الرعاية مع الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم، وهو تنوع شكل الإعاقة مثل:

  • قد يواجه بعض الأطفال مشكلات في معالجة الكلام؛ قد تبدو للآخرين مشرقة جدا ولكن لديهم صعوبات في الحروف والأرقام.
  • قد يواجه الأطفال الآخرون مشاكل في مهارات التنسيق الحركي لديهم، مما يجعل من الصعب عليهم لعب ألعاب بدنية بسيطة.
  • لا يزال البعض الآخر يعاني من اضطراب نقص الانتباه، فرط النشاط، أو امتدادات قصيرة الانتباه
  • مما يعني أنهم بحاجة إلى انضباط ثابت وراسخ إلى جانب التحفيز أقل إلى حد ما بالنسبة لهم لتحقيق النجاح الأفضل.

يمكن أن يكون التحدث مع والدي الأطفال مسبقًا فكرة جيدة للتأكد من مستوى صعوبات التعلم لديهم، والتحدث أيضًا إلى الأطفال أنفسهم لمعرفة ما يعجبهم وما يكرهونه.

اقرأ أيضا:

8 مشكلات تعليمية يتم الخلط بينها وبين صعوبات التعلم

ما هي النظريات المفسرة لصعوبات التعلم ؟

الالعاب التعليمية للأطفال

علاج صعوبات التعلم باستخدام الألعاب التعليمية للأطفال

المهارات الحركية البسيطة

هناك الكثير من الألعاب التعليمية للأطفال الممتعة التي تقدم وتشجع على اكتساب المهارات الحركية الأساسية، الألعاب التي تتضمن الاستماع إلى الموسيقى وإيجاد الإيقاع يمكن أن تكون مثالية لكثير من الأطفال.
بعض الألعاب التي يمكن أن يشارك فيها العديد من الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم، والتي يمكن أن تساعد في تطوير المهارات الحركية الجسيمة:

  • القفز على الحبل
  • الكرة المطاطية المرتدة
  • العاب القفز
  • لعب الصيد

يجب التأكد من إبقاء الأشياء خفيفة قدر الإمكان، ولا يجب الضغط على الطفل إذا أصبح محبطًا بشكل غير ملائم الأطفال الذين يعانون من عسر الهضم، وهو اختلال عصبي يؤثر على الحركة.
على سبيل المثال، قد يجدون أنشطة بسيطة يومية مثل تلك السابق ذكرها صعبة إن لم تكن مستحيلة بالإضافة إلى المشاركة في الرياضات الجماعية.
الوضع في الاعتبار أن أشكال الرقص أو التمارين البسيطة، بما في ذلك وضع اليوجا الأساسي والتمرينات الرقيقة والممتعة مصحوبة بالكثير من الثناء قد يكون أفضل من مطالبة الأطفال بأداء المهام التي لا يمكنهم القيام بها.

الألعاب اللوحية

من الألعاب التعليمية للأطفال ألعاب الطاولة يمكن أن تكون متعة كبيرة للأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم.
فهي لا تعزز المهارات مثل عد القراءة والكتابة وتحديد الألوان والأشكال فحسب، بل إنها تساعد أيضًا على تحسين المهارات الاجتماعية أيضًا.
إن العمر والمستوى التنموي للأطفال يجعلان من السهل اختبار الألعاب الأكثر ملاءمة بالنسبة لهم.

مهارات القراءة والكتابة والرياضيات

تعتبر صعوبة القراءة، هي الصعوبة الأكثر شيوعًا في التعلم، في حين أن صعوبة الحساب، المعروفة باسم “عاهة تعلم الرياضيات” هي أمر شائع أيضًا،
ألعاب الطاولة التي يمكن أن تعلم مهارات القراءة والكتابة والرياضيات يمكن أن تشمل:

  • الخربشة
  • الاحتكار
  • الملاحقة
  • البوارج
  • الدومينو
  • أونو

المهارات الاجتماعية

الطفل الذي يعاني من صعوبة في التعلم سيكون أكثر من الأكاديميين المتأثرين به، فقد يفتقد الطفل المصاب بالتوحد المهارات الشخصية البسيطة المطلوبة للتفاعل مع الآخرين، وقد يعاني أيضًا من تدني احترام الذات نتيجة لذلك.
يمكن أن يكون من الصعب تدريس القواعد والالتفاف على الأدوار على أساس واحد، هذا هو السبب في أن ألعاب الطاولة، التي تعتمد على تعاون كل لاعب من أجل النجاح وهي مصممة بحيث تكون مريحة وممتعة، يمكن أن تكون أدوات تعليمية رائعة.
هناك العديد من ألعاب الطاولة التي تعلم المهارات الاجتماعية مثل التفاوض والتعاون، عندما يلعبها  الطفل، تحتاج من الآباء الثناء على أطفالهم عند لعبها، مما يعطي الكثير من التطبيق الإيجابي لها.
يمكن للأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم أن يفعلوا أشياء مختلفة قليلاً عن أقرانهم، لكن يمكن أن ينجحوا في المدرسة ويواصلوا النجاح في مجالات أخرى من حياتهم أيضاً.
ومساعدتهم على تطوير مهاراتهم الخاصة والتعلم في سرعتهم الخاصة، مع التشجيع الإيجابي على طول الطريق، يمكن أن تحدث فرقا كبيرا لهم.
فيجب الأعتماد على الألعاب التعليمية للأطفال و يتم التقليل إلى حد كبير اللعب التخيلي في حياة أطفالنا، حيث إن الأطفال الذين يحصلون على فرص لا تعد ولا تحصى للمشاركة في أنشطة غير مبتكرة وخلاقة ينمون بشكل جيد.
والمراهقون الذين يشتهرون بصعوبة الابتعاد عن البلاي ستيشن، وأجهزة الكمبيوتر، يحتاجون إلى ألعاب خيالية أكثر من أي شخص آخر
فالكثير من حياتهم، سواء في المدرسة أو بعد المدرسة، تتمحور حول المنافسة لذا فإن استخدام خيالهم يمنحهم فرصة فريدة للهروب من حدود المدرسة وضغوط الزملاء.
المراهقون الذين لا يتم تشجيعهم بنشاط على الاستفادة الكاملة من خيالهم قد يفقدون في يوم ما القدرة على استخدامه على الإطلاق.
حيث إن الألعاب التعليمية للأطفال الجماعية المبتكرة يمكن أن تحفز أدمغتهم وتشجع إبداعهم، وتساعدهم على أن يصبحوا بالغين أصحاء.

اقرأ أيضا:

تنمية المهارات الاجتماعية لدى ذوي صعوبات التعلم
تنمية الذكاء الوجداني للموهوبين ذوي صعوبات التعلم

فوائد الألعاب التعليمية للأطفال

  1. تساعد في إحداث تفاعل الفرد مع عناصر البيئة لغرض التعلم وإنماء الشخصية والسلوك
  2. وسيلة تعليمية تقرب المفاهيم وتساعد الطفل في إدراك معاني الأشياء .
  3. أداة فعالة في تميز التعلم وتنظيمه لمواجهة الفروقات الفردية وتعليم الطفل وفقاً لإمكانياته وقدراته .
  4. يعتبر اللعب طريقة علاجية هامة يلجأ إليها المربون للمساعدة في حل بعض المشكلات والاضطرابات التي يعاني منها الأطفال .
  5. يعنبر اللعب أداة تواصل وتعبير بين الأطفال .
  6. تعمل الألعاب على تنشيط القدرات العقلية للطفل وتحسين الموهبة الإبداعية لديه.1موضوع

أفضل الألعاب التعليمية للأطفال

هناك العديد من الألعاب التعليمية التي تنمي مهارات الطفل المختلفة
ولكن يجب أدائها وتعلمها تحت إشراف الأبوين او تحت إشراف معلم. وتعتبر تلك الألعاب من افضل الألعاب التعليمية للأطفال:

  1. مكعّبات خشبيّة تعليميّة لتعليم الحروف
  2. صندوق كرة القدم
  3. دمى الظل
  4. الالعاب الخسبية لتعليم العد والأرقام
  5. الالعاب المجسمة التى تكون على اشكال متميزة
  6. الصلصال
  7. المكعبات ( فك وتركيب )

الألعاب التعليمية للأطفال 4 سنوات

دور الألعاب مهم جداً في تشكيل شخصية الطفل وتقويته وتحسين مهاراته خاصة للأطفال تحديداً في عمر 4 سنوات
لذا سنوضح أفضل أنواع الألعاب التعليمية بين ألعاب واقعية وألعاب إلكترونية.

  • البطاقات الملوّنة
  • الألغاز
  • البازل وألعاب التركيب:
  • المعجون أو الصلصال
  • الرسم والتلوين
  • ألعاب النمذجة
  • ألعاب التحكم عن بعد
  • الأنشطة الحركية
  • ألعاب الكيمياء الذكية

الألعاب التعليمية للأطفال 3سنوات

تحتار الأمهات في اختيار الألعاب المناسبة خاصة في هذا السن لذلك وضحنا لكم اهم الالعاب لسن الثلاث سنوات 

  • العاب البازل
  • الألعاب المغناطيسية
  • العاب الفك والتركيب
  • المكعبات
  • الألعاب الصوتية
  • الكتاب التفاعلي
  •  الصلصال

اقرأ أيضًا
أنواع اللعب عند الأطفال

أهمية زيادة التركيز أثناء المذاكرة

عنصر البورون وتأثيره على العظام والرياضة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *