كل ما يهم الأم حول الولادة المبكرة في الشهر السابع

تمر فترة الحمل بآلام وتقلصات وتعب شديد للأم ولكنها تتحمل كل هذه المشاق والتعب مقابل خروج مولود جديد إلى الدنيا فتزول كل الآلام والمصاعب التي مرت بها المرأة الحامل خلال فترة الحمل بمجرد رؤية مولودها.

غالبيات حالات الحمل تستمر لفترة التسعة أشهر كاملة. كما يحدد لها الطبيب المعالج موعد الولادة ولكن هناك بعض الحالات التي تفاجأ بالمخاض في الشهر السابع مما يسمى بالولادة المبكرة.

الولادة المبكرة

تعرف الولادة المبكرة بعدم اكتمال الجنين داخل رحم الأم الموعد الطبيعي للولادة  وولادته قبل الأسبوع 37

الولادة المبكرة

أسباب الولادة المبكرة

  1. قد يرجع السبب إلى وجود بعض التشنجات في عنق الرحم مما يؤدي إلى فتح عنق الرحم مؤدياً إلى ولادة مبكرة قبل الأسبوع السابع والثلاثون.
  2. وهناك بعض الحالات تتم فيها الولادة بين الأسبوع 34 أو 37 أو حدوث الولادة قبل الأسبوع 32  وتختلف كل امرأة عن الأخرى حسب الحالة.
  3. في العموم, يمكن تفسير الولادة المبكرة بعدم حصول الجنين على الوقت الكافي ليكتمل نموه داخل الرحم وفي بعض الأحيان يتم إبقاء الجنين داخل الحضانات لاكتمال نموه.

أعراض الولادة المبكرة في الشهر السابع

  • تتعرض المرأة الحامل للكثير من المتاعب والآلام خلال فترة الحمل ولكن هناك أعراض تشعر بها في الشهر السابع تكون دلالات على حدوث ولادة مبكرة.
  • الولادة المبكرة أكثر شيوعا في الشهر السابع وتتم عملية الولادة قبل أن يكمل الجنين أسبوعه ال36 في الرحم.
  • يرجع الكثير من الأطباء سبب الولادة المبكرة في هذا الشهر من أجل الحفاظ على صحة الأم والجنين خوفا من حدوث اضطرابات أو توقف النبض فقد أصبح متوفر الآن بعض الأجهزة والحضانات المعدة والمجهزة لاكتمال نمو الجنين ومن هذه الأعراض التي تشعر بها المرأة في الشهر السابع ودالة على حدوث ولادة مبكرة :
  1. تتعرض المرأة الحامل لنزيف مهبلي و قد يختلف من امرأة إلى أخرى فقد يكون لدى امرأة نزيف حاد وشديد ولدى امرأة أخرى نزيف خفيف وبسيط.
  2. حركات شد في عضلات البطن والشعور بانقباض عضلات الرحم وعند لمس البطن نجد البطن متحجرة.
  3. الشعور بثقل في الجزء السفلي من منطقة الحوض مما يدل على نزول رأس الجنين إلى مكان الحوض.
  4. زيادة الإفرازات المهبلية التي تجعل المرأة تشعر بالقلق يدل على وجود ولادة مبكرة.
  5. نزول ماء من الأم بشكل كبير وهذه من أهم العلامات التي تدل على الولادة المبكرة.
  6. شعور الأم ببعض الآلام وتقلصات في البطن وأسفل الظهر والساقين والجزء السفلي في منطقة الحوض.
  7. عدم شعور الأم بحركة الجنين.
  8. شعور الأم بتشنجات وآلام أسفل البطن تشبه آلام الحيض وهناك بعض الحالات يكون لديها إسهال شديد.

أسباب الولادة المبكرة في الشهر السابع

قد يكون هناك بعض الأسباب والمشكلات التي تتعرض لها الأم خلال فترة الحمل تؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة ومن هذه الأسباب

  • إصابة الأم بسوء التغذية
  • والإصابة بفقر الدم وعدم تناول الطعام الغني بالفيتامينات والحديد الذي يمد الجنين ببعض الفيتامينات والألياف التي يحتاجها لبناء جسمه.
  • قد يكون سن المرأة عامل مساعد في حدوث الولادة المبكرة فهناك بعض السيدات تزيد أعمارهن عن  38 سنه وأكثر وهناك بعض السيدات لم تكن أتمت سن 18 عام. فهؤلاء السيدات عرضة لحدوث ولادة مبكرة.
  • قد يتعرض الرحم لبعض المشاكل مثل وجود تشنجات و ارتخاء في عنق الرحم أو وجود عيوب خلقية في الرحم تسبب الولادة المبكرة وأيضا وجود الالتهابات الشديدة داخل المهبل والرحم تتسبب في ولادة الأم المبكرة.
  • تتعرض الأم خلال فترة الحمل إلى مشاكل في ضغط الدم أو عدم وصول الدم إلى الجنين بشكل طبيعي ويضطر الطبيب اللجوء إلى الولادة المبكرة لإنقاذ كل من الأم والجنين.

نقص السائل الأمينوسي، وهذا السائل المسئول عن حماية الجنين خلال فترة تكوينه داخل رحم الأم، فقد يحدث نقص في هذا السائل نتيجة انفجار كيس الماء وهذه الحالة تستدعي إجراء  ولادة مبكرة حتى لا يختنق الجنين ويتم فقدان الأم وتصبح الولادة المبكرة سببا في إنقاذ الجنين والأم.

·        سوء الحالة الصحية للأم فقد تكون الأم مصابة بمرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم:

  1. الحمل بتوأم وعدم قدرة الأم على تحمل آلام وزيادة ثقل الجنين مع ازدياد وزنها يزداد الضغط على الحوض مما يؤدي إلى فقدان السائل الأمينوسي وتدخل الطبيب بشكل سريع لإجراء ولادة مبكرة.
  2. سوء الحالة النفسية للأم خلال فترة الحمل نتيجة الضغوط والأحداث الغير سارة والتوتر والقلق نتيجة فقدان شخص عزيز أو وفاة شخص مقرب للام يؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة.
  3. إصابة الأم ببعض الأمراض الحميدة أو الأورام أو وجود مشاكل واضطراب في القلب.
  4. وجود مشاكل في المشيمة.

الولادة المبكرة

كيفية الوقاية من الولادة المبكرة في الشهر السابع

هناك بعض الأمور التي تقوم بها الحامل لتقي نفسها من التعرض لولادة مبكرة لتتم الولادة في موعدها بعد اكتمال نمو الجنين, ومن هذه الأمور التي يجب إتباعها:

  1. المتابعة المستمرة مع الطبيب مرة كل أسبوع من أجل تناول الأدوية والفيتامينات التي يحتاجها الجنين.
  2.  القيام بعمل الأشعة فوق الصوتية للاطمئنان على حالة الجنين وعلى وزنه وطوله وحجمه وتعرف على موعد الولادة.
  3. إذا شعرت الحامل بآلام في الظهر أو تورم في القدمين تستمع إلى نصيحة الطبيب و تستلقي على ظهرها وتأخذ الراحة التامة خلال فترة الحمل لحين اقتراب موعد الولادة.
  4. العمل على الهدوء النفسي والابتعاد عن العصبية والتوتر والمشتتات التي تعمل على زيادة العصبية.
  5. تجنب ممارسة العلاقة الزوجية إذا كان تعرضت الحامل إلى نزيف أو بعض قطرات من الدم.
  6. تناول الام الغذاء الصحي السليم الغني بالفيتامينات والبروتينات والألياف الطبيعية التي يحتاجها الجسم وتمد الجنين ببعض الفيتامينات والبروتينات التي يحتاجها لتكوين جسده.
  7. تناول الأم العقاقير التي تساعد على زيادة الحديد في الدم والقضاء على الإصابة بالأنيميا.
  8. إذا كان سن المرأة أقل من 18 سنة عند الزواج فيجب تأجيل الحمل لحين إتمامها 18 عاما لضمان اكتمال نموها وقدرتها على الحمل.

وفي حالة تعرض الحامل للولادة المبكرة فلا تقلق, فكثيرون هم من ولدوا في الشهر السابع من الحمل ويعيشون حياة صحية لا مشاكل فيها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *