الولادة القيصرية كل ماترغبين في معرفته عنها
كل ماترغبين في معرفته عن الولادة القيصرية

تشعر معظم النساء بالخوف الشديد من الولادة الطبيعية والآلام المصاحبة من طلق ونزيف ما بعد الولادة وغيرها من الآلام، مما يجعلهم يقررون أن يقوموا بعملية الولادة القيصرية تجنبًا للألم، والولادة القيصرية هي عبارة عن عملية جراحية تتم بتدخل الطبيب بمساعدة الممرضين لخروج الجنين من بطن الأم حيث تستغرق من أربعين الى خمسين دقيقه تقريبا، في هذا المقال ستتعرفين على كل ما ترغبين في معرفته عن الولادة القيصيرية.

كيفية إتمام عملية الولادة القيصرية

كيفية إتمام عملية الولادة القيصرية

قبل الولادة بساعات تشعر الأم بألم في البطن والظهر فتذهب هي وأهلها إلى المستشفى، فيلتقون بالطبيب ويصفون له حالة الأم المتعبة

فيقوم الطبيب بالفحص الطبي وعندما يكون قد حان الوقت للولادة تدخل الأم غرفة العمليات وعندما يجد الطبيب أن الولادة الطبيعية متعسره أو أن الأم تعاني من مشاكل بالرحم ولا يجوز أن تلد طبيعيا

حينئذ يلجأ الطبيب سريعا الى الولادة القيصرية التي في أغلب الأوقات تحل كثيرا من المشاكل التي قد تتعرض لها الأم الحامل أثناء الولادة.

ويقوم الطبيب أثناء الولادة القيصرية بشق بطن السيدة الحامل عدد مقدار حوالي شبر أي مقدار خروج جسم الجنين

يكون هذا الشق مع تخدير كلي للأم حتى لا تشعر بالألم أو لأنه لابد من هذا التخدير لإجراء العملية، ويقوم الطبيب بتركيب المحاليل للأم عبر الوريد للتغذية

حتى لا ينقص نسبة الحديد في الدم، فيحدث انخفاض شديد في ضغط الدم فتتعرض الأم للإغماء لا قدر الله أو أي مضاعفات أخرى.

ثم يتم خروج الطفل من بطن الأم وتقوم الطبيبة والمساعدين بإجراء اللازم للطفل وقطع الحبل السري وإكمال الإجراءات الخاصة بخلاص الطفل وتطهيره جيدًا، ويقوم الطبيب بعد خروج الطفل بخياطة بطن الأم لإتمام عملية الولادة القيصرية.

أنواع عملية الولادة القيصرية 

تنقسم عملية الولادة القيصريه إلى نوعين وهما:

العمليات الطارئة

هذا النوع من العمليات يحدث دائمًا فجأة  وبدون أي تخطيط لهذه العملية القيصرية

غالبًا يتم القيام بهذه الجراحة الطارئة عندما تكون السيدة لا تعلم أنها ستلد قيصري

وأيضًا الطبيب كان لا يعلم هذا، وكان المتفق عليه ولادة طبيعية

لكن حدث هذا فجأة مثلًا أن الطبيب وجد الحالة أثناء الولادة تعسرت ولادتها، فلجأ إلى الولادة القيصرية سريعًا لإنقاذ الحالة أو لإنقاذ الطفل.

الحالات التي تستدعي هذا النوع من الجراحات الطارئة

  • عندما تكون الأم قد حملت في سن متقدم.
  • حالات الوزن الزائد.
  • حالة وضعية الجنين المقلوبة.
  • حالة ولادة التوأم.

عمليات الولادة القيصرية المخطط لها مسبقًا

في هذه الحالة يكون هناك تخطيط من السيدة الحامل مع الطبيب أو الطبيبة للولادة القيصرية

حيث تكون السيدة لا تريد أن تلد طبيعيًا إما لخوفها من الولادة الطبيعية لتجنب الألم المصاحب للولادات الطبيعية أو لأسباب أخرى.

أنواع الولادة القيصرية بحسب الشق:

  • الشق السفلي

هو عبارة عن شق صغير ويكون في أسفل البطن ويكون منخفض نسبة إلى الشق العمودي

حيث يكثر استخدامه في الوقت الحالي.

  • الشق التقليدي

وهو عبارة عن شق عمودي علوي ويكون في منتصف البطن. 1ويب طب

خطوات العملية الجراحية بالتفصيل

  1. يبدأ الطبيب بإجراء العملية الجراحية دائمًا بعد تأثير المخدر ثم يقوم بشق البطن
  2. حيث أن في معظم الحالات يتم اللجوء إلى الشق السفلي الأفقي في جدار البطن.
  3. يبدأ الطبيب بشق طبقات الجلد الخارجية، ثم طبقات الجلد الداخلية إلى أن يصل الى عضلات البطن، وجدار الرحم.
  4. يتم إخراج الجنين ثم قطع الحبل السري وإخراج المشيمة.
  5. بعد إخراج الطفل يقوم الطبيب بخياطة جدار البطن، والطبقات الجلدية.
  6. يتم إغلاق الشق بالدبابيس المعدنية، ثم طهارة المكان جيدًا ثم وضع الضمادات عليه.
  7. يستغرق وقت هذه الجراحة ما بين 40 إلى 50 دقيقة تقريبًا.

خطورة عمليات الولادة القيصرية والمضاعفات الناتجة عنها

خطورة عمليات الولادة القيصرية والمضاعفات الناتجة عنها

قد يظن الكثير من الناس أن عملية الولادة القيصريه هي عملية بسيطة وسهلة

لكن الأمر لا يسلم من حدوث بعض المشاكل، ولكن ليس لكل النساء إنما تحدث لبعض النساء فقط، ومن هذه المشاكل:

  1. قد يحدث في بعض حالات الولادة القيصرية تمزق في جدار الرحم لبعض النساء، ولكنه لا يحدث غالبًا من ولادة مرة واحدة
  2. إنما يحدث من تكرار الولادات القيصرية أو من الولادة الطبيعية التي تأتي من بعد الولادات القيصرية، فيحدث التمزق من كثرة الضغط على البطن أثناء الطلق الطبيعي.
  3. قد يحدث للجنين ضيق في التنفس نتيجة لعدم التفريغ الكافي للرئتين من السوائل، وهذا الأمر لا يحدث إلا في الولادات القيصرية. 2ويكيبيديا

إجراءات ما بعد الولادة القيصرية والعلاج اللازم

بعد الانتهاء من العملية القيصرية يصف الطبيب للمريضة بأن تستلقي على ظهرها لمدة 24 ساعة، والامتناع عن التحرك نهائيًا

ذلك في حالة شعورها بألم كبير في منطقة الجراحة، كما يصف الطبيب أيضًا للمريضة المسكنات اللازمة لها

ثم يتم إزالة الدبابيس بعد يومين أو ثلاثة، ثم بعد أسبوع يتم إزالة الغرز، كما يقدم الطبيب أيضًا النصائح للأم.

وفي حالة أن أصبحت الأم سليمه ولم يحدث لها أي مضاعفات إذا كانت بالمستشفى تغادر المستشفى في الحال.

الوقت المناسب لحمل آخر بعد عملية الولادة القيصري

هذا الموضوع في غاية الأهمية، نظرًا لعدم معرفة الكثير من النساء المخاطر التي قد تتعرض لها إذا أنجبت مرة أخرى في وقت غير مسموح بالولادة فيه

فلابد من العلم تجنبًا للمخاطر، فإذا حملت المرأه بعد الولادة بشهرين أو ثلاثة، فهذا يوحي بولادة بعد سنة من الولادة الأولي، وهذا غير مرغوب فيه وغير مفيد لصحة الأم والطفل

فيجب على الأم أن تجعل بين الولادتين لا يقل عن سنتين، هذا بالنسبة للأم التي تريد الإنجاب بسرعة، أما في العادة

فلا يجب على الأم التي ولدت قيصري أو طبيعي أن تلد مرة أخرى قبل ثلاث سنوات، لضمان صحة الأم وحتى تستطيع مراعاة طفلها الأول وتجنبًا لحدوث الأنيميا والمشاكل الصحية.

فوائد الولادة القيصرية

أحيانا تكون للولادة القيصرية مزايا غير موجودة في الولادات الطبيعية،

لكن في الأساس الولادة الطبيعية أفضل في الغالب العام لمعظم النساء

سوف نذكر بعض من فوائد الولادة القيصريه لبعض النساء:

  1. لا يحدث اضطرابات في قاع الحوض، مثل تدلي الرحم الذي قد يحدث في الولادات الطبيعية أو سلس البول الذي لا يحدث في الولادات القيصرية إلا نادرًا.
  2. التخطيط لعملية الولادة القيصرية يجعل الأم تعرف الموعد الذي سوف تلد فيه، وبالتالي لا يكون هناك أي قلق بشأن الولادة.
  3. عدم شعور الأم بألم الطلق الذي يحدث في الولادات الطبيعية، حيث يكون الطلق قوي جدا، مما يجعل الكثير من النساء يرغبن في الولادة القيصرية.
  4. قلة النزيف الذي يكون بعد الولادة القيصرية مقارنة بالنزيف الذي يحدث غالبا في الولادة الطبيعية.
  5. عدم فتح منطقة المهبل أثناء الولادة القيصرية، الأمر الذي يحدث غالبا للنساء اللواتي يلدن طبيعي
  6. حيث أن الكثير من النساء اللواتي يلدن طبيعي يتعرضون أيضا للخياطة في منطقة المهبل، فيكون أمرا في غاية الألم للسيدة.
  7. الولادة القيصرية المخططة تقلل من خطر حدوث اختناق للطفل أثناء الولادة. 3مايو كلينك

وبعد التعرف على كل ما يخص الولادة القيصريه، ننصح كل سيدة حامل مقبلة على الولادة أن تتابع مع طبيب متخصص وأن تسير على نظام غذائي لتغذيتها جيدًا لعدم حدوث مخاطر الضعف أثناء الولادة، وإذا كانت ليس لديها مشاكل وسوف تلد طبيعي لا تلجأ إلى الولادة القيصرية تعمدًا.

اقرأ ايضا:

الأكل بعد الولادة القيصرية ماهي أفضل الأطعمة للنفاس

كل ما تحتاجين لمعرفته ما بعد الولادة القيصرية

كيفية الاستعداد لعملية الولادة القيصرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *