اللولب الرحمي والجماع كل ما تريدين معرفته عنه

اللولب الرحمي هو أحد وسائل منع الحمل، هو عبارة عن جهاز صغير يوضع داخل رحم الأم، لمنع الحمل، تستخدمه العديد من النساء بدلًا من الأقراص والحقن، التي تضر في بعض الأحيان
لذا تتساءل الكثيرات عن مدى تأثيره على حياتهم الجنسية والأسرية، في هذا المقال سنتناول كل ما ترغبين في معرفته عنه.

أنواع اللولب

يوجد نوعان منه وهما:

  • اللولب الرحمي الهرموني: وهو الذي يعمل على حماية المرأة من الحمل لمدة ثلاث سنوات.
  • اللولب النحاسي: هو الذي يحمى المرأة من الحمل لمدة طويلة تصل إلى 12 سنة.

في الواقع لا يختلف الاثنين سوى المدة، لكن التغييرات واحدة. 1ويكيبيديا

أعراض وضع اللولب

توجد مجموعة من الأعراض التي تظهر على المرأة بعد وأثناء وضعه وهي:

أثناء وضع اللولب

  1. عند تركيبه قد تشعرين ببعض الألم والتشنجات الناتجة عند دخول جسم غريب إلى رحمك
  2.  لكنه لا يدوم كثيرًا، فقط لوقت قصير لا يزيد عن دقيقتين، لذا ينصح بأخذ دواء مسكن قبل وضعه
  3. وأحيانًا ما يقوم العديد من الأطباء بحقن منطقة الرحم قبل وضعه لتخفيف الألم.
  4. كما إنه من الوارد حدوث إغماء بنسبة بسيطة، لذا لا تذهبي وحدك عند الطبيب، حتى إذا حدث ذلك لا تضطري للقيادة وحدك، أو التعرض للإغماء بالشارع.

اللولب

بعد وضع اللولب

  1. بعد وضعه تبدأ السيدة في الشعور بالراحة، لكن القليل من النساء معرضات للشعور ببعض الألم أسفل الظهر
  2. في هذه الحالة يمكنك استخدام وسادات التسخين لتخفيف الألم
  3. قد يحدث تغيير في مكانه في أي وقت، هذا الأمر أيضًا من الأمور الشائعة التي تحدث في الثلاثة أشهر الأولى
  4. في هذه الحالة عليكِ باستشارة الطبيب.
  5. بعد تركيبه ستجدين خيط طويل يمتد خارج عنق الرحم
  6. لكن لا تقلقي من هذا الأمر، فهو شيء طبيعي حتى يتمكن الطبيب من إزالته في أي وقت. 2مايو كلينك

هل يؤثر اللولب الرحمي في عملية الجماع

من الناحية الطبية لا يؤثر تمامًا على عملية الجماع، بل بالعكس مع الوقت لا تشعر المرأة به تمامًا
كذلك الرجل، لكن هناك بعض التغيرات البسيطة التي من الممكن أن تحدث في الجماع وهي:

  • إذا كانت بطانة الرحم رقيقة، فمن الوارد تعرضك للنزيف بعد الجماع، إذ إنه يعمل على تخفيف بطانة الرحم مما يتسبب في حدوث نزيف بسيط أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  • تؤكد بعض الدراسات العلمية على أنه يساعد على زيادة المتعة الجنسية لدى النساء، حيث أنه يعطيها شعور بالراحة النفسية أثناء الجماع.
  • تدلي خيطه الذي يستخدم لإزالته، ويفحصه الطبيب شهريًا للتأكد من وجوده في مكانه الصحيح، لكن إذا شعرتي ببعض الانزعاج منه يمكن أن تطلبي من الطبيب تقصير الأوتار قليلًا.
  • يعتقد البعض أنه يحمي من الأمراض الجنسية، لكن هذا الاعتقاد لا أساس له من الصحة.
  • لا تقلقي إذا أزيه ، أو تحرك أثناء الجماع فهذا أمر شائع بنسبة 5%، حيث تتعرض النساء لسقوطه في السنة الأولى من تركيبه.

بعض الأشياء الواجب الانتباه إليها عند وضع اللولب

نسبة كبيرة من السيدات لا تعاني من أي مشاكل فيه، لكن لا مانع من بعض الحذر والانتباه
فهناك بعض العلامات التحذيرية الواجب الانتباه لها، في حالة حدوث أي من الآتي يجب مراجعة الطبيب:

  • إذا تغير طول الخيط الممتد، وأصبح أطول أو أقصر، عليكِ بمراجعة الطبيب، إذ إنه من الوارد أن يكون قد تحرك من مكانه.
  • إذا لاحظتِ أن الجزء السفلي يتدلى خارج عنق الرحم، أو لمحتِ جزء بلاستيك شفاف خارج الرحم، يجب استشارة الطبيب.
  • من الوارد حدوث حمل مع وضه ، لذا إذا شعرتي ببعض أعراض الحمل لا تترددي في إجراء بعض الفحوصات.
  • إذا تكرر الألم، أو زاد النزيف أثناء العلاقة الجنسية.
  • وجود بعض التقلصات القوية، أو آلام أسفل البطن.
  • ظهور إفرازات مهبلية غريبة، أو نزيف غير مبرر.
  • الصعوبة في التنفس، أو الإصابة بالحمى والقشعريرة نتيجة للتحسس منه. 3ويب طب

اللولب

كيف تعرفين أن اللولب الرحمي مناسب لكِ

هناك بعض الأشياء تدل على أن اللولب الرحمي هو الوسيلة الأنسب لكِ، يجب الانتباه له وهي:

  • إذا كنتِ مصابة باضطرابات نزيفيه، أو تتلقين أحد العلاجات المضادة للتخثر.
  • عدم الإصابة بالعدوى الحوضية عند التركيب.
  • الرغبة في اتباع وسيلة لمنع الحمل تدوم لفترة طويلة، ويمكن التخلص منها بسرعة.
  • اللولب الرحمي هو الأفضل في حالات الرحم المهاجرة، وأمراض السكر، والتهاب بطانة الرحم.
  • إذا كنتِ لا ترغبين في تناول حبوب منع الحمل، أو وسائل منع الحمل الأخرى
  • أو إذا قمتِ باستخدام بعض الوسائل الأخرى، وتسببت لكِ في بعض المشاكل الهرمونية.
  • في حالات الرضاعة الطبيعية يعتبر هو الحل الآمن على صحة الجنين، بدلًا من تناول الحبوب التي من الممكن أن تضر به.
  • في حالة التأكد من عدم وجود احتمالية لانتقال الأمراض الجنسية بين الزوجين، كمرض التهاب الحوض

الاحتياطات بعد تركيب اللولب

  • جرّبي وضع قنينة ماء ساخن أو كمادة ساخنة عند أسفل بطنك للتخفيف من حدة انزعاجك.
  • اسألي الطبيب عن أدوية مسكنة تلجأين إليها عند الضرورة.
  • يجب متابعة وضع اللولب من خلال زيارة الطبيب بشكل دوري
  • احذري تناول أكثر من دواء مسكن واحد في الوقت نفسه
  • نظفي منطقتك الحساسة بمطهر مهبلي بعد كل علاقة حميمة
  • احرصي على تحسس خيط اللولب بعد كل دورة شهرية
  • احذري خلع اللولب بنفسك لأي ظرف كان

اقرأ ايضا:

أعراض الحمل على اللولب

المبيدات المنوية واللولب من وسائل منع الحمل الفعالة

وسائل منع الحمل الحبوب والحقن وأنواعهم وتأثيرهم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.