تعرف على أسباب وأنواع الصفراء عند الرضع

تنشأ الصفراء عند الرضع نتيجة ارتفاع نسبة مادة بليروبين في الدم وهي عبارة عن مادة صفراء يقوم بإنتاجها الجسم نتيجة تكسير كرات الدم الحمراء القديمة ويتم استبدالها بالجديدة.

ويقوم الكبد بتكسير مادة بليروبين ويقوم الكبد بتخليص الجسم منها واخراجها مع البراز. وعندما تزداد نسبة مادة بليروبين في الجسم يضفي على الجلد اللون الأصفر بالإضافة إلى تغير لون الجزء الأبيض في العين إلى اللون الأصفر.

نسبة الصفراء الطبيعية عند الأطفال الرضع

تكون نسبة الصفراء عند الرضع حديثي الولاده5.2 ملي جرام لكل ديسيليتر خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى من الولاده.

لكن هناك العديد من الأطفال تكون نسبة البليروبين أعلى من 5 ملي جرام لكل ديسيليتر في الساعات الاولي من الولادة تعتبر تلك الحالة تعاني من الصفراء ويتم حجزها لحين التحسن.

أسباب الإصابة بالصفراء في الأطفال حديثي الولادة

  • من الطبيعي أن تصبح نسبة البليروبين بعد الولادة نسبة عالية لأنة في خلال الفترة التي يتواجد فيها الجنين في الرحم تقوم المشيمة (وهي الوسيلة التي تصل الغذاء من الأم إلى الجنين خلال فترة الحمل) بالقضاء على مادة البليروبين من جسم الجنين لأن الكبد لم يكتمل نموة بعد داخل الجنين ليقوم بأدائة في ذلك.
  • بعد الولادة يبدأ كبد المولود في العمل تدريجيا فيستغرق ذلك بعض الوقت ليؤدي الكبد عمله، ففي تلك الفترة تزداد نسبة البليروبين في الجسم لذلك أغلب المواليد يولدون بجلود صفراء ويكون ذلك أمرا طبيعيا يختفي تدريجيا خلال أسابيع.

الصفراء عند الرضع

أنواع الصفراء عند الرضع

هما نوعان من الصفراء التي تصيب الرضع التي يعاني منها الرضع وغالبا ماتكون غير ضارة.

صفراء الرضاعة الطبيعية

تأتي الصفراء عند الرضع بنسبة 2% من الرضع بسبب نقص في لبن الرضاعة بسبب عدم حصول الطفل على رضاعة كافية لأن لبن الأم يفرز انزيما معينا يقوم بامتصاص الصفراء من الأمعاء لذلك

فالحل هو محاولة زيادة الرضاعة الطبيعية لتزداد كمية اللبن في جسم الرضيع وتساعد على امتصاص أكبر كمية من الصفراء الموجودة بجسمه.

إصابة الأطفال الرضع بالصفراء يكون دليلا على بعض الاضطرابات مثل:

  1. أمراض الكبد.
  2.  تلوث الدم
  3. شذوذ في خلايا الدم الحمراء للطفل.
  4. انسداد في القناة الصفراوية في الكبد.
  5. انسداد في الأمعاء.
  6. اختلاف بين فصيلة دم الأم والجنين فينتج جسم الأم أجساما مضادة تهاجم دم الجنين.
  7. نقص في الإنزيمات.
  8. الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية.
  9.  قصور الغدة الدرقية.

علاج الصفراء عند الاطفال الرضع

عادة سيشخص الطبيب حالة الرضيع المصاب بالصفراء من خلال لون الجلد المائل إلى الاصفرار ويحتاج في ذلك الوقت للتأكد بقياس نسبة البيلوربين ليحدد على أساسها كيفية وطريقة العلاج، وهذة الطرق هي:

  1. فحص جسد الرضيع.
  2. أخذ عينة من دم الطفل وفحصها معمليا.
  3. اختبار الجلد بجهاز يقيس البيليروبين حيث يقيس انعكاس ضوء ساطع معين من الجلد.

المعالجة الضوئية

يوضع الطفل تحت ضوء معين يصدر منة طيف من اللون الأخضر المزرق. فيغير هذا الضوء الصادر شكل وتكوين جزيئات البيليروبين الذي يجعل الجسم يتخلص منة بجعلة مادة قابلة للذوبان في الما فيتخلص منة الجسم مع البول والبراز.

وهذة الاشعة ليست أشعة فوق البنفسجية الضارة وذلك بالإضافة إلى وجود درع واق من البلاستيك يعمل بمثابة حماية لترشيح وإبعاد أي أشعة فوق بنفسجية قد تنتج منه.

في خلال ذلك العلاج يكون الرضيع مرتديا حفاضة فقط ولاصقات عين واقية ويستخدم بعد ذلك غطاء ووسادة باعثين للضوء.

الجلوبلين المناعي الوريدي (IVIg)

وقد يكون سبب من أسباب الإصابة بالصفراء اختلاف فصيلة الدم بين الأم والطفل، فيفرز جسم الأم أجساما مضادة تنتقل إلى الطفل وتبدأ في مهاجمة خلايا الدم وتكسيرها، ففي هذة الحالة يلجأ الاطباء إلى عملية نقل الجلوبين المناعي الوريدي (بروتين يقلل من مستوي الأجسام المضادة في الدم ) ويكون بديلا من عملية تبديل ونقل دم الرضيع.

تبديل الدم

يكون الحل الأخير الذي يلجأ لة الطبيب هو عملية نقل الدم للأطفال الرضع الذين يعانون من الصفراء وذلك عند عدم الاستجابة للعلاجات الأخرى فيكون عن طريق سحب كمية صغيرة من الدم بين الفترة والأخرى وذلك ليخفف نسبة البيليروبين وأيضا تخفيف الأجسام المضادة المكتسبة من الأم. وبعدها تنقل كمية أخرى من الدم إلى الرضيع وهذة العملية يكون الرضيع محتجزا في العناية المركزة مخصصة للأطفال حديثي الولادة وتحت إشراف طبيب معالج لحين تحسن حالته.

في بعض الحالات لا تتطلب سوى العناية والاهتمام في المنزل.

ففي بعض الحالات لا يكون الوضع طبيعيا لا يحتاج سوى الاهتمام في المنزل بعدد وكميات الرضاعة والمتابعة المستمرة مع الطبيب المختص بالحالة في حالة ظهور أي اختلافات ومشاكل في الرضاعة.

ويمكن أن ينصح الطبيب باستبدال مؤقت باللبن الصناعي في بعض الحالات عند وجود مشاكل في الرضاعة الطبيعية للأطفال المصابين بالصفراء.

ويمكن تعريض الطفل لأشعة الشمس الصباحية من الساعة السابعة صباحا وحتي العاشرة صباحا وقامت كثير من الدراسات لأطباء من الخارج على تأكيد تلك الطريقة وتأكيد أمنها على الرضيع ولكن إذا ذادت عن المعدل الطبيعي فيمكن للصفراء أن تسبب تلفا في الدماغ وفي بعض الحالات من الإهمال تؤدي إلى الوفاه.

الصفراء عند الرضع

الوقاية من الصفراء عند الرضع

أفضل النصائح للوقاية من الصفراء عند الرضع الاهتمام بالتغذية الجيدة فيجب حصول الرضيع في المتوسط من 8 إلى 12 رضعة في الأيام الأولى من عمر الطفل.

تعرفي على: اعراض لا يجب تجاهلها على الرضع

تعرفي أيضًا على: 4 اسباب لحدوث عماص العين عن الرضع

معرفة التفرقة بين الصفراء المرضية والصفراء الطبيعية

الصفراء التي تأتي للرضع لا تعني أبدا إصابتة بالتهاب في الكبد أو أي مشاكل قد تمت للكبد هي فقط تنتج من اختلاف كمية الهيموجلوبين الموجودة في جسم الجنين قبل الولادة عن نسبتها بعد الولادة لأن الجنين تكون نسبة الهيموجلوبين لدية مرتفعة لما يحتاجة من نقل أكسجين من جسم الأم إلى الجنين.

أما بعد الولادة لا يحتاج إلى كل تلك نسبة الهيموجلوبين لأنة سيبدأ بالاعتماد على الرئتين في عملية التنفس فتصبح كل نسبة الأكسجين الزائدة الموجودة في الجسم لا يحتاجها فتبدأ في التكسير وينتج عنها مادة البيلوربين المسببة لظهور الصفراء ويعجز الكبد في بداية عملة عن مهاجمة تلك الكمية فيصاب الرضيع بالصفراء وتبدأ في ظهور آثارها على تغير لون الجلد وينقلب بياض العين إلى اللون الأصفر ولكن مع ذلك تعتبر معدل طبيعي يعالج مع الوقت لا داعي للقلق منه.

هناك الصفراء التي تظهر مع مرور اليوم الثالث للولادة وتستمر حتى اليوم السابع وتلك تكون نعمة من اللة لأنها تأتي للوقاية من الأكسدة وتعمل كحماية من بعض الأنسجة وتسمي بالصفراء الفسيولوجية ويكون علاجها قرارا خاطئا لأنها أبدا لا تسبب أي ضرر لجسم.

ومن الأخطاء الشائعة عند التعرض لتلك الحالة محاولة تعريض الرضيع لضوء النيون حتي تختفي الصفراء من جسم الرضيع.

الصفراء المرضية عند الرضع تظهر منذ بداية الولادة وتكون نسبة البيليروبين مرتفعة وتظل هكذا حتى عشر أيام من الولادة وفيها يقوم بإجراءات العلاج حتى استقرار الحاله.

اقرا ايضا:سرة المولود كيف اعتني بها ومتى تسقط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق