الصحة النفسية

كيفية تحسين الصحة النفسية المدرسية للطلاب

الصحة النفسية المدرسية

الإحباط بين الأطفال وبعضهم والتنمر والأذى النفسي والجسدى و التكيف مع المعلم والأطفال، وغيرها، كلها مشكلات يعاني منها الطفل خلال تعامله اليومي المدرسي تابع المقال لتتعرف على طرق تحسين الصحة النفسية المدرسية للطفل1موضوع.

تعرف على:تعرفي على فوائد السباحة للأطفال جسديا ونفسيا

أهمية الصحة النفسية المدرسية

الصحة النفسية هى الشعور بالرفاهية النفسية دون توتر أو اضطرابات أو مشكلات نفسية وضغوط.

الصحة النفسية المدرسية تعني وجود مجتمع مدرسي يحقق للطالب الراحة النفسية والرفاهية النفسية والكفاءة الفكرية والاستقلال والإمكانية الفعلية والفكرية باستقلاليته فيتحقق مجتمع مدرسي صحي والذي يخلو من مشكلات الطلاب مثل:

  • خجل المعاملة والتوتر أمام الطلاب و تهتهة الكلمات والخوف من التحدث مع المعلم وإلقاء الأسئلة والأجوبة والتحدث أمام الجميع بدون قلق أو خوف.
  • الاستقلالية دون أن يشعر أنه معتمد على صديق له أو أخيه أو أخته ليشعر بالثقة بذاته وأفعاله، فيستقل بفكره وفعله وحده دون اعتماد على آخر أو أن يكون تابع لآخر.
  • التكيف مع الآخرين بعيدًا عن مشكلة التوحد أو الوحدة والانعزال والخوف من الاندماج مع زملائه ومعلميه.
  • التعامل مع الضغوط الطبيعية العادية بشكل جيد، حيث يتكيف الطالب مع وجود الضغوط العادية كالاستعداد للامتحانات أو الأسئلة الشفوية المفاجئة والتعامل مع مواقف يومه المدرسي بشكل طبيعى وتلقائي  دون أن يمثل ذلك له ضغوط أو توتر، فكل الطلاب مثلك ولا أحد أفضل منك فعليك أن تجتهد فى المذاكرة وتزيد من تركيزك فى تلقي المحاضرات حتى تفهم الدروس جيدًا، إن كون الطالب مجتهد وماهر فى دراسته يزيده ذلك ثقه بنفسه وتعاملاته مع الآخرين.
  • فرط الحركة: أن يكون الطالب كثير الحركة والنشاط بشكل أكثر من المعتاد فإن ذلك قد يسبب له مشكلات مع زملائه ومعلمه، فى هذه الحالة علينا بدعم نشاط الطالب وتوجيهه نحو الأشياء النافعة، فإذا لاحظ المعلم كثرة نشاط الطالب فعليه بنصح الطالب لينضم لأنشطة المدرسة كالشرطة المدرسية أو تنظيم الرحلات أو غيرها.
  • ويمكن القول بأن مظاهر الصحة النفسية المدرسية هى التوافق النفسي والاجتماعي والاستجابة السليمة للأمور والتوازن الانفعالي نحو الأحداث والإقبال على الحياة وحسن الخلق.
  • وتأتى أهمية الصحة النفسية المدرسية جلياً فى تعاملات الطالب وتأثيراته مع الآخرين حيث أن أهمية الصحة النفسية المدرسية تؤثر على الصحة البدنية والصحة العقلية.

تأثيرات الصحة النفسية على الصحة البدنية

للبعض تسبب الخمول والكسل وعدم القدرة على النشاط، أما البعض الآخر فتتسبب باكتساب الأذى فيقوم الطالب بإيذاء نفسه كاللجوء إلى التدخين أو الإدمان أو لوم النفس بشكل مغالي فيه حيث فى كل موقف لا يقوم بالتعامل الصحيح يؤذى نفسه وينهرها بشكل مبالغ فيه فلا يدرك شيئا ولا يستفيد من الموقف من مبالغته فى أذية ذاته أو إيذاء الآخرين والتعدي على من هم أحسن منه فى رأيه2حلوها.

تؤثر الصحة النفسية على الصحة العقلية

أحيانا يصل سوء الصحة النفسية إلى سوء استخدام العقل مع الشعور بالشك والريبة دون الاستقرار والسلامة والأمان النفسي والعقلي فيتشكك في نفسه وفي من حوله ويزداد فقدان الثقة بنفسه بأقاربه وآبائه، وهذا الأمر يزداد ليتخيل ويتوهم الأشياء فيبتعد عن الصلاح والسلامة، لذلك فإن السلامة النفسية شيء هام جدا وعلى الآباء والمعلمون أن يكونوا على دراية ووعى بذلك3ويكيبيديا.

تعرف على:ما هي أسباب الاضطرابات السلوكية والانفعالية عند الأطفال

الصحة النفسية المدرسية

أسباب سوء الصحة النفسية المدرسية للطلاب

غالبا ما يكون سبب حدوث سوء وخلل فى الصحة النفسية المدرسية هى وجود حدث جديد دون قدرة الفرد على التكيف معه مثال أن يحدث:

  • فقدان الطالب لأحد زملائه الذين تعلق بهم بشكل كبير، إن فقدان الصداقة من الأمور التى تواجه الطلاب بشكل ملحوظ تأثيره النفسي عليهم، مثل أن ينتقل صديقه لمدرسة أخرى أو ينتقل للعيش فى مكان آخر.
  • فقدان الطالب أحد أقاربه من أم أو أب أو إخوة أو أحد الأشخاص المتعلق بهم سواء بموت الشخص أو بهجرته وبعده عن ذلك الطالب.
  • وجود مشكلات أسرية مثل الطلاق أو المشكلات الأبوية والتى تؤثر على الحالة النفسية للطالب وتؤثر فى تحصيله الدراسي.
  • وجود أحداث وصدمات فى حياته مثل رؤية الحوادث والتعرض لها أو الكوارث الطبيعية والزلازل والبراكين ثؤثر على الصحة النفسية المدرسية للطلاب.
  • حدوث تغيرات فى الحياة التى تعود عليها كانتقاله من مدرسة لأخرى، أو انتقال الطالب من الابتدائية إلى الإعدادية.

سوء الصحة النفسية المدرسية للطلاب

طرق تحسين الصحة النفسية للطلاب خلال الامتحانات

  • الترويح عن النفس خاصة قبل الامتحانات من طرق تحسين الصحة النفسية المدرسية للطلاب.
  • المذاكرة والإنجاز فإنجاز مذاكرة المواد قبل تراكمها وقرب الامتحانات يهدىء من التوتر ويقلل تأثير ضغوط الامتحانات.
  • إن حدث ضغط الامتحانات وأنت لم تنجز المذاكرة بعد فعليك بتهدئة النفس، مارس تمرين رياضي لتنشيط العقل، قم بمذاكرة الأجزاء الأسهل فالأصعب.

تحديد وقت خاص للمتعة والسعادة النافعة

  • مارس هواية كالقراءة أو الرياضة أو  الفن.
  • اذهب فى نزهة لرؤية مناظر طبيعية خلابة أو اذهب للملاهى والحدائق مع المقربين إليك.
  • اللعب مع الأطفال يمنح البهجة.
  • المشي لفترة مع شخص تحبه.
  • اللعب مع الحيوانات الأليفة التى تحبها يزيد من سعادتك.
  • بناء وتقوية الثقة فى النفس لصحة نفسية أفضل
  • عليك أن تعزز من ثقتك فتتذكر إيجابياتك ومميزاتك أو تذكر ابنك أو طالبك بمميزاته، المديح فى تصرفاته، الأقوال الإيجابية عن مميزاته وأفعاله الصالحة وتكرار الإيجابيات عن طفلك.
  • قم بالأشياء التى تجعلك تشعر بسلام نفسي وتهدئ من التوتر والقلق أو المخاوف النفسية.
  • اندمج فى فعل الأشياء التى تحبها وتهواها اندمج فى هواياتك النافعة.

تحديد وقت خاص للمتعة والسعادة النافعة

التفاعل مع الآخرين

حافظ على العلاقات الجميلة التى تشعر معها بارتياح ذاتى دون أن يحملك هم تحدث أو فعل أو تصرف، حافظ على علاقاتك الأسرية والود بينكم وأيضا الود مع أقاربك أو أصدقائك أو جيرانك ممن ترتاح معهم ويدعمونك ويزيدون ثقتك والذين لا يحبطونك ولا يضايقونك.

المشاركة مع الاخرين

شارك هواياتك مع الآخرين، انضم إلى نادى ومارس الرياضة وتفاعل مع زملائك هناك، انضم إلى مكتبة وشارك هواية القراءة مع الآخرين.

تعرف على:التأجيل: سوف أنجز المهمة غداً، كلا لن تفعل!

تعرف على:ألوان غرفة الطفل: هل تؤثر عليه؟

تعرف على:بعض المشاكل التي تواجه آسر ذوي الاحتياجات الخاصة

المصادر   [ + ]

السابق
ماهي أضرار وفوائد الفول الصويا
التالي
اسباب اضطرابات الصوت عند الأطفال

اترك تعليقاً