الرجيم الكيتوني ليس مجرد نظام غذائي

الرجيم الكيتوني

الرجيم الكيتوني .. نظام غذائي صحي يساعد فى التخلص من الوزن الزائد، تلك المشكلة التي يعاني منها الكثير من الناس سواء رجال أو نساء.

يطلق على هذا الرجيم اسم “كيتو دايت“، وهو نظام غذائي مبتكر قد لا يعرفه الكثيرون، فهو لا يساعد فقط على التخلص من الكيلوجرامات الزائدة، لكن له دور كبير فى علاج بعض الأمراض وتحسين الصحة العامة.

ومن خلال السطور القادمة سيتم إلقاء الضوء على هذا النظام الغذائي المتميز للتعرف على فوائده وأهميته للصحة علاج الأمراض. تابعونا

ما هو الرجيم الكيتوني؟

قد يكون مصطلح الرجيم الكيتوني جديد على مسمع بعض الناس، حيث أن استخدامه غير منتشر رغم فوائده المتعددة.

فما هو المقصود بالرجيم الكيتوني؟

طرق استخدام الرجيم الكيتوني

يعتمد الرجيم الكيتوني على تخفيض نسبة الكربوهيدرات التى يستهلكها الشخص يوميا، مع زيادة نسبة الدهون، حتى يضطر الجسم لاستهلاك الدهون المخزنة لديه كطاقة بدلا من الكربوهيدرات والسكريات.

وخلال الرجيم الكيتوني ومع تقليل تناول الكربوهيدرات، يحاول الجسم حرق الدهون المخزنة للحصول على الوقود.

فيقوم الكبد بإنتاج خلايا بديلة للطاقة يطلق عليها اسم الكيتونات، حيث يطلقها الجسم فى حالة انخفاض الوقود بسبب قلة استهلاك السكر، ومع الوقت يبدأ الجسم فى الاعتماد على مصدر الطاقة الجديد ويحرق الدهون.

إقرأ أيضا:أسباب وأعراض حساسية العين وكيفية علاجها منزليًا

كما تقل نسبة الأنسولين فى الدم ويرتفع معدل الحرق وبالتالي يبدأ الوزن فى الانخفاض بدون أن يشعر الشخص بالمعاناة التى يواجهها فى الأنظمة الغذائية الأخرى.

فوائد الرجيم الكيتوني

انواع الرجيم الكيتوني

غالبا يتبع الأشخاص الأنظمة الغذائية لحرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد، لكن إتباع الرجيم الكيتوني يتخطى هذا الهدف بكثير.

يساعد هذا النظام الغذائي على تحسين الصحة العامة وإمداد الجسم بالنشاط والحيوية وتحسين القدرات الذهنية والبدنية، ومن أهم فوائد هذا الرجيم:

  •  التخلص من الوزن الزائد

من أهم الفوائد التي يحققها الرجيم الكيتوني حيث أنه نظام فعال لحرق الدهون وتخفيض الوزن خاصة فى منطقة البطن والأرداف.

كما يساعد الرجيم الكيتونى على الإحساس بالشبع دون أن يضطر الشخص لحساب السعرات الحرارية أو الحرمان من الطعام.

  • علاج السكري من النوع الثاني

يعمل الرجيم الكيتوني على تقليل نسبة السكر في الدم ويعزز من إفراز الأنسولين، وبالتالي يساعد فى علاج السكري من النوع الثاني، والوقاية من الإصابة بالمرض من الأساس.

  •  الرجيم الكيتوني يساعد فى علاج مرض الزهايمر حيث يعزز من أداء الدماغ وينشطها بسبب زيادة تدفق الدم إلى المخ مما يزيد من القدرة على التركيز.
  • هذا الرجيم يحمى من الإصابة بأمراض القلب.
  • يعالج الرجيم الكيتوني الأمراض العصبية خاصة الصرع.
  • يعتبر الرجيم الكيتونى مفيدا في علاج تكيسات المبايض.
  • يفيد هذا الرجيم فى علاج بعض الأمراض الجلدية خاصة حب الشباب.
  • يعتبر نظاما غذائيا فعالا فى علاج ضغط الدم المرتفع.
  • الرجيم الكيتونى يمد الجسم بمزيد من الطاقة مما يحسن من حالة الشخص النفسية ويجعله دائما فى حالة نشاط وحيوية.
  • يعالج هذا الرجيم اضطرابات النوم ويساعد على الاسترخاء ويحارب الأرق.
  • يقلل هذا النظام من نسبة الكوليسترول الضارة في الدم.
  • هذا النظام مفيد لحرق الدهون وتقليل الوزن، كما أنه رائع لمرضى السكر لأنه يخفض من نسبة السكر في الدم، لكنه قد لا يناسب الرياضيين الذين يهدفون إلى بناء العضلات.

أضرار الرجيم الكيتوني

رغم أن الرجيم الكيتوني له الكثير من المزايا والفوائد، إلا أنه قد تظهر له بعض الآثار الجانبية، خاصة إذا لم يتبع الشخص النظام بشكل دقيق، ومن أهم أضرار الرجيم الكيتوني:

إقرأ أيضا:علاج القولون العصبي
  •  الإحساس بالتعب والإجهاد

مع بداية اتباع الرجيم الكيتوني، يحاول الجسم التعود على النظام الغذائي الجديد، والاعتماد على مصدر مختلف للطاقة حيث يستبدل الكربوهيدرات بالدهون، فتبدو على الشخص علامات التعب والإجهاد.

لكن سرعان ما تزول هذه الأعراض مع الاستمرار في الرجيم، وينصح بتناول الكثير من الماء والسوائل للتخلص على هذا الشعور.

  •  الشعور بالجوع

عند الالتزام بالرجيم الكيتوني يمتنع الإنسان عن تناول الألياف التي تساعد على الإحساس بالشبع لفترة طويلة، مما يسبب شعور سريع بالجوع.

لذا ينصح بتناول الخضروات الورقية بكثرة للحصول على الشبع.

  • يشكو بعض الأشخاص من اضطرابات هضمية فى بداية الرجيم، وغثيان، لكن مع مرور الوقت تنتظم عملية الهضم.
  •  العطش وجفاف الفم

خلال الأيام الأولى من إتباع الرجيم الكيتوني يعاني الشخص من الشعور بالعطش ويحتاج إلى تناول لمزيد من الماء والسوائل.

  • الرغبة المتزايدة فى التبول

وهو عرض مؤقت مع بداية الرجيم وهو سبب الشعور بالعطش، حيث يتخلص الجسم من الماء الزائد.

  •  تغير رائحة التنفس

تتغير رائحة نفس الشخص فى الأيام الأولى من إتباع الرجيم الكيتوني، وتكون مثل رائحة الفاكهة، وسرعان ما تعود الأمور لطبيعتها.

إقرأ أيضا:انتبه أشهر أخطاء غذائية شائعة في رمضان
  •  إذا تم اتباع الرجيم الكيتونى لفترة طويلة، يضطر الشخص لتناول المزيد من الدهون، مما يعرضه للإصابة بمشكلات فى القلب.

للوقاية من هذه المشكلة يجب الانتباه إلى التوازن بين الأطعمة المسموحة خلال الرجيم بحيث لا تزيد نسبة تناول الدهون عن البروتينات والمواد الأخرى خلال اليوم، مع الإكثار من الخضروات كبديل للدهون.

ويمكن السيطرة على هذه الأعراض الجانبية بإتباع نظام غذائي قليل الكربوهيدرات فى الأسابيع الأولى، حتى يتعلم الجسم حرق الدهون قبل الامتناع التام عن الكربوهيدرات.

ويجب الانتباه إلى أن الرجيم الكيتونى يمكن أن يؤثر على نسب الماء والمعادن فى الجسم، لذا يجب إضافة الملح للطعام أو تناول المكملات المعدنية تحت إشراف الطبيب مع تناول المزيد من الماء.

وصفات الرجيم الكيتوني

نجاح الرجيم الكيتوني يتوقف على دقة التزام الشخص بالنظام ومعرفته بالأطعمة المسموحة والممنوعة، وينصح بالمتابعة لدى طبيب تغذية متخصص، حيث يقوم الطبيب بحساب نسب العناصر بدقة ويصف المكملات الغذائية اللازمة وفقا للحالة الصحية للشخص.

فما هى الأطعمة المسموحة والممنوعة خلال الرجيم الكيتوني؟

أهم الأطعمة المسموحة خلال الرجيم الكيتوني:

  •  جميع أنواع اللحوم

يمكن للشخص تناول جميع أنواع اللحوم سواء البيضاء أو الحمراء.

  •  الأسماك والمأكولات البحرية

يمكن تناول جميع أنواع الأسماك مثل البلطى، البوري، السلامون، والتونة.

  • البيض

من الأطعمة المسموحة فى الرجيم الكيتوني فهو مصدر جيد للبروتين وأوميجا 3

  • الخضروات الطازجة

يفضل تناول الخضروات قليلة الكربوهيدرات خاصة السبانخ، القرنبيط، الجزر والبروكلي.

  • الفواكه خاصة التفاح، البرتقال، العنب، الفراولة، الكمثرى.
  • المكسرات

بخلاف الأنظمة الغذائية الأخرى، فإن المكسرات مسموحة خاصة بين الوجبات، مثل اللوز، الجوز، السوداني وعين الجمل.

  • جميع منتجات الألبان

يمكن تناول منتجات الألبان كاملة الدسم كالجبن والزبد والقشدة والزبادى.

  •  الزيوت والدهون الطبيعية

وهى أيضا مسموحة خاصة زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت كبد الحوت.

  •  مسموح بتناول الشيكولاتة الداكنة مع التأكد أن نسبة الكاكاو 70 % على الأقل.

الأطعمة الممنوعة

أما الأطعمة الممنوعة أثناء إتباع الرجيم الكيتوينى، فهى:

  •  السكريات

حيث أن النظام يعتمد فى الأساس على تقليل السكريات من الحلوى، المشروبات الغازية، المربى، العصائر الصناعية والفواكه المعلبة.

  • الأطعمة النشوية
  • يجب تجنب القمح، الشعير، الأرز، المكرونة والبطاطس.
  • يجب الامتناع عن إضافة الدهون الغير مشبعة للطعام وتستبدل بالدهون الطبيعية.
  • غير مسموع بالزيوت النباتية مثل زيت عباد الشمس، وزيت فول الصويا والذرة.
  • منتجات الألبان منزوعة الدسم ممنوعة.
  • جميع المنتجات المصنعة مثل البرجر والهوت دوج.
  • المشروبات خلال الرجيم الكيتوني
  • يجب تناول كمية كافية من الماء على الأقل 8 أكواب يوميا.
  • يمكن شرب الشاي والقهوة بدون سكر.
  • تشرب العصائر الطبيعية دون إضافة السكر.

إذن عزيزي القاري فإن الرجيم الكيتوني هو نظام غذائي متميز لا يعتمد على كميات الطعام مثل باقى الأنظمة الغذائية ولكنه يركز فى الأساس على تخفيض نسبة الكربوهيدرات مقابل نسبة الدهون، ويجب الالتزام بالنظام بدقة شديدة للاستفادة منه قدر الإمكان.

اقرا ايضا:العلاقة بين رجيم الماء والتخسيس

اقرا ايضا:تعرف على عملية تصغير المعدة

اقرا ايضا:فوائد فاكهة الكاكا للجنس والحامل

السابق
أنواع مرض الأنيميا أسبابه وطرق العلاج
التالي
العصبية وعلاقتها بفحص حمى النيل الغربي

اترك تعليقاً