يستمر الحمل فى الشهر التاسع، وتختلف مدته من سيدة لأخرى، فهناك من تكمل الشهر التاسع كاملا، وهناك من تأخذ منه أياما قليلة، كما أن هناك بعض النساء يلدن بعد الشهر السابع فقط.

ومع نهايات الحمل تبدأ بعض الأعراض التي تشعر معها كل سيدة حامل باقتراب موعد الولادة، لذلك يجب على كل سيدة حامل أن تتابع مع الطبيب لكي يحدد لها موعد ولادتها وطريقة الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية، بعد انتظار طويل وفترة من التعب والمشقة وتحمل الكثير من الآلام والتقلصات والوزن الزائد وتغير في الهرمونات والشكل العام.

أعرض الحمل فى الشهر التاسع

هناك بعض التغيرات التي تحدث للمرأة في الحمل فى الشهر التاسع سواء كانت أعراضا جسدية مثل كبر حجم البطن واقتراب موعد الولادة، ويختلف هذا الشهر عن باقي شهور الحمل الأولى لأن هذا الشهر هو نهاية رحلة المشاكل والمصاعب التي كانت تعيش فيها الأم، في انتظار مولودها.

ومن ضمن الأعراض التي تشعر بها المرأة في الحمل فى الشهر التاسع

  • زيادة حجم البطن نتيجة لزيادة وزن الجنين وضغطه على عضلات الحوض مما يسبب قلة الحركة وعدم القدرة على المشي وقضاء حاجاتها.
  •  احتباس المياه والسوائل داخل الجسم، ويظهر ذلك من خلال انتفاخ القدمين وهي مشكلة تعاني منها معظم السيدات بالأخص في هذا الشهر، حيث تتضخم القدمان مما يؤدي إلى صعوبة في الحركة والمشي.
  •  تزداد الإفرازات المهبلية في هذا الشهر وهذا دليل على اقتراب موعد الولادة.
  • ضغط الجنين على عضلات المثانة والحوض مما يزيد من عدد مرات التبول والضغط على فتحة الشرج، وقد يتسبب ذلك في مشاكل صحية أخرى للأم مثل مشاكل البواسير والشرخ الشرجي.
  •  نزول الجنين إلى الأسفل مما يسهل عملية الهضم وحل مشكلة ضيق التنفس لأن رأس الجنين أصبحت  في اتجاه الحوض.
  • هذا بالإضافة إلى بعض التقلصات والآلام في الظهر وفي الأضلاع.

استعدادات الولادة

الحمل فى الشهر التاسع والولاده

كلما اقترب موعد الولادة تشعر السيدة الحامل بالخوف والقلق وذلك بالأخص إذا كانت السيدة حاملا لأول مرة حيث تستمع إلي النساء اللاتي حملن أكثر من مرة وهن يحكين عن خبراتهن السابقة في الحمل فى الشهر التاسع والمشاكل التي واجهتهن، لذلك يجب على كل سيدة حامل لأول مرة ألا تستمع إلى كلام النساء اللاتي سبق لهن الولادة، وتتابع مع طبيبها ولا داعي للقلق فهي تنتظر مولدوها الجديد في أي لحظة.

رغم توافر طرق كثيرة للولادة والتي تجعل آلام ومصاعب الولادة تقل بشكل إلا أن هناك بعض الأمور التي يجب على كل امرأة حامل أن تقوم بها وتتبعها قبل الولادة، حيث تعمل على تسهيل عملية الولادة ومن هذه الأمور:

  • ضرورة اختيار الطبيب الذي تشعر لديه السيدة الحامل بالأمان والراحة النفسية سواء كان الطبيب الذي كان تتابع معه خلال فترة الحمل أو طبيبا آخر، كما يمكنها اختيار المستشفى المعد والمجهز بأحدث الأجهزة ذات العناية المركزة والنظيفة وذات الخدمات الممتازة.
  • تبدأ السيدة الحامل عند بدء الشهر التاسع بتجهيز شنطة الولادة حيث إنها تتوقع الولادة في أي وقت وتضم هذه الشنطة ملابس للأم وملابس الجنين أيضا.
  • ضرورة اختيار الأشخاص المصاحبين لها أثناء الولادة سواء كانت الأم أو بعض الأقارب والأصدقاء.
  • يجب على كل سيدة حامل أن تعتني بطريقة وضعية النوم حتى لا يحدث أي خطر للجنين داخل الرحم والتقلب على الجانبين بكل سهولة وبدون اندفاع وعشوائية.
  • تكثر السيدة الحامل من ممارسة المشي يوميا نصف ساعة في الشهر التاسع لتسهيل عملية الولادة وأيضا يساعد المشي على تحسين الدورة الدموية ويساعد على التخلص من الإمساك والانتفاخ الذي تشعر به.
  • يجب على كل سيدة حامل أن تقوم بإزاله الشعر الزائد في الجسم منذ بداية الشهر التاسع لأنها قد تلد في أي وقت فلابد أن  يبدو جسدها نظيفا  ذا رائحة عطرة.
  • يجب أن تعرف كل سيدة حامل علامات الولادة وعلامات الطلق وأيضا تعرف الفرق بين التقلصات العادية التي اعتادت عليها طوال فترة الحمل والتقلصات الدالة على الولادة.
  • تجهيز ملابس المولود وتحضير حقيبة لوضع المولود بداخلها وأيضا تجهيز بطانية وملابس خاصة بالمولود، وأيضا يجب اختيار الملابس على حسب جنس المولود.

كيفية التحضير النفسي للأم

يعتبر الاستعداد النفسي للسيدة الحامل خطوة هامة لنجاح عملية الولادة، ويجب على كل حامل عند اقتراب موعد الولادة أن تبتعد عن أي مشتتات تسبب لها التوتر والقلق والأفكار السلبية والخوف الزائد على الجنين  وتحاول أن تشغل تفكيرها في مولدوها وتتخيل شكله وملامحه هل سيصبح شبه الأم أم شبه الأب، وتتخيل اللحظة التي تفتح فيها عينيها وترى مولودها بين يديها وتضمه إلى صدرها.

ومن الأمور التي يجب توافرها من أجل شعور السيدة الحامل بالاستعداد النفسي:

  • الابتعاد عن الأفكار السلبية التي تجعلها تشعر بالخوف تجاه الولادة.
  • عدم التحدث والاستماع إلى النساء التي سبق لهن الحمل والولادة أكثر من مره ولا تستمع إلى حكاياتهن وتجاربهن السيئة في الحمل والولادة.
  • تجنب التفكير في عملية الولادة والمصاعب التي تشعر بها بعد الانتهاء من الولادة والآلام والتقلصات التي تحدث لها.
  • تحاول أن تشغل تفكيرها في اختيار اسم المولود على حسب جنسه سواء كان ولدا أو بنتا، وتختار اسما له معنى يتماشى مع العصر الذي تعيشه.

الأغراض اللازم تحضيرها قبل الولادة

الحمل فى الشهر التاسع وتجهيزات الولادة

من ضمن استعدادات السيدة الحامل للولادة تجهيز أغراض شنطة الولادة وتضم هذه الحقيبة ملابس خاصة بالأم  وأيضا الملابس الخاصة بالجنين، وبعض الأغراض الأخرى ومنها:

  • القمصان التي ترتديها المرأة أثناء الولادة وبعد الخروج من العملية، ويجب أن تكون القمصان بأكمام لتجنب السيدة الحامل الإصابة بالبرد وتكون واسعة ومريحة.
  • صدرية خاصة بالرضاعة وتكون مناسبة لحجم الصدر.
  • فوط صحية من أجل النزيف الذي تتعرض له السيدة الحامل بعد الانتهاء من الولادة.
  • ارتداء الجوارب القطنية حتى لو كانت الولادة في فصل الصيف حتى لا تشعر السيدة الحامل بعد عملية الولادة بالبرد الشديد والرعشة.
  • ملابس المولود وتكون سهلة في اللبس والخلع، كما تكون خاليه من أي دبابيس أو أزرار تعيق عمليه الخلع.
  • ضرورة اختيار ملابس الطفل بأكمام حتى لو كانت الولادة في فصل الصيف حتى لا يصاب المولود بنزلات برد.
  • بطانية للمولود والحفاضات الخاصة به.
  • بعض المستلزمات الخاصة بالأم من فرشاة الشعر والشامبو ومعجون الأسنان وأدوات التجميل الخاصة بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *