الجماع أثناء الحملِ هل يضر بالجنين والولادة؟
الجماع أثناء الحمل

الجماع أثناء الحمل أمر يشغل كل من الرجال والنساء ويسبب قلق شديد
حيث يختلف في الفترة الأولى من الحمل عنه في الفترة الأخيرة
حيث يوجد أوضاع في العلاقة الحميمية قد تؤثر على الجنين ويجب الحذر منها
وفي هذا المقال سنجيب عن العديد من الأسئلة والاستفسارات حول هذا الأمر.

الجماع أثناء الحمل

الجماع أثناء الحمل

العديد من النساء في الفترة الأولى من الحمل لا يشعرن برغبة في ممارسة العلاقة الزوجية نظرا لاضطراب الهرمونات الذي يسببه الحمل للجسم.
تفضل المرأة الملاطفة في الأشهر الأولى من الحمل عن إقامة العلاقة بشكل كامل حيث تحتاج المرأة في هذه الفترة إلى الاهتمام والصبر من الرجل على التقلبات المزاجية لها.

في الحالات الطبيعية والحمل العادي لا يشكل الجماع خطورة حيث أن الجنين يكون محفوظ بالرحم ولا خوف من ممارسة العلاقة
لكن في بعض الحالات يمكن أن يحدث انقباض بالرحم ونزيف للمرأة يؤدي إلى الإجهاض وفي هذه الحالة يجب الامتناع عن العلاقة الحميمية حتى الوضع لخطورة هذا الحمل.
لا يفضل العنف أثناء العلاقة الحميمية وخاصة في الأشهر الأخيرة حيث من الممكن أن يؤدى ذلك لحدوث ولادة مبكرة ويكون الجنين لم يكتمل ويسبب خطورة على الأم والطفل.1ويب طب

الحمل في الأسابيع الأولى والجماع

الحمل في الأسابيع الأولى والجماع

يكون الحمل في مرحلة التكوين ويصاحب الجسم العديد من الأعراض في هذه الفترة منها

  • ألم وليونة في الصدر.
  • الإرهاق والرغبة الشديدة في النوم باستمرار.
  • التبول بشكل متواصل.
  • الغثيان والقيء وخاصة في الصباح الباكر.

الجماع في الأسابيع الأولى قد يقلل من هذه الأعراض حيث يعمل على الآتي:

  • تسكين الآلام وإزالة التوتر.
  • الشعور بالسعادة والنشوة وتغير التقلبات المزاجية التي يتسبب بها الحمل نتيجة خلل الهرمونات.
  • العلاقة الحميمية تؤثر على الجنين من حيث أن الحالة النفسية الجيدة للأم تنتقل للجنين في الرحم وتنعكس على
    شخصيته فيما بعد.2سوبرماما

 الحمل والجماع في الأشهر الأولى

 الحمل والجماع في الأشهر الأولى

  • الحالة النفسية وتغير الهرمونات تختلف من سيدة لأخرى فهناك حالات تشعر بالرغبة في ممارسة الجنس وهناك سيدات
    أخرى تنفر من العلاقة.
  • تشعر المرأة بأنها سمينة وتقل ثقتها بنفسها في فترة الحمل والجماع قد يكون من ضمن الأسباب الذي يشعرها بأنها
    مرغوبة وجميلة ويعطيها الإحساس بالنشوة والسعادة.
  • لا يؤثر الجماع على صحة الجنين عند ممارسة العلاقة في الفترة الأولى من الحمل كما يظن الكثير من الأزواج والزوجات.
  • هناك العديد من الآراء حول ممارسة العلاقة الحميمية والحمل وكل حالة لها ظروفها ولا يجب أن نستمع لكل ما يقال بل علينا أن نستشير الطبيب الخاص حسب حالتنا الصحية.3سيدتي

أسباب عدم الرغبة بالجماع أثناء الحمل

أسباب عدم الرغبة بالجماع أثناء الحمل

  • التغيرات الهرمونية للمرأة الحامل تعد أحد الأسباب الرئيسية المسئولة عن نفور النساء من الجماع.
  • الخوف على الجنين نتيجة الاعتقادات الخاطئة التي تسمعها من الآخرين.
  • الإرهاق والتعب وألم العظام الذي يصيب الحامل.
  • النفور من الجماع في الفترة الأخيرة نتيجة زيادة حجم الجنين وعدم القدرة على ممارسة وضع مريح في العلاقة الحميمية للمرأة مما يؤدي إلى نفورها من الجماع.

أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

لا يوجد خطر في ممارسة العلاقة في بداية الحمل سوى لبعض الحالات الخاصة التي يحددها الطبيب مثل النساء الذين تعرضوا للإجهاض من قبل أو من يعانون من عنق الرحم المفتوح.

هل للجماع تأثير على الحمل في الأشهر الأولى

هل للجماع تأثير على الحمل في الأشهر الأولى؟

يعتقد الكثير أن الجماع في بداية الحمل خطر ويسبب الإجهاض ويمتنعون عن العلاقة الحميمية في حين أن الأمر لا يمثل أي خطورة إلا في الحالات الخطرة مثل انزلاق المشيمة أو المخاض المبكر أو قصور في عنق الرحم أو التهاب في قناة المهبل.
لا تسبب العلاقة الزوجية في الجزء الأول من الحمل حدوث الطلق لكن يمكن في الجزء الثاني والثالث يمكن أن يحدث ذلك.
يمكن أن يسبب الجماع في نهاية الحمل نزيف بسيط نتيجة تفتت الأوعية الدموية في عنق الرحم ولا يسبب هذا الأمر خطورة كبيرة.

اقرأ ايضا:أسباب تسمم الحمل وطرق الوقاية منه

اقرأ ايضا:علامات بداية الحمل

اقرأ ايضا:أدوية الحمل الآمنة والغير آمنة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.