ما هو تقيح الجلد الغنغريني وما هي أعراضه وعلاجه

الجلد الغنغريني

تتعدد الإصابات والأمراض التي تصيب البشرة والجلد بصفة عامة من البسيط الى حالات المتوسطة الى الحالات الحرجة، ومرض تقيح الجلد الغنغريني يعد من الأمراض الصعبة التي تصيب البشر بشكل عام نظرا لأعراضه التي تسبب جروحا في الجلد.

يعتبر مرض تقيح الجلد الغنغريني نادر الحدوث فهو لا يحدث إلا لعدد قليل من الأشخاص، وهذا المرض له أنواع مختلفة ما بين الشديدة والبسيطة والتي يمكن علاجها بسهولة.

وفى هذا المقال سوف نتعرف على مرض تقيح الجلد الغنغريني  وما هي الأعراض المصاحبة له، وأيضا سوف نذكر الأسباب التي تؤدى إليه, وكيفية تشخيص هذا المرض النادر وعلاجه سواء إن كان حالة بسيطة او حالة صعبة.

اعراض تقيح الجلد الغنغريني

الجلد الغنغريني

الأعراض الأساسية لمرض تقيح الجلد الغنغريني هي وجود نتوءات صغيرة حمراء على الجلد وخاصة الساقين، ومن الممكن ان تشبه هذه النتوءات لعضات العنكبوت، والعرض الأساسي هنا في ان هذه النتوءات يحدث لها تطور وتتقيح وتصبح قرحة كبيرة مفتوحة وهي مؤلمة ثم تسبب جرح بالغ.

تظهر النتوءات في الساقين بشكل عام، ولكن من الممكن ان تظهر بشكل عادي في أي مكان في الجسم ويقال ان هذه النتوءات تظهر حول أماكن الجراحة في بعض الأحيان.

وهناك عرض هام أيضا في مسألة النتوءات هذه وهي أنه من الممكن ان تظهر عدة نتوءات يفصل بينها مسافة ومع مرور الوقت تتطور هذه النتوءات وتصيب المنطقة كلها لأنها تلتصق مع بعضها البعض وتسبب جرح بالغ وعميق في المنطقة التي ظهرت فيها.

إقرأ أيضا:تعرف على أهمية فيتامين د والأطعمة التي تحتوي عليه

ومن الممكن أيضا وجود بعض الأعراض الأخرى المصاحبة له مثل حمى تذهب وتأتى بسبب التقرحات الموجودة في الجسم، وبعضا من الصداع وقد يسوء الأمر عند التعرض الى نزلة انفلونزا، وهذا المرض يوصف بحالة غريبة نوعا ما فهي أشبه بمرض السنطة التي تتكرر في إصابة الإنسان حتى مع إزالة النتوءات التي تسببها السنطة. مرض تقيح الجلد الغنغريني عندما تتم معالجته من الممكن ان يعود مرة أخرى ويصيب نفس المكان أو أماكن أخرى.

تعرف على: ما هو مرض التقرن المثي وما هي الأعراض

تعرف على: حقائق عن الجلد والأظافر والشعر لاتعرفها

أنواع تقيح الجلد الغنغريني

  • وهناك أنواع متعددة ومختلفة لمرض تقيح الجلد مثل:
  • النوع الأول من مرض تقيح الجلد هو عبارة عن تقرحات تصيب الساقين فقط.
  • النوع الاخر هو عبارة عن تقرحات تصيب مناطق أخرى من الجسم او اليدين وهو نادر وقليل الحدوث.
  • وهناك أنواع أخرى من هذا المرض مثل إصابته الفم، وتظهر تقرحات حول الفم وبداخله أيضا.
  • نوع آخر يسمى بـ تقيح الجلد البئري وهو على شكل بثور وليس تقرحات ولكنه يسبب جروحا بالغة وعميقة ومزمنة أيضا.
  • وهناك نوعا آخر وهو تقيح الجلد الخضري وتظهر هنا التقرحات بشكل اخضر وليس بالشكل المعروف له.
  • وهناك نوعا آخر وهو تقيح الجلد الفقاعي.

اسباب تقيح الجلد الغنغريني

في العادة معظم الأمراض الجلدية التي تصيب البشر والجلد خصوصاً يكون سببها الأساسي هو وجود مشكلة في المناعة، ومرض تقيح الجلد الغنغريني مع انه مرض نادر الحدوث الا أنه لا يعرف له سبب طبي.

إقرأ أيضا:جروث فورميلا Growth Formula | دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

ويعتقد أيضا ان السبب الرئيسي فيه هو إصابة الشخص بخلل في المناعة وهو ما يسمى بالمناعة الذاتية.

عندما يحدث هذا الخلل في الجهاز المناعي, يقوم بمهاجمة خلايا الجلد مسببا التقيحات والتقرحات والنتوءات المختلفة وهي من أعراض مرض تقيح الجلد الغنغريني. لا يعلم احد أيضا السبب الرئيسي في إصابة الجهاز المناعي ولا السبب في مهاجمة الجلد بهذا الشكل.

وهناك أمراض جلدية كثيرة يكون السبب فيها المناعة الذاتية, ومنها مرض الصدفية ومن أعراضه الأساسية تكون قشور وبقع مثل الصدف على الجلد وعندما تتقشر يكون الجلد متقيحا أيضا ومصابا، ولكن الفرق هنا ان مرض تقيح الجلد الغنغريني يسبب وجود تقيحات مع جروح عميقة ومؤلمة جدا.

عوامل خطر تقيح الجلد الغنغريني

هناك بعض من العوامل التى تزيد من احتمالية إصابة الشخص بمرض تقيح الجلد ، ومن عوامل خطر تقيح الجلد الغنغريني مايلي:

  • الإصابة ببعض الأمراض من الممكن ان تزيد خطر الإصابة بمرض تقيح الجلد، ومن أهم تلك الأمراض هي أمراض المناعة الذاتية المختلفة مثل مرض التهاب القولون التقرحي ومرض الروماتيزم ومرض كرون.
  • يعتبر السن أيضا من عوامل خطر الإصابة بهذا المرض، فالبشر الذي يقعون في فئة سن الـ 40 الى 50 سنة تزداد فرص إصابتهم بهذا المرض وخاصة إذا تمت إصابتهم بأحد الأمراض الجلدية السالفة الذكر.
  • الجنس، فالنساء هم أكثر عرضة للإصابة بمرض تقيح الجلد وذلك لأن مناعة النساء تكون أضعف من الرجال ويصيبهم كثير من الأمراض المناعية.
  • أمراض السرطان تقوم برفع معدل الإصابة بمرض تقيح الجلد وخاصة أنواع معينة من السرطان، سرطان الدم يعتبر من أكثر السرطانات التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بمرض تقيح الجلد.

مضاعفات تقيح الجلد الغنغريني

الإهمال، عندما يتعلق الأمر بالصحة فتلك مسألة أخرى فلا يجب ان يتم إهمال أي عرض لأي مرض مهما كان، ومرض تقيح الجلد الغنغريني لا يمكن إهمال أي أعراض له، ولا يمكن إهمال أعراض أي مشاكل تظهر على الجلد بشكل عام.

إقرأ أيضا:كل ما تريد معرفته عن الكسر في الفك السفلي

فمن المعروف أن مشاكل الجلد اذا تم اهمالها فسوف يتفاقم الأمر بشكل كبير، ومرض تقيح الجلد اذا تم اهماله فسوف يحدث له عدة مضاعفات قد تكون صعبة، ومن تلك المضاعفات التي يسببها مرض تقيح الجلد ما يلي:

  • من المضاعفات الأساسية التي يسببها مرض تقيح الجلد هو العدوي، فمن الممكن ان تنتشر العدوى في الجسم كله إذا تم إهمال المرض، وهنا يظهر الندوب وتاتقيحات في الجسم كله، فتخيل شخص مصاب بتقرحات وجروح في معظم انحاء جسمه.
  • من المضاعفات الأساسية لمرض تقيح الجلد هو الألم الكبير في معظم أنحاء الجسم لأن الجروح هنا تكون عميقة وبالغة العمق ومن الممكن ان تصل الى الاعصاب فتخيل مقدار الألم الذي سوف يسببه مرض تقيح الجلد اذا تم اهماله.
  • الإصابة بالاكتئاب أيضا من ضمن مضاعفات هذا المرض.

الجلد الغنغريني

علاج تقيح الجلد الغنغريني

هنا يتم علاج تقيح الجلد الغنغريني عن طريق شيئين مهمين وهم إعطاء المصاب ادوية تقوم بعكس او تقليل عمل جهاز المناعة حتى لا ينتشر المرض أكثر، والشيء الثاني هو إعطاء أدوية مسكنات الألم والاهتمام بالجروح حتى لا تتفاقم.

تقيح الجلد الغنغريني تم اكتشافه في سنة 1930 م، ويعتبر ذا المرض نادر الحدوث جدا ويقال ان هذا المرض يصيب حوالى عشرة اشخاص من بين كل مليون واحد تقريبا، ومن الصعوبة حصر الفئات التي تصاب به نظر قلة عددها وصعب معرفة معلومات عنه كثيرا.

ولكن تم الاتفاق على ان هذا المرض يصيب فئات البشر التي بين سن 40 الى 50 سنة، و مرض تقيح الجلد الغنغريني يسمى بالانجليزية Pyoderma gangrenosum، وهو عبارة عن مرض يصيب الجلد بالطبع يسبب هنا تقرحات وتقرحات قد تكون بسيطة وقد تكون عميقة ولكن في أغلب الأحوال يسبب هذا المرض جروح مزمنة تستمر لفترة طويلة.

السابق
بريمبران Primperan مضاد للقيء والغثيان
التالي
بيبرا Bepra لعلاج قرحة الإثنى عشر

اترك تعليقاً