أمراض وعلاجات

ما هو التهاب العنكبوتية وما علاجه

اسباب التهاب العنكبوتية

التهاب العنكبوتية هو أشد الأمراض إيلامًا التي قد تصيب الحبل الشوكي والعنكبوتية هي أحد الأغشية المحيطة بالأعصاب التي تخرج من الحبل الشوكي، ووظيفتها هي حماية هذه الأعصاب، وهو أحد الأغشية الثلاثة التي تحمي الدماغ وأعصاب الحبل الشوكي.

وقد يصيب  التهّاب العنكبوتية جميع الأعمار ولا يقتصر على مرحلة عمرية معينة، وفي السطور التالية ستتعرف على كل ما يخص التهاب العنكبوتية من أسباب وأعراض وعلاج.. وغيرهم.

اقرا ايضا:كيف تحدث حالة تمدد الأوعية الدموية

ما هو التهاب العنكبوتية

هو خلل يسبب آلام نتيجة إصابة غشاء العنكبوتية بالتهاب، وعادةً ما يصف المريض الألم بأنه حارق كما يلازمه الكثير من الاضطرابات العصبية.

أعراض التهاب العنكبوتية

التهاب العنكبوتية

ليس هناك أي أعراض محددة للالتهاب العنكبوتية لكنه غالبًا ما يؤثر على الأعصاب الموجودة باسفل الظهر والساقين عند معظم الأشخاص المصابين به1ويكيبيديا، وأيضًا تشمل أعراض التهاب العنكبوتية ما يلي:

  1. ضعف الساقين، أو الشعور بوخز أو خدر فيهما.
  2. قد يشعر المريض  كأن هناك حشرات على الجلد، أو ماء يسكب على ساقيه من الاسفل.
  3. ألم شديد يشبه الإصابة بصدمة كهربائية.
  4. حالات من الوخز الشديد.
  5. فقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة.
  6. ضعف جنسي أو مشاكل جنسيه.
  7. صعوبة في المشي.
  8. صداع قوي.
  9. مشاكل في الرؤية.
  10. خلل في حاسة السمع.
  11. الشعور بالدوخة والدوار.
  12. اضطرابات النوم.
  13. ضعف عام.
  14. آلام المفاصل.
  15. عدم التوازن.
  16. الاكتئاب وسوء الحالة النفسية.
  17. طنين الأذن.
  18. غثيان.
  19. فقدان القدرة على إفراز العرق بشكل طبيعي.
  20. في الحالات الشديدة قد يصاب المريض بشلل في القدمين.

ومع تطور المرض تصبح الأعراض أكثر شدة، ومستديمة وتعاني نسبة كبيرة من الأشخاص المصابين بالتهاب العنكبوتية من عدم القدرة على العمل بسبب معاناتهم من الألم الدائم.

أسباب التهاب العنكبوتية

قد يسبب الإصابة بالتهاّب العنكبوتية فى تكوين أنسجة ليفية وندبات، وأيضًا قد تؤدي إلى التصاق الأعصاب الشوكية مع بعضها البعض2كل يوم معلومة طبية. وقد يشتد التّهاب العنكبوتية بسبب أحد الاسباب الاتية:

  • التعرض لإصابة في العمود الفقري بشكل مباشر.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية مثل: تلك الصبغة التي تستخدم فى الاختبارات التشخيصية حيث يتم حقن نوع من المواد الكنيسة تسمي وسائط التباين الإشعاعي في المكان الذي يحيط بالحبل الشوكي والأعصاب مثل: تصوير النخاع.
  • أيضًا هناك جدل حول حقن الستيرويد لما تحتويه من مواد حافظة وهي تستخدم لأمراض ما فوق الجافية في أنها قد تتسبب فى الإصابة بالتهاب العنكبوتية.
  • العدوى الفيروسية أو البكتيرية قد تتسبب في التأثير على العمود الفقري مثل: التهاب السحايا الفيروسي والتهاب السحايا الفطري أو  مرض السل.
  • الضغط الدائم على الأعصاب الشوكية مثل: الإصابة بمرض القرص التنكسي المزمن أو التضيق في العمود الفقري.
  • الإصابة بالتهاب العنكبوتية كأحد مضاعفات جراحات العمود الفقري أو العمليات الأخرى.

أسباب التهاب العنكبوتية

مضاعفات التهاب العنكبوتية

قد يتسبب التهّاب العنكبوتية فى عمل ندبات أو عطل في أعصاب العمود الفقري نتيجة لتعرضها للالتصاق بسبب الإصابة بالتهاب الّعنكبوتية3الطبي، وقد يتسبب أيضًا فيما يلي:

  1. الإصابة بخراج تحت العنكبوتية.
  2. فقد التناسق في الحركات.
  3. الإصابة بطفح جلدي.
  4. فقد الحركات الانعكاسية فى الطرف العلوي.

تشخيص التهاب العنكبوتية

يستفسر الطبيب أولًا عن التاريخ المرضي للمريض،  والاختبارات الطبية التي خضع لها من قبل، ويعد تشخيص التهاب العنكبوتية ليس بالأمر السهل إلا أن بعض الفحوصات مثل: التصوير المقطعي المحوري أو تصوير الرنين المغناطيسي يساعد كثيرًا في تشخيص  التهاب العنكبوتية أيضًا الرسم التخطيطي الكهربائي يمكن من تقييم التلف المستمر للجذور العصبية المتأثرة من خلال نبضات كهربائية للتأكد من وظيفة العصب.

وهناك بعض الأمور التي من الواجب عليك اتباعها عند الذهاب لزيارة طبيبك، منها أن تكتب كل الأعراض التي تشكو منها مثل التغييرات التي حدثت على سلوكك، أو حالتك النفسية والمزاجية أيضًا متى بدأت الأعراض في الظهور وهل خضعت لأي عمليات جراحية مؤخرًا وهل تناولت أي ادوية بشكل منتظم أو غير منتظم، وما جرعاتها، وهل سافرت  مؤخرًا وتنقلت في أماكن معينة وهل تواصلت مع أي نوع من الحيوانات مؤخرًا، وهل هناك تاريخ مرضي لدى عائلتك، ويجب أخبار الطبيب بها أو هل تواصلت مؤخرًا مع شخص مصاب بالتهاب السحايا أو السل، كل هذه الأمور قد تساعد الطبيب على تشخيص الحالة بشكل سليم.

اقرا ايضا:تضيق القناة الشوكية كل ما تريد معرفته حول المرض

علاج التهاب العنكبوتية

اعراض التهاب العنكبوتية

  • لا يوجد علاج محدد لمرض التهاب العنكبوتية وجميع العلاجات ما هي ألا الاختيارات من علاجات توصف لحالات الألم المزمن المختلفة.
  • ويهدف العلاج إلى السيطرة على الألم وتخفيف وتقليل الأعراض أو تحسنها والتي تقلل من  قدرة الشخص على أداء الأنشطة اليومية، وفي أحيان كثيرة ينصح الطبيب بإتباع برنامج للتحكم فى العالم وإدارته والعلاج الطبيعي والعلاج النفسي والتمارين الرياضية.
  • كما أن هناك بعض الدراسات التي تهدف إلى تحديد ما إذا كانت حقن الستيرويد والتحفيز الكهربائي لها فعالية في العلاج، ومن هذه العلاجات على سبيل المثا:
  • العلاج الطبيعي، ويجب أن يتم تحت مراقبة الطبيب المختص  لأن عمل مجهود أو حركة غير صحيحة يتسبب فى تفاقم الحالة أكثر، حيث تساعد جلسات العلاج الطبيعي في تحريك عضلات الجسم والاماكن التي أثر عليها التهاب  العنكبوتية.
  • حضور جلسات للتأهيل النفسي فهي تساعد على مقاومة الاكتئاب الذي يترافق مع الإصابة بالتهاب العنكبوتية وتحسين الحالة المزاجية، بالإضافة إلى التكيف مع الألم الذي يعاني منه المريض سواء كان الألم الجسدي أو النفسي.
  • وعادة لا يتم النصح بإجراء عملية جراحية لعلاج التهاب العنكبوتية فهي تعمل على تخفيف الألم  ولكن ليس دائمًا بل بشكل مؤقت، فقط ولا تعالج التهاب العنكبوتية من الجذور.
  • عادة ما تختلف أعراض مرض العنكبوتية باختلاف الشخص، فهناك من يشكو من أعراض عادية او ثابتة ومستقرة، وهناك من يعاني من من اعراض قوية يصعب عليه مع الاصابة بها ممارسة الحياة بشكل طبيعي وممارسة مهامه اليومية طبيعيًا.
  • أيضًا فلا يوجد توقعات لعملية تطور المرض، فهناك من تطور حالته للأسوأ مع مرور الوقت،  وهناك من تظل أعراضه مستقرة بمرور الأعوام.
  • أيضًا هناك بعض الأمور التي من الممكن اتباعها للوقاية من التهاب العنكبوتية مثل: تجنب اصابات العمود الفقري كالبعد عن الرياضات الخطرة أو أي نشاط قد يعرضنا إلى إصابة العمود الفقري، والابتعاد عن الاتصال مع الأشخاص المصابين بالتهاب  السحايا، أو الأسباب التي قد تؤدي للإصابة به وفى حالة إصابتك بالتهاب السحايا يجب عليك الخضوع للعلاج فى اسرع وقت مع تجنب مخالطة الناس، ولا تتخذ أي إجراء طبي قبل الحصول على استشر طبيبك وزيارته.
  • التهاب العنكبوتية هو أحد الأمراض المؤلمة التي يصاب بها أحد الاغشية الثلاثة المغذية للدماغ  والحبل الشوكي، والتي من وظيفتها حماية الدماغ وهو الطبقة الثالثة المغذية للدماغ في حين تسمى الطبقة الأولي بالأم الجافية، والطبقة الاخيرة تسمى الأم الحنون.

ومرض التهاب العنكبوتية لا يوجد له علاج حتى الآن بل يهدف العلاج إلى تحسين حياة المريض وقدرته على ممارسة الحياة بشكل طبيعي من خلال تقليل الألم الدائم الذي يشعر به، وتأهيله نفسيًا للتعامل مع مرضه، ولا يحبذ إجراء جراحة لعلاج التهاب العنكبوتية، نظرًا لأن نتائجها ضعيفة ومؤقتة ولا تقدم علاجًا جذريًا،  لذلك لا يجب الإقدام على عمل أي إجراء طبي إلا بعد زيارة الطبيب واستشارة الأطباء المتخصصين أولًا.

اقرا ايضا:تعرف على حساسية العين من الضوء والأسباب والعلاج

اقرا ايضا:عوامات العين،أسبابها وطرق علاجها

اقرا ايضا:نظرة شاملة عن داء سرطان النخاع الشوكي

المصادر   [ + ]

السابق
التهاب الشبكية الصباغي أسبابه وعلاجه
التالي
التهاب المثانة الاسباب والاعراض والفحوصات

اترك تعليقاً