كيف يشخص مريض التهاب الشبكية الصباغي؟

التهاب الشبكية الصباغي

مرض الشبكية الصباغي هو مرض يصيب العين بشكل عام، وقد يتشابه هذا المرض مع العديد من الأمراض التي تخص العين، ويمكن شرحه بأنه يحدث التهابا في الخلايا الخلفية للعين ويحجب رؤية الصور وملامح وجه الإنسان بوضوح.

وينتقل هذا المرض إذا لم يتم علاجه على الفور إلى مرحلة أخرى وهي مرحلة العمى التام، وعند الوصول لهذه المرحلة يصعب العلاج الدوائي، ولابد من التدخل الجراحي، فنتعرف على كيفية تشخيص مرض التهاب الشبكية الذي يصيب العين، ويجب على مريض الالتهاب أن يلتزم بتناول الأدوية حتى لا تحدث له انتكاسة مرة أخرى ويكون المرض أشد خطورة من المرة الأولى.

الأعراض الثانوية لمرض التهاب الشبكية الصباغي

التهاب الشبكية الصباغي

عند تقدم مرض التهاب الشبكية يحدث الكثير من الأعراض التي تكون في بداية الأمر تتشابه مع الكثير من الأمراض الأخرى الخاصة بالعين، وتتلخص الأعراض الثانوية لمريض الالتهاب فيما يلي:

  • قد يفقد المريض الرؤية في الظلام تماماً، فلا يستطيع أن يرى أي شيء في الضوء البسيط، وهذا العرض يتقدم كلما تقدم المرض ويتحول ضعف الرؤية إلى العمى بعد تقدم المرض.
  • تظهر بقع داكنة اللون في الجزء الخلفي الزجاجي من شبكية العين، وهذه البقع تعوق الرؤية التامة، وحينها لا يستطيع المريض رؤية أي شيء كاملاً.
  • يري المريض الكثير من الأشياء اللامعة ولا يستطيع تحديد أي من هذه الأشياء، فالرؤية لديه تكون غير واضحة.
  • يحدث للمريض عمى مؤقت الذي يصاب به في لحظة.

اقرأ أيضًا: أمراض العين الشبكية أعراضها وعلاجها

إقرأ أيضا:الإسعافات الأولية في حالة عضة الحيوانات

ملحوظة

قد تشتد الأعراض وتصل إلى العمى المفاجئ ولكن لابد من زيارة الطبيب عند التعرض لهذه الأعراض جميعها في وقت واحد، حتى يستطيع الطبيب التعرف على المرض في بدايته وعلاجه فيما بعد.

كيف يتم تشخيص مريض الالتهاب؟

أطباء العيون يستطيعون معرفة مرض التهاب الشبكية، ولكن لابد من إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية  للتأكد من مرحلة وصول المرض ومنها:

  • إجراء منظار العين

في بداية الأمر يقوم طبيب العيون بوضع قطرة مطهرة داخل العين حتى يستطيع توسيع حدقة العين والتي يمكن من خلالها التعرف على رؤية واضحة لشبكية العين، ويقوم الطبيب بوضع أداة للكشف على الشبكية التي توجد خلف العين، وعند رؤية البقع السوداء في الشبكية فهذا يدل على إصابة هذا المريض بالتهاب الشبكية الصباغي – Retinitis pigmentosa.

  • إجراء اختبار البصر

ينظر المريض إلى أداة في منتصف رؤية العين، وعند التركيز على هذه الأداه تبدأ الأداة بظهور الألوان والأجسام، وبعد ظهور هذه الأضواء يضغط الطبيب على زر لأخذ صورة كاملة للشبكية التي توجد خلف العين.

  • إجراء مخطط الشبكية

يقوم الطبيب بوضع ورق ألومنيوم بجانب العين أو وضع عدسات خاصة بالعين، ثم يقوم الطبيب بقياس نسبة استجابة الشبكية للضوء الخارج من ورق الألومنيوم أو العدسات.

إقرأ أيضا:أهمية تحليل البول
  • إجراء اختيار الجينات

يقوم طبيب العيون بأخذ عينة تصل إلى واحد سم من السائل الننوي، للتعرف على نوع الالتهاب الموجود في شبكية العين، وفي حالة وجود التهاب الشبكية الصباغي لابد من فحص جميع أفراد عائلتك للتعرف على نوع الالتهاب الموجود في شبكية العين الخاص بهم.

علاج مرض Retinitis pigmentosa

لم يكتشف الأطباء إلى هذا الوقت علاجا مخصصا لمرض التهاب الشبكية، ولكن جميع أطباء العيون يسعون للتعرف على علاج لهذا المرض وتأجيل عملية العمى التي تصيب مريض الالتهاب، وفي بعض الحالات تتمكن هذه الأدوية البسيطة من استعادة الرؤية ومنها:

  • أسيتازولاميد

في المراحل المتقدمة من المرض يحدث تمزق في الشبكية في العين، وهذا التمزق يجعل المريض غير قادر على الرؤية بشكل كامل، كما أن هذا الدواء يقلل ويخفف الورم الناتج عن تمزق الشبكية.

  • فيتامين أ

تناول كميات مناسبة كل عام من فيتامين أ كفيلة أن تعالج مرض التهاب الشبكية، حيث يمكن للطبيب المختص أن يعطي جرعة مناسبة من هذا الدواء ليعالج الالتهاب كل عام، ولكن يلزم تناول كميات مناسبة من فيتامين أ وتحت إشراف الطبيب المختص.

إقرأ أيضا:تعرف على أسباب أورام المخ وأنواعها
  • استخدام نظارات الشمس

نظارات الشمس من أكثر الأشياء الطبيعية التي تساعد على حماية العين من الضوء الساطع الناتج من أشعة الشمس فوق البنفسجية، وبدون ارتداء نظارات الشمس يزيد الالتهاب ويحدث العمى المفاجئ.

  • زراعة شبكية

زراعة شبكية جديدة هذا هو الحل الوحيد للحالات المتأخرة، حيث يدمج الطبيب آلة مع المنطقة الزجاجية وهذه الآلة يستطيع المريض من خلالها التعرف على وجود الناس بدقة، وقراءة الحروف بشكل كبير.

طرق أخرى للوقاية من مرض التهاب الشبكية الصباغي

توجد بعض طرق العلاج المختلفة التي أجريت على العديد من مرضى الالتهاب، وهذه الطرق هي:

  • يتم استبدال الأوعية الدموية التالفة بأخرى سليمة.
  • يمكن أن يعالج الطبيب مرضى الالتهاب بواسطة دمج جينات سليمة، حيث يقوم الطبيب المختص بوضع الجينات السليمة داخل شبكية العين.
  • يوجد بعض الأجهزة المختصة لتخفيف الآلام وتخفيف مرض الالتهاب ويمكن من خلالها الرؤية بشكل أوضح وبدون استخدام أحد للمساعدة في السير أو الاستغناء عن عصاة يستند عليها.

أجريت الكثير من الدراسات حول علاج دقيق لمرض التهاب الشبكية الصباغي – Retinitis pigmentosa ولكن لم يتبين أي علاج يفيد هذا المرض، ولكن تم فحص خلايا العصبية الموجودة داخل الفئران، ونجحت هذه التجربة في كشف تقدم المرض للمراحل المتأخرة وإصابتها بالعمى.

ولكن مازالت الأبحاث جارية على هذه التجربة من أجل استخراج مصل يعم في الدول جميعها لعلاج مرض التهاب الشبكية الذي يحدث بنسبة أكبر في النساء، ولكن في الرجال تكون نسبة الإصابة أقل نظراً لأن النساء هن اللاتي ينقلن جميع الأمراض بالوراثة عكس الرجال، فالمرأة عندما تصاب بأي مرض فهو ينتقل إلى جنينها على الفور.

اقرأ أيضًا: أعراض وأسباب مرض التهاب الشبكية الصباغي

السابق
كيف يحدث التهاب المستقيم
التالي
كيف يكون الم هبوط الرحم؟

اترك تعليقاً