التكميم بالتغليف الكيميائي – ما هى مميزاته ونصائح بعد عملية التكميم

لا شك أن مرض السمنة هو أحد الأمراض التي أصبحت منتشرة بشكل كبير في مجتمعنا العربي، ونظرًا لمضاعفاتها المتعددة وكونها أحد مسببات الأمراض المزمنة وكذلك إعاقتها لحركة الشخص وأدائه للأنشطة الحياتية، أخذ الأطباء يسعون لتقديم حلول فعالة للقضاء عليها، وعلى رأسهم الدكتور وائل شعلان الذي اتسم بخبرته الكبيرة في علاج السمنة مستخدمًا تقنيات مختلفة في ذلك.

ومن خلال هذا المقال يذكر لنا د. وائل شعلان أفضل عمليات السمنة على الإطلاق، وهي عملية التكميم بالتغليف الكيميائي، وإليكم بيان ذلك. 

ماذا نعني بعملية التكميم بالتغليف الكيميائي؟

إن عملية التكميم بالتغليف الكيميائي تتم بنفس طريقة عملية التكميم التقليدية؛ حيث تبدأ العملية باستئصال حوالي ثمانين بالمائة من حجم المعدة الأصلي؛ ليصبح الحجم المتبقي بالفعل 20% من حجم المعدة الطبيعي.

ويلي ذلك خطوة تدبيس جدار المعدة، والتي تتم باستخدام أفضل أنواع الدباسات، وهي الدباسات الأمريكية التي تضمن أعلى ثبات للدبابيس، ومن ثم تجنب التسريب أو تحرك الدبابيس من مكانها.

ويجدر بالذكر أن د. وائل شعلان ينشئ أثناء هذه العملية ثلاث خطوط من الدبابيس؛ لزيادة معدل الأمان وتفادي التسريب نهائيًا، كما أنه لا يكتفي بذلك ويقوم بعمل تغليف كيميائي للمعدة.

فعلى الرغم من فعالية الدباسات الأمريكية في زيادة معدل الأمان وتقليل خطر التسريب، سعى الدكتور وائل شعلان إلى زيادة معدل الأمان أكثر وأكثر عن طريق إضافة مادة تسمى بالسيانو أكريليت لخط الدبابيس؛ حتى تقوم بدعمه ومنع فكه نهائيًا، وبهذا تصبح احتمالية التسريب مع عملية التكميم بالتغليف الكيميائي لد. وائل شعلان صفر في المائة.

 

ما هي مادة السيانو أكريليت؟

مادة السيانو أكريليت هي مادة شفافة تتميز باحتوائها على مواد غراء لا تتفاعل مع أنسجة الجسم، ولذا يتم تطبيقها على خط الدبابيس؛ لدعمه وتعزيزه ومنع حدوث أي تسريب منه.

وتتميز هذه المادة بقدرتها الهائلة على التحول من صورتها السائلة إلى الصورة الصلبة، بمعنى أنها تجف بصورة سريعة ولا تستغرق سوى ثواني معدودة لفعل ذلك، وبالتالي يمكن لهذه المادة أن توقف النزيف بأقصى سرعة، كما أن مدة العملية تصبح أقل من المعتاد.

بالإضافة إلى ما سبق ذكره يتم استخدام مادة السيانو أكريليك من أجل تثبيت منديل المعدة دون الحاجة للخياطة أو الغرز، وبهذا يمكن القول أن هذه المادة قد أضافت نوعين من التغليف خلال العملية وفي خطوة واحدة، وهما التغليف الكيميائي والتغليف باستخدام منديل المعدة.

ويجدر بالذكر أن هذه المادة تمكنت من تقليل مشاكل العملية المرتبطة بتثبيت المعدة، مثل القيء المستمر وغير ذلك، وقد تم إثبات فاعلية هذه المادة بواسطة العديد من الأبحاث العلمية التي أعدت لها.

مميزات التكميم بالتغليف الكيميائي

ونستكمل حديثنا عن التكميم بالتغليف الكيميائي مع د.وائل شعلان، ونذكر في النقاط الآتية أهم مميزات عملية تكميم المعدة باستخدام التغليف الكيميائي: 

1.تقليل الفترة الزمنية التي كانت تستغرقها عملية تكميم المعدة في السابق.

  1. وقف النزيف بأقصى سرعة وبفاعلية قصوى أثناء عملية تكميم المعدة.
  2. حماية ودعم خط الدبابيس ضد أي ضغط يمكن تحقيقه على جدار المعدة.
  3. تقليل احتمالية حدوث تسريب أثناء العملية أو بعدها؛ وذلك عن طريق تغطية خط الدبابيس باستخدام مادة السيانو أكريليت.

5.الحد من بعض المضاعفات، عن طريق تثبيت منديل المعدة بشكل فعال.

  1. زيادة معدل أمان عملية تكميم المعدة، والوقاية من النزيف أو التسريب خلال وبعد العملية.
  2. التخلص من أكثر من 80% من حجم المعدة؛ وهو ما يساعدك على تناول وجبات صغيرة الحجم.
  3. التخلص من هرمون الغريلين المتحكم في الشعور بالجوع، وهو ما يحد من رغبتك في تناول كمية كبيرة من الطعام.
  4. التخلص من العديد من الأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة، ومن أهمها داء السكري والضغط المرتفع وارتفاع الكوليسترول في الدم.
  5. تقليل الضغط الواقع على المفاصل والعظام، وبالتالي التخلص من مرض التهابات المفاصل وآلام العظام وجعل المشي أو الحركة تحدث بسهولة مقارنة بما قبل العملية.
  6. التخلص من مشاكل التنفس بصفة عامة ومشكلة انقطاع النفس أثناء النوم بصفة خاصة.
  7. تحسين حالة القلب والكبد الصحية، والحد من الإصابة بأي أمراض فيهما.

المريض المناسب لعملية التكميم بالتغليف الكيميائي

إن عملية التكميم بالتغليف الكيميائي لا تختلف عن عملية تكميم المعدة التقليدية كثيرًا، بل على العكس تمكنت هذه العملية من تحقيق اعلى مستوى من الأمان وحدت من المضاعفات المحتملة، ولذا فإنها تصلح لجميع الأشخاص.

كما أن المصابين بأمراض مزمنة يمكنهم الخضوع لها، فقد أثبتت الأبحاث العلمية أمان المواد والأجهزة المستخدمة في هذه العملية، وكما يخبرنا د. وائل شعلان دومًا أن اختيار عملية السمنة المناسبة هو قرار مشترك بين الطبيب ومريضه، ولذا يحرص د. وائل شعلان دومًا على الاستماع إلى المريض؛ لتقرير العملية الأفضل له وفقًا لحالته الصحية والوزن الذي يرغب في الوصول إليه.

نصائح هامة بعد عملية التكميم بالتغليف الكيميائي

يؤكد الدكتور وائل شعلان دومًا على ضرورة اتباع التعليمات بدقة سواء قبل أو أثناء أو بعد العملية، ويتضمن ذلك ما يلي:

1.الالتزام بنظام الأكل الذي يوصي به الطبيب؛ تجنبًا لحدوث أي ضغط على جدار المعدة، وكي تتمكن المعدة من تقبل أنواع الطعام المختلفة دون أن تصاب بأي مضاعفات.

  1. تجنب تناول الطعام والشراب في الوقت ذاته؛ كي لا تتمدد المعدة مرة أخرى؛ فالأفضل أن تكون المدة الزمنية بين الأمرين نصف ساعة على الأقل.
  2. تناول كمية كبيرة من السوائل الخالية من السكر بصفة يومية، وعلى رأسها الماء؛ وذلك لضمان معدل حرق للدهون أسرع وتجنبًا لظهور الترهلات وكذلك للحفاظ على صحة البشرة والشعر.
  3. ممارسة الرياضة بشكل منتظم؛ لشد الجسم وتحسين الحالة الصحية وضبط معدل الحرق، والحفاظ على الوزن المثالي الذي تم الوصول إليه بعد العملية.
  4. حاول تغيير أفكارك بشأن أن الطعام هو المسبب الوحيد للسعادة، وتذكر أن الطعام غير الصحي هو المسبب للعديد من الأمراض، والتفكير على هذا النحو سيساعدك على اختيار الطعام الصحي والتمتع بنمط حياة صحي.
  5. تجنب الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، مثل النشويات والسكريات والمشروبات الغازية.
  6. ركز في طعامك على تناول البروتينات بدلًا من الكربوهيدرات والدهون.
  7. إذا حدث لك ثبات في الوزن فلا تيأس، فهذه مرحلة طبيعية خلال رحلتك للوصول إلى الوزن المثالي.
  8. شجع نفسك على الاستمرار في نمط الحياة الصحي الجديد، وذلك من خلال مقارنة صورك القديمة وانت في وزن زائد، وصورك الحديثة بعد أن حققت الوزن المثالي.
  9. تذكر دومًا أنك قد أخذت القرار الصحيح بخضوعك لعملية السمنة، ولذا استمر في طريقك ولا تنظر للخلف؛ كي تصل إلى هدفك في بدء حياة جديدة خالية من مرض السمنة ومضاعفاتها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.