التردد الحراري لعلاج الألم | أهم وأشهر 3 استخدامات له

إذا كنت تبحث عن طريقة لعلاج الألم باختلاف أنواعه، وسئمت من تناول المسكنات، إليك هذا المقال بعنوان التردد الحراري لعلاج الألم، سوف يساعدك في تخفيف الألم دون الحاجة لتناول الدواء.

 

ولكن قبل التحدث عن كيفية استخدام التردد الحراري لعلاج الألم، دعونا نلقي نظرة عما هو التردد الحراري واستخدامه.

ما هو التردد الحراري وأهم استخداماته؟

عبارة عن موجات كهرومغناطيسية تستهدف العصب المصاب بدقة وتقوم على علاج الألم، فهي تقنية حديثة تتم من خلال جهاز يعمل بالكومبيوتر، يقوم هذا الجهاز بإرسال تيار التردد النبضي أو الحراري

 

أو يتم أيضًا استخدام إبرة رفيعة السُمك وتسمى بإبرة التردد الحراري، والتي يتم توصيل الترددات من خلالها للأعصاب المتضررة أو الملتهبة بوجود أجهزة الأشعة و الفلوروسكوب حتى يتم تحديد العصب بدقة بالغة.

 ويعتبر إجراء غير جراحي يستخدم في علاج العديد من الحالات بما في ذلك آلام الرقبة وآلام الظهر والعمود الفقري المزمنة، وعلاج حالات التهاب المفاصل في العمود الفقري أو الحوض الخلفي.

 

كما أنه يستخدم لعلاج آلام الأعصاب الطرفية والرقبة والركبة حيث تقوم موجات التردد الحراري بتخفيف أو حرق العصب الذي قد يسبب الألم.

 

بعد أن تحدثنا قليلًا عن تقنية التردد الحراري لعلاج الألم، سوف نقوم بمناقشة أنواع الآلام التي تعالج باستخدام التردد الحراري.

 

ولكل تقنية مجموعة من المميزات، تجعل المرضى يفضلون استخدامها عن غيرها من طرق العلاج المتاحة، لذلك سوف نقوم بذكر مميزات تقنية التردد الحراري لعلاج الألم.

 

مميزات العلاج بتقنية التردد الحراري:

1/ الدقة الشديدة في تحديد مكان الإصابة، حجمها وحدتها.

2/ علاج فعال دون اللجوء لإجراء جراحة أو عمل فتحات جراحية بالجسم.

3/ تم العلاج دون التأثير على مهمة ووظيفة العصب.

4/ يحتاج فقط للتخدير الموضعي وليس الكلي.

5/ يمكن للمريض الخروج من المستشفى بنفس اليوم وممارسة حياته بشكل طبيعي خلال أيام قليلة.

/ العمل بشكل أمن على جذور الأعصاب في حالة حدوث انزلاق غضروفي.

2/ ندرة حدوث أي تأثير حسي حركي على العصب المراد علاجه (أي احتفاظ العصب بنفس درجة الاحساس ونفس درجة الحركة مع فقط تغير طبيعة نقل الألم من العصب).

3/ ادخال تطبيق التردد الحراري على الأعصاب الطرفية.

4/ العمل بشكل أمن على كل اعصاب الجسم سواء الحسية أو الحركية بدون حدوث أي اخطار لهذه الأعصاب.

5/ استخدام التردد الحراري في حالات الصداع النصفي وآلام العصب الخامس والتاسع المخي.

ما هي الآلام التي يتم علاجها بالتردد الحراري؟

الانزلاق الغضروفي وعرق النسا

حيث يسببان آلام حادة قد تعيق المريض عن ممارسة حياته بشكل طبيعي، في هذه الحالة يتم استخدام تقنية التردد الحراري لعلاج هذا الألم الناجم عن الضغط على جذور الأعصاب نتيجة للانزلاق الغضروفي الحادث بالفقرات.

آلام الرقبة والكتف

 حيث أنه في هذه الحالة يتم استهداف جذور الأعصاب العنقية الخامس والسادس ويمكن في بعض الأحيان استخدامه على العصب الكتفي مباشرة.

الآلام المزمنة الناتجة عن العمليات الجراحية

مثل جراحات الفتق، استئصال الثدي في حالة ظهور أورام سرطانية، عمليات الصدر التي تتطلب كسر بالضلوع كجراحة القلب المفتوح. 

آلام الأعصاب الطرفية

التي تصيب الأطراف وتسبب الألم.

التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي القطني

التردد الحراري من أكثر التقنيات المستخدمة في علاج مشاكل العمود الفقري والمفاصل لأنه يقوم بعلاج الاعصاب الطرفية والمركزية بتقنيتين هما التردد الحراري العادي والتردد الحراري النابض وهي تقنية آمنة تماما وفعاله وبنجاح عالي جدا.

 

علاج الانزلاق الغضروفي بالتردد الحراري عن طريقة المخدر الموضعي والأشعة التداخلية بعد إظهار الصورة المأخوذة على شاشة عرض موجودة على الجهاز في الحال وتمكن من أخذ صور متعددة وسريعة في ثوان معدودة.

 

 حيث يسهل ضبط مكان الإبرة المستخدمة في الحقن في ثوان معدودة في غرفة العمليات تحت التعقيم الكامل، وبعد تحديد مكان جذور العصب المراد علاجه عن طريق الأشعة.

 

ويتم تخدير الجلد عن طريق إبرة رفيعة بتخدير موضعي ومن ثم إدخال إبرة رفيعة معزولة تمامًا ماعدا جزء بسيط في مقدمتها ويتم إدخال كابل من جهاز التردد الحراري داخل الإبرة حتى تكون كل الطاقة العلاجية مركزه على جذور الأعصاب.

 

ويجب التأكد من الموضع الصحيح للإبرة عن طريق اختبار داخل جهاز التردد الحراري وذلك لضمان أفضل النتائج والأمانة، وأيضا يتم استخدام PRF على جذور الأعصاب المركزية مع الانزلاق الغضروفي.

ما هو التردد الحراري للركبة؟

التردد الحراري للركبة عبارة عن خطوتين هما:

1/ الخطوة الأولى:

عبارة عن إجراء تشخيصي، حيث يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية للمساعدة في توجيه إبرة إلى موقع الأعصاب المحيطة بالركبة والتي تنقل الإحساس بالألم.

 

 ثم يتم حقن جرعة صغيرة من عقار مخدر في المنطقة، ويطلب من المريض المشي على الأقدام أو القيام بنشاط آخر من شأنه أن يؤلمه عادةً ونرى مقدار تخفيف الآلام الذي يحصل عليه، فاذا حدث تحسن أكثر من 50% من الالم يكون المريض مرشحا لعمل التردد الحراري.

2/ الخطوة الثانية:

تتم من خلال تمرير موجات ترددية من خلال إبرة طويلة يتم إدخالها تحت مخدر موضعي إلى موقع العصب بدقة بالاستعانة بجهاز الأشعة، حيث ينتج عن هذه الموجات توليد تيار كهربائي ضعيف يقوم بتسخين أجزاء صغيرة من الأعصاب.

 

 والتي تنقل إشارات الألم، وهذا يؤدي الى تعطل مؤقت في وظيفة العصب وبالتالي لا ينقل إحساس الألم، ونتيجة هذا الإجراء قد تستغرق 4-6 أسابيع حتى يظهر تأثيرها.

علاج ألام المفاصل والعضلات بالتردد الحراري:

 العلاج بالتردد الحراري هي إحدى الطرق المستخدمة للحد من الألم، التي تستخدم مجموعة من التيار الكهربائي الناتج عن موجات الراديو لتسخين منطقة معينة من الأنسجة العصبية وبالتالي تعمل على تقليل نقل الإشارات المسؤولة عن الشعور بالألم.

وهنا نأتي إلى أهم نقطة وهي البحث عن طبيب ماهر في مجاله وذو ثقة، شخص يتعامل مع المرضى بأسلوب محترم، فنجد أن كل هذه الصفات تتوفر في د.احمد بكير.

من هو د.احمد بكير؟

أستاذ واستشاري علاج الآلام المزمنة والعمود الفقري والمفاصل، تخرج من كلية طب القصر العيني بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف وتم تعيينه معيد في نفس الجامعة.

 وتدرج في الجامعة حتى أصبح محاضر في الجامعة واستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة، وخلال هذه السنوات تخصص في علاج الألم الحاد والمزمن، وذلك من خلال نشر العديد من الأبحاث الدولية في علاج الألم والإشراف على رسائل الماجستير والدكتوراه.

عضو الجمعية المصرية لأطباء الألم المزمن ومحاضر في العديد من ورش العمل والكورسات التعليمية، وعضو الجمعية الافريقية لأطباء الألم المزمن، واستشاري علاج الألم بمستشفيات كليوباترا والنيل بدراوي المعادي.

 

 استشاري علاج الألم بالمركز الطبي المقاولون العرب، استشاري ورئيس قسم علاج الألم بمستشفى الواحة بالمهندسين، وحتى الآن مستمر في الأبحاث لمعرفة كل جديد يفيد المرضى فى العلاج بدون جراحة.

 

وكما نعرف أن لكل تقنية مجموعة من المخاطر يجب على الطبيب أن يخبر المريض عنها لكي يكون على علم كافً بها وله القدرة على التعامل معها.

 

أقرأ أيضا عن تبخير الغضروف بالليزر

 

مخاطر التردد الحراري لعلاج الألم:

 لا يوجد هناك مضاعفات أو أثار جانبية ولا يوجد أضرار للتردد الحراري ونسبة نجاح التردد الحراري مرتفعة جدا فالهدف منها هو إزالة الألم الناتج من الغضاريف أو القضاء عليه أو الأورام أو لكبار السن في المفاصل. 

 

فهي تعد تقنية أمنة تمامًا ولا يوجد هناك مضاعفات للتردد الحراري وتكلفة عملية التردد الحراري ضئيلة جدا بالنسبة للألم الموجود.

 

وحان الوقت لمعرفة أسعار العلاج بالتردد الحراري، وكم تكلف تلك العملية.

تكلفة العلاج بالتردد الحراري:

تختلف أسعار عملية التردد الحراري طبقاً لعدة عوامل منها:

1/ تختلف أسعار عملية التردد الحراري من مركز طبي إلى مركز طبي أخر.

2/ أيضاَ تختلف أسعار عملية التردد الحراري حسب تكلفة المستشفى وتكلفة الطاقم الطبي بالكامل.

3/ تتوقف أسعار عملية التردد الحراري على خبرة الطبيب المعالج وعلى طبيعة المكان الذي يجرى به.

4/ كما أن أسعار عملية التردد الحراري للكبد أو أي عضو أخر يختلف من شخص لأخر على حسب الحالة وعلى حسب العضو المصاب والتحاليل اللازمة لعمل العملية.

 

وأخيرًا هناك سؤال انتشر كثيرًا بين المرضى الذين يريدون العلاج بالتردد الحراري سوف نناقشه الان.

هل التردد الحراري علاج أم مسكن؟

 كما ذكرنا أن التردد الحراري أحدث التقنيات التي تم اكتشافها مؤخرا وله دور كبير جدا في علاج كثير من الأمراض التي تتعلق بالأعصاب والتخلص من الألم.

 

 خصوصاً عمليات التردد الحراري لعلاج حالات الانزلاق الغضروفي وعملية التردد الحراري للكبد وأيضاً علاج حالات التهاب المفاصل في العمود الفقري أو مفصل الورك أو الحوض الخلفي.

 

 كما أن هذا الاجراء أيضاً يستخدم في علاج آلام الأعصاب الطرفية والرقبة والركبة ومن خلاله يتم استخدام الحرارة لتقليل أو وقف الألم حيث تقوم موجات التردد الحراري بتخفيف الألم أو حرق العصب الذي قد يسبب الألم.

 

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال بعنوان التردد الحراري لعلاج الألم، ونتمنى أن نكون قد وفرنا كل المعلومات التي تبحث عنها عزيزي القارئ، ونكون قد أجبنا على جميع الأسئلة التي تراودك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.