توجد مجموعة اعراض لا يجب تجاهلها على الرضع، يجب أن تعرفها كل أم حتى تتمكن من متابعة رضيعها واكتشاف أى شيء غير طبيعي والتعامل معه على الفور.
حيث يخضع الطفل الرضيع لمتابعة دقيقة منذ اللحظة الأولى لولادته، ويجب أن تنتبه الأم لأي أعراض خطيرة تظهر على طفلها خاصة إذا كانت أم لأول مرة، فقد يصيبها الذعر والقلق عند ظهور أعراض غير طبيعية على الرضيع.
ومن خلال هذا المقال يمكنك التعرف على أهم الأعراض الخطيرة التي يمكن أن تظهر على الرضيع ولا يجب تجاهلها، وطرق التعامل الصحيح معها.. تابعينا
يقدم الأطباء قائمة بأهم الأعراض الخطيرة التى لا يجب تجاهلها على الرضيع وتستلزم التوجه على الفور للطبيب، وهى كالتالي:

مشكلات التنفس من اعراض لا يجب تجاهلها على الرضع

إذا لاحظت الأم وجود أى مشكلات فى تنفس الطفل الرضيع، كأن يتنفس بصعوبة أو بشكل سريع يشبه النهجان
حيث تتحرك عضلات صدر الطفل أثناء التنفس بشكل ملفت للانتباه.
فهذه أعراض تشير إلى أن الرضيع يعاني من ضيق في التنفس، وتعتبر حالة طارئة ويجب التوجه على الفور للطبيب.
مع الأخذ في الاعتبار أنه من الطبيعي أن يصاحب تنفس الأطفال حديثي الولادة بعض الأصوات من وقت لآخر، مثل الأنين أو الهمهمة
وهى طبيعية لا تحتاج لأى تدخل سوى المتابعة من الأم، واستشارة الطبيب إذا تزامن معها أعراض أخرى غير طبيعية مثل القيء أو ارتفاع درجة الحرارة. 1سوبرماما

اعراض لا يجب تجاهلها على الرضع 1

ارتفاع درجة الحرارة

من الأمور المثيرة للقلق و اعراض لا يجب تجاهلها على الرضع هو ارتفاع درجة حرارة الطفل الرضيع لأكثر من 38 درجة سيليزية.
وفى هذه الحالة يجب أن تتوجه الأم للطبيب، لأن ارتفاع حرارة الأطفال الرضع تحتاج إلى العلاج الجاد والسريع
فقد يتراوح بين البسيط كحالات نزلات البرد والأنفلونزا وحتى الأسباب الخطيرة كالالتهاب الرئوي والحمي الشوكية.

معاناة الطفل من الصفراء

توجد الصفراء بشكل طبيعي في جسم الإنسان، ويقوم الكبد بالتخلص منها، لكن الوضع مختلف عند الأطفال الرضع
حيث يكون الكبد غير مكتمل النمو بحيث لا يتمكن من التخلص من الصفراء وبالتالي تتراكم فى جسم الطفل ويصاب بالصفراء.
وتحتاج هذه المشكلة إلى المتابعة والقياس الدقيق من خلال جهاز يتوفر لدى الوحدات الصحية والمستشفيات
ومن الطبيعي أن تزول خلال أيام من الولادة مع استمرار الطفل في الرضاعة الطبيعية.
لكن فى بعض الحالات تستمر الصفراء لأيام دون تحسن، وتحتاج إلى العلاج الضوئي حتى لا تتسبب فى آثار سلبية على صحة الطفل.
وقد تسوء حالة بعض الأطفال وتستمر نسبة الصفراء فى الارتفاع، ويتم نقل الدم للعلاج السريع وإنقاذ الطفل.

تعرض الرضيع للجفاف

يشير الأطباء إلى وجود معدل معين لتبول الطفل منذ اليوم الأول للولادة تستخدمه الأم للاطمئنان على صحة الرضيع والتأكد من عدم إصابته بالجفاف.
الطفل فى اليوم الأول للولادة من المتوقع أن يبلل حفاضته مرة واحدة يوميا على الأقل
فى اليوم التانى يرتفع المعدل إلى مرتين، واليوم الثالث إلى ثلاث مرات وذلك حتى اليوم السادس يبلل الطفل حفاضته 6 مرات على الأقل.
وإذا لاحظت الأم انخفاض هذا المعدل مع جفاف فى الفم، والخمول والنوم، بالإضافة إلى أن عيون الرضيع تصبح غائرة.
فهذا معناه أن الطفل يعاني من الجفاف الشديد، ويحتاج إلى المتابعة الطبية إلى جانب تناول محلول معالجة الجفاف.

ترجيع الرضيع ماء أصفر

القيء أو الترجيع عند الرضع من الأمور الشائعة والمتكررة بعد الرضاعة، لكن أحيانا يكون القيء إشارة إلى المرض
حيث يتغير لون المادة التى يخرجها الطفل أثناء القيء ويحدث ترجيع الرضيع ماء اصفر أو أخضر أو وردي مدمم أو قاتم كالقهوة.
ويجب الانتباه إلى أن أى تغير فى لون القيء عند لون اللبن، من الأمور التي تستلزم التدخل الطبي السريع حيث يشير كل لون إلى حالة مرضية.
فالقيء الأخضر علامة على وجود انسداد في أمعاء الرضيع، أما القيء المدمم أو الذي يشبه القهوة معناه وجود نزيف داخلي فى المعدة والأمعاء.
أما ترجيع الرضيع ماء أصفر أو شفاف فهو إشارة إلى الشكوى من ارتجاع المريء.
مع الأخذ فى الاعتبار أنه من ضمن الحالات الخطيرة أيضا قيء الطفل بعد التعرض للسقوط أو الكدمات فى الرأس
حيث تحتاج الحالة إلى إجراء أشعة على الرأس ومتابعة الطفل لمدة 48 ساعة للتأكد من عدم وجود ارتجاج فى المخ.

تغير لون شفايف الرضيع

الطفل حديث الولادة يتميز بلون بشرة وشفايف وردية تشير إلى الصحة الجيدة
تغير هذا اللون إلى لون آخر أزرق أو أسود تعتبر من علامات الخطر و من اعراض لا يجب تجاهلها على الرضع.
فإذا لاحظت الأم تحول شفايف الرضيع ولسانه إلى اللون الأزرق فهذا معناه أن الطفل يعاني من نقص الأكسجين ويحتاج إلى العلاج السريع في المستشفي. 2الكونسلتو

اعراض لا يجب تجاهلها على الرضع 2

الخمول المفاجئ عند الرضع

من الطبيعي أن تبدو علامات الصحة والنشاط على الطفل الرضيع، حيث يقبل على الرضاعة ويخلد قليلا للنوم ليعاود البكاء والرضاعة مجددا.
حيث أن الطفل أمضي الكثير من الوقت فى الرحم هادئا يتمتع بالدفء والأمان، ومن المتوقع أن يقضى عدد ساعات كبيرة من النوم بعد الولادة
يصل عدد ساعات نوم بعض المواليد لحوالي 16 ساعة يوميا يستيقظ خلالها للرضاعة وتغيير الحفاضه.
ولكن أحيانا تلاحظ الأم انخفاضا مفاجئا في نشاط الرضيع ومعاناته من الخمول وكثرة النوم ورفض الرضاعة فى مواعيدها، وعدم استجابته لمداعبة الأم له.

أسباب الخمول المفاجئ عند الرضع

يرى الأطباء أنه توجد مجموعة من الأسباب يمكن أن تؤدي إلى خمول الطفل الرضيع، أبرزها:

انخفاض نسبة الأكسجين في الدم

وتظهر هذه المشكلة إذا تعرض الطفل لولادة متعسرة ترتب عليها نقص الأكسجين
ويعانى الرضيع من الخمول والنوم كعرض أساسي لهذه المشكلة.

تورم اللوزتين

من ضمن أسباب الخمول المفاجئ عند الرضع تورم والتهاب اللوزتين، ويجب علاج المشكلة سريعا بالتعاون مع طبيب الأطفال.

التهابات الرئة

تعرض الرضيع للعدوى أو حدوث التهابات فى الرئة تؤدى إلى الخمول ونوم الرضيع فترات أطول من المعتاد.

الختان

إجراء عملية الختان للأطفال الذكور يتسبب فى شعورهم بالألم مما يدفع الطبيب لوصف مسكن خفيف يؤدى إلى خمول الطفل ونومه فترات طويلة.

علاج الخمول المفاجئ عند الرضع

وينصح الأطباء بضرورة علاج المشكلة المتسببة فى خمول الطفل الرضيع، ومتابعة وزنه باستمرار
فإذا كان الوزن اقل من الطبيعى، لابد من إيقاظ الصغير كل ثلاث ساعات للرضاعة ويقدم الخبراء بعض النصائح لتنشيط الطفل الرضيع:

  • الخروج بالطفل في نزهة نهارية للتعرض لضوء الشمس الطبيعي يساعد فى تنبيهه.
  • استحمام الطفل مع عمل مساج بسيط يساعد فى تنشيطه.
  • يمكن استخدام منشفة قطنية مبللة لمداعبة وجه الرضيع والمساعدة فى إيقاظه عندما يحين توقيت الرضاعة.

أسباب ظهور لون برتقالي في بول الرضيع

من الممكن أن يكون اللون البرتقالي في بول طفلك الرضيع نتيجة لتناول الأم بعض الطعام الذي يحتوي على ألوان قد تصل إلى حليبك، ثم تصل إلى الطفل
وعندما يبدأ طفلك بتناول الطعام الصلب فقد تتسبب بعض الأطعمة الملونة كالجزر في تلون بوله وبرازه باللون البرتقالي. أحيانًا يكون بسبب أملاح اليورات، وذلك عند الأطفال حديثي الولادة.
قد يكون اللون البرتقالي كذلك بسبب إصابة طفلك بعدوى المسالك البولية ببكتريا تسمى “C. sedlakii”، غالبًا ما يظهر اللون البرتقالي في هذه الحالة بوضوح في الصباح الباكر عند تغيير الحفاض، وقد يصاحبه ارتفاع درجة حرارة طفلك

أسباب المغص و الغازات عند الرضع

يعاني الكثير من الأمهات بسبب المغص والغازات لدى الأطفال، والتي تجعل الطفل الرضيع أو الأطفال الصغار يبكون لفترات طويلة مع عدم النوم بشكل جيد وذلك يحدث لعدة أسباب من ضمنهم:

  • ابتلاع الطفل للهواء يؤدي إلى الانتفاخ والإصابة بالمغص.
  • تناول الأم بعض أنواع الأدوية التي تحتوي على اللاكتوز والتي تؤثر على الطفل من خلال الرضاعة.
  • تناول الأم بعض أنواع الأطعمة التي تسبب الانتفاخ ومنها البقوليات.
  • إرضاع الطفل بطريقة خاطئة مما يتسبب في دخول الهواء إلى معدة الطفل وإصابته بالانتفاخ.
  • إعطاء الرضيع نوعا سيئا من الحليب الصناعي

ومن هنا يمكن القول أنه توجد أاعراض لا يجب تجاهلها على الرضع يجب الانتباه إليها ومتابعتها جيدا وطلب المشورة الطبية لعلاج هذه الأعراض قبل أن تتفاقم وتؤثر بالسلب على حياة الطفل وصحته العامة. 3الجميلة

اقرأ ايضا:

نزول الطفل الرضيع لحمام السباحة.. أهم النصائح!

زيادة اللعاب عند الطفل الرضيع ما أسبابه؟

نصائح ل نوم الطفل الرضيع وعدد الساعات الطبيعية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *