تعرف على أعراض بقع الشيخوخة و أسبابها

جمال ونقاء البشرة أحد أهم الأشياء فى حياة الكثيرين منا، فهى تمنحك ثقة بالنفس مع الآخرين، ولكن بقع الشيخوخة أحد الأشياء التى تفقدنا هذه الثقة.

شكل بقع الشيخوخة البنى أو الأسمر، يكون ظاهراً وملفتاً للنظر للآخرين، بالإضافة إلى أن البعض يظن خطأ أنه مضر للجسم، ولكننا سندلك الآن على طريقة الحد منه التخلص منه نهائياً.

ما هى بقع الشيخوخة؟

بقع سمراء أو بنية اللون، تكون مسطحة فى مستوى الجسم ” غير بارزة “، تنتشر فى مناطق الوجه والذراعين والكتفين واليدين، أي أنها تنتشر وتظهر فى المناطق التى تتعرض للشمس بشكل مستمر.

كلما تقدمنا فى السن فإن أجسادنا تفقد جزءا من قوتها، أيضا الجلد والبشرة تفقد جزءا من مرونتها وتظهر بها التجاعيد، وبقع الشيخوخة وغيرها..

ومع تقدم السن تفقد بعض خلايا الجسم القدرة على إنتاج صبغة الميلانين، ويعد هذا من أكبر أسباب ظهور النمش وبقع الشيخوخة ” التصبغ “.

سميت بهذا الأسم لأنها غالباً ما تبدأ فى الظهور بعد أربعين عاماً، وقد تظهر أيضاً عند بعض الشباب، ولكن فى حال تعرضهم للشمس بكثرة.

هذه بقعة غير ضارة إطلاقاً وليست فى حاجة إلى علاج، إلا فى حالة رؤيتك لها على أنها سيئة المظهر، إذاً فإن ما يربط بين السرطان وبهذه البقع ليس صحيحاً.

وبهدف التجميل يمكن أن يتم معالجة بقع الشيخوخة بهدف جعل لونها فاتح لكثر أو إزالتها بإستخدام مستحضرات تجميل أو مفتحات للون البشرة.

فى حالة تجنبك للتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، فبنسبة كبيرة ستتجنب الإصابة بها على الأقل فى مرحلة الشباب.

بقع الشيخوخة قد يطلق عليها أيضاً بقع الكبد،على الرغم من عدم وجود أي رابط بين الكبد وبقع الشيخوخة.

وفى كل الأحوال هذه البقع غير مؤلمة ولا داعى للقلق منها، إلا فى حالة كانت هذه البقع بارزة عن مستوى الجسم.

بقع الشيخوخة 1

علاج بقع الشيخوخة بالأعشاب

يمكن علاج بقع الشيخوخة باستخدام مستحضرات طبية تجميلية، يتم استخدامها تحت إشراف الطبيب، ولكن غالباً ما يكون علاج بقع الشيخوخة باستخدام أعشاب ومواد طبيعية تعمل على تفتيح لون البقع الداكن هو الحل الأكثر أمانا والأقل ضرراً، حيث يتم استخدام كل من:-

  • زيت الخروع، فى حالة كان ملمس البقع خشناً، فإن استخدام زيت الخروع مرتين فى اليوم، يعطى تحسنا واضحا فى ملمس البقع وأيضاً مظهرها.
  • الخيار، له خصائص تجميلية وبالتالى استخدام عجينة من الخيار مع بقع الشيخوخة يعمل على تحسين مظهرها.
  • استخدام المواد التى تحتوى على ڤيتامين C كالبصل والبطيخ، حيث أن فرك الجلد بقشر البطيخ أو البصل، يعطى نتائج إيجابية مع بقع الشيخوخة.
  • فرك البابايا المبشور على البقع كل يوم لبضعة دقائق، يعطى نتائج جيدة.
  • زيت الزيتون، له فوائد علاجية كثيرة جداً وعند خلطه مع الخل وتدليك المنطقة المصابة به يومياً يعطى نتائج مثالية فى التخلص من بقع الشيخوخة.
  • يمكن أيضا استخدام خل التفاح، عصير الليمون، الالوة فيرا، اللبن، الثوم، بذور الكمون، الفجل، الطماطم. كل هذه المنتجات الطبيعية تلعب دور فعال فى القضاء والحد من بقع الشيخوخة.

وكل هذه الوصفات الطبيعية تستخدم لأهداف تجميلية، ليست علاجية لأن بقع الشيخوخة غير مضرة.

أعراض بقع الشيخوخة

فى أغلب الحالات تظهر هذه البقع بداية من عقدك الرابع، وأحيانا لدى الشباب بسبب كثرة التعرض للشمس.

غالباً ما تظهر بقع الشيخوخة لدى الأشخاص ذوى البشرة الفاتحة بنسب أكبر من ظهورها عند أصحاب البشرة الداكنة وتتميز بقع الشيخوخة بأنها:-

  • يتراوح حجم هذه البقع بدايةً من حجم النمش إلى أكثر من 13 ملليمتر، يمكن أن يوجد بشكل متفرق أو أحيانا تتجمع معاً، وبالتالى هذا يجعلها أكثر بروزاً تلاحظها بسهولة.
  • شكلها يكون مسطحا وبيضاويا من التصبغ الزائد.
  • إذا كانت البقعة لونها أسمر أو بنيا ففى غالب الأمر هى بقع شيخوخة.
  • تظهر في الجلد الأكثر تعرضاً لأشعة الشمس لفترات كبيرة باستمرار، مثل ظهر اليدين وقمة القدمين والوجه والكتفين وأعلى الظهر.
  • يربط البعض بين هذه البقع وبعض أنواع السرطانات ولكن هذا الربط خطأ تماماً، ولا صحة له، ففى حالة كان التشخيص للبقع صحيحا، فلا داعى للقلق، وعلاج هذه البقع يكون للمظهر الجمالى فقط ليس إلا.

بقع الشيخوخة 2

علاج بقع الشيخوخة بالليزر

انتشر مؤخراً استعمال جهاز الليزر للتخلص من البقع فى الجسم بشكل عام، وأيضاً يستخدم فى تقشير البشرة وجعل لونها أفتح، كما أنّه يعمل على تقليل علامات الشيخوخة والتقدم في السن، ومع هذا فهو آمن جداً ويعطى نتائج مثالية.

يتم استخدام الليزر لإزالة البقع، حيث يتم توجيه شعاع الليزر ذي التركيز العالى وقصير المدى، على المكان المراد علاجه، والتخلص من البقع الداكنة به.

تتم عملية الليزر لتفتيح البشرة بإحدى طريقتين:-

  • يتم فيه تخدير المريض بشكل كلى، حيث تخترق طبقات الجلد حتى تقضى على البقعة تماماً، وتسرع من عملية نمو الطبقات الجلدية الجديدة الخالية من بقع الشيخوخة.
  • بدون أي تخدير للمريض، حيث يكون توجيه الليزر لا يخترق الجلد بل يستهدف فقط الجزء الموجود به البقعة، ويحث البشرة على إنتاج الكولاجين الذى يضفى للبشرة رونقها وجمالها.

فى كلا الحالتين يتابع المريض مع الطبيب الذى يحدد له مواعيد جلسات الليزر وأيضاً يجعله على علم بما هو مباح مع الجلد خلال هذه الفترة وما هو محظور، ومن أهم المحظورات فى هذه الفترة هو استخدام مضادات الالتهاب والاسبرين والمكملات الغذائية، لتجنب احتمالية حدوث نزيف، بالإضافة لتجنب العطور ومزيلات العرق والشعر مع المناطق التى تتعرض للجلسات، تجنباً للالتهابات.

فى بداية الجلسة يبدأ الطبيب بتعقيم وتنظيف البشرة، ويضع غطاء حاميا للعين من أشعة الليزر، يستخدم الطبيب مواد خاصة لحماية الجلد من أضرار أشعة الليزر.

بعد إجراء عملية الليزر لإزالة بقع الشيخوخة، نلاحظ انتفاخ بعض مناطق الجلد التى تعرضت لليزر مع وجود شعور كبير بالرغبة فى الحكة، لذا مع المتابعة مع الطبيب وأخذ المسكنات واستخدام المراهم بانتظام يساعد فى تسريع عملية الشفاء. ويفضل تجنب الشمس لمدة أسبوعين مع تجنب العطور.

من الواضح أن إجراء عملية الإزالة بالليزر هى أكثر الطرق فعالية وأسرعها، لذلك فهى المفضلة رغم التكلفة المرتفعة قليلاً مقارنة بالطرق الاخرى.

وبهذا نكون قد عرفنا ما هى بقع الشيخوخة وأسبابها وأعراضها، وكيفية القضاء عليها للتمتع ببشرة نقية خالية من البقع.

اقرأ أيضًا

13 خطأ يمنعك من الحفاظ على جمال البشرة

ما هي أسباب تغير لون اللثة وعلاجه؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *