أعراض أورام الثدي و أسبابها

هناك الكثير من السيدات يصابوا بأورام الثدي والجدير بالذكر أن الكشف المبكر عن المرض يجعل المريضة تشفي منه بشكل أسرع, كما أن كلما تأخرت المريضة في العلاج كان لذلك أثر سلبي عليها وعلى علاجها.

أكد الأطباء أن أورام الثدي من الأمراض التي تصيب النساء والرجال وليس النساء فقط فقد يصيب بعض الرجال ويتسبب في حدوث نفس الأعراض السابق شرحها مثل خروج أفرازات من الثدي, وضعف عام في الجسم وظهور كتلة تحت الأبط والثدي, وأنتفاخ الثدي عن الحجم الطبيعي.

أعراض أورام الثدي

  1. تحدث أورام الثدي عند ظهور حبة أو كتلة تحت الأبط وقد تآلم هذه الكتلة.
  2. ظهور كتلة في أحد جانبي الثدي وقد تكون في الأثنان.
  3. خروج بعض الأفرازات من الثدي ويكون لونها مائل إلي اللون الأصفر أو الأخضر وقد تكون أفرازات دموية.
  4. آلام في الثدي وكبر حجم الثدي نتيجة لتكون هذه الأفرازات.
  5. تغيير لون الثدي إلى اللون البرتقالي وقد يكون به أنكماش.
  6. قد تختفي حلمة الثدي إلي الداخل نتيجة للأصابة بأورام الثدي.

أورام الثدى 1

أسباب أورام الثدي

  • قد تكون أحد وأهم الأسباب هي عامل الوراثة فقد يكون أحد الأقارب يعانوا من هذا المرض.
  • ظهور خلل في أحد أجزاء الثدي وقد تكون هذه المشكلة نتيجة لذلك.
  • قد يكون أحد الأسباب تناول بعض اللحوم المسرطنة.
  • ظهور بعض الخلايا النشطة التي تكونت داخل الثدي مما يتسبب ذلك حدوث أورام الثدي.
  • هناك بعض الأدوية التي قد تكون سببآ في حدوث أورام الثدي مثل أقراص منع الحمل.
  • قد يكون التدخين أحد أسباب أنتشار أورام الثدي.
  • قد يكون أحد الأسباب هي زيادة الوزن.

علاج أورام الثدي

يجب الحرص على الرجوع للطبيب فور تعرض المريض لهذه الأعراض التي سبق شرحها, فعند الكشف على المريض يقوم الطبيب بأجراء الفحص السريري على المريض ثم يقوم بعدة خطوات وهي:

  • أولآ: أجراء بعض التحاليل الطبية والفحوصات ومنها دلائل الأورام التي تحدد إذا كانت المريض تعاني من الأورام أم لا.
  • ثانيآ: يتم أجراء الأشاعات اللازمة للمريض للتأكد من وجود المرض.
  • ثالثآ: عرض المريض على طبيب جراح لأستئصال الورم من الثدي.
  • رابعآ: العمل على أخذ عينة من الثدي للتأكد من نوع الورم أذا كان الورم حميد أم خبيث, فأذا كان الورم حميد فقد تم أستئصاله, أما أذا كان الورم خبيث يجب أخضاع المريض للعلاج بعد أستئصال الورم.
  • خامسآ: إذا كان الورم خبيث يجب أخضاع المريض لأخذ جلسات الكيماوي التي يحددها الطبيب على حسب البروتوكول الذي تحتاجه كل حالة, وقد تحتاج بعض الحالات لعلاج أشعاعي للحد من المرض ووقف نموه وأنتشاره.
  • سادسآ: يحتاج البعض لعلاج هرموني بعد الشفاء من المرض والأستمرار للمتابعة مع الطبيب كل 6 أشهر.

هناك بعض الحالات لا تحتاج لأجراء عملية جراحية لأستئصال الورم فقد يكون حجم الورم أصغر من اللازم فلا يحتاج لتدخل جراحي.

أورام الثدى 2

أضرار أورام الثدي

تعد أورام الثدي من الأورام التي قد تنتشر في باقي أجزاء الجسم, حيث أن مرض السرطان من الأمراض التي تعمل على تكوين خلايا سرطانية في مناطق متعددة وهي تنتشر لذلك فقد يتحول المرض وينتشر من الثدي ويصل إلي مناطق أخري كالأمعاء والقولون وغيرها من أجزاء الجسم.

مراحل أورام الثدي

  • مرحلة أولي: هي مرحلة ظهور الورم في الثدي ولم يتحرك من الثدي.
  • مرحلة ثانية: هي مرحلة أصابة السرطان العقد الليمفاوية التي توجد تحت الأبط مما تزيد في كبر حجم السرطان.
  • مرحلة ثالثة: تتكون الكثير من الأورام تحت الأبط والتي توجد في العقد الليمفاوية وترتبط ببعضها البعض مما يزيد من حجمها أكثر من 5 سم.
  • مرحلة رابعة: مرحلة أنتشار الورم ووصوله للكبد والقولون وأجزء أخري في الجسم.

التحاليل اللازمة للكشف عن أورام الثدي

يجب أن يهتم الأطباء بأجراء التحاليل اللازمة للتأكد من وجود أورام الثدي, حيث يقوم الطبيب بعمل أختبار لدلائل الأورام من خلال فحص الدم, والقيام بأجراء تحليل فحص دم شامل لمعرفة إذا كان المريض يعاني من أنيميا أو نقص في صفائح الدم أو غيرها.

كما يجب أن يهتم الطبيب بأجراء هذه التحليل بشكل مستمر لضمان سلامة المريض.

مضاعفات أورام الثدي

يجب العمل على توخي الحذر فقد يتعرض البعض للخدش أو الحك في اليد المصابة بورم الثدي وذلك نتيجة لأصابة العقد الليمفاوية فقد تتعرض اليد للورم والألتهاب بشدة والأحمرار مما يؤثر نفسيآ على حالة المريض, وقد يحتاج للعلاج الطبيعي وأجراء بعض التمارين في المنزل ولكن لن تعود اليد لحالتها الطبيعية وأنما قد يقل حجمها قليلآ.

تعد هذه المشكلة من المشكلات التي قد تجعل المريض غير قادر على تحريك يديه بسبب أصابتها لذلك ينصح بعدم حك أو خدش اليد المصابة ومحاولة المحافظة عليها.

الوقاية من أورام الثدي

  • للوقاية من أورام الثدي يجب الحرص على تناول الخضروات والفاكهة والحد من الأطعمة الجاهزة.
  • البعد عن التدخين.
  • عدم تناول الكحول.
  • البعد عن تناول الدهون ومحاولة التقليل منها قدر المستطاع.
  • الأبتعاد عن الأماكن المشعة والتي قد تعرضنا للأشعاع.
  • المتابعة الدورية والكشف بأستمرار مع الطبيب للوقاية من المرض فيجب المتابعة كل 6 أشهر على الأقل.
  • الحرص على ممارسة الرياضة بأستمرار.

الحالة النفسية مهمة جدآ في علاج أورام الثدي فهناك حالات تسوء حالتها نظرآ لأصابتها بالمرض, خاصة عند أخذ العلاج الكيماوي فهو يرهق البدن وقد يتسبب في تساقط الشعر ولكن لذلك يجب الحرص على تشجيع المريض بأستمرار بأن هذا الوضع لن يدوم طويلأ وأنها فترة وسوف تنتهي ويعود كل شىء لطبيعته من جديد.

اقرأ أيضًا

عملية ترميم الثدي وكل ما يهمك من إجراءات بعد الاستئصال

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *