إفرازات ما بعد الولادة أيها طبيعي وغير الطبيعي

تصاب بعض النساء بـ إفرازات ما بعد الولادة ، فما هي تلك الإفرازات؟

المعروف أن من الطبيعي بعد عملية الولادة أن الجسم يتخلص من كافة الدم والأنسجة العالقة بالرحم ويكون ذلك بطريقتين من خلال دم النفاس والإفرازات المهبلية.

والجدير بالذكر أن تلك الإفرازات قد تستمر لمدة تتجاوز أكثر من أسبوع ولكن يجب معرفة كل المعلومات حول هذه الإفرازات، فقد تظهر إفرازات غير طبيعية  لذلك يجب معرفة أسباب نزولها.

إفرازات ما بعد الولادة الطبيعية

هي تلك الإفرازات التي يطلق عليها الأطباء الهلابة أو سائل النفاس وهي أمر طبيعي يحدث لجميع النساء بعد عملية الولادة، وفيها يتخلص الرحم من البطانة الداخلية له بصورة تدريجية خلال النفاس.

والجدير بالذكر أن السائل الذي يتم إفرازه خلال النفاس يتسم بالسماكة والغزارة خاصة في الأيام الأولى من الولادة

والشائع أنها باللون الأحمر ومع مرورعدة أيام نجد أن تلك الإفرازات بدأت أن تقل وتصبح أقل كثافة ويحول لونها من الأحمر إلى اللون الوردي وتنهي بإفرازات بيضاء.

إفرازات ما بعد الولادة

إفرازات ما بعد الولادة الغير الطبيعية

ظهور الإفرازات غير الطبيعية دليل على وجود مشكلة صحية تلزم استشارة طبيب أمراض النساء ويمكن التعرف عليها من خلال عدة أشياء منها أهمها ما يلي:

  • لون الإفرازات

المعروف أن اللون الطبيعي لإفرازات ما بعد الولادة هو اللون الأحمر وبمرور الوقت تصبح فاتحة اللون.

ولكن إذا كانت من بداية نزولها باللون الفاتح فتلك مؤشر على وجود مشكلة ويجب زيارة الطبيب وإجراء كافة الفحوصات لبيان السبب.

في بعض الأوقات يجد النساء إفرازات لديهم باللون الأصفر تلك اللون يدل على وجود مشكلة بالجهاز التناسلي يجب تدخل الطبيب فيها لعلاجها.

  • رائحة الإفرازات

المعروف أن إفرازات ما بعد الولادة لايوجد لها رائحة كريهة، ولكن إذا ما كانت لها رائحة كريهة مثل الدورة الشهرية يجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب.

  • كثافة الإفرازات

المعروف أن كثافة الإفرازات بعد الولادة تخف بمرور الأيام ولكن إذا استمر الأمر كما هو لمدة تجاوت 10 أيام يجب زيارة الطبيب.

إفرازات ما بعد الولادة

نصائح للتعامل مع إفرازات ما بعد الولادة

المعروف أن الفترة التي تأتي بعد الولادة تكون مرهقة جدا على المرأة فبخلاف تحملها مسئولية الطفل

نجدها تعاني من بعض الألم الناتج عن عميلة الولادة لذلك يجب عليها الإهتمام بالمهبل من خلال بعض النصائح ومنها أهمها ما يلي:

  • تنظيف المهبل بشكل جيد

وذلك تجنبًا لأي عدوى أو مرض يمكن أن يصيبه بشكل ضروري وقت نزول الإفرازات، من خلال غسل المهبل بالماء والغسول الطبي المخصص لتلك المنطقة لأن استخدام الصابون العادي يزيد من فرصة تعرض المهبل للإصابة بالالتهابات.

  • الرضاعة الطبيعية

يجب على الأم أن تسرع في رضاعة طفلها بصورة طبيعة، لأن كلما طالت مدة عدم إرضاع الطفل يقوم الجسم بإخراج مادة تسمي بالأوكسيتوسين، والمعروف أن تلك المادة تعمل على سرعة إنقباض الرحم وزيادة معدل الإفرازات.

  • عدم حبس البول

من أكثر العادات الخاطئة حبس البول بالمثانة، عند الحاجة للتبول يجب الذهاب على الفور للحمام، لأن بعد الولادة تصبح المثانة أكثر حساسية وعند إمتلائها ينقبض الرحم الأمر الذي ينتج عنه زيادة معدل الإفرازت.

  • الراحة التامة

من أكثر النصائح الهامة التي يجب أخذها بعين الأعتبار الجسم بعد الولادة يحتاج للراحة التامة حتى يتعافى بشكل سريع.

  • الاحتفاظ برطوبة الجسم

وتتم تلك الخطوة عن طريق شرب كميات وفيرة من الماء بشكل يومي، لأن تلك العملية تساهم في تخلص الجسم من جميع السموم والفصلات.

اقرئي أيضا: هذه الأسباب قد تسبب نزيف ما بعد الولادة احذريها

اقرئي أيضا: كل ما تحتاجين لمعرفته ما بعد الولادة القيصرية

اقرئي أيضا: اكتئاب ما بعد الولادة أسبابه وطرق العلاج اللازمة

اقرئي أيضا: عادات وأخطاء تقعي فيها بعد الولادة الطبيعية والقيصرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *