ألم الطرف الوهمي كل ما تريد معرفته

ألم الطرف الوهمي

ألم الطرف الوهمي أمر يحدث لمعظم الأشخاص الذين تعرضوا لبتر أحد أعضائهم سواء الذراع أو الساق، وقد يصل الأمر إلى أعضاء الجسم الداخلي في حالة إزالتها مثل الثدي، الكلى، العين، وغيرها.

لا يتمكن المرضى من وجود تفسير طبي لهذا الألم المزعج الذي يشعرون به، ويعتقد الأطباء أنه ألم نفسي نابع من المخ وليس من الأعضاء.

مـا هو تعريف ألم الطرف الوهمي؟

ألم الطرف الوهمي أو الألم الشبحي كما يطلق عليه البعض، ناتج من جزء في جسم الإنسان لم يعد موجودًا بعد عملية البتر أو الإزالة.

ويعرف أيضا باسم متلازمة ألم الطرف الوهمي بعد شعور أكثر من 80% من المعرضين لهذه العمليات إلى نفس الأحاسيس الوهمية، لأنها تشكل لهم مصدر إزعاج كبير وألم مستمر لفترة طويلة قد تصل إلى سنوات.

معنى phantom limb pain

تعني phantom limb pain بمتلازمة ألم الطرف الوهمي الذي شرحنا إحساسه وتأثيره على المريض النابع في الأساس من العقل وليس العضو الذي تعرض للبتر أو الإزالة.

واقترح العلماء للتخلص من هذه المتلازمة أو التقليل من الشعور بها وتأثيرها على الدماغ، استخدام جهاز صندوق المرآة، الذي يعد عبارة عن صندوق يحتوي على فتحتين وبداخله مرايا، يدخل المريض في إحداهما طرفه السليم، وفي الناحية الأخرى طرفه الصناعي، ويبدأ بعمل بعض التمارين المتماثلة بين الطرفين، حتى يمنح الدماغ شعور أنه يراقب في الواقع حركة الطرف المفقود، وسوف يصدقها ويقلل من شعوره بالألم المستمر.

إقرأ أيضا:ارشادات يجب اتباعها قبل ممارسة النشاط البدني للحامل

أعراض ما بعد البتر أو ألم الطرف الوهمي

بعد بتر العضو من جسم الإنسان، يبدأ يشعر في بعض الأحيان وكأن العضو مازال موجودًا بل يحدث ألم شديد أيضا في الجسم، ولهذا يشعر ببعض الأعراض التي لم يكن لها أساس من الصحة طبيًا، بل لها مستندات قوية نفسيًا ومنها ما يلي:

  1. الوهم بأن الطرف يشعر بالبرد الشديد أو الدفء أو الحكة أو النخز.
  2. تؤثر أعراض ما بعد البتر على الطرف الأبعد من الجسم مثل الساق المبتورة مثلا.
  3. الشعور بأن العضو الوهمي مغروس في الجسم بطريقة غير مريحة.
  4. الشعور بضغط شديد وألم على الجزء المتبقى من الطرف أو المحمل عليه الطرف الصناعي.

أسباب ألم الطرف الوهمي

اعراض ألم الطرف الوهمي

كانت النظريات السائدة وراء أسباب الشعور بألم الطرف الوهمي قديمًا تستدل على تهيج النهايات العصبية المقطوعة مع الطرف المبتور، لذلك يمكن أن تظل ملتهبة ومؤلمة للمريض لفترة من الوقت، بالإضافة إلى الاعتقاد بأنها هي من ترسل إشارات شاذة إلى الدماغ يجرى تفسيرها على أساس ألم شديد، وبدأت العلاجات لهذا الأمر على هذه النظرية ولكنها باءت جميعها بالفشل لعدم وجود أساس لها من الصحة.

ويرجع السبب الدقيق وراء الشعور بألم الطرف الوهمي إلى أنه ينشأ من النخاع الشوكي والمخ، لأنه أثناء الفحوصات التصويرية مثل الرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي تعمل أجزاء من المخ المتصلة بأعصاب الطرف المبتور بإصدار إشارات أو بعض النشاطات، وحينها يشعر المصاب بألم الطرف الوهمي.

إقرأ أيضا:ماذا تعرف عن فوائد الجنس الصحية

كما فسر مجموعة من العلماء، أن ألم الطرف الوهمي يحدث بعد استجابة للإشارات المختلطة التي تصدر من المخ، وذلك بسبب عدم استقبال الطرف المبتور بعد عملية البتر أي إشارات من النخاع الشوكي والمخ، ولهذا تتكيف مع البتر بطريقة غير متوقعة وهي الألم الشديد وإرسالة إشارات للمخ بذلك.

عوامل الخطر لألم الطرف الوهمي

هناك بعض عوامل الخطر التي قد تحدث مضاعفات لمريض الطرف الوهمي ومنها مايلي:

آلام قبل البتر

أكدت أبحاث ودراسات أن الأشخاص الذين كانوا يعانون من آلام شديدة في العضو قبل البتر، هم الأكثر عرضة للشعور بألم الطرف الوهمي أو ما بعد التبر، وخاصة بعد العملية مباشرة؛ وذلك يرجع إلى أن المخ يكون محتفظا بكل ذكريات الألم ويستمر في إطلاق الإشارات الخاصة بهذه الأحاسيس حتى بعد إزالة الطرف نهائيًا.

ألم في الجزء المتبقى من البتر

يصاحب الشعور بألم الطرف الوهمي، شعور بألم في الجذع وهو الذي يطلق على باقي الجزء المبتور أو نهايته المتبقية في الجسم، ولأن هناك نموا في نهايات الأعصاب التألفة بشكل غير طبيعي، فهذا يؤدي إلى الشعور بنشاط عصبي مؤلم.

وجود طرف صناعي غير مناسب

تركيب طرف صناعي أو عضو صناعي بدلًا من المبتور، يمكن أن يشكل خطرا أو ألما شديدا للمصاب في حالة عدم تركيبه صحيحًا وبشكل مناسب للمريض، لذلك بمجرد شعورك بألم بعد تركيب الطرف الصناعي عليك استشارة الطبيب فورًا.

إقرأ أيضا:اسباب تساقط الشعر عند الرجال

متى يتم تركيب الطرف الصناعي؟

بعد عملية بتر أحد الأعضاء من جسم الإنسان، يكون الشغل الشاغل للمريض هو توقيت تركيب الطرف الصناعي البديل عن الآخر المبتور.

عادة ما يتم تركيب الطرف الصناعي المؤقت بعد أسبوع أو 10 أيام بعد العملية، ليتم وضعه على الجزء المتبقى من الطرف وتدريبه على الحركة الأولى بسهولة، وبعد فترة قصيرة من التدريب يتم تركيب الطرف الأساسي المناسب لمستوى البتر، ولكن لابد أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب وأخصائي العلاج الطبيعي وفني تقويم العظام لمعرفة كيفية تركيب الطرف وإرشادك بالاختيارات الأنسب لحالتك.

العلاج الطبيعي بعد البتر

يلعب العلاج الطبيعي دورًا هامًا في التكيف مع الوضع بعد عملية بتر الطرف أو العضو المصاب بمشاكل سواء عيوب خلقية أو أمراض أو إصابات أو أورام.

يساعد العلاج الطبيعي على تشكيل الجذع وإعداد الأطراف الصناعية الأولية والتدريب على استخدامها، لذلك بعد تحسين الدورة الدموية من آثار العملية، على المريض التوجه إلى أخصائي العلاج الطبيعي لبدء رحلة العلاج.

التمارين المستخدمة في العلاج الطبيعي بعد البتر

اسباب ألم الطرف الوهمي

بعد 3 أيام من عملية بتر الطرف المصاب، يبدأ أخصائي العلاج الطبيعي بعمل تمارين عامة وخفيفة مع المريض لتنمية الأطراف السليمة ومنها تمارين التنفس وتمارين الاسترخاء للعضلات.

بعد 6 أيام يبدأ بتمارين الجمباز لاستخدام الطرف الوهمي وتحفيز الأداء العقلي، لأنه يساعد المريض على الحركة والجلوس والوقوف على الطرف من دون الدعم من الآخرين.

وهناك رحلة من العلاج الطبيعي يستمر فيها المريض لعدة أشهر، حتى يصبح استخدامه للطرف سهلًا ولا يحتاج إلى مساعدة، فضلا عن تقوية الجزء المتبقى من الطرف الأساسي ليتحمل أوزان الطرف الصناعي أو الطرف الوهمي.

الهدف من العلاج الطبيعي

بعد إتمام العملية الجراحية لبتر أحد الأعضاء من الجسم، قد يدخل الشخص في مضاعفات ما بعد الجراحة، ولذلك يحتاج إلى تأهيل جسدي ونفسي، لتجنب هذه المضاعفات، بالإضافة إلى ضرورة تحسين الدورة الدموية في الجسم، حتى يعود إلى نشاطه اليومي بشكل طبيعي من دون مساعدة الآخرين، فضلا عن دوره في الوقاية من ضمور العضلات والحد من ألم العملية.

إقرأ ايضا

ما هي ساركوما العظام وكيف يتم علاجها

ما هي متلازمة الحيز الإجهادية المزمنة وما هى الأعراض

السابق
ألم الصداع وأنواعه
التالي
ألم العين ما الأمراض المسببة له وطرق العلاج

اترك تعليقاً