أفضل طرق علاج جفاف الجلد

“جفاف الجلد” هو حالة جلدية شائعة جدًا تتميز بنقص الكمية المناسبة من الماء في الطبقة السطحية للبشرة، وظهور طبقة خارجية خشنة وقابلة للتقشير، ولأن الجلد خط الدفاع الأول ضد الجرائيم لابد أن تسرع فى علاج جفاف الجلد.

الأفراد الأكبر سناً يكونون عادة أكثر عرضة للجفاف، حيث يميل الجلد لدى الأفراد المسنين إلى تناقص كميات الزيوت الطبيعية، وتميل المناطق مثل الذراعين واليدين والساقين بشكل خاص إلى الجفاف.

أسباب جفاف الجلد

يمكن تصنيف الأسباب إلى خارجية وداخلية:

العوامل الخارجية هي الشائعة والأسهل في معالجتها، وهى درجات الحرارة الباردة والرطوبة المنخفضة، خاصة خلال فصل الشتاء.

بينما تشمل الداخلية الصحة العامة والعمر وعلم الوراثة والتاريخ العائلي والشخصي للحالات الطبية الأخرى مثل التهاب الجلد التأتبي.

على وجه الخصوص أولئك الذين يعانون من بعض أمراض الغدة الدرقية هم أكثر عرضة لتطوير الجلد الجاف.

أحد العوامل الأكثر شيوعًا التي تسبب الجلد الجاف هو الاستخدام المتكرر للصابون، قد يكون لنوع الصابون تأثير كبير، فهو مستحلب يزيل الزيوت على الجلد، والاستخدام المفرط للصابون يمكن أن يؤدي إلى تفاقم المشكلة.

وقد تستمر المشكلة أو تزداد سوءًا في حالة استخدام المرطبات بشكل غير صحيح أو اختيار مرطب غير مناسب.

في بعض الأحيان، يمكن أن تؤثر نوعية الملابس أيضًا المصنوعة من الصوف أو الألياف فتميل إلى تهيج الجلد وتدهور الحالة.

قد يكون سبب جفاف الجلد عن طريق تناول بعض الأدوية،بعض الأمثلة هي ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم والحساسية وأدوية حب الشباب (مثل الريتينويدات مثل الريتين أ والإيزوتريتينوين )، وقد تجعل شيخوخة الناس بطبيعتهم أكثر عرضة لجفاف الجلد.

في بعض الأحيان، يمكن أن تكون مشكلة جفاف الجلد علامة على حالة طبية داخلية، فترتبط كل من الأكزيما والصدفية ومرض السكري ونقص الغدة الدرقية وسوء التغذية كنقص فيتامين أ بالبشرة الجافة.

و بعض التغييرات الفسيولوجية قد تسبب جفاف الجلد، قد يكون نتيجة للتغيرات في الهرمونات، كما يظهر في النساء بعد انقطاع الطمث.

أعراض جفاف الجلد

أهم أعراض جفاف الجلد، الحكة، ويمكن للأشخاص الذين لديهم بشرة جافة أن يجدوا بقعًا قاسية وجافة وحمراء على بشرتهم، تشمل مناطق الجلد النموذجية المتأثرة الذراعين واليدين والساقين السفلية والبطن ومناطق الاحتكاك مثل الكاحلين والنعال، عندما يصبح جفاف الجلد أكثر حدة، قد تتطور إلى الشقوق.

الشعور بالحكة قد يزيد من حدة جفاف الجلد، وقد يقوم الشخص بإحداث خدوش فى جلده، قد يؤدي خدش الجلد وفركه باستمرار إلى أن يصبح الجلد سميكًا وخشنًا بالنسبة للآخرين، قد تظهر نتوءات صغيرة وحمراء مرتفعة على جلدهم، ويمكن أن تتعرض هذه البقع الوعرة للتهيج، وفتحها، والإصابة بها في حالة الخدش.

تشخيص جفاف الجلد

مشاكل جفاف الجلد

بشكل عام، يمكن تشخيص الجلد الجاف بسهولة عندما يقوم الطبيب بفحص الجلد بصريًا. بينما يمكن أن تظهر البشرة الجافة على أي نوع من أنواع البشرة في أي عمر، فإن كبار السن والأفراد الذين يعرضون بشرتهم بشكل متكرر للصابون أو المنظفات أكثر عرضة لتطوير هذه الحالة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد السجل الطبي الشامل ومراجعة تاريخ العائلة في دعم تشخيص الجلد الجاف، بناءً على التاريخ الطبي، قد يتم استبعاد أو اعتبار الحالات الطبية الأخرى، في الحالات الأكثر صعوبة، قد يكون فحص خزعة الجلد مفيد لتأكيد التشخيص وتوجيه خطة العلاج.

هل تلعب الوراثة دورًا في جفاف الجلد؟

قد يكون جفاف الجلد ناتجًا عن حالة وراثية تسمى السماك الجلدى، هو الأكثر شيوعًا وهو عبارة عن حالة جلدية متقشرة حادة، وغالبًا ما تكون في الجزء الأمامي من أسفل الساقين، وتسبب قشور جافة مثل الأسماك. والجلد الجاف هو أحد المظاهر الرئيسية لإلتهاب الجلد التأتبي، والذي يحتوي على مكون وراثي.

علاج جفاف الجلد

الأهداف الرئيسية للعلاجات هي إيقاف الحكة، ومنع فقدان الماء، واستعادة ترطيب البشرة، ويشمل العلاج:

  • مرطبات للبشرة الجافة الخفيفة.
  • غسول السيتافيل – لوبريديرم لوسيون – لوشن كوريل.
  • منتجات عالية الترطيب للبشرة الجافة الشديدة.
  • فازلين – الأكوافور.
  • كريمات الستيرويد الموضعية وتشمل هيدروكورتيزون 1 ٪ كريم،براموسون 2.5 ٪ كريم،تريامسينولون 0.1 ٪ كريم، فلوكينونيد 0.05 ٪ كريم.
  • كقاعدة عامة، يجب استخدام كريمات كورتيكوستيرويد خفيفة فقط مثل الهيدروكورتيزون على مناطق الوجه والإبط والفخذ.
  • قد يتسبب التطبيق طويل الأمد لكريمات كورتيكوستيرويد القوية مثل الفلوكنونيد في آثار ضارة خطيرة، بما في ذلك ترقق الجلد وعلامات التمدد وانهيار الجلد.

أدوية لعلاج جفاف الجلد

مضادات الهيستامين الفموية مثل ديفين هيدرامين (بينادريل)، هيدروكسيزين (فيستاريل، أتاراكس)، وسيتريزين (زيرتيك) قد تخفف أيضًا من الحكة المعممة في الجلد الجاف من خلال السماح للشخص بالنوم بشكل أفضل في الليل، ليس لديهم تأثير مباشر على الحكة نفسها.

الأدوية المضادة للحكة عن طريق الفم:

  • هيدروكسيزين (Atarax)
  • ديفينهيدرامين ( بينادريل )

مضاعفات جفاف الجلد

طرق الوقاية من جفاف الجلد

المضاعفات العرضية للبشرة الجافة والحكة هي عدوى بكتيرية ثانوية، قد تكون العدوى خفيفة وتحل تلقائيًا أو قد تكون أكثر حدة وتتطلب علاجًا بالمضادات الحيوية.

تؤدي الحكة الشديدة إلى تكرار خدش الآفات، ومن ثم دورة حكة الخدش والطفح الجلدي، بسبب استمرار دورة خدش الحكة هذه، قد يصبح الجلد كثيفًا في هذه المناطق بسبب الاحتكاك.

تكرار فرك الجلد في نفس المنطقة قد يؤدي إلى اثنين من الحالات الجلدية المزمنة تسمى الحزاز البسيط المزمن (LSC) وعقدة الحكة.

العلاجات المنزلية لجفاف الجلد

ضع الكريم المرطب مرتين أو ثلاث مرات يوميًا، والاستحمام بمياه فاترة وتجنب التنظيف الزائد للجلد، يمكن أن يسلب الماء الساخن والغسل القاسي الزيوت الطبيعية التي تحمي البشرة وتجعل البشرة أكثر جفافاً.

قد يتم منع الجلد الجاف عن طريق استخدام المنظفات اللطيفة، ينصح باستخدام منظفات خفيفة أو منتجات خالية من الصابون مثل Aveeno أو Cetaphil أو Dove أو Neutrogena للبشرة الجافة والحساسة.

العديد من الصابون المعطر ومزيل العرق والبكتيريا يمكن أن يكون قاسيًا جدًا ويزيل الزيوت الطبيعية التي تحمي البشرة.

المرطبات الخاصة التي تحتوي على حمض اللبنيك ( AmLactin، Lac-Hydrin )، أو اليوريا (Urix أو Carmol) فعالة أيضًا في ترطيب الجلد.

الوقاية من جفاف الجلد

للوقاية أو لمنع جفاف الجلد، قد يكون من المفيد ترطيب البيئة الداخلية خاصة خلال أشهر الشتاء الأكثر جفافًا.

في بعض الأحيان، قد يساعد تقليل وتيرة الاستحمام وتجنب الصابون القوي وتقليل التعرض للمنظفات أيضًا على تحسين البشرة الجافة.

يمكن للمطهرات القاسية تجريد الزيوت الطبيعية والزهم من الجلد، الحد من التعرض للمهيجات مثل المذيبات والملابس الصوفية، استخدام الملابس القطنية والألياف الطبيعية بدلًا منها.

وأخيرًا، لحسن الحظ، عادة ما يكون جفاف الجلد خفيفا ويمكن علاجه بسهولة، إذا اتخذت إجراءات الوقاية والعلاج البسيطة التى ذكرت خلال هذه المقالة فإنها فعالة جدًا فى علاج البشرة الجافة، حتى لا يؤدى الجلد الجاف غير المعالج إلى حدوث مضاعفات خطيرة.

إقرأ ايضا

اعراض مرض تصلب الجلد المتحدد

الجفاف أثناء الحمل والعلاج المناسب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *