هناك أدوية يتم استخدامها وذلك لتوسيع جدار الأوعية الدموية وزيادة الدورة الدموية ، وذلك بسبب تأثير هذه الأدوية على العضلات المتواجدة داخل جدار الأوردة والشرايين.

كما تمنع شد العضلات فضلاً عن ضيق الجدران الأمر الذي يؤدي إلى زيادة تدفق الدم بصورة سهلة داخل الأوعية الدموية.

أطعمة تعمل على تحسين الدورة الدموية

الدورة الدموية من الأمور التي يجب الاهتمام بها دائمًا، فهي تعمل على توصيل الأكسجين واندفاع الدم إلى جميع أجزاء الجسم، ومن الأطعمة التي تعمل على تحسين الدورة الدموية:

  1. القرفة.
  2. الفلفل الحامي.
  3. المأكولات البحرية الدهنية.
  4. البنجر.
  5. الخضراوات.
  6. الرمان.
  7. الثوم.
  8. البصل.
  9. المأكولات الحامضية.
  10. الكركم.

الدورة الدموية

هناك العديد من الأسباب  التي تعمل على حدوث مشكلة في الدورة الدموية منها التدخين وزيادة الوزن واعتلال الشرايين المحيطية.

عدم تدفق الدم بصورة طبيعية يسبب أعراض عديدة منها الإحساس ببرودة في الأطراف والاضطرابات الهضمية.

والشعور بتقلص العضلات وفقدان الإحساس في أي جزء من أجزاء الجسم، وهذه الأعراض أيضًا تحدث لمن لديهم ضعف في الدورة الدموية.

الأطعمة التي تعزز الدورة الدموية

هناك من يريدون زيادة اندفاع الدم منهم الرياضيون وذلك عن طريق تحسينهم لأداء التمارين الرياضية.

يتم معالجة الأوعية الدموية عن طريق العلاج إلا أن هناك العديد من الأطعمة عند تناولها تعالج مشكلة تدفق الدم منها:

الفلفل الحامي

يعمل الفلفل الحامي على تحسين اندفاع  الدم إلى أجزاء مختلفة من الجسم (الأنسجة)1ويب طب.

وذلك بسبب أن نكهة الفلفل الحارة أخذها من الكيمياء النباتية كما تعمل على تحسين اندفاع مركب أكسيد النيتريك.

وذلك لدوره في اتساع الشرايين، وغيرها من المركبات التي تعمل على تسهيل عملية اندفاع الدم إلى الشرايين والأوردة .

وذلك بواسطة حدوث ارتخاء للعضلات الصغيرة وهذه العضلات توجد في جدار الأوعية الدموية.

أثبتت الدراسات والأبحاث أن الفلفل الحامي يعمل على تعزيز الدورة الدموية، كما يعمل على تقليل تصلب الشرايين.

ولأهمية الفلفل الحامي تم وضعه كمكون أساسي في الكريمات التي تخفف الآلام .

حيث أن مثل هذه الكريمات تعمل على زيادة تدفق الدم في المنطقة المراد تخفيف الآلام بها.

الرمان

يعتبر الرمان من الفواكه التي تعتبر كمضادات للنترات والبوليفينول والأكسدة كما يعمل على توسيع الأوعية الدموية وتقويتها.

عندما يتم تناول الرمان بدون أي إضافات أو استخدامه كمكملات غذائية تعمل على تعزيز الأكسجين وتدفق الدم داخل النسيج العضلي الأمر الذي يؤدي إلى زيادة نشاط الفرد.

هناك دراسات تم إجراؤها على 19 شخص حيث أن هذه الدراسات أثبتت أنه عند تناول كمية 1000 مللي جرام رمان يساعد على استخراج 30 دقيقة قبل القيام ب زيادة قطر الأوعية الدموية واندفاع الدم والقيام ببعض التمارين.

وبعض الأبحاث أظهرت أن تناول 17 أو نصف الكمية من عصير الرمان يعمل سواء كان خلال التدريب أو قبله يساعد على التقليل من الالتهاب والإحساس بألم في العضلات وتلفها التي تسببها التمارين الرياضية.

البصل

يعتبر البصل من الخضروات التي تساعد على زيادة تدفق الدم الأمر الذي يؤدي إلى اتساع الأوردة والشرايين.

كما أنه مضاد جيد للأكسدة الفلافونويدية، تم عمل دراسة على عدد من الرجال 23 رجلا وهذه الدراسة استغرقت شهراً.

حيث أنه تم تناولهم 3,4 جرام من البصل وقد لوحظ تعزيز عملية تدفق الدم الأمر الذي أدى إلى اتساع الشرايين بعد تناول الطعام.

كما أن البصل مضاد جيد للالتهاب، حيث أنه يعمل على تحسين حالة القلب وذلك بواسطة تقليل التهاب الشرايين والأوردة.

بصل

القرفة

أظهرت العديد من الدراسات أن توابل القرفة تعمل على تحسين تدفق الدم داخل الشريان الذي يعمل على توفير الدم للقلب وهو الشريان التاجي.

وذلك بسبب أن القرفة تعمل على توسيع الأوعية الدموية، حيث أن الفئران عند اختبار هذه التجربة عليهم تحسنت لديهم حالة القلب وأيضا اندفاع الدم في الشريان الموفر الدم للقلب.

وذلك عن طريق تناولهم 200 ملغ لكل كيلو غرام من وزن جسمهم من عصارة لحاء القرفة وذلك لمدة شهرين.

وأظهرت الأبحاث أيضًا أن القرفة تعمل على تخفيف الأمر الذي يؤدي إلى تقليل ضغط الدم، وهذا يعمل على تحسين حالة القلب وأيضًا الدورة الدموية.

تم عمل أبحاث على 59 شخص مصاب بمرض السكر من النمط الثاني، حيث أن تناول 1200 ملغ من القرفة يساعد على التقليل من ضغط الدم الانقباضي وذلك بمعدل 3,4 مم زئبق بعد 3 شهور.

الثوم

مشهور لدى الثوم أنه يؤثر تأثير إيجابي على حالة القلب الصحية وأيضًا الدورة الدموية، وأظهرت الأبحاث أن الثوم وخاصة المركبات الكبريتية التي تحتوي على الأليسين.

تعمل على زيادة تدفق الدم وتقلل من ضغط الدم وذلك بواسطة حدوث انبساط للأوعية الدموية.

حيث أن النظام الغذائي الذي يحتوي على الثوم تعمل على امتداد الأوعية الدموية بطريقة أفضل وهذا يدل على براعة عملية اندفاع الدم.

هناك دراسة تم إجراؤها على من يعانون من مرض الشريان التاجي وتم اختيار 42 شخص.

حيث أن الأشخاص الذين تناولوا أقراص تحتوي على 1200 ملغ من الأليسين من مسحوق الثوم وذلك لمدة ثلاثة أشهر مرتين يومياً تحسنت لديهم عملية تدفق دم شريان الذراع العلوي وذلك بمقارنتها لمجموعة من العلاج الوهي بنسبة 50٪.

ثوم

السمك الدهني

تحتوي الأسماك الدهنية على أوميجا 3 مثل سمك التونة والسلمون حيث أن الدهون الموجودة في هذه الأسماك مفيدة جداً للأوعية الدموية.

حيث أنها تعمل على زيادة تدفق الدم وذلك بسبب تحسينها لإطلاق أكسيد النيتريك، كما تقلل من تجمع الصفائح الدموية في الدم التي تسبب في حدوث جلطة دموية.

حيث أن المكملات التي تحتوي على زيت السمك تعمل على تقليل ضغط الدم عند ارتفاعه كما تعزز تدفق الدم داخل العضلات الهيكلية في خلال التمرين أو بعد التمرين.

هناك دراسة تم إجراؤها على 10 رجال لا يعانون من أي مرض وتناولوا 4,2 غرام من زيت السمك يومياً وذلك لمدة شهرين الأمر الذي أدى إلى تعزيز تدفق الدم إلى الساقين وذلك بعد أداء التمرين.

البنجر

يحتوي البنجر على الكثير من النترات ويحولها إلى أكسيد النيتريك ولهذا السبب يستخدمه الكثير من الرياضيين كعصير أو مسحوق لتحسين أدائهم في التمارين الرياضية2كل يوم معلومة طبية.

حيث أن أكسيد النيتريك يحسن من عملية تدفق الدم داخل الأنسجة العضلية، ويعمل على تعزيز اندفاع الأكسجين داخل الأنسجة العضلية.

كما أن البنجر مهم جداً لكبار السن الفئة التي تعاني من وجود مشاكل داخل الدورة الدموية .

تم عمل دراسة على 12 من هم في مرحلة الشيخوخة، وأثبتت هذه الدراسة أن الذين تناولوا عدد 5 كوب يومياً من عصير البنجر.

الذي يحتوي على النترات كل يوم على التقليل من ضغط الدم وأيضًا لم تلتهب لديهم الأوعية الدموية أكثر من الذين دواء وهمي.

البنجر

الكركم

يعمل الكركم على توسيع الأوعية الدموية الأمر الذي يؤدي إلى تحسين عملية تدفق الدم، الأمر الذي أدى إلى استخدامه من قبل الطب الصيني والايورفيدا3ثقف نفسك.

كما تم استخدامه في العصور القديمة، وأثبتت الدراسات أن الكركم يحتوي مركب يسمى الكركمين.

وهذا المركب يعمل على الزيادة من إنتاج مركب أكسيد النيتريك كما يعمل على تقليل الالتهاب وأيضًا يقلل من الضغط التأكسدي.

الخضر الورقية

تعمل الخضروات الورقية على توسيع الأوعية الدموية الأمر الذي يؤدي إلى تدفق الدم بسهولة.

وذلك بسبب أن الخضروات الورقية مثل الجرجير يحتوي على كمية كبيرة من النترات.

ويتم تحويله إلى أكسيد النيتريك بواسطة الجسم حيث أن هذا المركب يعمل على توسيع الأوعية الدموية.

تم عمل أبحاث على على 27 شخص حيث إنهم تناولوا كميات كبيرة من السبانخ يومياً وأثبتت أنهم شهدوا تحسناً كبيراً في تدفق وضغط الدم أكثر من غيرهم.

وأثبتت الدراسات أيضًا أن من يتبعون نظام غذائي صيني، غني بالخضروات التي تحتوي على نترات مثل الكرنب الصيني.

هم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب ولديهم انخفاض في ضغط الدم أكثر من أولئك الذين لا يتبعون نظام غذائي غريب لا يحتوي على الخضروات.

الحمضيات

تحتوي الأطعمة الحمضية مثل الليمون والبرتقال على مضادات للأكسدة فضلاً عن الفلافونويد.

حيث أنها تعمل على تقليل الالتهابات الموجودة في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من الضغط من الدم وفقدان الشرايين لمرونتها وإنتاج كمية أكبر من أكسيد النيتريك.

تم إجراء دراسة على 31 شخص حيث أنهم تناولوا 1500 مل من عصير البرتقال كل يوم لمدة أسبوع كامل .

وشهد ذلك تحسن كبير في توسيع الأوعية الدموية فضلاً عن التقليل من الإحساس بالالتهاب.

حيث أن استهلاك فواكه الحمضيات بشكل منظم يعمل على انخفاض ضغط الدم وتقليل الإصابة بمرض السكتة الدماغية.

قد يهمك أيضا

نقص الصفائح الدموية أسبابه وأعراضه

ما هي الجلطة الدموية وما خطورتها على الإنسان

ارتفاع ضغط الدم الرئوي وطرق الوقاية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *