تعرف على أعراض سرطان العظام ومراحله وطرق علاجه

للعظام في أجسامنا عدة وظائف هامة، فهي إطار يدعم ويحمي الأعضاء الداخلية (مثل عظام الجمجمة لحماية الأنسجة اللينة في الدماغ، والقفص الصدري يحمي الرئتين).

وقد يصاب الإنسان بالسرطان في العضام، حيث تظهر مثل هذه الأورام السرطانية في الغالب في عظام اليدين والقدمين، لكنها يمكن أن تحدث في أي نوع من العظام في الجسم، ويحدث سرطان العظام عند الأطفال نادرًا، بينما الإصابة بسرطان العظام عند الناشئين والبالغين أكثر انتشارًا، في هذا المقال سنتعرف على أعراض سرطان العظام، ومراحله وكيفية تشخيصه وعلاجه.

اقرا ايضا:كسور العظام الأعراض والتشخيص والعلاج

التميز بين أعراض سرطان العظام الخبيثة والحميد

يجب التمييز بين أعراض سرطان العظام (الحميدة) وأعراض سرطان العظام (الخبيثة)، أورام العظام الحميدة أكثر شيوعًا من الأورام الخبيثة، يمكن أن تحدث أورام العظام الخبيثة في المقام الأول، ولكن يمكن أن تكون أيضًا ثانوية، أي كنتيجة لشكل آخر من أشكال السرطان (النقائل).

تنتشر الخلايا السرطانية عبر الأوعية اللمفاوية أو الدموية، في سرطان البروستاتا والرئة والرحم والغدة الدرقية وسرطان الجلد والثدي، معظم أورام العظام الخبيثة هي النقائل التي تنجم عن سرطانات أخرى.

أعراض سرطان العظام الحميد

أسباب سرطان العظام

أسباب أورام العظام غير معروفة إلى حد كبير، نظرًا لأن الأشكال الحميدة والخبيثة تحدث بشكل متكرر في الأسرة، يبدو أن الاستعداد الوراثي يلعب دورًا معينًا.

عامل خطر آخر هو الإشعاعات المؤينة، أي النشاط الإشعاعي، بعد وقوع الحادث النووي في تشيرنوبيل ، زاد عدد الأشخاص المصابون بأعراض سرطان العظام في المنطقة الملوثة زيادة كبيرة.

الساركوما العظمية ويوينغ، وهما شكلان خبيثان أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين اضطروا للخضوع للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أثناء الطفولة بسبب سرطان آخر.

اقرا ايضا:كسر الضلوع و العلاج الطبيعي بعد كسر الضلوع

أعراض سرطان العظام

تعتمد أعراض سرطان العظام على نوع الورم وموقعه، وتتجلى الأشكال الحميدة والخبيثة بشكل أساسي في الأعراض التالية:

  • ألم وتورم في منطقة الورم، والتي عادة ما تزيد مع مرور الوقت، ويجب أن يوضح الطبيب أي ألم طويل الأمد في الهيكل العظمي، خاصة عند الأطفال والمراهقين، حتى لو كان من المفترض أنه كدمة غير ضارة.
  • اضطرابات الحساسية أو الشلل أو اضطرابات الدورة الدموية بسبب النمو غير المنضبط لأنسجة الورم وتلف الضغط على الأعصاب والأوعية بسبب الألم.
  • الأورام العظمية المزعومة حيث تنهار مادة العظام، وبالتالي يتم إضعاف الهيكل العظمي لدرجة أنه يمكن أن يؤدي إلى كسور عفوية، يمكن أن يحدث أيضًا بسبب أمراض أخرى مثل التهاب العظم.

أعراض سرطان العظام

أعراض سرطان العظام الحميد

غالبًا ما تُظهر أورام العظام الحميدة أعراضًا مختلفة، اعتمادًا على نوع الورم وموقعه، وتشمل أعراض سرطان العظام الحميدة الشائعة ما يلي:

  • ألم في المنطقة المصابة.
  • تشوهات المفاصل والعظام.
  • تثبيط نمو العظام.
  • الضغط على الأعصاب والأوعية.
  • كسر العظم.

مراحل سرطان العظام

من أجل أن يتم علاج سرطان العظام على النحو الأمثل ، يجب إجراء تصنيف دقيق للورم وتسجيل المرحلة قبل أن تبدأ، وهذا يشمل أيضًا توضيح أي من الأشكال الثلاثة لسرطان العظام موجود: ساركوما عظمية أو ساركومة يوينغ أو ساركومة سرطانية.

في أثناء مراحل السرطان، يتم تسجيل درجة تمايز الورم، حيث تشير درجة التمايز إلى أي مدى تنحرف الخلايا المشبوهة عن الخلايا السليمة، كما أنه مهم تسجيل إلى أي مدى انتشر السرطان بالفعل وهل أثر على أجزاء أخرى من الجسم، يتم تسجيل هذا الانتشار باعتباره مرحلة الورم.

مراحل سرطان العظام يمكن تصنيفها على مرحلتين أو ثلاث مراحل أو أربع مراحل:

  1. المرحلة الأولي: لم ينتشر الورم إلى النسيج الضام، ولا تتأثر الغدد الليمفاوية ولا توجد نقائل بعيدة.
  2. المرحلة الثانية: الورم متوسط ​​إلى كبير، ولا تورط في الغدد الليمفاوية أو النقائل البعيدة.
  3. المرحلة الثالثة: تأثر الورم من واحد إلى أربعة من الغدد الليمفاوية الإقليمية، لكنه لم يسبب نقائل بعيدة.
  4. المرحلة الرابعة: لقد أثر الورم على واحد إلى أربعة من الغدد الليمفاوية الإقليمية ويمكن اكتشاف النقائل البعيدة.

تشخيص سرطان العظام

عندما يكون هناك اشتباه في الإصابة بسرطان العظام وتظهر بعض أعراض سرطان العظام، يقوم الطبيب ومريضه أولاً بمحادثة مفصلة، حيث يكتشف جميع الشكاوى والأمراض السابقة، ثم يفحص مريضه جسديًا.

يتبع سرطان العظام المشتبه به تحقيقات إضافية للكشف عنه، إنهم يظهرون ما إذا كان هناك بالفعل ورم خبيث، وما هو سرطان العظم، ومدى طوله ومدى انتشاره، هذا يعتمد عليه أيضًا تحديد العلاج.

  • فحص الأشعة السينية : يُظهر الورم ويمكن أن يكشف النقائل أيضًا، كما في الرئتين.
  • التصوير المقطعي (CT): طريقة الأشعة السينية التي تأخذ الجسم في طبقات.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي ( MRI أو MRI): يعمل مع حقول مغناطيسية قوية ويفصل الجسم إلى شرائح.
  • الموجات فوق الصوتية: فحص غير مؤلم وخالي من الإشعاع لتشخيص سرطان العظام أو النقائل.
  • تصوير العظام بالنظائر المشعة: يقوم الأطباء بحقن مادة مشعة قليلاً في الدم، يتراكم بشكل متزايد في تلك الأجزاء من العظام التي ينشط فيها الأيض بشكل خاص، على سبيل المثال الخلايا السرطانية، قد يوفر هذا الفحص دليلًا على وجود أورام خبيثة في العظام، وكذلك نقائل من سرطانات أخرى.
  • الخزعة يؤكد تشخيص سرطان العظام، يقوم الأطباء بإزالة بعض العينات من الأنسجة المشبوهة، هذا ثم يفحص الطبيب العينة تحت المجهر، يمكنه أن يحدد نوع الورم ، ومدى عدوانية الخلايا السرطانية ومدى تقدم الورم.
  • تحليل مستويات الدم لتحديد الإصابة بعد ظهور أعراض سرطان العظام، ولكنها لا تسمح باستنتاجات دقيقة.

أعراض سرطان العظام

علاج سرطان العظام

يجتمع الأطباء عادة في علاج سرطان العظام على استخدام العديد من العلاجات معا:

الجراحة والعلاج الكيميائي والإشعاع هي المعيار في علاج السرطان، اعتمادًا على نوع سرطان العظام فإن العلاج يختلف.

الساركوما العظمية تنمو بسرعة وكذلك تشكل بسرعة الانبثاث في الأعضاء الأخرى، لذلك عادة ما يقوم الأطباء بإجراء العلاج الكيميائي قبل إزالة الورم جراحياً، العلاج الكيميائي يهدف إلى تقليل حجم الورم الرئيسي ومحاربة خلايا الورم المنتشرة بالفعل.

لا يعمل الأطباء على الورم إلا بعد العلاج الكيميائي، يفقد المرضى جزءًا من العظام المريضة، لكن الأطباء اليوم يستبدلونها عادة بالأطراف الاصطناعية أو الأنسجة العظمية الداخلية، بعد الجراحة يتلقى المرضى عادة علاجًا كيميائيًا إضافيًا.

حتى مع ساركوما يوينغ يفضل الأطباء إجراء العلاج الكيميائي قبل إزالة الورم، تتم إزالة الورم جراحيًا أو تدميرها عن طريق العلاج الإشعاعي -في بعض الأحيان يستخدم الأطباء كلا الإجراءين- في وقت لاحق، يتلقى المريض أيضًا العلاج الكيميائي الثاني.

الورم الغضروفي ينمو ببطء نسبيًا، يزيل الأطباء عادة الورم فقط أثناء الجراحة، أما العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أقل فعالية في هشاشة العظام، وهذه الأورام أقل استجابة.

علاج سرطان العظام

متوسط ​​العمر المتوقع للإصابة بسرطان العظام

إن تشخيص أعراض سرطان العظام يعتمد على نوع الورم، وعدوانيتها وحجمها، بشكل عام ، في حالة الإصابة بالسرطان، كلما قام الأطباء عاجلاً بتشخيص الورم الخبيث، كلما كان علاجه أفضل وكلما زادت فرص الشفاء.

هذا ينطبق أيضا على سرطان العظام، وهو قابل للشفاء تماما، تدل بعض الأرقام عن معدلات البقاء على قيد الحياة:

معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لساركوما العظام هو حوالي 70 في المئة.

ساركوما يوينغ لا يزال حوالي 60 في المئة من المرضى على قيد الحياة بعد خمس سنوات.

وزاد متوسط العمر المتوقع بشكل كبير في السنوات الأخيرة، منذ بدأ الأطباء في علاج سرطان العظام بالإضافة إلى العلاج الكيميائي المستخدم، كان سابقا معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات في ساركوما عظمية و ساركوما يوينغ أقل من 15 في المئة.

في النهاية تعتمد أعراض سرطان العظام بشكل كبير على مكان وجود الورم، سرطان العظام في البداية يسبب معظم الشكاوى، وبالتالي، فإنه ليس من السهل اكتشاف سرطان العظام، فقط عندما يصل الورم إلى حجم معين، تظهر العلامات الأولى لسرطان العظام، هذه تعتمد أيضًا على المكان الذي نشأ فيه الورم.

قد يهمك أيضًا: العلاج الكيميائي والسرطان

قد يهمك أيضًا: هل سرعة الترسيب علامة على السرطان؟

قد يهمك ايضا:ما هو تليف نخاع العظم وما هي الأعراض المصاحبة له

التعليقات

  1. د خالد عمارة استاذ جراحه العظام يكتب: أغلب اورام العظام حميدة . كما أن بعض البروزات تحدث في العظام و لا تعتبر من الأورام . لكن هناك بعض الحالات يكون ورم العظام خبيث

    و من هذه الانواع ورم إيونج . و هو ورم يظهر في عظام الاطفال عادة قرب مركز النمو

    هذا الورم يستجيب للعلاج الكيميائي لمدة شهرين الى ثلاثة أشهر بعدها يحدث إنكماش للورم و يتم إزالة الجزء المتبقي منه جراحيا ثم يتم إعطاء جرعة أخرى من العلاج الكيميائي أو الإشعاعي

    و نسبة الشفاء من هذا الورم الخبيث عالية لكن عادة يؤثر ذلك على مركز النمو مما قد يستلزم جراحة أخرى فيما بعد لعلاج أي تشوهات متبقة في العظام بعد شفاء الورم

    و قد يحدث خلط بين هذا الورم و التهابات العظام الصديدية و التفريق بينهما عادة يكون عن طريق الخزعات (تحليل الباثولوجي للأنسجة )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.