أمراض وعلاجات

أعراض ديسك الرقبة وكيف تميزها

أعراض ديسك الرقبة

الكثير من الأشخاص يعانون من آلام الرقبة والتي قد تزداد مع الحركات المختلفة مثل: الإنحناء، أو حمل الأشياء أو غيرها من الأوضاع والحركات المختلفة.

ورغم أن الكثير من الأفراد يعانون من آلام الرقبة، إلا أنهم لا يستطيعون الربط بين هذه الأعراض، وفي هذه المقال سوف نتعرف على أعراض ديسك الرقبة، أسبابه، ومضاعفاته، وكيفية علاجه.

اقرا ايضا:أضرار داء الفقار الرقبى وعلاجه

ديسك الرقبة

يتكون العمود الفقري من 7 فقرات، يتم الفصل بين فقرة وأخرى من خلال أقراص عليها سائل هلامي، ووظيفة هذه الأقراص تثبيت القبة، وامتصاص الصدمات، والعمل على سلاسة حركة الرقبة، وتؤدي الإصابة ديسك الرقبة إلى الشعور بآلام، ووجود تنميل أو ضعف فى الكتفين مصحوبًا بألم فيهما، مما يؤثر على قدرة المريض القيام بالمهام اليومية المعتادة.

أعراض ديسك الرقبة

أسباب الإصابة ديسك الرقبة

تصاب الأقراص الفاصلة بين الفقرات بعضها وبعض بتاكل، فتقل المساحة الموجودة بين الفقرات، مما يضغط على الأعصاب مسببا الألم، وهو ما يعرف بأعراض ديسك الرقبة.

وتصل نسبة الإصابة بأعراض ديسك الرقية لمن هم أقل من 40 عامًا إلى نحو 25%، في حين ترتفع إلى 60% فيمن هم أكبر من 40 عامًا، حيث تبدأ أعراض ديسك الرقبة فى الظهور، بسبب قلة مرونة الرقبة والشعور بالصلابة فيها.

أعراض ديسك الرقبة

هناك العديد من أعراض ديسك الرقبة لكن أكثرها شيوعًا الآتي:

  • الشعور بآلام وصلابة في الرقبة، وهو قد يزداد سوءا مع مرور الوقت
  • عند الضغط على الأعصاب المارة خلال الحبل الشوكي يتم الشعور بالألم فى الأعصاب، وعادة يشنها المريض بالصدمة الكهربائية، ويبدأ من اسفل الكتب، وقد يصل إلى الذراع، أو اليد، والاصابع
  • الشعور بضعف وتنميل اسفل الذراع والكتف واليد، وقد تمنعه هذه الأعراض من القيام بالمهام الحياتية اليومية
  • زيادة الألم مع زيادة الحركة، واختفائه أو تحسن فى حالة الحصول على قسط من الراحة

مراحل ديسك الرقبة

تمر اصابة ديسك الرقبة بأربع مراحل وهي:

  • تاكل القرص: وهو نتيجة التقدم في العمر يحدث جفاف للقرص، مما يفقده ليونته ويقل سمكها، وغير قادر على امتصاص الصدمات بشكل كفء
  • انتفاخ القرص: حيث يختلف شكل القرص أو مكانه في ضغط على الأعصاب في الحبل الشوكي
  • تمزق القرص: وفيها يتمزق أو ينفجر الجزء الداخلي للقرص، ويخترق الجزء الخارجي، ولكن تظل النواة اللبية داخل القرص
  • الانفصال التام للقرص: وفيه تخرج النواة اللبية خارج الجزء الخارجي تماما وقد تتحرك ناحية القناة الشوكية.

مضاعفات ديسك الرقبة

عندما يحدث تمزق القرص الفاصل بين الفقرات، ويزداد الضغط على الحبل الشوكي والأعصاب وهو ما يعرف بالإنزلاق الغضروفي في الرقبة، وبالرغم من كونه مرضًا يتطور بمعدل بطئ، إلا أن الإنزلاق الغضروفي في الرقبة قد يحدث بسرعة.

تشخيص ديسك الرقبة

يقوم الطبيب بعمل فحص بدني معرفة مكان مصدر الالم، من خلال التأكد من شعور المريض بألم عند تحريك أو لمس المنطقة التي يشعر فيها بالأمن، ايضا يقوم الطبيب بالكشف على وظيفة العضلات والتحقق من قوة العضلات، وقد يسأل المريض عن تاريخ بدء ظهور أعراض ديسك الرقبة والتأكد منها.

وهناك بعض الفحوصات الأخرى التي تساعد على تحديد المنطقة المصابة بشدة مثل: الأشعة السينية، والتصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعي

أعراض ديسك الرقبة

علاج ديسك الرقبة

سواء كان السبب وراء ظهور أعراض ديسك الرقبة لدي المريض تاكل القرص أو الإنزلاق الغضروفي فى الرقبة، فهناك العديد من الاختيارات للعلاج دون اللجوء للحل الجراحي ومنها:

أدوية علاج ديسك الرقبة

هناك بعض الأدوية التي من الممكن تناولها لعلاج ديسك الرقبة، والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية من قبل الطبيب، وتساعد هذه الادوية على تقليل الالتهاب والالم، وفى حالة عدم اعطاء هذه الادوية الاثر المطلوب، فقد يقوم الطبيب بوصف أنواع أخرى من المنشطات او المسكنات.

العلاج الطبيعي

وهو أحد الخيارات الأخرى المتاحة لعلاج ديسك الرقبة، وفيه يقوم المعالج بتمرين مفاصل وعضلات الرقبة للتقليل من الالم، وجعلها أكثر مرونة، وقد يساعد المعالج على زيادة نشاطك الحركي، وتعليمك بعض التمارين والوقفات الصحيحة للعمل على تخفيف آلام الرقبة.

وعند ممارستك لهذه التمارين من المفترض أن تشعر بتحسن فى حالتي، واذا ما تحسنت أو شعرت بضعف او تنميل شديد يجب زيارة الطبيب على الفور، لاتخاذ الخطوة الثانية من العلاج.

العلاج الجراحي

في حالة عدم تحسن الحالة بناء على خطوات العلاج السابقة، فقد يكون الحل الجراحي هو الخيار التالي، ويتم اقراره بواسطة الطبيب، حيث يتم فيه استئصال القرض المتضرر خلال الجراحة.

وفى حالة ازالة القرص التالف يتم استبداله بقرص صناعي بدلا منه، وفى حالات أخرى يتم زرع عظمة صغيرة في المكان الموجود بين الفقرات، ومع إتمام عملية الشفاء تندمج العظمة مع الفقرات.

وتتراوح مرحلة الشفاء بين عدة اسابيع للشعور بالتحسن، او من 3 شهور وحتى سنة، ليكتمل شفاء العظام بعد العملية الجراحية.

العلاج البديل لديسك الرقبة

هناك بعض العلاجات البديلة التي يجب عليك مناقشتها مع الطبيب المتابع للحالة ومعرفة مزاياها ومخاطرها، وتشمل هذه العلاجات الآتي:

الوخز بالإبر

فيه يتم ادخال ابرة رفيعة إلى نقاط مختلفة في الجسم، وقد اكتشف ان هذه النوع من العلاج قد يساعد في الراحة من بعض انواع الالم.

المعالجة اليدوية

فيها يتم تقويم العمود الفقري من خلال الضغط بقوة معينة وسريعة على المفصل، وتستطيع هذه العلاجات التقليل من آلام الرقبة لفترة قصيرة، بالاضافة الى انها تعتبر قليلة المخاطرة بالنسبة لبعض الأشخاص.

المساج أو التدليك

فيه يقوم المدرب بعمل تدليك لعضلات الرقبة. ولا يوجد إثبات علمي على أن العلاج عن طريق التدليك علاج شافي فهي مازالت قليلة للغاية، إلا أن هذا العلاج عن الجمع بينه وبين خطة العلاج المعتمدة من قبل الطبيب قد يحقق بعض الراحة من آلام الرقبة.

أعراض ديسك الرقبة

كيفية الوقاية من ديسك الرقبة

مرض ديسك الرقبة هو أحد الأمراض التي ترتبط بالتقدم في العمر، ولكن هناك بعض العوامل الأخرى والتي تلعب دورًا في الحفاظ على صحة الرقبة مثل:

  • الالتزام بنظام غذائي صحي متوازن
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • البعد أو الإقلاع عن التدخين
  • الحفاظ على الوضعيات الصحيحة في الجلوس، او النوم، او الوقوف.

يعاني الكثير من الأشخاص من أعراض ديسك الرقبة، إلا أنها تختلف من شخص لآخر، وهي تنشر بين الأشخاص الأقل من 40 عامًا بنسبة 25%، وتزداد النسبة حتى تصل إلى 60% بين الأشخاص الاكبر من 40 عامًا، وعندما تبدأ أعراض ديسك الرقبة فى الظهور فهي قد تزداد مع مرور الوقت، أو تظهر بشكل مفاجئ، وهناك العديد من الاختيارات المتاحة لعلاج ديسك الرقبة والتي يقوم الطبيب المتابع للحالة بتحديد الملائم منها تبعًا لشدة الحالة ومدى تحسنها مع العلاج.

الآن وقد انتهينا من الحديث عن أعراض ديسك الرقبة، وطرق العلاج، نكون قد انتهينا، ويمكنك الانتقال للموضوع التالي تعرف على اسباب تورم الرقبة.

قد يهمك أيضًا: ما هو سرطان الرأس والرقبة

قد يهمك أيضًا: مرض الديسك أسبابه وأعراضه وكيفية تجنبه

السابق
أعراض تصلب الشرايين وطرق العلاج المختلفة
التالي
أعراض تضخم الطحال وطرق العلاج

اترك تعليقاً