أعراض تضخم البروستاتا وطرق علاجه

البروستاتا تقع تحت المثانة بشكل مباشر، متصلة بمجرى البول، وهي العضلية الصغيرة المسئولة في دعم الحيوانات المنوية، بإنتاجها السائل المنوي، تظل حجمها بحجم حبة اللوز حتى يبلغ عمر الرجل الأربعين فتكبر حجمها وتصبح مثل حجم حبة الليمون أو ثمرة المشمش، عند زيادة حجمها عن ذلك تبدأ أعراض تضخم البروستاتا في الظهور.

ما هو تضخم البروستاتا؟

معروفًا باسم تضخم البروستاتا الحميد (غير سرطاني)، يتسبب في عدم مرور البول، بسبب تكاثر خلايا البروستاتا بشكل تدريجي، ولهذا يصبح المصاب بها يقضي ليله في الذهاب للحمام، ثم تنتقل المعاناة في فترات النهار فلا يمكنه القيام بمهام يومه بسبب حاجته للتبول بجانب ظهور أعراض تضخم البروستاتا الأخرى.

أعراض تضخم البروستاتا

علاقة تضخم البروستاتا والانتصاب

قد يظن البعض أنه يوجد علاقة بين تضخم البروستاتا وضعف الانتصاب، في حين أنها لا تؤثر بأي شكل من الأشكال على الانتصاب على الرغم من شدة أعراض تضخم البروستاتا، ويرجع حدوث الضعف لاستعمال بعض الأدوية المستخدمة في علاج تضخم البروستاتا الحميد، مثل حاصرات ألفا، ودوكسازوسين، وتيرازوسين، لأنها تتسبب في ضعف قوة عضلة البروستاتا والمثانة، أو تناول مثبطات إنزيم ألفا اختزال الذي يتسبب في الضعف الكامل.

أسباب تضخم البروستاتا عند كبار السن

إلى الآن لم يتوصل الأطباء لسبب واضح لحدوث تضخم البروستاتا، وبعد القيام بعدة دراسات تصول الأطباء للاتي:

  • وجود علاقة وطيدة بين مستويات ديهيدروتستوستيرون في الدم، وبين تضخم البروستاتا.
  •  التقدم في العمر يُحدث اضطرابات في هرمون الأستروجين والتستوستيرون مما يتسبب في تضخم البروستاتا.
  •  الإصابة بمرض السكر.
  • الوزن الزائد.
  •  العوامل الوراثية.

أعراض تضخم البروستاتا

أعراض تضخم البروستاتا الحميد

لن تكون أعراض تضم البروستاتا في البداية حادة، ولكنها تزداد حدتها مع التطور في الحالة، وعدم الإسراع في العلاج وبداية الأعراض كما يلي:

  •  فقدان المثانة قدرتها على التفريغ الكامل نتيجة التهابات المسالك البولية.
  •  تقطير البول أي يبدأ التبول ثم يتوقف وهكذا حتى الانتهاء.
  • عدم القدرة في بدء التبول.
  •  يبدو مجرى البول ضعيف أو بطيء بشكل ملحوظ.
  •  الشعور بالإجهاد أثناء التبول.
  • ألم شديد أثناء التبول أو القذف.
  •  تصبح رائحة البول كريهة أو غير مألوفة.
  •  الشعور بالحاجة للتبول بعد الانتهاء بدقائق.

أعراض تضخم البروستاتا الخبيث

عند تحول تضخم البروستاتا الحميد للخبيث لا تظهر أعراضه مرة واحدة ولكن تظهر على مرحلتان وهي كالاتي:

أولًا: أعراض تضخم البروستاتا في المرحلة الأولى

  •  عدم القدرة في الخلود للنوم بسبب كثرة التبول.
  • صعوبة شديدة في التبول.
  • حرقة أثناء التبول.
  • خروج دم مع البول أو مع السائل المنوي.

ثانيًا: أعراض تضخم البروستاتا في المرحلة الثانية

  •  في المرحلة الثانية من أعراض تضخم البروستاتا تبدأ الأعراض في التفاقم حتى أنه تصبح منطقة الساقين والحوض منتفخة ومتورمة.
  •  الشعور بالألم في القدمين أو الساقين.
  •  احتمالية التعرض للكسور.
  •  الشعور بالألم المزمن في العظام واستمراره لأيام.

أعراض تضخم البروستاتا عند المرأة

بالطبع لا يوجد تضخم البروستاتا لدى النساء ولكن يوجد حالة مشابهة لتضخم البروستاتا التي تحدث عند الرجال، تكون أعراضها مشابهة لحد كبير لنفس أعراض تضخم البروستاتا لدى الرجال وهي (التهاب المثانة) أو (السلس البولي)، وهذه أعراضها:

  •  الشعور بالألم الشديد أثناء التبول.
  •  حرقة في البول.
  •  الرغبة الشديدة في التبول بشكل مفاجئ.
  •  انخفاض كمية البول مع الشعور بالحاجة المتكررة للتبول.
  •  الشعور بالألم في منطقة الحوض.
  •  تغير كثافة البول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • خروج قطرات من الدم أثناء البول.

وبعد التعرف على أعراض تضخم البروستاتا إذا لاحظت أي ً من الأعراض السابق ذكرها عليك أو على أي شخص قريب منك يجب زيارة الطبيب فورًا لتلقي العلاج المناسب.

هل تضخم البروستاتا خطير؟

تكمن خطورة تضخم البروستاتا في تركه بدون علاج، لأنه يعتبر مرحلة تضخم البروستاتا الحميد من المراحل التي يجب على الرجل المرور بها بسبب اضطراب وتغير الهرمونات، ولكن تركه بدون علاج يمكن أن يتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة مثل مشاكل خطيرة بالكلى، أو حدوث احتباس البول الحاد، وتدهور حالة المثانة، مع زيادة احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا.

أعراض تضخم البروستاتا

تشخيص تضخم البروستاتا

بعد ظهور أعراض تضخم البروستاتا الأولية، يجب على الرجل توجيه بعض الأسئلة لنفسه قبل الذهاب للطبيب، والتي منها هل بدأت أعراض تضخم البروستاتا في التأثير عليه بشكل خاطئ، أو أن الأعراض أصبحت شديدة الحدة، في تلك الحالة يجب التوجه الفوري للطبيب، وإجراء هذه الفحوصات:

  •  الخطوة الأولى في التشخيص هي معرفة التاريخ الوراثي والمرضي للمصاب وإن كان يعاني من أي أمراض مزمنة مثل السكر، وما هي الأدوية التي يواظب على تناولها بالإضافة إلى وقت ظهور أعراض تضخم البروستاتا.
  •  ثم يقوم الطبيب بالمعاينة الطبية ومعاينة المستقيم وتقييم حجم البروستاتا.
  •  إجراء فحص البول للتحقق من وجود البكتيريا والعدوى والدم.
  •  إجراء فحص البول الديناميكي ويتم القيام به بواسطة قسطرة لقياس الضغط الذي يحدث أثناء عملية التبول.
  •  إجراء فحص الدم (PSA)، وهو يتحقق من وجود سرطان البروستاتا.
  • يتم قياس كمية البول التي تتبقى بداخل المثانة بفحص بقايا ما بعد الفراغ.
  • في بعض الحالات يلجأ الطبيب لإجراء منظار على منطقة مجرى البول والمثانة بالأنبوب المرن المرفق به كاميرا ويتم إدخاله في مجرى البول.
  •  إجراء التصوير الإشعاعي باستعمال الأشعة المقطعية والسينية بعد حقن المريض حقنة من الصبغة المشعة، للتحقق من الجهاز البولي بالكامل.

طرق علاج تضخم البروستاتا

أعراض تضخم البروستاتا

أولًا: أدوية علاج تضخم البروستاتا

يأمر الطبيب المريض بتضخم البروستاتا بتغيير نظام حياته وإتباع بعض العادات والنصائح، ولكن في بعض الحالات قد تكون غير كافية في هذه الحالة يصرف بعض الأدوية التي تساعد في القضاء على تضخم البروستاتا مثل: –

  • دوكسازوسين.
  • تيرازوسين فيناسترايد.
  •  تامسولوسين – دوتاستيردي.
  •  استعمال حاصرا ألفا لأنها تساهم في تخفيف العضلات المحيطة بعنق المثانة.
  •  تناول المثبطات لمنع تحويل هرمون التستوستيرون إلى ديهيدروتستوستيرون في الدم، لأنه عامل أساسي في تضخم البروستاتا.

ثانيًا: علاج تضخم البروستاتا بالجراحة

في حالة عدم القدرة في القضاء على تضخم البروستاتا باستعمال الأدوية قد يلجأ الطبيب للجراحة، بهذه الطرق: –

  • يقوم الطبيب بإزالة بعض الانسجة من البروستاتا باستعمال الليزر.
  • العلاج بالحرارة لتدمير الأنسجة الزائدة من البروستاتا بعد عمل شق بسيط عبرها.
  •  نقل مكان أنسجة البروستاتا في مكان بعيد تمامًا عن مجرى البول باستعمال أشعة الليزر بطاقة أكبر.

علاج تضخم البروستاتا بالأعشاب

بعض الذي يواجهون أعراض تضخم البروستاتا، خضعوا لطرق كثيرة لعلاج هذه الحالة، وفئة منهم قد لجئوا لعلاج تضخم البروستاتا بالأعشاب التي جعلتهم يحصلون على نتائج قوية، وهذه بعض من تلك الأعشاب الفعالة في علاج تضخم البروستاتا بالأعشاب.

  •  نبات البق: مليء بمواد مضادة للأكسدة، والأحماض الدهنية، وهو مضاد للالتهابات، ويتم المداومة على تناول 50 مللي مرتين باليوم.
  •  نبات القراص: يحتوي على كمية هائلة من مواد مضادة للأكسدة، وفعال في علاج تضخم البروستاتا، والالتهابات.
  • بذور اليقطين: يعمل على تحسين تدفق البول، ويخفض كمية البول في المثانة بتناول 10 جرام منه يوميًا.
  •  مادة اللايكوبين: وهي عبارة عن مادة طبيعية موجودة في أغلب أنواع الفواكه والخضروات مثل (البطيخ، الفلفل الأحمر، الكرنب الأحمر، الجزر، الجوافة، الجريب فروت باللون الوردي).
  •  الشاي الأخضر: يساهم في تعزيز الجهاز المناعي، ومليء بمواد المضادة للأكسدة التي تقتل الخلايا السرطانية وتبطأ نموها.

علاج تضخم البروستاتا بالعسل

العسل من المواد التي تُستخدم في علاج الكثير من الأمراض، حتى أنه اُستخدم في علاج تضخم البروستاتا، وهذه طريقة علاج تضخم البروستاتا بالعسل:

  • خلط معلقة من العسل مع معلقة من حبة البركة وتناولها يوميًا.
  •  وضع معلقة من العسل مع معلقة من عصير البرتقال وتناولها في كل يوم.
  • وضع عصير نصف ليمون + 2 معلقة من العسل + كوب ماء، ويتم مزجهم معًا جيدًا وتناوله يوميًا.

مع التقدم في العمر تنمو البروستاتا، وقد يحدث فيها التهاب أو احتقان أو تضخم ينتج عن أثره أعراض تضخم البروستاتا التي في بعض الحالات تكون مؤلمة وتتوجب زيارة الطبيب، حتى لا يصبح المصاب معرضًا للمضاعفات الخطيرة.

قد يهمك أيضًا: أعراض تضخم الطحال وطرق العلاج

قد يهمك أيضًا: علاج البروستاتا بالوصفات الطبيعية والأعشاب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *