تتعرض الأسنان للعديد من المشاكل مثل التسوس والالتهابات اللثة ومشكلة حساسية الأسنان فإنها تعتبر أحد أبرز المشاكل وأكثرها ألما.

وتسبب الإزعاج لدى الإنسان إذا تناول المأكولات أو المشروبات الباردة أو الساخنة، وهناك بعض الأشخاص يكون لديهم حساسية الأسنان بطبيعتهم.

أسباب حساسية الأسنان

وهناك كثير من الأسباب والعادات الخاطئة التي تؤدى إلى حدوث حساسية الأسنان، وسوف نوضح منها ما يلى:

استخدام فرشاة أسنان صلبة وقاسية على الأسنان واللثة

الفرشاة الصلبة على الأسنان واللثة تؤدي إلى العديد من المشكلات، والتي تسبب الضرر بالأسنان، ومنها التهاب اللثة وحساسية الأسنان1ويب طب: الأسنان الحساسة.

لذا يجب أن نحرص على استخدام فرشاة ذات الشعر الناعم للوقاية من الألم الناتج عن حساسية الأسنان.

ويجب أيضا غسل الفرشاة جيدا بعد تنظيف الأسنان، للحفاظ عليها نظيفة وحتى لا تتعرض للبكتيريا.

كما يجب تغيير فرشاة الأسنان من وقت لآخر، حد أقصى مدة تبلغ شهرين أو ثلاثة أشهر من استخدامها، حتى لا تضرر بالأسنان.

ويجب أن يكون غسل الأسنان برفق حتى لا يسبب حدوث التهابات في اللثة، وعدم تنظيفها بشدة.

حساسية الأسنان

استخدام كمية كبيرة من معجون الأسنان

كثير من الناس يستخدمون معجون الأسنان بكثرة، ولا يعلمون أن معجون الأسنان يحتوي على العديد من المواد  الكيميائية، التي قد تسبب ضرر على الأسنان ويجب استخدام معجون الأسنان بحرص، وعدم الإسراف في استخدامه حتى لا يسبب ضرر على الأسنان واللثة2الكونسلتو: حساسية الأسنان كيف نعالجها.

محاولة استخدام طرق لتبيض الأسنان

هناك العديد من الأشخاص يستخدمون طرق عديدة لتبيض الأسنان، والتي قد تؤدى إلى ضرر الأسنان، ومنها ما يلى:

  1. استخدام معجون الأسنان المبيض.
  2. تبييض الأسنان عن طريق استخدام مواد توضع عند النوم.
  3. التبييض عن طريق استخدام جهاز منزلي.
  4. التبييض في العيادات الخاصة بالأسنان.

وقد تؤدي  تلك الطرق إلى حساسية الأسنان، والتي قد تستمر لفترة وتتأثر من خلالها الأسنان عن طريق تناول الأطعمة والمشروبات الساخنة أو الباردة، وتؤدي أيضا إلى حدوث الألم في الأسنان.

حساسية الأسنان

تراكم الجير على الأسنان أو البلاك

جير الأسنان، هو عبارة عن أملاح موجودة في اللعاب، تتكون على الأسنان الأمامية من الناب.

ووجود الجير على الأسنان وتراكمه ، وعدم تنظيفها وإزالته له العديد من الأضرار على الأسنان، ومنها:

  1. تسبب التهابات في اللثة واحمرارها.
  2. تؤدى إلى نزيف الأسنان واللثة.
  3. تكاثر الجراثيم والبكتيريا على الأسنان واللثة.
  4. تسوس وتخلخل الأسنان.

تناول الأطعمة التي تحتوى على الأحماض

يعتقد كثير من الأشخاص أن تناول السكريات والحلويات هي الأطعمة الوحيدة التي تسبب ضرر الأسنان، ولكن ليس السكريات فقط، فهناك أطعمة أخرى عديدة ومنها الحمضيات، وينصح عدم تناولها بكثرة وكذلك عدم تناول المشروبات الحمضية، حيث أنها تضر  بالأسنان واللثة، كما أنها تؤدى إلى تآكل الأسنان.

ومن أبرز تلك الأطعمة الحمضية التي تناولها يعد من أسباب حساسية الأسنان هي: الليمون، البرتقال، والطماطم.

وللحد من تلك المشكلة يجب الانتظار لمدة ساعة بعد تناول الأطعمة الحمضية، ثم نقوم بغسلها بالفرشاة، وأيضا بالغسول الخاص بالأسنان للحفاظ عليها، وعدم تعرضها لحساسية الأسنان.

حساسية الأسنان واللثة

تؤدي أمراض اللثة إلى إصابة اللثة بالمشكلات، وهذا يسبب الشعور بالألم عند القيام بغسيل الأسنان.

والسبب الأكثر في التهاب اللثة وإصابتها بالأمراض، هو قلة الاهتمام بنظافة الفم وغسيل الأسنان يوميا، مرتين على الأقل.

يمكن أن يتطور التهاب اللثة وغير المعالج ليصبح مرض في اللثة، ويؤدي إلى فقدان الأسنان فيجب عند الإصابة بأي مرض أو الألم في اللثة الذهاب إلى الطبيب.

يجب أيضا الحفاظ على نظافة الفم وغسل الأسنان جيدا مرتين يوميا، مرة صباحا ومرة مساءا، للحفاظ عليها نظيفة والوقاية من أمراض اللثة.

اقرأ أيضا:

العناية بالأسنان واللثة في رمضان

العادات السيئة التي تضر بالأسنان

التهاب الأسنان وأسبابها وأعراضها وطرق العلاج

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *